روايات كاملة

رواية أنثى من نار الفصل الخامس عشر 15 بقلم مرفت السيد

رواية أنثى من نار الفصل الخامس عشر 15 بقلم مرفت السيد

رواية أنثى من نار الجزء الخامس عشر

رواية أنثى من نار البارت الخامس عشر

رواية أنثى من نار كامله (جميع فصول الروايه) بقلم مرفت السيد
رواية أنثى من نار كامله (جميع فصول الروايه) بقلم مرفت السيد

 

رواية أنثى من نار الحلقه الخامسة عشر

 

وتاني يوم جدي طلب مني مخرجش من اوضتي لحد. ماعدي يمشي
جه عدي وقعد مع جدو وبدإو يتكلمو بصوت واطي ومع اني مش بحب اتصنت بس فضولي غلبني اتسحبت من اوضتي ووقفت على الباب المقفول عليهم وسمعت الحوار الاتي:
الجد: طبعا زعلان ماانت كل يوم بتكلمني تطمن علينا وعليها بوجه الخصوص ازاي بقى اتجوزت ولاقولت ولا احترمت انك. طلبت ايدها من ابوها ومني ومع ذلك انت حر هي اصلا متعرفش حاجة والا كانت كرامتها وجعتها
عدي: والله ياجدو جوازتي دي حالة انسانية دي كانت مرات صاحبي وكانت حامل وزميلي اتقتل في هجوم على كمين كنت معاه فيه وطلب مني اراعيها واحميها من اهله لانهم شداد وصعبين وهي ليها ورث من ابوها ومكانش في حل غير اني اتجوزها بعد. ماولدت وللاسف الولد نزل تعبان وبعد مااتجوزنا بفترة مات اعمل ايه ياجدو ارميها ملهاش حد واتعلقت بيا
الجد: تمام بس الظاهر انك انت كمان ماصدقت جوازة بدون تكلفة وسهلة ومتقنعنيش انك كدة بتنفذ وصية صاحبك كان في طرق تانية غير الجواز
عدي: لاياجدو انا اضطريت اتجوزها من كتر الضغوط
الجد: يبقى تنسى حلا خالص
عدي: مقدرش بس انا ساعات كنت بخاف من فرق السن دة انا اكبر منها ب10 سنين
الجد: الي قولته هو الي هيتعمل انساها هي كدة بقت زي اختك
عدي: اديني فرصة انهي حوار عبير بشكل هادي
الجد: دي حياتك بس تفتكر بعد. ماعشمت بنت الناس بحمايتك ترميها كدة
عدي: اعمل ايه انا مستعد ارمي روحي بالنار ولا ان حلا حد يبصلها غيري
عدا شهر وكان كل يوم منال تعمل مشكلة مرة مع ضرتها ومرة مع عبير وعدي لحد. ماعدي اتفق مع عمال يوضبوله الشقة وكان بيرجع من شغله ويطلع يتابعهم
وفي مرة خبط على حلا كانت لوحدهاوكانت ايده متعورة وطلب قطنة جريت و جابتله مطهر وشاش وقطن ولما لقت الجرح.كبير ومليان ازاز طلبت منه ينده مراته عشان تكون معاه ويدخلو عندها
الغريبة انه ابتسم وقالها: حاضر وقبل مايتصل جدهم كان. عالسلم طلب منه يطلع
ودخل عدي شقة منير وبدأت حلا تعالجه
عدي كان بيتابع حلا وهو مأخوذ وبيحاول يغمض عنيه عشان محدش يلاحظ عليه حاجة
شوية وعبير مراته طلعت ولقت باب الشقه مفتوح وشافت المنظر دة ودخلت وقالت بصوت عالي: بقى انت هنا وانا دايخة عليك
عدي فتح عنيه وبصلها بغضب
رد الجد: اتفضلي يابنتي دة اتعور وحلا بتخيطله الجرح
عبيربعصبية زوحة غيورة: وماراحش مستشفى ليه
وقبل ماحلا ترد
عدي سحب ايده من قدام حلا قبل ماتخلص و…..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق