روايات كاملة

رواية خيانه زوجيه الفصل الثامن 8 بقلم عمرو راشد

رواية خيانه زوجيه الفصل الثامن 8 بقلم عمرو راشد

رواية خيانه زوجيه البارت الثامن

رواية خيانه زوجيه الجزء الثامن

رواية خيانة زوجيه كامله (جميع فصول الروايه) بقلم عمرو راشد
رواية خيانة زوجيه كامله (جميع فصول الروايه) بقلم عمرو راشد

رواية خيانه زوجيه الحلقة الثامنة

 

ايوا يا اسماء ، يوسف بيجري ورايا ، جهزي كل حاجتك بسرعة ، انا هعدي عليكي حالا ، جهزي هدومك و اي فلوس معاكي ، يوسف لو مسكنا هيمو*تنا كلنا ، بسرعة يا اسماء بسرعة
= بس حسن برا دلوقتي ، مش هينفع نسيبه
مش مهم خليه ييجي ورانا ، أنتي معاكي فلوس
= اه اه معايا ، في فلوسي وفلوس حسن
هاتي كل حاجة وانزلي استنيني تحت البيت وانا جاية اهو
” سوقت بسرعة جدا ، قلبي هيقف من الخوف ، مش عارفة الخطوة الجاية هتكون ايه ، بفكر في كل حاجة ، انا مش عارفة هتصرف ازاي حتى ، وصلت عند اسماء
يلا بسرعة ، حطي كل حاجة في شنطة العربية
= حاضر ، افتحي انتي بس
” فتحت الشنطة وكنت شايفاها من المراية وهي بتحط كل الشنط اللي معاها
خلصتي ولا لسة
= خلاص اهو
” لحد ما شوفتها وهي بتقفل شنطة العربية ساعتها دوست على البنزين و جريت بسرعة جدا وسمعاها بتصرخ من ورايا
هند ، استني يا هند ، يااا هند
” جريت بسرعة من المكان ، فضلت ماشية كتير أوي لحد ما بقيت بعيدة ، وقفت في مكان مفيهوش بني آدم واحد ، طريق فاضي مفيش فيه اي صوت ، وقفت و خدت نفسي ، باب العربية اتفتح ولقيته ركب جنبي
طب ينفع حد يلبس نضارة شمس بليل برضو
= انت اللي ايدك تقيلة ، كان لازم يعني موضوع الضر*ب بالبوكس دا
فلاش باك
ضرب*تها بالقلم و مسكتها من شعرها
بعد كدا لما تتكلمي مع جوزك تتكلمي ب ادب يا حبيبتي ، فاهمة ولا مش فاهمة
= انت اتجننت ولا ايه ، شكلك نسيت انا مين يا يوسف ، نسيت انا ممكن اعمل فيك ايه
تصدقي نسيت ، ما توريني هتعملي ايه وانا هحمسك أكتر عشان توريني
” محستش بنفسي غير وانا بضرب*بها بالبوكس بكل قوتي
بااك
كان لازم كل حاجة تبان حقيقية ، بس عجبتيني دماغ عوالم بصحيح
= عيب يا حبيبي ، دا انا هند
يعني ايه خدت الفلوس و هربت
= والله ما اعرف هي كلمتني قالتلي انها خدت الفلوس من يوسف وهربت منه وقالتلي احضر كل حاجة عشان نهرب كلنا
” يعني ايه ، يعني هند كانت متفقة مع يوسف وجات تلعبها علينا
يا ولاد الكل* ، هقت*لك يا يوسف ، هقت*لك
= اهدا طيب ، اهدا وهنلاقي حل
حل! ، حل ايه يا ام حل ، ماهي خلصت كدا ، يوسف خلصها خلاص ، مبقاش فيها حلول
= لا لسة ، لسة اخر خيط معانا
انا مش عايز منك كلمة واحدة ، كفاية اللي حصل دا
= وهو انا اللي كنت جبتها لحد عندنا ، في ايه يا حسن ، مالك قالب عليا ليه يااخويا ، اعقل كدا و اظبط كلامك
اصل أنا اللي وثقت فيها و دخلتها بينا ، اصل أنا اللي كنت عبيط و حطيت كل الفلوس اللي معانا في شنطة عربيتها
= وانت مين قالك اني وثقت فيها بس زي ما انت شايف كدا مكنش عندنا حل تاني
والنتيجة ايه ، خسرنا كل حاجة
= احنا لسة عندنا فرصة نرجع فلوسنا منه
تاني ، عايزاني اسمعلك تاني ، احنا خلاص كدا لحد هنا ونقطة ونفتح كشكول جديد
= يعني ايه الكلام دا
يعني أنتي تروحي تشوفيلك سكة تانية غيري ، خلاص كل واحد مننا في طريق
= وانت ليك طريق غيري يالاا ولا نسيت ، انا اللي نضفتك وخليت معاك قرش ، كل اللي انت فيه دا بسببي انا يا حبيبي ف متجيش دلوقتي وتخلع
جايبة معاكي ب ايه يا اسماء؟
= اسمع الكلام ونكمل للاخر
ولو مسمعتش ، اخرك ايه
= ……..
تفتكر دلوقتي حسن هيعمل ايه لما يعرف اننا خدنا الفلوس
= دا مش بعيد يقل*ع مل*ط ويجري في الشارع
تفتكر هتعدي
= ومتعديش ليه
عشان حسن مش هيسكت على اللي احنا عملناه فيه
= ميسكتش عادي
يوسف انا مبهزرش ، حسن مش هيعديها
= انا عايز اقولك على المفاجآه بس ، احنا كدا كدا مش هنطول في مصر ، احنا هنسافر
فين وهنسافر ليه اصلا
= لا خلينا هنا نستنا حسن و بالمرة نرجعله فلوسه
وهو مفيش حل تاني غير السفر
= ايوا يا هند مفيش حل غير السفر ثم أنتي ممانعة ليه ، هو أنتي عندك ايه هنا عايزة تقعدي عشانه
معنديش حاجة بس انا مش محضرة نفسي
= عموما احنا لسة معانا وقت ، بالظبط معاكي يومين تجهزي فيهم كل حاجتك
وحسن
= اهو دا انا مخليه اخر حاجة اعملها قبل ما اسافر
هتعمل فيه ايه
= مش لوحده ، سواء كان هو أو الكل*بة التانية
انت مالك ب أسماء
= اسماء هي سبب كل المصايب دي ، اسماء هي اللي وصلتنا للي احنا فيه دلوقتي وفي الاخر عايزاني اسيبها
مقولتش تسيبها يس اقولك وتصدقني
= ايه
اسماء طيبة على فكرة ، حسن هو اللي سايقها ، البت دي غلبانة اوي ، يمكن غلطت زمان ومش هنختلف ان غلطتها كبيرة وكبيرة جدا كمان بس لو فكرت معايا ثانية وهي بتحط شنطة الفلوس في العربية عندي هتعرف أنها هبلة أوي وعلى نياتها وكل اللي هي فيه دا بسبب حسن
= اعملها ايه يعني ، اروح اساعدها واقولها معلش يا حبيبتى انا عارف ان حسن هو اللي وحش
مش قصدي كدا طبعا
= قصدك ولا مش قصدك ، الموضوع دا يتقفل
يا يوسف بس…
= مفيش بس ، مالك يا هند هي صعبانة عليكي ولا ايه
لا بس مش عايزاها تدخل في حاجة هي ملهاش ذنب فيه
= هي مش عبيطة يا هند ، هي عارفة بتعمل ايه كويس ، محدش مننا بيكون مجبور على حاجة ، هي اختارت طريقها وانا كمان هختار
#بقلم : #عمرو راشد
” روحت البيت بس طبعا مش بيتي لانه اكيد هيكون عارف مكانه ، روحت على بيت تاني كنت مأجره وطبعا كنت عامل حسابي و جيبت رجالة تبقا معايا وتحميني لحد ما امشي ، و اساسا انا مش هقعد كتير ، شوية وبعد كدا هسيب كل حاجة و اسافر ، دخلت قعدت على الكنبة استريح ، ماهو اللي حصل مش سهل برضو ، طلعت شنطة الفلوس ، فتحتها بس كان في مشكلة ، وانا بدور في االشنطة بالصدفة لقيت جهاز صغير أوي ، بصيت ل هند اللي كانت مستغربة دا ايه
دا بتاع ايه دا
= ممكن يكون بتاع اسماء
وهو لو بتاع اسماء ، ليه هتحطه في شنطة الفلوس
عشان اعرف اوصلك يا حبيبي
” الجملة دي سمعتها من ورايا ، قومت بسرعة لإني كنت عارف مين صاحب الصوت دا ، قومت وبصتله وبالفعل هو ، حسن ، كان واقف وماسك مسد*س وموجهه ناحيتنا
شوف يااخي البت اسماء دي ساعات بيطلع منها حاجات كدا ، اه والله عبقرية ، قال ايه بتحط جهاز چي بي اس في شنطة الفلوس ، تخيل يا يوسف ، النسوان دماغها بقت غريبة
= اللي بتعمله دا يا حسن مش في صالحك تماما
وهو ايه اللي كان في صالحي قبل كدا يا چو
= سيب السلا*ح ، سيبه وهنتفاهم
مبقاش في تفاهم خلاص ، طلع الفلوس وانا همشي بهدوء ومن غير ما حد يتأ*ذي
= انت فاكر هتقدر تأ*ذي حد اساسا
ايه رأيك تشوف بنفسك
= طب ما تشوف انت
اشوف انا ايه
= وراك يا حبيبي
” لما بص وراه ملحقش يعمل حاجة لان حسن اتض*رب بالبوكس ، وقع على الارض والس*لاح اللي كان معاه وقع بعيد عنه ، لان كان واقف وراه واحد من رجالتي
معملتش حساب دي يا حسن صح ، طب بالعقل كدا في واحد هيكون معاه فلوس زي اللي معايا دي و ميأمنش نفسه برضو ، بس عارف الغريب فين انك جاي لوحدك المرادي ، لا بجد غريبة ، اسماء فين يا حسن
” شاورت للراجل بتاعي اللي بالمناسبة اسمه سمير ، شاورتله يمسك حسن ويشيله من على الأرض
اسماء خلاص ، تقدر تقرأ الفاتحة عليها وانت مستريح
= قت*لتها!!!
فلاش باك
جايبة معاكي ب ايه يا اسماء؟
= اسمع الكلام ونكمل للاخر
ولو مسمعتش ، اخرك ايه
” في ثواني لقيتها طلعت الس*لاح من معاها و وجهته ناحيتي
طب وكدا ، ايه رأيك
= بترفعي عليا سلاح يا اسماء ، لا عاش عجبتيني بصراحة ، بس هو كان في حاجة كدا عايز اقولك عليها
” وفي لحظة كنت رافع عليها السلا*ح
اعتقد كدا هنعرف نتفق
= متبقاش غبي يا حسن ، انت كدا هتخليه يهرب بالفلوس
أنتي اللي عملتي فينا كدا يا حبيبتي مش انا
= يا واد متبقاش حمار ، احنا معانا فرصة نجيبه تاني ، انا حاطة جهاز تتبع في شنطة الفلوس ، يعني هنقدر نعرف مكانه ، اسمع الكلام وخليك ورايا ، احنا طول عمرنا ما بعض ، مينفعش نيجي دلوقتي ونرفع سلا*حنا في وش بعض ، نزل سلا*حك يا حسن
نزلي أنتي الاول
= مش مطمنلي يعني ، طيب ماشي انا هنزله
” وفعلا نزلت السلا*ح
يلا بينا بقا
= يلا بس في تعديلة بسيطة
ايه هي
= انتي مش هتكوني معايا المرادي
امال هبقا فين
= مكان احسن بكتير
دا فين
” دوست على الزناد ، الطل*قة خرجت و استقرت فيها ، وقعت قدامي على الأرض
عند ربنا ، دا احسن مكان ليكي
بعدها خدت تليفونها ومشيت ورا الجهاز لحد وجيت وراك لحد هنا
باك
انت ايه يااخي ، انت شيطان ، انت لا يمكن تكون بني آدم
” الغضب خلاني مش شايف بس مسكت نفسي قبل ما اعمل فيه حاجة
سميير ، خده واربطه جوا ، انت مش هتطلع من هنا عايش يا حسن!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق