روايات كاملة

رواية خيانه زوجيه الفصل السابع 7 بقلم عمرو راشد

رواية خيانه زوجيه الفصل السابع 7 بقلم عمرو راشد

رواية خيانه زوجيه البارت السابع

رواية خيانه زوجيه الجزء السابع

رواية خيانة زوجيه كامله (جميع فصول الروايه) بقلم عمرو راشد
رواية خيانة زوجيه كامله (جميع فصول الروايه) بقلم عمرو راشد

رواية خيانه زوجيه الحلقة السابعة

سوري نسيت اعرفك بنفسي ، انا ابقا هند مرات يوسف التالتة
= ايه!! ، وكمان جاية ب رجلك لحد هنا ، دا أنتي مستغنية عن نفسك بقا
اهدي بس الأول ، انا وانتي مصلحتنا واحدة ، انا هساعدك ترجعي فلوسك و كمان هتخلصي عليه
= و انا ايه اللي يخليني اثق فيكي
عشان معنديش اي سبب يخليني اكدب عليكي ، في الأول اه كنت معاه وبساعده بس هو كان طماع وعايز ياخد كل حاجة بالرغم من كل اللي انا عملته معاه
= انتو متجوزين من امتا
من سنة بالظبط
= يعني البيه كان متجوز عليا اتنين و زعلان اني خونته وهو كان طول الوقت بيخوني
حبيبتي بقولك انا مراته يعني للموضوع مفيهوش خيانة
= ما انتي اصلك مجربتيش يعني ايه جوزك يسيبك بالايام و يسافر وكنتي بتستحملي على اساس انه بيشتغل و بيتعب وفي الاخر يطلع متجوز عليكي اتنين
ومين قالك اني مجربتش ، لا يا حبيبتي جربت ماهو كان بيسيبني انا كمان…
” حسن قاطعنا و دخل في الكلام
يا جماعة مش وقته الكلام دا ، احنا دلوقتي بقينا 3 وكل واحد فينا بسم الله ما شاء الله دماغه سم ، يعني قادرين اننا نشيل يوسف من على وش الارض
” هند ردت عليه بسخرية
= بس متستهاونش بيه أوي كدا ، يوسف دا شيطان
لا لا ، يوسف دا اخويا وانا عارفه كويس ، مبيعرفش ينفذ حاجة الا لما يكون حد معاه ، حد يفكرله ويخططله ، ميعرفش ياخد خطوة لوحده
= بس حاليا يوسف مش لوحده
اوعي تقولي متجوز واحدة رابعة
= لا يا حبيبي انا الأخيرة ، بس اقصد يعني انه عنده رجالته يعني متفتكرش انك هتعرف تعمل معاه حاجة
امال أنتي لازمتك ايه ، أنتي اكيد حافظة يوسف
= انتو ليكو 8 مليون عند يوسف ، هاخد انا منهم 4 مليون
أنتي عبيطة يا بت انتي ولا ايه ، 4 مليون ايه اللي تاخديهم
= ماهو بص يا حبيبي يإما هاخد نص الفلوس دي يإما وريني انت هترجعها ازاي بقا
” كان لازم احل انا الموضوع دا
خلاص يا حسن خليها تاخد اللي هي عايزاه ، المهم الفلوس ترجع
= فلوس ايه اللي ترجع ، دي عايزة نصها ، احنا كأننا ولا عملنا حاجة
يا حسن احنا هيكون معانا 4 مليون ، حلوين يا حسن
= حلوين ايه دا…
حسن انا بقول انهم حلوين ، خلصنا بقا
احنا موافقين ، الفلوس ترجع الاول وهيبقا ليكي نصهم
= حيث كدا يبقو تسمعو كلامي بالحرف الواحد
” أول حاجة لازم تبقو عارفين ان يوسف عمره ما هيشيل فلوسه في بنك يعني بنسبة كبيرة الفلوس هتكون معاه في البيت ، انا هرجع البيت تاني بحجة اني ندمانة وعايزة ارجع اعيش معاه تاني ، هخليه يطمنلي من الاخر ، وفي الليلة دي انا هستنا ينام و انزل ادور على الفلوس واول ما هلاقيها هاخدها و اجيلكو علطول بس طبعا مننساش حقي
= المهم اوعي يشوفك يا هند
خافي على نفسك يا حبيبتي ، انا ميتخافش عليا
” هند مشيت وانا قعدت افكر في اللي هيحصل ، حاجات كتير ممكن تحصل لو هند فشلت تعمل اللي هي بتقول عليه دا ، بفكر اكلمها ونلغي الخطة دي و ابعد عن يوسف و اكتفي بكدا
أنتي واثقة في البت دي
= معنديش حل غيرها
انا مش مطمنلها
= طب ايه ، نلغي معاها
لا ونلغي ايه ، خلينا نشوف هي هتوصل ل ايه
= و لو يوسف عرف
احنا ملناش دعوة ومشوفنهاش
= هنسيبها يعني
لا نروح نتمسك معاها يا اسماء ، أنتي بتفكري ازاي أنتي
= بفكر يااخي بفكر
متفكريش تاني يإما تتكلمي كلام يدخل العقل
” كنت قاعد في الصالة ، سمعت صوت الباب بيتفتح وبعد ثواني شوفتها ، كانت شايلة شنطتها اللي مشيت بيها من هنا
#بقلم : #عمرو راشد
ايه اللي جابك تاني
= معنديش مكان اروحه
” سكت ومردتش عليها ، و رجعت دورت وشي و شغلت التليفزيون
انت لسة زعلان مني يا يوسف ، انا اسفة والله انا مكنتش اقصد
= يوم ما تفكري انك تلعبي معايا تاني يا هند هيبقا اخر يوم في عمرك
اسفة يا يوسف ، متزعلش مني ، انا اكتشفت اني مليش غيرك ، لفيت كتير أوي وفي الاخر كنت انت الوحيد اللي معنديش غيره اروحله
= يعني لو كان في غيري كنتي هترجعيلي برضو؟
طبعا كنت هرجعلك ، هو انا اقدر اعيش من غيرك ، كنت هزعل كام يوم كدا و هرجع تاني
= طب يلا اطلعي غيري هدومك و ارتاحي شوية
عنيا ، طب وانت مش هتطلع تنام؟
= جاي وراكي
” استنيت شوية لحد ما طلع ينام ، طفيت النور وفضلت صاحية لحد ما تقريبا عدا ساعتين ، حسيت ان دا الوقت المناسب ، قومت بهدوء من جنبه و خدت معايا الموبايل ومفاتيح العربية تحسبا لاي حاجة ممكن تحصل ، اتسحبت لحد ما خرجت من الأوضة و رايحة على اوضة المكتب لان دا المكان الوحيد اللي بنسبة كبيرة الفلوس هتكون فيه ، دخلت الأوضة ، دورت يمين وشمال ملقتش اي حاجة ، بدأت اتعصب ، مفيش اي حاجة في الأوضة لحد ما لاحظت ان في لوحة على الحيطة معووجة شوية ، ابتسمت وقربت عليها وشيلتها ، وبالفعل لقيت الخزنة وراها بس يا ترى رقمها هيكون ايه ، هو عامل باسورد الموبايل ب… ، مش فاكرة ، حاولت اكون هادية عشان اعرف افكر ، جربت اكتب عيد ميلاده بس منفعش ، خدت نفس عميق وفكرت ، وكتبت وانا حاطة ايدي على قلبي
1/8/1966
دا تاريخ ميلاد امه
” وفعلا كان صح ، الخزنة اتفتحت ، خرجت بسرعة من الأوضة و روحت جبت الشنطة اللي كنت مجهزاها قبل ما انام عشان احط فيها الفلوس ، خدتها بسرعة وجريت على أوضة المكتب وبدأت ااخد الفلوس كلها ، قلبي بيدق بسرعة جدا ، خايفة ييجي ويشوفني لحد ما خلصت ، قفلت الشنطة وخرجت بسرعة ، مكنش عندي وقت اني اطلع تاني اغير هدومي حتى ، كملت طريقي ناحية الباب ولسة بفتحه سمعت حد بيتكلم
رايحة فين يا هند بالشنطة دي
” قلبي وقف ، بس مكنش ينفع انا اقف ، كملت بسرعة لحد العربية ، ركبتها ومشيت بسرعة ، كنت سايقة بسرعة جدا ، مسكت التليفون وكلمتها
ايوا يا اسماء ، يوسف بيجري ورايا ، جهزي كل حاجتك بسرعة ، انا هعدي عليكي حالا ، جهزي هدومك و اي فلوس معاكي ، يوسف لو مسكنا هيمو*تنا كلنا ، بسرعة يا اسماء بسرعة
= بس حسن برا دلوقتي
مش مهم خليه ييجي ورانا ، أنتي معاكي فلوس
= اه اه معايا ، في فلوسي وفلوس حسن
هاتي كل حاجة وانزلي استنيني تحت البيت وانا جاية اهو
” سوقت بسرعة جدا ، قلبي هيقف من الخوف ، مش عارفة الخطوة الجاية هتكون ايه ، بفكر في كل حاجة ، انا مش عارفة هتصرف ازاي حتى ، وصلت عند اسماء
يلا بسرعة ، حطي كل حاجة في شنطة العربية
= حاضر ، افتحي انتي بس
” فتحت الشنطة وكنت شايفاها من المراية وهي بتحط كل الشنط اللي معاها
خلصتي ولا لسة
= خلاص اهو
” لحد ما شوفتها وهي بتقفل شنطة العربية ساعتها دوست على البنزين و جريت بسرعة جدا وسمعاها بتصرخ من ورايا
هند ، استني يا هند ، يااا هند
” جريت بسرعة من المكان ، فضلت ماشية كتير أوي لحد ما بقيت بعيدة ، وقفت في مكان مفيهوش بني آدم واحد ، طريق فاضي مفيش فيه اي صوت ، وقفت و خدت نفسي ، باب العربية اتفتح ولقيته ركب جنبي
طب ينفع حد يلبس نضارة شمس بليل برضو
= انت اللي ايدك تقيلة ، كان لازم يعني موضوع الضر*ب بالبوكس دا
فلاش باك
ضرب*تها بالقلم و مسكتها من شعرها
بعد كدا لما تتكلمي مع جوزك تتكلمي ب ادب يا حبيبتي ، فاهمة ولا مش فاهمة
= انت اتجننت ولا ايه ، شكلك نسيت انا مين يا يوسف ، نسيت انا ممكن اعمل فيك ايه
تصدقي نسيت ، ما توريني هتعملي ايه وانا هحمسك أكتر عشان توريني
” محستش بنفسي غير وانا بضرب*بها بالبوكس بكل قوتي
بااك
كان لازم كل حاجة تبان حقيقية ، بس عجبتيني دماغ عوالم بصحيح
= عيب يا حبيبي ، دا انا هند
يعني ايه خدت الفلوس و هربت
= والله ما اعرف هي كلمتني قالتلي انها خدت الفلوس من يوسف وهربت منه وقالتلي احضر كل حاجة عشان نهرب كلنا
” يعني ايه ، يعني هند كانت متفقة مع يوسف وجات تلعبها علينا
يا ولاد الكل* ، هقت*لك يا يوسف ، هقت*لك!!
  • لو عايز تقرأ أي رواية كاملة انضم لقناتنا على التليجرام (من هنا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق