روايات كاملة

رواية جريمة لا تغتفر الفصل الثاني عشر 12 بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية جريمة لا تغتفر الفصل الثاني عشر 12 بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية جريمة لا تغتفر الجزء الثاني عشر

رواية جريمة لا تغتفر البارت الثاني عشر

رواية جريمة لا تغتفر كاملة (جميع فصول الروايه) بقلم إسراء هاني شيوخ
رواية جريمة لا تغتفر كاملة (جميع فصول الروايه) بقلم إسراء هاني شيوخ

 

رواية جريمة لا تغتفر الحلقه الثانية عشر

 

كانت زيارته محمد كثيرة لأمل وقد تعلق جدا باولاد اخيه يجلس معهم بالساعات..
بالمقابل تجلس روان بالغرفة تبكي بشدة فقد شعرت انه يفكر بشئ ما .. وايضا والد زوجها يخطط لشئ ما
روان بدموع : يارب أنا مش حاستحمل يارب انا بحبه اوي ان كان حيتجوز اموت قبلها .. بكت بشدة حتى نامت مكانها
وصل البيت ينادي عليها لم ترد بحث عنها ليجدها على الاريكة ودموعها تملأ خدها
جلس على ركبتيه وهمس بحب وهو يحرك يده على خدها : رودي قلبي فيكي ايه .. روان
فتحت عينيها ومجرد ما لمحته تعلقت برقبته وبكت بكل قوتها
محمد بقلق : روان في ايه انتي كويسة
لم تجب فقط تبكي
تمدد على الاريكة وضمها بشدة في حضنه حتى كاد تدخل قلبه وهمس بحب : في ايه حبيبة قلبي
روان ببكاء وصوت متقطع ؛ انت ما بتحبنيش
محمد بصدمة : انا؟؟ ربنا يسامحك وحياة ربنا اغلى من روحي في ايه
روان : انت بتقعد بالساعات بشغلك وانا ما بتكلمش واول ما بتوصل بستناك بفارغ الصبر بس انت قبل ما تيجي عندي بتطلع فوق وبتفضل بالساعات فوق اوبتيجي بقولك كلت بتقولي اه مع ولاد اخوك فوق وانت عارف اني ما بكلش غير معاك انا من اول امبارح ما كلتش عشان انت ما كلتش معايا وبتيجي عالنوم على طول انا فين ؟؟ ازاي بتحبني وانا مش موجودة في حياتك بالايام
كانت تتكلم وهي تبكي بانهيار.. وهو يستمع لها بقهر .. كأنها تطعن به بسك”ين تقطع قلبه لأجلها لم يجد كلام يقوله لها
ضمها لصدره دون كلام هبطت دمعة من عينيه مسحها وهو يضمها أمسك هاتفه وأرسل رسالة ..
قام من جوارها ليفتح الباب كان قد طلب وجبات اكل
فتحتهم وجلس بجوارها وجذبها حضنها يطعمها دون كلام
روان بحزن : انت زعلت انا اسفة
كز على اسنانه وكاد يحطمها من براءتها ماذا عساه يفعل طفلة بهيئة فتاة.. بريئة جدا
روان : طيب كول معايا
بدأ يأكل من شفتيها بحب ثم نظر داخل تلك العينين التي تجعلك تنسى الدنيا وما فيها
احتضن وجهها وبدا يقبلها بجنون قبلات متيمة حملها الى السرير وبدا بجولة غرام
بعد وقت طويل كانت تنام على صد’ره همست بنعاس : انا بحبك اوي
ضمها من كتفها وقبل رأسها بحب
في صباح اليوم التالي اتصلت بها شهد
روان : ازيك يا عروسة عاملة ايه
شهد : الحمد الله روان عايزاكي بموضوع مهم اوي حستناكي في المطعم اللي عالنيل اسمه ذاا مون
روان : في حاجة
شهد: والنبي بس المووضوع مهم اوي كلمي محمد وتعالي
روان :حاضر
شهد: الساعة ١٠
روان : حاضر
اتصلت روان بمحمد ووافق بشرط ارسال معها احد السائقين
وصلت المطعم كان على مركب دخلت كان مزين بالورود والاضواء جميل جدا
لتتفاجأ بمحمد يقترب منها ومعه بوكيه ورد جميل
روان بسعادة : محمد انا مش فاهمة حاجة فين شهد
محمد بحب : مافيش شهد في انا وانتي بس
قبل جبينها واجلسها على احد الكراسي وجلس أمامها امسك يدها وهمس بعشق وندم : انا اسف اسف اسف عن كل دمعة نزلت منك على كل وجع تسببت فيه ليكي بقصد او بدون حقك عليا اوعدك بعد كدة حتكوني انتي نمرة واحد في حياتي
روان بدموع : ما تتأسفش انا بس عشان بحبك اوي بحب تبقى معايا اكبر وقت
محمد : وانا بعد كدة حزهقك مني ان كنتي عايزاني اسيب الشغل واقعد جمبك حاعمل كدة
روان : لا طبعا كفاية عليا انك بتفكر تسعدني
محمد : روان انتي مش حد قليل انتي تستاهلي كل السعادة اللي في الدنيا تستاهلي تتحبي بجد خليكي واثقة في ده .. تيجي نرقص
هزت راسها بالايجاب وقام يرقص برفقتها على اغنية عليكي عيون لا بتفارق ولا بتخون وكان يغني لها وهي سعيدة جدا ودموعها تهبط
مسح دموعها وهمس : هششش مافيش دموع تاني في حب وبس .. بحبك .. بحبك اوي
روان : انا مبسوطة اوي اوي
اخرج من هاتفه عقدا جميلا البسه اياه
روان : يجنن لي تاعبت نفسك
محمد : جايب لحبيبتي انا واياها حرين .. المفاجأة التانية حخطفك يومين
روان: ازاي
محمد : اتفقت مع ماما زينة حماتي حبيبتي تخلي عشق عندها حنروح اسكندرية حجزت هناك يومين حخليكي تنسى اسمك
روان بصدمة ؛ ايه كميات الصدمات دي انت بتتكلم بجد
محمد بضحك : سبيلي نفسك يا رودي
احتضنته بكل قوتها همس بحنان: سعادتك دي عندي بكل الدنيا يلا ناكل
&&&&
دخل البيت كانت تعلق زينة رمضان بسعادة
اسراء بسعادة : كل سنة وانت طيب
يوسف بحب : وانتي طيبة يا قلبي كل رمضان واحنا سوا
اسراء : امين يارب يلا ننزل نتسوق وكدة
يوسف : حاضر يا قلبي ممكن اروح انا ان تعبانة
اسراء : تؤ بحب الاجواء دي والناس والزحمة حاجات مبهجة انا بحب رمضان اوي
يوسف : رمضان مين ده يا ماما
اسراء بضحك : شهر رمضان يا قلبي
يوسف بضحك : اه بحسب
نزلوا سويا واشتروا ما ينقصهم ..
اسراء: عارف نفسي في ايه
يوسف : ايه يا روحي
اشتري كرتونة رمضان واوزعها على كل الغلابة
يوسف بحب : بس كدة اكتبي بورقة عايزة الكرتونة يبقى فيها ايه وانا حجهز العدد اللي انتي عايزة وتيجي تتفرجي لما تتوزع
اسراء بفرحة : بجد انا بحبك اوي اوي
قبلته من خده عدة قبلات ونامت على كتفه
وضع رأسه على رأسها وقال : انا بعشقك ..
وصلوا البيت سويا لتهمس اسراء : اممم تحب تتسحر ايه
يوسف: لا ي قلبي انا ما بتسحرش معدتي بتتعب
اسراء بحزن : يعني حاتسحر لوحدي
يوسف بذهول : تتسحري ؟ انت ناوية تصومي
اسراء باستغراب: ناوية أصوم؟ اكيد اه مالك مستغرب
يوسف بصدمة : اسراء انتي بتهزري صح انا ما بنامش من الخوف انتي عارفة لو صومتي حيحصلك ايه .. طيب حتاخدي الحقنة ازاي وما تاكليش بعدها
اسراء بحب : حاخدها بعد الفطار واكل لغاية السحور
يوسف : اسراء مش حتصومي
اسراء: يا حبيبي هو انا حصوم تطوع ده فرض
يوسف ” فرض عاللي قادر يصوم دينا دين يسر مش عسر جاز الفطار لاي حد في خطر على حياته وفي كفارة حاطلع كل يوم مليون بس ما تصوميش
اسراء : طيب اسمعني حجرب وان تعبت اوعدك حفطر
يوسف بتعب : واخاطر ليه .. انتي السكر بيعلى عندك مرة وحدة وينزل مرة وحدة افرض اتحرق عندك انا ما كنتش عندك اعمل ايه
اسراء: ما كل اللي عندهم السكر بيصوموا
يوسف : اه بيصوموا عارفين وضعهم ازاي عارفين حالهم احنا لسة ما نعرفش ايه السبب حيفضل كدة .. انا خلال اسبوع يمكن اسفرك لاني مش مقتنع بكل اللي بقولوا عشان كدة ما فيش صيام
اسراء بحدة : لا حصوم
يوسف بعصبية خفيفة : مش حتصومي لما نطمن عليكي ابقي اقضيهم وحصوم وياكي
اسراء بدموع : انا بستنى رمضان بفارغ الصبر عشان اصوم ده بيجي مرة في السنة عشان خاطري خليني اجرب
يوسف بتنهيدة : قولتلك مش حغامر .. انا ميت رعب في كل لحظة ازاي حخليكي تصومي
اسراء بعصبية: طيب حصوم يا يوسف عن اذنك
امسك يدها وهمس بحب : مش حتصومي يا قلبي حتفطري
اسراء : لا حصوم .. انا متأكدة ربنا حيقويني
يوسف: نسأل المفتي وان قال لا يجوز حخليكي تصومي
اسراء : ويقول اللي هو عايزه برضو حصوم
يوسف بحدة : مافيش صيام … ده اخر كلام عندي
اسراء : حصوم حتعمل ايه ؟؟ حتفطرني غصب
يوسف : اسراء انتي عارفة حبي ليكي جنوني مش حاسمح لحد يحرمني منك حتى لو الحد ده انتي اعتقد كلامي وصل ..
ذهب للنوم وهو موجوع انه احزننها لكن لن يخاطر بها
استيقظت لتحضير السحور ..
لم تجد يوسف في مكانه مشت بخطوات بطيئة وجدته يكلم احد اطباء الخارج باللغة الإنجليزية وكانت تفهم جيدا ما يقول
كان يمسك دفتر يسجل به بعض الاكلات التي لا تنظم السكر والاكلات الممنوعة وارشادات يجب اتباعها
كان يسأل الطبيب عن كل شئ كأنها صفقة بل تركيزه كان غير طبيعي لدرجة انه لم يشعر بها وهي بجانبه
يوسف بقلق بما معناه : والصيام حيأثر عليها
الطبيب : احتمال يكون مفيد انه ينظمه واحتمال تتعب ما نقدرش نحدد
يوسف بتنهيدة : في امل يا دكتور تخف ويكون مش مزمن
الطبيب : اكيد خلال اسبوع ان لم ينتظم تعال عندنا وسنقوم بالواجب سيد يوسف
يوسف بتعب: بإذن الله شكرا جدا يا دكتور
اغلق الجهاز ليتفاجئ بها امامه
يوسف بحب : ايه يا قلبي مش عارفة تنامي بعيد عن حضني
اقتربت منه وجلست على ركبتيها وهمست وهي تمسك يده: للدرجة دي
يوسف : للدرجة دي ايه
اسراء : للدرجة دي بتحبني .. انا استاهل كل الحب ده
جذبها لحضنه ودفن شعره في عنقها قبلها بكل العشق الذي بقلبه وهمس : بحبك ههه لسة ما اخترعوش الكلمة اللي توصف .. اللي بحب ده ممكن يكره .. ممكن الحب يقل منه اما انا تخطيت الجنون في حبك
احتضنت وجهه وقالت امام شفتيه : ااااه نفسي اعمل اي حاجة عشان اللي بتعملوا عشاني
قبلها برقة ثم همس ؛ انك تكوني كويسة بس .. انا حموت ان شكك دبوس يا قلب يوسف
اسراء بخجل : انا سألت للدكتورة قالتي ما بيأثرش
يوسف بمكر : هو ايه
اسراء : لسة بدري عالفجر
يوسف : مش فاهم ليه
خبطته في صدره وقالت بحب: عايزة احبك اكتر
قبل انحاء وجهها بحب ثم همس أمام شفتيها : بعشقك
وبعد أجمل الاوقات سويا …
قام ليستحم ليسمعوا أذان الفجر
اسراء : اهئ اهئ ما تسحرتش
يوسف : اسراء ما تجننيش
اسراء: الطبيب قالك ممكن ما اتعبش ما نقدرش نحدد
يوسف : مش حتصومي سمعتيني
ذهب الى الحمام وبعدها صلى الفجر في المسجد وعندما عاد كانت صلت ونامت
يوسف بحيرة : ان صومتي حاعمل ايه ما اقدرش اشوفك تعبانة يارب احميهالي يارب يارب
قبل جبينها ونام بجوراها
استقيظ وجدها تقرأ القرآن ..
يوسف بحب : صباح الخير
لم تجب عليه
يوسف : واضح قلبي مخاصمني حاعمله احلى فطور واصالحه
اسراء بحدة : يوسف انا مش عيلة مش حافطر
لم يسمع كلامها قام بتجهيز الفطار لها واقترب منها وهمس بحنان : يلا عشان تاكلي
اسراء : لا
يوسف: حتاكلي
اسراء: قولت لا ايه حتأكلني غصب
يوسف : بلاش تتحديني يا اسراء قولتلك مش حاسمح لحد يحرمني منك ولا حتى انتي
اسراء: ان تعبت حاكل
يوسف : عشان خاطري
اسراء: قولت لا
تركته وذهبت غرفة اخرى كان يوسف قد وصل قمة غضبه لن يتحمل تعبها ماذا عساه يفعل
ارتدى ملابسه وخرجه وهمس : انتي اللي اضطرتيني يا اسراء انا اسف
بعد ساعة اتاها اتصال من اخيها
اسراء: حبيبي ازيك وازاي عروستك كل سنة وانت طيب
محمد : وانتي طيبة اسراء انا كنت عايزة أسألك على حاجة
اسراء: اتفضل يا قلبي
محمد بحزن : اللواء من شويا بعتلي وقالي انه انا في اجازة مفتوحة ولما سألته في ايه انا ما طلبتش اجازة وانا شغلي كويس قالي انا اسف التوصية من فوق واحتمال يقولوني انا خرجت مش فاهم حاجة كلمت يوسف اسأله يعرفلي من معارفه اما قولتله اللي حصل قالي معلش وقفل.
كانت تستمع له بصدمة أيعقل جنونه بها جعله يفعل هذا … ؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق