روايات كاملة

رواية حب أم قدر الفصل الخامس 5 بقلم دينا عبدالحميد

رواية حب أم قدر الفصل الخامس 5 بقلم دينا عبدالحميد

رواية حب أم قدر البارت الخامس

رواية حب أم قدر الجزء الخامس

رواية حب أم قدر كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم دينا عبدالحميد
رواية حب أم قدر كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم دينا عبدالحميد

رواية حب أم قدر الحلقة الخامسة

 

ليا بغضب انتى مين وايه جابك اوضتي
هند بحده انا حبيبت صفوان وأم ابنه ….
ليا بذهول صفوان مين جوزى ؟
هند ببرود اه تخيلي ….
ليا بضحك بصراحه مش عارفه اتخيل ولا يجي ف بالي غير سؤال واحد عملتيها ازاى ؟
اصل بصراحه انا اعرف إلى تغلط مع واحد بتبقي خايفه ومبسوطه وعينها ف الارض اول مره اشوف واحده بجحه وقادرة للدرجه دى جاى تجاهر بغلطها هو انتى يا بت ملكيش راجل يحكمك …
هند بغضب لمى نفسك
ليا بضحك ألم نفسي ؟هى مش الكلمه دى كانت بتتقال للى بيغلط ولا ايه يا كنز ولا هو عندكم كل حاجه العكس
هند لا هى بتتقال للغلطان ولخطا*فت الرجاله والى بنقول عنها عندنا فا*جره
بصت لها ليا ببرود وقالت جدتى زمان كانا ديما تقول كلم العايبه تلهيك وتجيب إلى فيها فيك ومشاء الله اول مره اشوف المثل بيطبق
عموما انا هخش انا وأما يبقي صفوان يجي ابقي عيشي حياتك معاه بس هو ف الاخر هيرجعلي اصلي مراته
دخلت ليا وسابت كنز إلى كانت بتهزق هند
هند بغيره مانا معرفتش امسك نفسي
كنز بانفعال اتفضلي قدامي ثم ايه ام ابنه دي انتي هتستهبلي يا بت هو صفوان كان لمسك ؟
هند بتوتر لاء ام ابنه باعتبار ما سيكون
كنز شدتها من اديها بغضب وقتها وقالت اتفضلي روحي دلوقت علي صفوان ميجي لانه هيرجع شياطين الدنيا كلها ف غضبه ولو لمح طيفك وعرف الي عملتيه مش هيعديها بالساهل امشي بدل متخسريه
خرجت هند جرى ورجعت كنز الاوضه لقت صفوان واقف بيبص ل ليا الي باين علي ملامحها العياط
صفوان بغضب مالك
كنز بتوتر ف ايه
صفوان بانفعال عايز افهم هي بتعيط ليه دلوقت
كنز بتوتر اصل …اص…اصل
ليا قاطعتها وكملت اصلي جالي مغص شويه
وقف صفوان قدامها بحنان وهو بيحضنها وبيقول ينفع تبطلي عياط وانا هاجبلك مسكن وبص ل كنز وقال خلي حد يعمل ينسون ويجيبه
فضل صفوان يهديها بخوف ملحوظ وصدمها لأنها متخيلتش كده
ليا بذهول انت بتعمل ايه يا صفوان مالك
صفوان مفيش
ليا بتوتر عملت ايه ف موضوع كنز
نده صفوان ل كنز إلى كانت مذهوله وفضل يتكلم معاها ويقولها تسامح جوزها لكن هى كانت ثابته على قرارها
وسابته ومشيت فضل صفوان يفكر ف ازاى يحل مشكلته لحد مجاله رساله من هند إلى خلته ساب كل حاجه وخرج جرى
كانت ليا قاعده ف البلكونه بتحاول تفكر فجأه لقت الي بيحط ايده عليها
ليا بغضب زقت ايده وهى بتقول انت تتجرأ وتلمسني ؟
زيدان بضحك ايه الجديد مده الطبيعي بين الاحبا
ليا بغضب لاء مش الطبيعي ولا حاجه ولو طبيعي!ف ده بين الاحبا لكن انت مجرد ابن عم جوزى لو كنتش اخدت بالك وانا ممكن أبلغه بتصرفاتك دى
زيدان ليا انا اسف ارجعيلي
ليا مكنش يتعز انا دلوقت متجوزه وبحترم جوزى فياريت انت كنان تحترم ده
زيدان انا هحكى ل صفوان كل حاجه
ليا ياريت ومانساش!تقتله انك كنت عارف كل ده وسبت الجووزت تكمل هشان صورتك وانك كنت حبي الاول ال كنت موهومه بيه شوف بقا ممكن يعمل فيك ايه
زيدان تنح من صدمته ان ليا بتتكلم ببرود ومتغير خوف وبكل ثقه كان هيرد لكن ليا لمحت منظر صفوان ميبشرش بالخير وهو بيخرج من الباب فسابته وخرجت وراه لحد موصل مكان مهجور و……

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق