روايات كاملة

رواية حياة قلبي الفصل التاسع 9 بقلم سلمى إبراهيم

رواية حياة قلبي الفصل التاسع 9 بقلم سلمى إبراهيم

رواية حياة قلبي البارت التاسع

رواية حياة قلبي الجزء التاسع

رواية حياة قلبي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سلمى إبراهيم
رواية حياة قلبي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سلمى إبراهيم

رواية حياة قلبي الحلقة التاسعة

رواية حياة قلبي الحلقة 9
مروان..الو..ايوه يا افندم……بكرا……طيب حاضر يا فندم..بكرا هكون عند حضرتك..تعليمات سيادتك يا افندم..سلام
اول ما سمعت حياه الكلام اتخضت انو ممكن يسيبها بكرا يعني مش هيكون معاها….
حياة بقلق..هو نت هتسافر بكرا وتسيبني يمروان…..
فضل باصص لها مروان في عينيها اوي وهي كمان باصالو ونزل لمسوا راسها وبا.سها من راسها وهي غمضت عيونها بمتعه ولما بعد ولقاها لسه مغمضه عيونها ابتسم لها بحب….
مروان..اه للاسف….هسافر بكرا….
حياة..طب هتقعد كام يوم …..
مروان..متقلقيش مش كتير ….عشر ايام بس….
حياة ونسيت كل اللي فات..هيعدو عليا كتير اوي
مروان بحنيه ..هوحشك يحياة….
بصت حياة في الأرض بكسوف وهو رفع وشها بايده بهدوء….
مروان وباصص في عيونها اوي..قولي يحياة…هوحشك……..لسه جايه تتكلم حياة الخدامه خبطت عالباب
مروان بزهق بضحكه..يووووه……..دا وقتو….
اول ما بعد عن حياة كان قلبها بيدق اوي قالت..الحمدلله يخربيتك
ضحك مروان وراح فتح الباب..نعم يدادا
الخدامه..طبق الفاكهه اللي مدام حياة طلبتو
مروان..بقي انتي يشبر ونص بيتقال عليكي مدام
حياة بضحكه سخريه..ههه…رزل….هاتي يدادا ….وجابتو الدادا وخرجت
حياة..تعالي قطع.لي الفاكهه دي انت عارف ..دراعي مكس.ور بسبب حد كدا
مروان بزعل من نفسو..حاضر……
لاحظت حياة انو زعل اوي وكان بيق.طع الفاكهه وهي باصه ليه وسرحانه في ملامحه اوي
حياة..مروان…….
مروان..نعم…..
حياة..ولا خلاص…….
مروان..متقولي يبنتي في اي……
حياة..خلاص بقا بعدين
مروان..ماشي…بس هتقولي…تمم
حياة بابتسامه..حاضر……خلص لها الطبق…..خدي
حياة بضحكه..شاطر …يلا قوم بقا عشان انت صايم وحرام يعني تشوفني باكل ونت لا…..
مروان..لا والله..ع الأساس انك رحماني من الصبح يعني….نا داخل اخد شاور
حياة..احسن بردو…ادخل علي ما انا اخلص…..
راح اخد شاور وهي خلصت اكل وراحت فردت شعرها البني الفاتح الجميل اوي عليها وفضلت تبص لنفسها في المرايا وتكلم نفسها..هو نا حلوه…ساعات بحس اني حلوه وساعات لا…لما بكون مبسوطه مش بكون شايفه نفسي غير حلو…ونا دلوقتي مبسوطه معاك ..نفسي تفضل كويس معايا يمروان ….نفسي…….وخرج مروان من الحمام ولافف الفوطه عليه من تحت وشعرو مبلول خالص وعا.ري من فوق
حياة بكسوف شديد..اي دا…انت ملبستش لي
مروان..مبحبش البس ونا ف الحمام…….
حياة..يعني هو نت لي ديما بتق.لع ادامي
مروان..مش مراتي يبنتي…..اي دا …وفضل يقرب عليها…….وهي ترجع ورا لحد ما خبطت في الحيطه
حياة..مروان…..
مروان..نعم……
حياة..ابعد عيب كدا…..
مروان..انتي مسمعتيش جدو قال اي ..عاوز حفيد…متيجي نفرحو.. هو نتي مبتحبيهوش ولا اي
حياة..لا بحبو ….بحبو اوي
مروان بص في عينيها اوي وفهم ان الكلام عليه..وهو كمان بيحبك اوي
حياة..لا….مبيحبنيش….هو مبيحبش حد اصلا….
مروان..مش يمكن بقا يحب علي ايدك انتي
حياة فضلت ساكته.. معقول بيحبني…معقوله يكون حبني …مش مصدقه
مروان..ها…نسمع كلامو انهارده قبل ما اسافر
حياة..احترم نفسك دا انهارده الخميس ونت صايم
مروان..والله اللي اعرفو ان الخميس الصبح صيام ماشي ..بس بليل بتاع حجات تانيه..وغمز بعين ومسك شعرها وقعد يلعب فيه
حياة بشهقه..ينهار اسود..دا انت قليل الادب اوي
مروان..منا عارف….وقرب منها اكتر
حياة..طب ازق.ك ازاي دلوقتي كدا هلمس جسمك ونا مش عاوزه المسك
مروان..ممكن ابعد….بس انتي بصيلي في عيني…وقولي ابعد يمروان
بصتلو حياة في عينه ومقدرتش تقولها ..لكن قدرت علي قلبها..ابعد يمروان
رفع ايده مروان كالاستسلام وبعد عنها وراح طلع لبس
مروان..غمضي عينيكي…اكيد يعني مش هغير في البلكونه
حياة..لا هقف انا في البلكونه
وراحت وهو لبس وخرجت…….جهه الليل وكان بيحضر لبسو في الشنطه وهي قاعده زعلانه اوي …..
مروان..كدا اعتقد مفيش حاجه تانيه ناقصه ..صح
حياة بحزن..لا …كدا خلاص
مروان..مالك
حياة..مفيش ..تعبانه شويه…….
مروان..طب اجيبلك علاج ولا حاجه……
حياة..لا ….متقلقش هبقا كويسه
مروان..طب نا عندي ليكي خبر حلو
حياة انتبهت ليه..اي
مروان..انا موافق انك تروحي الكليه…انتي لو راحه الهند….هثق فيكي بردو..هخاف عليكي اه..بس هكون واثق انك بميت راجل
ابتسمت حياة..شكرا يمروان…بس نا هستني لما انت ترجع وتوديني
مروان..ماشي يستي….هقوم انام بقا عشان هصحي بدري اوي…وراح اخد البطانية وخارج
حياة. رايح فين
مروان..هنام في البلكونه…..
حياة..لا…هتنام عالسرير انهارده
مروان بفرحه..بجد….
حياة..اه…بس بلاش قلة أدب.. انت كنت صايم ولسه فاطر من شويه
مروان..والله مفيش حيل اصلا..عاوز انااام…وراح عالسرير
مروان..تصبحي علي خير
حياة..ونت من اهلو….وراحت نامت جنبو وصحي الصبح لقاها نايمه بصلها بعمق وفضل يقرب منها اوي يشم ريحتها وشويه وبعد عنها قام اخد شاور خرج لبس وجهز وهي صحيت من النوم لقيته خلاص بيحط البرفيوم …
حياة قامت زعقت بزعل..انت كنت هتمشي منغير ما تسلم عليا
مروان..محبتش اقلقك
حياة ضربتو في صدرو بدموع..عاوز تمشي كمان منغير ما اشوفك
مروان مسك ايديها..والله العظيم كنت هصحيكي…متزعليش….هديت هي خالص
مروان..انا ماشي……
حياة بزعل..ماشي..واخد الشنطه وماشي
حياة..مروان…استني
مروان ساب الشنطه..نعم
جريت عليه حياة حضنتو اوي وهو اتخض وفضل هو معلق ايده في الهوا بخضه وغمض عينه بتوهان وبادلها الحضن اوي ودفن وشو في رقبتها بعمق وحب شديد….وبعدها بشويه بعدو عن بعض وبصو لبعض شويه وبدون كلام سابها ونزل وهي فضلت تعيط اوي لانو هيوحشها اوي
نزل مروان ودع امه وابوه وجدو…..
مروان..خدي بالك من حياة يماما…ماشي
الام..متقلقش يحبيبي..خد بالك من نفسك……
مروان..حاضر…سلام……عدي خمس ايام وكانت حياة زعلانه علي فراق مروان جدا
كانت قاعده في اوضتها وجاتلها الخدامه…في واحده صاحبتك عاوزاكي
حياة..انا مليش صحاب…مين دي
دخلت نسمه..انا يحياة………..
يتبع…….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق