روايات كاملة

رواية جريمة لا تغتفر الفصل الثامن 8 بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية جريمة لا تغتفر الفصل الثامن 8 بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية جريمة لا تغتفر الجزء الثامن

رواية جريمة لا تغتفر البارت الثامن

رواية جريمة لا تغتفر كاملة (جميع فصول الروايه) بقلم إسراء هاني شيوخ
رواية جريمة لا تغتفر كاملة (جميع فصول الروايه) بقلم إسراء هاني شيوخ

 

 

رواية جريمة لا تغتفر الحلقه الثامنه

 

 

علشان بتحبك
كانت يده ستنزل على وجهه لتتعلق بالهواء بعد هذه الكلمة
ادم بصدمة : انت بتخرف بتقول ايه
مسح عمر دمه بيده وهمس بابتسامه وحسرة : ايوة بتحبك واوي كمان
ادم بنفي : انت مجنون شهد انا اللي مربيها فطبيعي تلاقينا بنحب بعض
هز رأسه بالنفي وهمس بألم : والطبيعي انه طول فترة الخطوبة ما فيش حاجة بنتكلم عنها غيرك
نظر له ادم بعدم فهم : يعني ايه
جلس عمر على الكرسي واخفض راسه وهمس : انا حبيتها اوي بس ما كنتش حسعدها ولا كانت هيا حتسعدني بسببك ولو تحطيت انا وانت في اختيار حتختارك انت
ادم بغيظ : ايه اللي خلاك تقول كدة انا مش فاهم منك حاجة
عمر بزعيق : انا في نجاحها جبتلها سلسلة لقيتها لابسة وحدة تانية عارف لما سألتها قالتلي ايه
رفع آدم راسه ينظر له بتوتر ليكمل عمر : قالتلي انها خايفة يتغير لونها هههه ألماس حيتغير لونها كانت لابسة سلسلتك
ادم : ده مش سبب
عمر : آدم شهد ما بتتكلمش غير عنك كلت ايه بتحب ايه لونك المفضل مكانك النفضل اكلك المفضل بتقولي كل تفاصيلك بلاش قصة اخويا وبنتي والكلام ده انا مش حقبل مراتي تتكلم عن راجل تاني بالشكل ده يوم النتيجة انا كنت استنى فيها راحتلك انت قبل اهلها ده ما سموش حب
ضحك بوجع: ده اسم عشق يا آدم
آدم: انت جاي دلوقتي الفرح حيبدا
عمر : ما قدرتش يا آدم انا اسف مش حاقدر
قام ادم من امامه وهو في دوامة لا يعرف ماذا يفعل ايعقل انها تحبه لماذا وافقت على غيره
ذهب الى شهد لا يدري ماذا يخبرها .. لن يتحمل ألمها
شهد بلهفة : ايه الاخبار
كان ينظر لها دون كلام
شهد بخوف : ادم مش جاي .. حاتفض.ح يا ادم ماما حتموت واخواتي حيق.تلوني ادم اعمل ايه
استمر بالسكوت لتهمس بدموع: آدم عشان خاطري اتكلم
ادم: تتجوزيني يا شهد
نظرت له بصدمة ليكمل بتصحيح : قصدي الحل الوحيد عشان الفرح يمشي وبعد فترة نقول اختلفنا ونطلق عشان الفض.يحة
يالا غباءه لماذا خاف ان يخبرها انه يعشقها ان هذا حلمه ان الله استجاب دعوته ولم تتزوج عمر لماذا خاف الا تكون تحبه كحبيب وتعتبره كابيها
شهد بدموع : بس انت ذنبك ايه
ادم : شهد انا دايما في ضهرك ولا نسيتي يا شهد انا آدم
شهد : ادم اللي شهد من غيرو ولا حاجة
ادم : وهو من غيرها ولا حاجة
شهد ” طيب حنقول لاهلنا ايه
ادم : ماحدش فيهم حيعترض انت موافقة
هزت راسها بالايجاب وهي ترجف ضمها لصدره وهمس بحنان : اهدي وكل حاجة حتتحل ..
وصل بها القاعة لكتب الكتاب
زينة : ليه ادم اللي جايبك عمر فين الناس بتستنى
فرك ادم جبهته وهمس بتوتر : انا اللي حتجوزها يا خالتي
شهقت بصدمة وقالت : طيب ازاي ليه في ايه .. في ايه انا معرفوش انتي غلطتي مع عمر وخلع ولا ايه
اخفاها ادم خلفه وقال : ايه اللي بتقولي يا خالتي لا طبعا .. طلع متجوز وعرفنا من شويا جت مراته فرفضت شهد تتجوزوا وعشان الناس اللي بتستنى حتجوزها انا ايه يا خالتي مش موافقة
زينة بسعادة : مش موافقة ده حلم عمري ده انا عمري ما شوفت شهد غير مراتك
ادم : وانا ححقق حلمك يا خالتي بلغي خواتها وما ظنش حد حيعترض
كان الترحاب من جميع أهلها اما هيا كانت في وادي اخر ما سبب هروب عمر ؟؟
ولكن ادم ظن السبب هو زواجه منها وكل واحد منهم خبأ ما قلبه وترك غيره يتوقع العكس …
لكن آدم لا ينكر ان سعادة قلبه تسع الكون بأكمله سعيد لدرجة ربما يفقد عقله سيقنعها ان فارق السن لا يهم سيجعلها أسعد فتاة في الكون سيعاملها كطفلته سيجعل عقله كعقلها سيفعل كل شئ وأي شئ حتى لا ترى غيره وتكتفي به دون ان تهتم لفرق السن …
ركضت روان اليهم وهي تنهج بشدة : بجد اللي سمعته يا ادم انت حتتجوز شهد
ادم بابتسامه: اهدي طيب خودي نفس ايوة يا ستي حاتجوز شهد
حضنته بقوة ثم احتضنت اختها بشدة وقالت من بين دموعها : انا مش عايزة اعرف السبب المهم ربنا استجاب دعوتي انا مبسوطة اوي اوي يا ادم انت الوحيد اللي حتقدر تسعد شهد
نظرا لبعض طويلا ليهمس ادم : ان شاء الله .. بلاش دموع بوظتي المكياج
روان : مش مهم المهم انه شهد لادم وادم لشهد
ادم: طول عمري بعتبرك حتة من قلبي يا روان
روان : وانا والله انت كنت اخ لينا كلنا ومن جمال قلبك وطيبته كنت دايما اتمناك لشهد
شهد : خلاص يا روان ليه محسساني اني عديت الاربعين وما صدقته تلاقولي عريس
نظر لها آدم بصدمة: أيعقل ان تعتبر زواجه منها هكذا
لك.مت روان شهد وقالت من بين اسنانها : غب.ية
ادم بالم : يلا بينادوا علينا
دخل ادم القاعة وفي يده حلم حياته .. لكنه كان يتمنى أن تكون هيا أيضا تتمنى ذلك .. لكن لا يهم سيحاول لاخر نفس المهم انها ملكه ولن تكون في حضن احد اخر الليلة ..
دخل محمد القاعة لتشير له روان بيدها وتركض اليه
روان : تأخرت ليه
محمد : على بال ما جبت امل وشوفت ولادها ايه القمر ده
روان بخجل: بجد حلو
محمد : احلى من اي حد هنا
وضعت يدها داخل ليده ليتفاجأ محمد من آدم الذي يجلس ويده في يد أدهم
محمد : انا مش فاهم حاجة ايه اللي جاب ادم هنا قصدي ليه حاطط ايدو في ايد أدهم
روان بسعادة ودموع : ادم هو العريس
محمد بذهول : ازاي مش عمر .. الدعوات توزعت باسم عمر
روان : غلط مطبعي
محمد بضحك: غلط مطبعي باسم العريس هههه لا بجد في ايه
روان : والله ما عرف المهم ربنا استجاب دعوتي واطمنت على شهد .. ادم الوحيد اللي مش حيزعلها وحيحطها بعينيه وعمرو ما يخونها
سعل محمد وهمس : ربنا يسعدهم
اقتربت دينا من محمد وروان وكانت ترتدي فستان بفتحة في مقدمة صدرها وملتصق بج.سدها كانت جميلة بل جميلة جدا
سلمت على محمد وقبلة خديه وهمست في اذنه وحشنني
نظر لتلك التي امتلأت عيناها بالدموع من مجرد سلام عادي
رجع للخلف قليلا وهمس بابتسامه مصطنعة : ازيك يا دينا
دينا: كويسة ليك وحشة ما بتبيتش
ضم روان من كتفها وهمس : سوري اصل روان بتشغلني عن الكل
ابتسمت من بين اسنانها وهمست : ربنا يسعدكم عن اذنك
مشت من امامه بدلع وهو ينظر لطيفها يفكر كيف يتخلص من شباكها التي ورط نفسه بها
لكن روان ظنت انه ينظر لج.سدها ومؤ”خرتها
روان بغصة : ج’سمها حلو مش كدة
محمد بانتباه : ايه .. وانا مالي ومال جس”مها انتي بتقولي ايه انا بس سرحت
روان بدموع : سرحت اه عن اذنك
امسك يدها وقربها منه جدا وهمس باذنها : وحياة ربنا مش زي ما انتي فهمتي انا بس ببصلها مستغرب ازاي اخوكي سايبها تلبس كدة
روان : تنكر انها حلوة
محمد : حلوة واوي كمان اعملها ايه انا حتجوزها انا بشوف كتير اوي كل وحدة حبصلها وافكر فيها روان يا حبيبتي ثقي فيا شويا بس
روان : انا اسفة
ضمها من كتفها وهمس : ما تتأسفيش يا روحي .. ما تيجي نرقص
“بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما على خير “
&&&&&&
ينتظرها وكله امل ان لا ترتدي ذالك الفستان لكنه خاب أمله عند خروجها تلبسه نظر لها بألم اخفاه جيدا وهمس ؛ حلو اوي كملي لبس عشان اوصلك
الألم من الحبيب حتى لو كان صغيرا لكنه يؤلم بشدة
اسراء: زعلان
رفع رأسه ينظر لها واجاب : لا.. كملي لبس
اسراء: مش انت قولتلي البسي زعلان ليه دلوقتي
يوسف بذهول: انا قولتلك البسي اسراء كملي لبس لو سمحتي
اسراء: ايوة قولتلي ده اخرو يلتبس ليا وعليه روب كمان ..
ابتسم بسعادة عندما فهم انه ارتدته لاجله وقام من مكانه وهو يقترب منها وهمس بمكر : وفين الروب طيب
اسراء بدلع : روب ايه الفستان كله مش لازم
ضحك بصوته كله وهمس وهو أمامها: بقيتي جري.ئة اوي يا قطة
دفنت وجهها بصدره وهمست: من عاشر القوم.. انت بجد متخيل انك تقولي لا على حاجة واعمل عكسها عندا فيك مثلا يعني لو قولتلك البدلة اللي عليك مش عجباني حتعمل ايه
يوسف بحب : ححر.قها
اسراء : يوسف انت ما بتحبنيش اكتر ما بحبك يمكن في الأول لكن دلوقتي حبي ليك مالوش آخر يعني لو قولتلي ما تروحيش عالفرح مش حاروح مش البس حاجة انت معترض عليها
لم يجد كلام يقوله لكنه ينظر لها نظرات عاشقة متيمة
سحبته من يده وأجلسته على الاريكة
يوسف : انا مش عايز اقعد هنا
اسراء : استنى بس عندي ليك مفاجأة
يوسف : ايه ..
ذهبت إلى اللاب وقامت بتشغيل اغنية ظن انها تريد منه سماعها لكنه فوجئ بها تربط شال على خصرها
يوسف بوله : انتي بتعرفي ترقصي
غمزت له وهمست بص وانت احكم
ليتفاجأ برقص أجمل ما يكون وخصرها يميل على دقات قلبه وليس الموسيقى… هز أكتافها كل حركة تخطف انفاسه
اقتربت منه وامسكت يده يرقص معها
يوسف بضحك : انتي متخيلة انا ارقص .. هههه انا عمري ما رقصت حتى بفرحنا
اسراء: عشان خاطري شويا بس
يوسف: حبيبتي الرقص بيقلل الهيبة وصراحة مش متخيل نفسي بارقص
اسراء : شويا بس عشان خاطر سروءة خاطري قليل عندك
يوسف بيأس : حاضر
بدأ يرقص معها لتقف عن الرقص وتنظر له بتيه
يوسف بضحك : مالك
اسراء : ايه الرقص ده
يوسف : ايه وحش
اسراء بهيام : حرام عليك ده ده … حتى بارقص جنتل انت تجنن كدة شبه بتوع السيما لا فشروا جمبك.. ايه القمر ده بحب قمر انا قمر يا ناس
ضحك بشدة على شكلها : بس بس حتتجنني كدة .. انا عارف اني مز ومجننهم
اسراء : بس مجننهم .. ده المفروض يخط.فوك ويغت”صبوك
يوسف بضحك : ههههه لا لا طيب جربي انتي الأول
شهقت اسراء بخجل ليحملها ويهمس بأذنها : طيب ما تسبيلي انا المهمة دي
بعد وقت طويل من أجمل الغرام همس بحب : اخوكي حيزعل كدة قومي نروحله
اسراء بتعب : حنام شويا واقوم ..
يوسف : هههه تعبتك انا حقك عليا قومي يلا
قامت بتعب وسبقها هو للحمام حاولت الاتزان لكنها لم تستطيع لتهمس بصوت خافت : يوسف
عاد لها قبل ان يدخل يطمئن عليها لتسقط فاقدة وعيها بين ذراعيه

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق