روايات جنسية

رواية رحلتي من هانم إلى خاضعة الفصل الثاني 2 قصص سادية

رواية رحلتي من هانم إلى خاضعة الفصل الثاني 2 قصص سادية

رواية رحلتي من هانم إلى خاضعة البارت الثاني

رواية رحلتي من هانم إلى خاضعة الجزء الثاني

رواية رحلتي من هانم إلى خاضعة (كاملة) قصص سادية
رواية رحلتي من هانم إلى خاضعة (كاملة) قصص سادية

رواية رحلتي من هانم إلى خاضعة الحلقة الثانية

 

وبدات انظر لنسمه من منطلق اخر وبنظرة اخرى فكانت تمتلك قدمان ساحرتان وجسم فرنساوى ملىء بالانوثه والشباب وعلمفهى بعد 6 سنوات ستصبح دكتورة فبدات خطوة خطوة بتغيير معاملتى لها وبدات لهجتى الامرة تخف بل وبدات اقف معها فى المطبخ لكى تعلمنى الطبخ بحجه انى معرفش اعمل حاجه ولكن فى قرارة نفسى انا اصبحت لا اطيق فراقها وانظر لها بشغف ونهم ويوما بعد الاخر اضع فى نفسى ثقه بانها هيه الفتاة التى كنت ابحث عنها جمال وعلم وكل شىء فهى اصبحت فى حكم العالمه ولكن الحق يقال هيا ظلت تعاملنى كهانم لانها خادمتى بالرغم من تخفيف لهجتى الامرة لها وبالرغم من معاملتى لها كصديقة وليست خادمه ولكن هيا كانت دائما تصر على وضع نفسها موضع الخدامه فكانت تاتى الى البيت فى الساعه الخامسه مساءا تحضر الغداء وتكنسح وتمسح وتحضر الطعام لليوم التالى وتنصرف فى تمام الساعه العاشرة وانا اكمل باقى يوم تعيسه انام احلم واتالم باوجاعى ووحدتى الى انا جاء وقت امتحاناتها الدراسية لنهاية عامها الاول فعرضت على ان تاتى لى بقريبه لها على ان تستانف خدمتها لى بعد شهر من تاريخنا هزا حتى لا يحدث اى مشاكل وحتى لا اقطع عنها المرتب الشهرى الزى وصل الى 3000 جنيها مصريا بعد خدمة امها لى طوال التسعة سنوات الماضية ولكنى وجدت فرصة زهبيه فقمت وقبلت راسها وقلت لها انتى فى مقام بنتى ولازم تقعدى عندى هنا الشهر ده اوفرلك كل مقومات النجاح فالجو حر وانا عندى تكييفات كما ترين فردت ولكن ياايمان هانم ومين هيعملك حاجتك قولتها انا تعلمت منك الكثير فى الاعمال المنزليه والطبخ فنظرت اليا باستغراب وتعجب وقالت كيف فحضرتك تعودتى بما يقارب ال 20 عاما يخدمك استطاف كامل من الخدامات فكيف تستطعين على القيام بزلك بتعبارجوكى فانا احتاج الى المرتب الشهرى لكى اكمل تعليمى فاقسمت لها انه لاضرر على المرتب الشهرى وانها ازا احست بتعب فسوف تخبرها فورا لكى تجلب لها خادمه مؤقته فما كانت من نسمه الا انها وافقت ولكن فى قرارت نفسها هيا بدات تستغرب هزا التغير المفاجىء فى معاملة ايمان هانم لها فيا لم لون تنسى ابدا ماحدث فى الماضى من زل من ايمان هانم لها ولامها
علشان اوفرلك كل مقومات النجاح فالجو حر وانا عندى تكييفات كما ترين فردت ولكن ياايمان هانم ومين هيعملك حاجتك قولتها انا تعلمت منك الكثير فى الاعمال المنزليه والطبخ فنظرت اليا باستغراب وتعجب وقالت كيف فحضرتك تعودتى بما يقارب ال 20 عاما يخدمك استطاف كامل من الخدامات فكيف تستطعين على القيام بزلك بتعبارجوكى فانا احتاج الى المرتب الشهرى لكى اكمل تعليمى فاقسمت لها انه لاضرر على المرتب الشهرى وانها ازا احست بتعب فسوف تخبرها فورا لكى تجلب لها خادمه مؤقته فما كانت من نسمه الا انها وافقت ولكن فى قرارت نفسها هيا بدات تستغرب هزا التغير المفاجىء فى معاملة ايمان هانم لها فيا لم لون تنسى ابدا ماحدث فى الماضى من زل من ايمان هانم لها ولامها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق