روايات كاملة

رواية اريد الحياة الفصل الرابع عشر 14 بقلم منى أحمد

رواية اريد الحياة الفصل الرابع عشر 14 بقلم منى أحمد

رواية اريد الحياة الجزء الرابع عشر

رواية اريد الحياة البارت الرابع عشر

رواية اريد الحياة كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم منى أحمد
رواية اريد الحياة كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم منى أحمد

 

رواية اريد الحياة الحلقه الرابعة عشر

 

حوريه : فراولتي مش عايزة تطلع من الاوضه دي
ماذن خلاص سيبيها واقعدي انتي هتعمليلها اي يعني
حوريه ب غضب : متتكلمش عليها كدا هي الوحيده إلي مدت ايديها ليه
ماذن : انا غلطان تولعي انتي وهي سلام
حوريه : سلام وشكرا مش عايزة منك حاجه
ماذن : يلا بقي مش هتشوفي وشي تاني
هتروح فين مش فاهمه رد.
رد
رد
رد
ماذن : مش هقولك ????????
حوريه : مستفز
ماذن : هتروحي الشغل
حوريه: اكيد
ماذن طب سلام دلوقتي مرات ابويا بتناديني
ماذن ب حده : نعم عايزة اي
نوره ب بكاء : ب بنتي
ماذن ب استغراب : بنت مين
نورة : سابته ومشيت أنا خارجه ضروري لما ابوك يجي رن عليا
خرجت وهي بتجري ب هستيريا وبتعدي الطريق خبطتها عربيه
ماذن : مالها بنت المجنونه دي بنت مين وزفت مين هي كانت نقصاها شكلها وراها حاجه كبيره بس اي هي معرفش
عند حوريه.:
الست العجوزة : مش هتاكلي يا بنتي
حوريه ب زعل : لا
أنا زعلانه منك بس خلاص دا حقك ومش هقدر اجبرك ع حاجه
الست العجوزة : معلش يا بنتي دي زكراياتي كلها هنا ف البيت وقت لما كنت اكبر منك كدا ب سنه ولا اتنين والله ما فاكره
كنت بحب واحد وهو بيحبني هو كان ع قد حاله وانا كنت غنيه كنت بعشقه وهو كان بيعشقني عشان أقل من مستواايا اهلي رفضوه واهانوه بس انا كنت بعشقه قررت اعيش معاه ع الحلوه والمره وقلت واتحديت اهلي اني هتجوزة هما اتبرو مني ورموني عشت معاه ايام وحشه اوي بس كنت بحبه وهو كان بيعشقني كل زكراياتي الحلوه والوحشه ف الاوضه دي ودمعت
حوريه ب بكاء : هو مات من اي يا فراولتي
الست العجوزة ب حزن : من الفقر كان عنده كليه واقفه والتانيه كانت تعبانه ومكنش معانا فلوس أمه الوحيده إلي ينفع تتبرعله بس هي رفضت ومات
والست العجوزة انهارت من البكاء لما افتكرت كل الزكرايات
مات يا بنتي وفضلت لوحدي
حوريه انهارت من العياط ربنا يرحمه وحضتنها أنا معاكي يا فراولتي وعمري ما هسيبك وهعيش معاكي في عشه حتي لو بقيت مليونيره
عند مازن أبوه حازم بيه
هي نوورة مجتش لحد دلوقتي راحت فين وهو لسا بيتكلم
جاله فون
انت بتقول اي
الحق يا مازن نورة عملت حادثه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق