روايات كاملة

رواية انها الوحدة يا سيدتي الفصل الرابع 4 بقلم لوجين محمود

رواية انها الوحدة يا سيدتي الفصل الرابع 4 بقلم لوجين محمود

رواية انها الوحدة يا سيدتي البارت الرابع

رواية انها الوحدة يا سيدتي الجزء الرابع

رواية انها الوحدة يا سيدتي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم لوجين محمود
رواية انها الوحدة يا سيدتي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم لوجين محمود

رواية انها الوحدة يا سيدتي الحلقة الرابعة

 

 

(٤)
_ وحيد؟!!!
قالها عمار بدهشة،ثم احتضنه بشده يقول :
_ يا يا عم كنت فين كل دا و…
انقطع عن الكلام بعد أن شاهد اخيه كرم يقف خلفه، ابتعد عن وحيد يقترب من كرم ،امسك زراعه يقول بغضب :
_ كنت فين يا كرم انت عارف إن اخوك في الشارع بيلف عليك،و انا هنا عمال الف حاولين نفسي زي المجنون عمال اتصل بحد كل شويه.
_ براحه عليه يا عمار، اتصل باخوك و خلينا ندخل افهمك كل حاجه .
دخل عمار بصحبة صاحبه و اخيه، فوجد زوجته تركض ناحية كرم و تاخذه باحضانها تبكي و هي تقول :
_ ينفع كده توجع قلبي عليك .
_ انا آسف.
_ يا حبيبي انت كلت؟ شكلك هفتان تعالي تعالي انا همعلك الاكل اللي بتحبه.
_ خوديه جوا لحد ما اشوف ايه حكايته.
قال وحيد لعمار بعد أن جلس مع عمار في غرفة المعيشة :
_ اتصل باخوك عشان افهمكم اخوكوا هرب ليه .
قام عمار بالاتصال علي اخيه يطمئنه بوصول كرم أغلق معه ، ثم نظر الي وحيد يقول :
_ مكنتش متوقع اشوفك بعد السنين دي
_ كنت اتمني نتجمع في ظروف احسن من دي ،بس مش مشكله الحمدلله .
_ ليك واحشه والله يا وحيد ،فاكر ايام المدارس مكناش شايلين هم، كنت انا و انت مع بعض في كل حاجه حتي المصايب .
ضحك وحيد يقول :
_ فاكر المقلب اللي عملناه في مدرس العربي؟
ضحك عمار بصوت عالي يقول :
_ ايوا لما رمينا صاروخ تحت رجله، و كان نايم علي الدسك كان علينا حصة احطياتي ساعتها .
_ كنا بلاوي .
_ لا بس انت متجيش حاجه جنب بلاوي كرم .
_ لا من عارف مش محتاج تحكيلي
قص وحيد علي عمار و اخيه سبب هروب كرم و بعد الانتهاء قال:
_ انتوا ممكن تعاقبوا اه ،بس برضو تفهمواه بالهداوة غلطته، و لازم تحسبوا حساب انه تحت ضغط كبير يعني انت و اخوك بتتخانقوا بعد موت ابوه و امه كمان متوفيه ،صعبة علي طفل لسه 16 سنه.
تحدث معاذ بإيجاز يقول:
_ شكراً ليك يا استاذ وحيد احنى تعبناك معانا .
شعر وحيد انه يريد أن يغلق معه الحديث ليذهب ، لكنه اصر علي أن يكمل فقال:
_ انا عارف إني المفروض متدخلش، بس اتمني نلاقي حل المشكلة دي، يعني انتوا اخوات كويسين و انا شوفت اهتمامكوا و خوفكوا علي اخوكوا ،مش مستاهله تخسروا بعض علي شوية فلوس .
قال عمار بنبرة منزعجة :
_ وحيد انا حطيت ليه خمسين حل، بس هو مُصِر علي اللي في دماغه.
_ عشان حلولك غبية.
_ ما تحترم نفسك و انت بتتكلم .
شعر وحيد بالتوتر فقال:
_ لا احنى كده هنقلبها خناق تاني، و انا جي اصلح مش اسيبها تولع، اهدوا و استعيذوا من الشيطان كده، هو هيستغل اللي بينكوا عشان يبعدكوا عن بعض، ركز يا عمار دا اخوك اهدى.
_ انت مش شايف طريقته.
قال معاذ بصوت عالي:
_ بقولك ايه يا عمار انا اللي ليا حق اكتر منك ميت مرة، و كنت دافع نسبة كبيرة في الارض.
_ و انا اشتغلت متنساش دا ،و اشتركت بمجهودي.
رد معاذ قائلا:
_ و يا ريته فلح ضيعتنا ،وضيعت مكسب كبير من ايدينا .
وقف عمار يقول:
_ لا يا بابا انت اللي بغبائك اللي بعت بدري، و قولتلك بلاش ،و انت مشيت مع نفسك جي تلبسهالي دلوقتي .
رفع معاذ يده ناحية عمار يقول:
_ اتكلم عدل معايا.
امسك وحيد يديه ينظر له بحدة يقول :
_ اوعا تعمل كده ابداً .
شعر معاذ بإحراج من الكارسة التي كاد أن يفعلها،و امام شخص غريب ايضاً فنظر إلي الأرض يقول محاولاً التبرير:
_ انت مش شايف بيعصبني ازاي؟
قال وحيد بصراخ :
_ انتوا ايه خلاص كل همكوا الورث؟! و نسيتوا اخرتها؟ ما تفوقوا بقي، الفلوس دي هتدفن معاكوا.
نظر وحيد لمعاذ يقول :
_ قول لي لو عمار مات هتبقي فرحان بالفلوس دي ها ؟
ثم انتقل إلى عمار يقول :
_ لو كان اخوك كرم حصله حاجه كنت هتكمل خناق؟ كنت هتبقي فرحان و انت بتضيع امانة ابوك حطها في رقبتك، انتوا خليتوا الشيطان يوسوس و يلعب في دماغكوا، و هو كسب و لعبها صح اوي، عرف يفرق ما بينكوا ما دي شغلته
ليه تسيبوا ينجح في لعبة رخيصة زي دي؟
جلس علي احد الكراسي يقول و هو ينظر بخيبة بعيداً :
_ انتوا عارفين يعني ايه اخ دا السند اللي انا اتحرمت منه ،كان نفسي يكون عندي اخ جمبي اشكيله ،و لما اقع يشلني فوق كتافه، اتسند بيه من ضرب الدنيا اللي مش بترحم .
قال بحرقة :
_ ليييه… ليه تضيعوا من اديكوا نعمة انتو مش حاسين بيها ،و محدش فيكوا هيستحمل يخسر التاني، فكروا دي دنيا، و مليانه بلاوي اتقل من هم الفلوس، في ناس معاها و ربنا كارمها و عندها مرض مش عارفين يتعالجوا منه بفلوسهم،
هتشتروا بيها ايه هتجيب ايه الفلوس بعد ما تخسروا بعض؟… ما تردوا .
بعد ان عم الصمت قليلاً و تأثرت قلوبهم بحديث وحيد ،قام معاذ ناحية اخيه يقول و الدموع في عينيه :
_ انا اسف تتقطع ايدي قبل ما تتمد عليك الشيطان كان عميني .
احتضنه عمار يقول و هو يبكي
_ بعد الشر عليك يا عم متقولش كده .
ابتسم وحيد يقول:
_ انا مش همشي من هنا غير لما احل المشكلة دي معاكوا فاهمين ،و اعتبروني غلس مش مشكلة .
ابتعد عمار عن اخيه يقول:
_ تنورنا يا وحيد الواحد مبسوط انه شافك والله .
ركن وحيد سيارته و بدا يمشي في طريق، و بجانبه جسر يطل علي النهر سرح في يومه الطويل الذي انتهي اخيرا ًبحل مشكلة صديقه و اخيه، ابتسم عندما تذكر احتضان كرم له و هو يشكره علي مساعدته ،وقف فجئه ينظر إلي النهر يفكر في حياته إلي اين ستصل به؟.
_ حاسس بايه ؟
اغمض عينيه بعد أن سمع صوتها ثم قال:
_ وحشني صوت
ثم قام بفتح عينيه و نظر بجانبه فوجدها تقف مقابلته تقول:
_ حاسس بايه يا وحيد
_ تعبان اوي عايزة اصرخ نفسي الناس تفهم قيمة النعمة اللي معاها نفسي يفهموا إن المشاكل اللي في حياتهم دي حياة انا نفسي في مشاكل تخيلي؟!
كان نفسي يكون عندي اخوات اتخانق معاهم و نرجع اخر اليوم نضحك ولا كان حصل حاجه، كان نفسي يكون في صوت دوشة في البيت، كان نفسي امي تكون جمبي تزعقلي عشان اتاخرت بليل ،و ابويا يتخانق معايا عشان انا مستهتر و بلعب كورة و سايب مزكرتي.
نظر لها يقول و هو يبكي
_ بس هما مشيوا بدري فاكر اليوم دا كويس اوي، كنت في اجازة تالته اعدادي و بعد ظهور النتيجة بفتره كنا مسافرين و عملنا حادثة علي الطريق فاكر احساسي و انا شايفهم قدامي مرمين و مش عارف اساعدهم.
_ عيش حياتك يا وحيد كفاية.
صرخ بوجع يحرق روحه
_ مش قادر….. ساعتها طلبت اني اعيش لوحدي و هما سابوني كانهم ما صدقوا كانو بيزروني، بس عشان مايحسوش بالذمب كان نفسي اكون ليا نصيب حتي من عيلة تشيلني، بس محصلش محدش رحمني بعد ابويا و امي مفيش.
_ انت قولتها انهارده يا وحيد «دي دنيا» يعني زعلك عليها مش هيفيد كفاية خوف و عيش مع الناس، لسه في قلوب رحيمه ادي نفسك فرصة هتلاقي اللي يفرح قلبك.
نظر الي عينيها يقول:
_ انتِ ليه مش بجد.
_ مش يمكن ابقي بجد؟
ابتسم بسخرية ثم نظر للنهر مرة اخري شارداً
كان صوت الطرق علي الباب يدوي المنزل فاتجه وحيد اتجاه الباب يقول :
_ ايوا جي اهو
_ رمضان جااااناااااا…. حبيبي عامل ايه
كان هذا صوت كرم بعد أن احتضن وحيد ،ثم اتجه داخل الشقه فنظر له وحيد بتعجب ارجع بصره إلي الباب فوجد عمار يقف امامه يقول:
_ كل سنه و انت طيب يا حودا…..
اكمل باقي كلماته و هو يدخل
_ لا شقتك حلوة صدق ،بس هتكفي الزينه اللي احني جيبنها دي يا كرم ؟
مازال وحيد يراقبهم حتي وجد احد يحمحم علي الباب ،فانتبه له
_ معاذ ما تتفضل مع اخواتك دول ولا كانه بيت اهلهم
_ انا قولت لعمار والله يتصل عليك قبل ما يجي، بس هو مش بيسمع الكلام.
_ تعالي يا عم بيت اخوك ادخل.
دخلوا سويا يجلسون علي اساس البيت ليبدا عمار يقول :
_ انا جبت الزينه و كده عشان نعلقها هنسهر معاك انهارة عشان تنسحر مع بعض
_ بس انا…
_ و اه اتصلت باصحابك كلهم و هيجوا يتسحروا معانا .
_ عرفت توصلهم ازاي ؟
_ من احمد مش انت ادتني رقمه، بس اتغير احمد بقي عاقل فاكر كان بتاع حورات .
_ الحمدلله
قال معاذ بادب :
_ ممكن ادخل الحمام بس اتوضي و…
قاطعه عمار يقول :
_ يا عم انت لسه هتستئذن خلي كرم يوصلك .
تكام وحيد يقول
_ انا نفسي افهم المحترم ده اخوكوا ازاي بجد ؟
_ زي السكر في الشاي.
قالها عمار ثم ضحك بصخب فنظر له وحيد بشمئزاز اكمل عمار يقول:
_ بمناسية الشاي انا هقول اعمل كوباية حد هيشرب معايا… بصوا انا هعمل للكل وخلاص يلا يا كرم وريني المطبخ فين.
نظر وحيد الي اثره ثم هز رأسه بياس التفت الي معاذ يقول
_ الله يعينك.
ابتسم معاذ لوحيد علي جملته يبدو انهم سيوعانون اليوم من افاعيل عمار
_ هاتها يمين يا كرم …يمييين يا كرم دا يمين دا .
_ والله احلف انزل و ما اعلقلكوا حاجه .
_ يلا عشان اجيبلك لانشون.
_ مش بحبه .
_ جبنه .
_ مش بحبها .
_ ببتغذي علي السلاحف؟
_ هات بيتزا.
_ عشان المعلم رشدان ؟
_ وحشة جدا.
_ البيتزا ؟
_الالشه.
_ طيب يلا انزل عايز اعلق الزينه في اوضتي.
_ هو انت مش قولت مش هعلق حاجه و مش راضي.
_ لا حبيت الديكور بتاع الشقه بالزينه فيه بهجة كده
دخل عمار من الشرفة يقول :
_ خلاص الشباب داخلين علينا ..ايه يا كرم قولتلك الزينه تبقي اكس دا منظر اكس ؟
_ علقوها انتو مش معلق حاجه.
قال عمار بشكل غاضب
_ كررررم قزمون علقها دلوقتي حالا و لما اقول كلمة تتسمع
توتر وحيد في بادئ الأمر لكنه وجد كرم ينظر لأخيه ثم اتجه إلي الداخل و هو يقول بلا مبالاه
_ مع نفسك
_ ماشي يا كرم لينا حساب بعدين
تكلم وحيد و هو يضحك
_ حساب ايه بقي ما هزقك خلاص و معلي صوتك و عامل جو
_ باين اني اخوه الكبير
_ كبير ايه بقي مع قالك مع نفسك
تدخل معاذ يقول بعد أن خرج من المطبخ
_ السحور كده بقي تمام عملتلكوا شوية بيض بالخضار هتحبوا اوي
تكلم عمار بفخر
_ دا الشيف بتاعنا دا
تحدث وحيد بريبة يقول
_ والله انا خايف منكوا
سمعو صوت الجرس فاتجه وحيد الي الباب و بعد أن قام بفتحه احتضن اصدقائه و تدخلهم الي المنزل
قاموا جميعاً برص الأطباق علي المائدة، و بدئوا بالأكل، شعر وحيد بفرحة عارمة داخله، و الأصوات، و الضحكات تملئ المكان ،بدأ يتأمل الوجوه حوله و هو يبتسم فقال :
_ شكرا ليكوا ،انا مش عارف من غيركوا كنت هعمل ايه ؟
_ شاي سادة .
تحدث بها عمار و هو يضحك عند الجميع له فقال بتوتر :
_ ايه وحشه؟ …اخليها قهوة طيب .
ضحك وحيد بياس ثم ضحك الجميع بعده فقال احمد :
_ كنت بتحايل عليه كذا مرة علي سحور زي دا ،بس هو فقري .
تحدث معاذ قائلاً:
_ لا مفيش الكلام دا ،من هنا و رايح معانا في اي عزومه و اي خروجه غصب و اقتدار.
_ كرم انت كلت بيض كتير دا الطبق بتاعي
تحدث عمار بتذمر فرد عليه كرم يقول :
_ كل فول مليش دعوة .
بدا الجدال و الضحك فاندمج معهم وحيد ،و هو بداخله بتمني أن تدون هذه الجلسه ولا تنتهي ابداً.
_ يا عم بطل زن جي افتح اهو
كان هذا صوت كرم قام بفتح الباب ثم قال :
_ ايه احمد مش كده صدعتني يا اخي .
_ انت مالك يلا كانت شقتك،ادخل نادي وحيد .
_ بيصلي جوا .
خرج وحيد لاحمد بعد انتهائه من الصلاة، و اتجه معه إلي الشرفة
_ اخبارك ايه يا وحيد؟
_ بخير الحمد الله .
_ ديما بخير.
_ بس كده ؟!
حك احمد رأسه بحرج لا يعلم من اين يبدأ :
_ انا عايز اطلق.
يتبع….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق