روايات جنسية

رواية مرات سعيد المعرص الفصل الخامس 5 قصص تحرر و دياثة +18

رواية مرات سعيد المعرص الفصل الخامس 5 قصص تحرر و دياثة +18

رواية مرات سعيد المعرص البارت الخامس

رواية مرات سعيد المعرص الجزء الخامس

رواية مرات سعيد المعرص (كاملة) قصص تحرر و دياثة +18
رواية مرات سعيد المعرص (كاملة) قصص تحرر و دياثة +18

رواية مرات سعيد المعرص الحلقة الخامسة

 

تاني يوم لبست هدومي وقولت لماما ان صاحبتي شرين تعبت جامد امبارح بالليل وباتت في المستشفي وراحت البيت النهارده هروح ابص عليها
ماما :: يا ساتر خير
انا :: معرفش غير انها تعبت واديني هروح واطمن واطمنك
ماما :: ماشي يابنتي
شريف :: ماما ابقي هاتيلي معاكي بيتزا
انا :: حاضر يا شريف وانا راجعه هجبلك اللي انت عايزه

نزلت وركبت تاكسي .. وقبل ما اوصل للمكان اكتشفت اني لبست نفس الفستان اللي شافني بيه المره اللي فاتت
حسيت بكسوف كبير وقولت دلوقت يقول عليا ايه …
لكني لما وصلت وقعدت معاه حاولت اخرج من الموقف ده ان هدومي كلها عند ماما واني لما مشيت من عند شرين لغاية النهارده وانا عند حماتي

وليد :: تحبي تشربي ايه طيب وسيبك من حوار الفستان ده
انا :: انت طيب عندك ايه ؟
وليد :: عندي كل اللي هتطلبيه
انا :: انا مش متعوده اشرب كاس بالنهار بس لو عندك ياريت كاس نبيذ
وليد :: هههههههه بس كده واحلي نبيذ فاخر لعيونك
دخل المطبخ وخرج وفي ايده زجاجة النبيذ وكاسين وبعدين جاب تلج وقعدنا علي كنبه كبيره محطوطة في الصاله. وشربت كاسين ظبطت بيهم دماغي وقالي
ها مقولتليش بقي هترسمي ايه
انا :: بص انا عايزه ارسمي علي ضهري من تحت رسمة تشبه الشمس
وليد :: ماشي بسيطة
انا :: وكمان …….
وليد :: وكمان ايه
انا :: لا بس عايزه ارسم فرشة بس في مكان كده مش قادره اقولوا
وليد :: هههههههههه طب تاخدي كاس كمان علشان تتشجعي وتقولي
انا :: هههههههههه لا كفاية الكاسين اللي اخدتهم انت مش عايزني اروح ولا ايه
وليد :: طيب قولي بقي عايزه ترسمي فين تاني
بص هو تحت بطني عايزه ارسم فراشة
وليد :: بس كده حاضر يا ستي

الجزء العاشر
…………

وليد :: تحبي نبدأ الرسم بالفراشة ولا بالشمس
انا :: لا خلينا بالشمس في الاول واذا حسيت نفسي هتأخر نبقي نكمل الرسمة في اي يوم تاني
وليد :: ماشي .. بس محتاج منك حاجة لو مش هيضايقك ؟
انا :: حاجة ايه ؟
وليد :: هندخل الاوضة دي .. لاني مجهزها للرسومات وكدة
انا :: لا خالص مش هيديقني
وليد :: طيب حضرتك بقي هتدخلي الأوضة وهتقلعي وفيه جوا عالشماعة
حاجة كدة هتلبسيها زي روب بلاستك مفتوح من الضهر
انا :: حاضر
وليد :: ولما تخلصي اندهي عليا
انا :: حاضر
دخلت انا الأوضة .. كانت اوضة مش واسعة اوي فيه سرير شبه الشزلونج جنب الحيطة وكرسي تحت السرير …
وكرسي تاني اعلي ومكتب صغير في اخر الأوضة عليه اباچوره صغيره وعلي المكتب مجالات اجنبية كلها صور نساء عاريات تمام ومرسوم علي اجسامهم تتوهات والحيطان كلها صور ستات اجانب عريانين ملط وكلهم مرسوم علي جسمهم تتوهات
اللي مرسوم علي بزازها وعلي كسها واللي مرسوم علي ضهرها وطيزها
ومرايا كبيره ملذوقة علي الحيطة
فضلت اتفرج علي الصور وانا حاسة بهياج شديد ومش قادره استحمل اكتر من كده انتظار
حسيت بكسي بيكلني وزي ما يكون عمال ينقبض ويفك وعايز زب يدخل فيه يبرد ناره المشتعلة
بصيت علي يميني وعلي شمالي علشان اشوف الشماعة اللي عليها الروب
ولقيتة متعلق علي شماعة ورا الباب
قفلت الباب وقلعت هدومي كلها حتي الكلوت وتعمدت اسيب الكلوت علي المكتب علشان يعرف اني مش لابسة حاجة
لبست الروب وبصيت في المراية واتصدمت لما لقيت الروب شفاف وكسي باين اوي وكمان طيزي كلها باينة له بسبب ان الروب مفتوح من الخلف
روحت مقدرتش بصراحة وقولت لا انا هلبس الكلوت تاني
وفعلا لبست الكلوت تاني وبعدين ندهت علي وليد
وليد دخل ومعاه اتنين نسكافيه وادني كوباية النسكافية وانا قاعده قدامة عالسرير وهو قاعد عالكرسي
انا :: تعرف اني اول مره في حياتي اتجرأ كده واروح لحد في بيتة واكون معاه وانا مش لابسة غير…. واتكسفت
وليد :: انا فاهم. ومتقلقيش
انا :: انا لو قلقانه مكنتش جتلك … كفاية كلام شرين عليك
وليد :: ربنا يخليكي ويخلي مدام شرين
انا :: انت تعرف جوز مدام شرين
وليد :: اه اعرفة اتعرفت عليه من فتره كبيره كنت في السعودية بشتغل في شركة بيملكها هناك ولما سمع عني من الموظفين اني بعمل شغل التتوه طلبني واتكلم معايا وعزمني كام مره كده في بيتة وبعدين طلب مني اعمل شغل تتوه لمراتة اللي في السعودية
انا :: ايه ده هو متجوز هنا في مصر وفي السعودية
وليد :: اه ومدام شرين عارفة
انا :: طب انت ايه اللي خلاك تسيب هناك وترجع هنا
وليد :: انا كان عندي حلم اني افتح محل عطور وكنت بشتغل هناك وببعت الفلوس. لأخويا لغاية ما اشتري المحل وجهزه وبعدين سبت الشغل هناك ورجعت مصر
ممكن بقي تنامي علي جنبك علشان ابتدي الشغل
انا نمت علي جنبي و وليد بدأ ينضف ضهري وعملي سويت مكان الرسم وقالي عايزه الرسمة لغاية اخر جزء في ضهرك ولا
انا :: اه ياريت
وليد :: ماشي حاضر بس انا هحتاج منك تقلعي الأندر علشان خطوط اشاعة الشمس هخليها تنزل بين …..
انا :: لازم يعني ؟
وليد :: اه لازم
انا طيب … روحت قايمة و وليد راح ودا وشه الناحية التانية علي ما قلعت الأندر وحطيتة جنبي
وشي بقي في الحطيه وفلقتين طيزي ناحية وليد اللي رجع وقعد علي الكرسي .. وبقطنه محطوط فيها ماده سايلة بقي عمال يمسح بين فلقتين طيزي
اول ما ايد وليد ايده لمست طيزي حسيت برجفة خفيفة في جسمي واكيد وليد حس بيها
صوابع وليد بتمشي بين فلقتين طيزي بكل نعومه وحنية وانا حاسة بأثاره رهيبة كون ان شخص غير جوزي شايف طيزي البارزه وهي عريانة لا يسترها اي شئ وصوابع ايده رايحه جاية بينهم

بدأ سعيد بأستخدام الجهاز بتاع الرسم
بعد ما نضف ضهري وبين فلقتين طيزي من خصلات الشعر الخفيفة جدآ

شوية بتاع نص ساعة حسيت ان ضهري وجعني فقولت له معلش ممكن اتعدل علشان ضهري وجعني

وليد :: اه طبعا .. تحبي اعملك مساج علي ضهرك ووسطك
انا :: ايه ده انت بتعرف تعمل مساچ
وليد :: اه طبعا ده جزء اساسي من شغلي
انا :: طيب موافقة ياريت بصراحة لاني حاسة بضهري متخشب اوي وقافش
وليد :: طيب هحتاج بس تنامي علي بطنك
قومت ونمت علي بطني و وليد قام
وبدأ يحط ايده تحت رقبتي ويصغط بصوابعة ضغط خفيف
انا وديت وشي ناحيتة وانا نايمة وبصيت علي زبه … لقيتة واقف جدا
من تحت الشورت اللي لابسة
منظر زبه وهو واقف وانا عارفة انا هاج عليا ده خلاني احس بمتعة رهيبة … وبدأ ينزل بأيده برااحة علي ضهري. وانا حاسه برجفات متتالية في جسمي كلة … وحسيت بجسم وليد بقي كله لاذق فيا وزبه راشق في لحمي … طلعت ايدي وحطتها بالقرب من جسمي علشان اخبط في زبه. واحس بيه وب انتصابه
ولم اتمالك نفسي لما زبه خبط في ايدي … وايدهه نازله تحسيس في جسمي … ايده نزلت من علي ضهري وراحت للمنطقة المرتفعة … مصدر ناري ومحنتي … وراحت صوابعه تغوص بين لحم فلقات طيزي
خرجت مني اهاتي وناري ولهيب انفجر غصب عني من كل جسمي … ومحستش بنفس غير وانا ماسكة في زبه وبضغط عليه بقوه

ايده فضلت تحسس علي طيزي وبين فلقتيني وراحت لكسي
اااااااااااه من ذلك الشعور الممزوج بالمتعة والانتظار لما هو قادم
صوابعة بدأت تداعب زنبوري وشفايفة نزلت علي طيزي تبوسني. وانا ماسكه في زبه عمالة ادعك فيه
وليد بأيده راح منزل الشورت بتاعة وطلع زبه برا
ااااااااااااااااه علي زبه وجمال وروعة زبه… لا يقل جمال وشموخ عن اي زب شفته في الافلام

زب قوي عروقة بارزه وتخين لدرجة تخلي اي ست تتمناه يتحشر في كسها
بقيت بأيدي الأتنين بحسس عليه والعب في بيضانه المدلدلة وجلدها الناعم

قرب مني وخلي زبه في متناول شفايفي علشان اتمتع وامتع زبه
نمت علي جنبي وقربت من زبه ومسكتة بأيدي وبدأت ادعكه وقربتة من بوقي وحطيتة بين شفايفي
وبدأت العزف بشفايفي علي راس زبه
مص ورضع وانا هيجانه وممحونة
طلعته من بوقي وروحت وبطرف بلساني بقيت عمالة احركه علي فتحة زبه وانزل علي الراس الحس فيها
وليد شدني من وسطي وقعدني علي طرف السرير وفتحلي بين فخادي ودخل بيهم وقرب علي كسي … في اللحظة دي تليفوني رن
التليفون كان في الشنة وليد قام جابلي التليفون وانا لسة قاعده وفاتحة فخادي

وليد بعد ما اداني التليفون نزل تاني يكمل اللي بيعملة بين فخادي وانا بصيت علي اللي بيرن لقيتة سعيد جوزي
انا :: الو يا حبيبي
سعيد :: الو يا هناء .. اخبارك ايه وشريف عامل ايه
انا :: تمام كلنا
سعيد :: ايه مفيش جديد مع بتاع التتوه
بصيت كده علي سعيد وحطيت صباعي علي بوقي وشورت لوليد انه ميعملش صوت
وليد وانا بكلم جوزي لسانه طالع نازل علي شفايف كسي وعمال يلحس فيهم
انا :: لا لسة يا سعيد مفيش جديد
سعيد :: يعني مفيش بينكم اي كلام خالص
انا :: لا مفيش ولو فيه هقولك
سعيد :: طب اديني شريف اكلمة
انا :: انا عند صاحبتي شرين علشان تعبت من امبارح وانا عندها
سعيد في اللحظة دي راح مسك زنبوري بين شفايفة وداس عليه جامد
اي براااحة
سعيد :: انتي فين ؟؟ انتي مش عند شرين
انا :: لا عندها بس الشغالة وهي بتعدي خبطتني في رجلي
سعيد :: طيب عايزه حاجة وراح قافل بس حسيت انه شك فيا
انا عملت نفسي لسة بتكلم في السماعة وعملت التليفون صامت. وفتحت الكاميرا وسجلت لحس وليد لكسي فيديو

الفيديو شغال وانا عاملة نفسي بتكلم مع جوزي و وليد بين فخادي عمال ياكل في كسي اكل … لما لقيت نفسي خلاص مش قادره قفلت التليفون وحطيتة جنبي ومسكت راس وليد وصوابع ايدي بين خصلات شعره وبضغط بأيدي عليه علشان يلحس كسي اووووي

وليد شدني من وسطي وطلعني برا اوي وراح ماسك زبه المولع وحطه بين شفرات كسي
وانا قايمة وعنيا علي زبه وهو بيستعد للدخول لأعماقي
زبه بين شفراتي … بيروح ويجي ومره واحده راس زبه نزلت جوا في فتحة كسي وضغط بجسمة عليا لغاية ما حسيت براس زبه وصلت لرحمي

اااااااااااه يخرب بيت زبك يا وليد
ااااااااااه زبك ماليني اووووي
زبه بيدخل ببطي وحنية في كسي ويرجع يسحبه بررراحة اوي. ويرجع تاني يدخلة فيا وانا عيوني علي عيونة وممحونة اوووووي
بدا وليد ينكني اسرع شوية وكسي غرقان من ميه شهوتي ومخلي زبه مزفلط وبيدخل وبيخرج بكل متعة وسهولة

اه يا وليد اه ياقلبي .. زبك حلو زبك حلو اوي
وليد مش بيتكلم .. وليد بينكني ومستمتع بكسي اللي واخد زبه وشافطة جواه … ولو كان ينفع ادخل بيضانة في كسي كنت دخلتها

قومني وخلاني نايمة علي جنبي ووشي للحيطة وانا ضامة رجلي ومقرفسة جه من ورا وفتح بين طيزي وبين كسي بصوابعة وراح مدخل زبه في كسي
اااااااااااااه يخرب بيت جمال ده وضع
زبك مالي كسي اووووووي
وليد يرجع بوسطه لورا وبعدين يصغط بجسمة وزبه يبدا في الدخول تاني جوايا وانا عمالة اتمحن واتمنيك وهو بينيك فيا ومشبعني نيك بزبه اللي عمري ما حسيت بالمتعة دي مع سعيد جوزي .. وليد فضل ينكني في الوضع ده اكتر من ربع ساعة لما حسيت ان زبه قرب يطلع من زوري

وليد قومني وقالي فلئسي
قومت وفلئست علي السرير وانا واقفة علي الأرض وراح جاب زجاجة زيت وغرق طيزي وزبه .. وبعدين حط زبه بين فلقتين طيزي وبقي عمال ينكني في طيزي من غير ما يدخل زبه
كنت حاسة بخرم طيزي عمال يفتح ويقفل ومستني علي نار راس زبه وهي بيتدخل في خرمي

وراح ماسكني من لحم اجناب طيزي.. وظبط راس زبه علي خرم طيزي وبدأ زبه في الأنزلاق والدخول جوا طيزي
وراح نايم بجسم كلة عليا وايده علي بزازي عمال قفش ويقرص في حلماتي
وانا بصرخ من المتعة
اااااااااه اووووووووف… نكني يا وليد
نكني جامد

وليد مش بينكني .. وليد بيفشخني فشخ… بخرج زبه ويرجع يرزعة بكل قوتة جوا طيزي وانا بصرخ وببكي من المتعة الممزوجة بالوجع

فضل وليد ينكني في طيزي ويرزع زبه فيا لغايه ما راح راشق زبه كله جوايا ونام عليا بكل قوته وايدو غرزت في جنابي وبقي عمال يزوق زبه جوايا اكتر واكتر ونفوره لبن ضربت في طيزي
وليد فضل نايم فوق مني وزبه جوا طيزي عمال يجيب في لبنه … ولما خلص راح مطلع زبه من طيزي وقالي
مصي زبي وعايزك يا شرموطه تنضفيه

نزلت علي ركبي وعجبني اوي انه كاسر عيني وبقي بيعاملني علي مومس
وبقي وانا بمص زبه يقولي .. مص يا ياشرموطة … دانا هفشخك نيك زي ما فشخت الشرموطة صاحبتك
فضلت امص زبه لغايه ما نضفتة خالص راح وطي عالأرض اخد الشورت بتاعة وراح لابسة… وقعد عالكرسي قدامي وولع سيجاره
وانا قاعده لسة علي ركبي ومش عارفة اعمل ايه

قالي قومي يا متناكة نامي علي بطنك علشان اكمل رسم
قومت ونمت علي بطني .. وهو جه وكمل رسم الشمس … خلص تقريبا نصها … وبعدين طلع عمل لينا كاسين
وبعدها كمل رسم التتوه
خلص الرسمة وقالي. بكره هتجيلي في نفس الميعاد
علشان ارسم كسك …
انا :: لا انا خارجة بالعافية ومش هعرف اجيلك بكره … خليها كمان كام يوم… قالي خلاص لما تعرفي تجيلي ابقي ابعتيلي علي الواتس
قولت له ماشي خلاص

لسة هقوم علشان البس هدومي علشان امشي
قالي انتي بتعملي ايه
انا :: هلبس علشان همشي
وليد :: لا تمشي تروحي فين … انا لسة هنيكك تاني
انا :: تنكني تاني ؟
وليد :: ايوه هنيكك تاني .. عندك مانع
انا :: لا معنديش
وراح فشخني تاني اكتر من ساعة ينيك فيا لدرجة اني حسيت ان كسي اتعور وطيزي اتفشخت وجاب لبنة في كسي رغم رفضي. لكنه جابهم في كسي غصب عني

وبعدها لبست هدومي ونزلت من عنده وركبت تاكسي وروحت
قبل ما اروح عديت علي محل بيتزا اشتريت بيتزا لشريف ابني ولبابا وماما وليا وبعدين روحت

علي بالليل جوزي كلمني عالواتس وحكيت له كل اللي حصل
زعل مني في الاول بس بعد ما بعت له الفيديو اللي سجلتة فضل طول الليل ينكني فيديو وجابهم مرتين
وفضل يقولي انه بيحبني وانه هيكون خدام تحت رجلي وانه اسعد انسان في الدنيا واخيرا حلم حياتة اتحقق ومراتة اتناكت من غيره وبمذاجها

وسعيد قالي انه اتصاحب علي هشام وبقوا بيخرجوا مع بعض و اوقات بيجي البيت له وان هشام بيتودد له علشان لما ارجع يكون فرصتة في التقرب مني اكبر

الجزء الحادي عشر

مقولتش ل سعيد جوزي اني هقابل وليد تاني او هرسم تتوه علي كسي وفضلت اني اعملها مفاجئة له

مر يومين ولقيت وليد باعت ليا رسالة علي الواتس
ايه يا متناكة مش ناوية تيجي علشان اريح كسك ولا ايه
انا :: هي اللي تجرب زبك يا قلب المتناكة معقول متجلكش تاني
وليد :: طب ايه .. هتيجي امتي انا زبي مولع اووووي يا لبوه
انا :: وانا نفسي ابرد زبك بكسي وطيزي واخليك تفضل تنيك فيا وتجيب لبنك علي جسمي كلة
وليد :: طب انا هستناكي. بكرا ماشي
انا :: خلاص يا قلبي هجيلك واريحلك زبك .. بس انا عايزه منك حاجة
وليد :: عايزه ايه
انا :: تصورلي زبك واسمي مكتوب عليه
وليد :: بس كده من عنيا … حالا هكتبلك علي زبي
وفعلا مفيش عشر لقيتة باعت ليا صورتين لزبه وهو واقف ومكتوب علي ورقة فيهم اسمي
اخدت الصورتين وبعتهم لجوزي علشان اخليه علي نار وهو هناك ..
جوزي مفيش دقايق ولقيتة بيقولي
انا عايزك تروحي في اقرب وقت له
وعايزك تاكلي زبه اكل وتلحسي بيضانة وراس زبه لغاية ما يجيب لبنة في بوقك .. وياسلام لو تخليه يصورك بتليفونك وتقولي له انك عايزه الفيديوهات دي علشان تفتكريه وانتي برا مصر

قولت له هشوف لو قدرت اطلب منه كده هطلب مع اني اخاف يطلب مني نسخة من الفيديو وتبقي فضيحة ليا لو الفيديو ده اتسرق
قفلت مع جوزي سعيد ودخلت المطبخ جبت خياره وقضيت الليلة دي عمالة انيك في نفسي وانا بكلم وليد عالواتس

تاني يوم لبست هدومي وقولت لماما ان رايحة اودي شرين للدكتور علشان مفيش حد معاها وهي كلمتني علشان اكون معاها
ماما طيبة اوي وغلبانة وبتصدقني فقالت ليا ماشي

نزلت وركبت تاكسي. وروحت ل وليد الشقة بتاعتة
طلعت ورنيت جرس الشقة اللي فتحلي وليد .. سلمت عليه ودخلت الشقة … اول ما دخلت لقيت شاب جوا معاه في الشقة … شاب طول بعرض انما ايه … تحس انه لاعب كمال اجسام… اول ما شفته حسيت بخوف جوايا وقولت في بالي … شكل كده وليد عامل ليا كمين
وليد قالي مالك اتخضيتي كده ليه
اعرفك ب كريم ابن خالي
اعرفك يا كريم ب مدام هناء… صديقه عزيزه وجاية علشان ارسملها تتوه
سلمت علي كريم وهو بصراحة سلم عليا بكل ذوق وشياكه وبعدين وليد قالي اتفضلي. اقعدي علي ما اجبلك حاجة تشربيها
قعدت وانا مخرجة جدا من شكلي قدام كريم ومكسوفة وفي نفس الوقت تخيلت نفسي وانا بتناك من كريم و وليد وبصراحة انا قولت وليد رتب ل ده من غير ما يعرفني … وشكلة شايفني شرموطة بجد مش مجرد كلام القصد منه التسخين الجنسي
انا فضلت قاعده وانا ساكتة وكريم كل شوية يرحب بيا وانا ارد الترحيب
وبعدين وليد جه وهو جايب قهوه لينا

وليد برر لي وجود كريم انه متعود كريم يجي يقعد معاه واني مقلقش
طول ما هو شغال في الأوضة كريم مش بيدخل عليه

ابتسمت ابتسامة كلها كسوف واحراج في نفس الوقت …
شوية وليد قالي .. طب يلا بينا بقي
دخلت معاه الأوضة ووليد قفل علينا الباب وراح واخدني في حضنة اول ما دخلت وانا كنت مضايقة اوي
انا :: هو انت مش عارف اني جاية
وليد :: ايوة عارف وكريم طب عليا وانا مكنش ينفع اقول له امشي خصاتنآ انه متعود يجيلي ويقعد معايا ومش اول مره يكون معايا شغل تتوه … وانا بشوف شغلي هنا وبقفل الباب عليا وهو مش بيدخل

ياسلام .. واحنا هنعمل تتوه بس .. اضمن منين ميدخلش علينا واحنا في وضع مش كويس

وليد :: لا متخفيش وانا اضمنة
انا :: ماشي .. انت وحشتني اوي علي فكره
وليد :: انا بس اللي وحشتك ولا انا وزبي
انا :: انت وزبك ياقلبي طبعآ
وليد طيب يلا بقي اقلعي واطلعي علي السرير

قلعت هدومي وبقيت عريانة ملط وطلعت عالسرير وليد جه طلع فوق مني بعد ما قلع كل الهدوم بتاعتة ونام فوقي وزبه مدلدل بين وراكي علي كسي وشفايفة راحت علي بزازي
وفضل يمص في حلمات بزازي وايده بتفعص فيهم .. ايدي حولين جسم وليد وفضلت احسس علي ضهره. وحسيت زبه بيقف وداقر في كسي

انا :: اوعا تدخل زبك فيا دلوقت انا لسة مشبعتش منك
وليد :: لا ادخل ايه يا متناكة انا النهارده هشبع الأول من جسمك كلة قبل ما احط زبي فيكي
انا :: وانا مش عايزه غير كده.. اعمل فيا كل اللي انت عايزه

فضل يمص ويرضع في بزازي وهو نايم فوق مني وراح نازل بشفايفة علي بطني يلحس فيها وانا عمالة اتلوي تحت منه … نزل اكتر لغاية ما وصل لكسي … بلسانة لحس كل حتة فيه
في كسي وبين فخادي .. وراح بصباعة اللي في النص لمس زنبوري وقعد يحركه عليه وانا حسيت بكهربا في جسمي كله
وهو بيلحس كسي … انتي خوفتي من كريم مش كده
انا :: اسكت انا اول ما شفته اترعبت
وليد :: ليه بقي … اكيد قولتي اني جايبة علشان ينيكك معايا مش كده
انا :: بصراحة اه . انا ده اللي جه في دماغي … وقولت انكم هتموتوني من النيك
وليد حط صباعة في طيزي وهو بيلحس كسي وقالي … ايه ده وانتي كنتي هتسيبي نفسك لينا علشان ننيكك

انا :: انا ست وانتوا اتنين رجالة عليا وجاية برجلي لغاية عندك تفتكر هقدر عليكم او اقدر امانع
وليد :: طب انتي مش نفسك تتناكي من اتنين جامدين كده
انا :: بصراحة عمري ما جربت .. ايه ده انت بتفكر تدخل ابن خالك معاك
وليد :: لو انتي حابة هجيبة .. لو مش حابة يبقي خلاص
وفضل يلحس في كسي ويبعبص في طيزي مع كلامه خلاني هموووت من الأثاره تحت منه
وليد :: مردتيش يعني
انا :: بصوت واطي كله محن … هرد اقول ايه ..
وليد :: يعني انده لكريم
انا :: مش عارفة .. اللي تشوفة.. وحطيت ايدي علي وشي وغمضت عيوني .

وليد قام وخرج ومفيش دقيقة رجع وساب باب الأوضة مفتوح
ونزل تاني بين فخادي وفضل يلحس في كسي وخرم طيزي… انا مغمضة وسايبه نفسي ل وليد يعمل في كسي ما بدالة
وحسيت بحد واقف قدامي ومسك في بزازي عمال يقفش فيهم
فتحت عيون …. اووووووووز
كريم قالع عريان وزبه مدلدل قدامه وماسك في بزازي عمال يفعص فيهم و وليد شغال يلحس في كسي ويبعبص في طيزي

زب كريم كان ميقلش جمال عن زب وليد ولا حتي في حجم وتخن زبه
وليد فتح رجلي ودخل بينهم ومسك زبه وحطه علي فتحة كسي و كريم طلع فوق السرير ووطلع فوقي ونزل زبه علي شفايفي
ااااااااااااه علي ده احساس وشعور
اتنين فحول وانا وسطهم زب كريم في بوقي بمص فيه وبرضعة ووليد شغال ينيك فيك ويرزع زبه في كسي
وانا بينهم دايبة زي حتة السمنة علي النار
فضلت امص وارضع في راس زب كريم و العب في بيضانه اللي فيها شعر لونة احمر فاتح

وليد شال زبه من كسي وقال لكريم تعالي نيك المتناكة دي شوية

افتحي رجلك يا شرموطة لسيدك كريم علشان ينيكك ويشبعك نيك
فتحت رجلي وركريم راح ماسك زبه وحطه في كسي ودخلة كلة جوايا
ااااااااحححححح. اااااااوف
بررررراحه ابوس ايدك ونكني بشويش
وليد وهو بيضحك … نكها بالراحة يا كريم بالراحة علي الشرموطة
وليد حط زبه بين بزازي وهو قاعد فوقي وقالي ضمي يا لبوه بزازك علي زبي …
ضميت بزازي علي زب وليد وهو شغال ينكني في بزازي وكريم شغال يدك زبه في كسي دك

وليد :: قومي يا شرموطه وتعالي اقعدي علي زبي وخليه يدخل في طيزك
وليد نام علي ضهره ومسك زبه وتف عليه. وانا قعدت علي زبه وهو ماسك زبه وظبطه علي خرم طيزي وفضلت انزل واضغط بجسمي وطيزي لغايه ما زبه كله بقي جوايا
قعدت شوية وانا حاضناه وشفايفي في شفايفة .. وطلع لسانه وفضلت امص في لسانه وابلع ريقه وكريم واقف عمال يدعك في زبه مستني دوره هو كمان علشان ينكني
خلصت بوس ومص في شفايف وليد ودخلت علي زب كريم واخدته علشان امص وارضع فيه وانا طالعة ونازلة بطيزي علي زب وليد
وليد قالي اقعدي علي زبي بس خلي ضهرك ليا علشان كريم يعرف يحط زبه في كسك
انا :: يالهوووي وانا هستحملكم انتوا الأتنين
وليد :: انتي تستحملي عشره يا مومس
لفيت واديت ضهري لوليد … وقعدت علي زبه وبعد ما زبه وصل لمصريني
كريم راح جاي ودخل بين وراكي وهو ماسك زبه وراح مدخلة في كسي
ااااااااااااااااااااه … مش قادره مش قادره بجد
وليد فضل حاطط زبه وثابت وكريم بقي عمال ينكني ويدخل زبه ويخرجة
وانا حاسة اني مفشوخة بينهم
شوية ووليد بدا هو كمان ينكني في طيزي مع كريم اللي شغال يرزع في كسي
وفضلو ينكوا فيا لغايه ما كريم جاب لبنة في كسي .. ووليد جابهم في طيزي
وقمت فضلت امص في زب كريم وزب وليد لغاية ما نضفتهم

وبعدها قام وليد رسم التتوه علي كسي
وبعدها لبست هدومي وروحت

الجزء الثاني عشر والأخير

 

في خلال الأسبوعين الاجازه اللي قعدت فيهم في مصر روحت ل وليد خمس مرات واتنكت منه احلي واجمل نيك في حياتي وفي المره الأخيره طلبت منه انه يصورني وانا بتناك منه هو وكريم ابن خالة بس ميجبش وشي
وفعلا اخد تليفوني وصورني فيديو مدته اكتر من نص ساعة وانا بتناك وبتفشخ من زبه وزب كريم … وطبعا مقولتش لسعيد جوزي علي مقابلاتنا
ولا علي رسمة التتوه اللي رسمتها علي كسي لاني حبيت اعملها مفاجئة له لما ارجع

وعرفت من وليد انه كان بينيك شرين صاحبتي هي وصفاء .. والمفاجئة بالنسبة ليا ان شرين وصفاء بيمارسوا السحاق مع بعض وانه ياما نام مع شرين وصفاء وكانوا بيمارسو في نفس الوقت السحاق

المهم الأجازه خلصت بسرعة ورجعت لسعيد جوزي وكان في استقبالي في المطار واول ما خلصت الأجراءت وخرجت من المطار سعيد جوزي اخدني بالحضن قدام كل الناس وحط ايده علي طيزي وفضل يبوسني في شفايفي ولا كأني غايبة عنه عشر سنين
ركبنا تاكسي بعد ما خرجنا من المطار وروحنا علي شقتنا

بعد ما وصلت شقتنا كان الوقت تقريبا الساعة 1بالليل وسعيد كان مجهز عشاء رومانسي وشموع ووسكي وقضينا ليلة جميلة سهرنا فيها للصبح
بس ممارسناش الجنس نهائي لان سعيد كان عارف انا جاية تعبانة ومرهقة

وتاني يوم صحينا عالضهر وسعيد جوزي كان واخد اليوم ده اجازه
قعد يسألني علي اللي حصل في مصر وازاي قابلت وليد .. وفضل يسمع مني وانا بحكي له علي اول ما مقابلة لغاية ما خليت وليد ينكني وزبه عمال يسيل في اللبن من شده الأثاره والتخيل
وقولت له انا محضره ليك بقي مفاجئة جامده جدآ
سعيد :: مفاجئة ايه … هو حصل جنس تاني بينكم وخبيتي عليا
انا :: اه حصل وحصل اللي مكنتش تتوقعة

سعيد :: احكيلي بسىرعة حصل ايه
روحت قايمة. وقلعت الشورت لاني كنت نايمة بشورت علشان ميشوفش التتوه وانا نايمة .. وقلعت الأندر اللي لابسها … سعيد اول ما شاف التتوه تنح اووووي .. وقالي التتوه ده فاجر اووووي اووووي بجد … وطبعا ناكك تاني صح

انا :: المفاجئة بقي في تليفوني
سعيد :: ايه صورتيه وهو بينكك
انا :: لا ده ميتحكيش … خد اتفرج بنفسك
سعيد اخد التليفون وشغل الفيديو
وبقي مذهول من اللي شايفة
مراتة بين اتنين وحوش مفشوخة نيك …

سعيد وهو بيتفرج جابهم من غير ما يلمس زبه وراح قايم وفضل يبوس في كسي ويلحس فيه ويقولي انا بحبك اوووي وبموووت فيكي
سعيد بعد ما شاف الفيديو بتاعي وانا بتناك من اتنين اتحول لانسان عاشق ولهان بيا ولو قلت له ارمي نفسك من الدور العاشر هيسمع كلامي
اتحول لخدام تحت رجلي وتحت كسي

بالليل هشام اتصل بسعيد جوزي وقالوا انه عازمنا عالعشاء برا بمناسبة عودتي من مصر
سعيد قالي عايزك بقي تلبس لبس فاضح وعايزك متلبسيش كلوت من تحت
انا :: هههههههه عارفاك خول ونفسك تشوفني بتناك
سعيد :: حلم حياتي اني اشوفك وانتي مفشوخة وبتاخدي في كسك وطيزك
انا :: طيب انا هقوم اخد دوش كده وبعدين اجيلك علشان نشوف هنعمل ايه

قومت اخدت الدش بتاعي ولبست هدومي وخرجت لقيت سعيد اخد الفيديو بتاعي وحملة علي الكمبيوتر ومن الكمبيوتر علي فلاشة وشغلة علي التليفزيون وقاعد عمال بيتفرج ويضرب عشره
انا :: ها قولي بقي انت عايز ايه بالظبط من هشام
سعيد :: عايز يحصل معاه زي ما حصل مع وليد بالظبط
انا :: اه بس مش هينفع يعرف انه برضاك … علشان الشغل وكده وممكن يفضحنا
سعيد :: ماهو لازم الموضوع يبان ان فيه مشاعر بينكم وانك تشتكي له مني
وتخليه يقرب منك بالطريقة .. هو هيموت عليكي
انا :: لا متخفش خلي الحكاية دي عليا

بالليل وفي الميعاد هشام رن علي سعيد جوزي وقال له انه هيستننا في المكان الفلاني علي طرابيزه رقم كذا

المكان كان ملهي ليلي زي ما بنقول هنا في مصر
قومت ولبست فستان سواريه شبه عاري من الضهر ومن قدام مفتوح لنص بزازي وقصير لفوق الركبة

سعيد لبس وكان مستنيني في الصالة وبعد ما خلصت نزلنا وركبنا تاكسي وروحنا الملاهي. واول ما دخلنا كان في انتظارنا علي الطرابيزه هشام
سلمنا عليه وقعد ونده علي الجرسون
طلب ليا نبيذ احمر
وطول القعده هشام عيونة بتاكل في جسمي وكان بيحاول يقرب مني وعلي طول بيتكلم معايا وسعيد كان قايم بدوره علي اكمل وجه بصراحة
لانه كان بيساعد في فتح المواضيع بيني وبين هشام
شوية نور الصاله اطفي واشتغلت الانوار الهادئة جدا والموسيقي الهادئة

استأذنت هشام وسعيد وقولت اني هروح الحمام … بعد ما مشيت بشوية
لقيت هشام جه ورايا وراح لازق فيا من الخلف وانا قدام المراية بعمل نفسي بظبط في المكياچ
انا عملت نفسي مضايقة منه تصرفة وروحت مزعقة فيه وقولت انت ايه اللي بتعمله ده

هشام :: انتي عارفة اني مجنون بيكي وانا متأكد انك انتي كمان بتبادليني نفس الشعور
انا :: انا ابادلك ايه يا استاذ انت.. انت مجنون .. انا ست متزوجة وميصحش كده .. انا هقول لجوزي
سعيد :: طب انا اسف وحقك عليا .. و**** مش هعمل كده تاني
انا :: طب بعد اذنك تتفضل تمشي علشان مفضحكش
هشام مشي وهو مصدوم كان فاكر انه اول ما هيلزق فيا هاخده في حضني او افتح له رجليا
بعد ما هشام مشي فضل اضحك بيني وبين نفسي وبعدين خرجت لقيت هشام قاعد في مكانه ومرعوب وخايف اني اقول لسعيد جوزي
فضلنا قاعدين لغايه ما اشتغلت الموسيقي والرقص .. قومت طلبت من سعيد جوزي علشان يرقص معايا
لكن سعيد قالي معلش يا حبيبتي تعبان
وراح بص ل هشام وقالوا ارقص مع هناء انت انا مش قادر
هشام بصلي وخايف مني .. لكني شاورت له يقوم
قام واخدني ودخلنا وسط الناس نرقص وكنت برقص وعمالة الذق جسمي فيه لكنه كان خايف .. مع الوقت بدأ يحس بالأمان وبدا هو كمان يلمس جسمي وكنت بتعمد وانا برقص معاه واحط ايدي علي زبه
مره واتنين وتلاتة لغايه ما حسيت بزبه وقف وهاج عليا
وقالي في وداني … انا عارف انك عيزاني. .. وانا كمان عايزك وهموت عليكي …
انا :: طب انت عايزني ازاي بقي مش فاهمة
هشام :: ممكن قابلك بكره وهشام في الشغل وراح حاضني واحنا بنرقص وايده راحت لكسي وفضل يحسس علي كسي
حسيت بهياج شديد وقولت له في ودانه … الليلة سعيد بيكون نايم في اوضة وانا بنام في اوضة … هستني منك تليفون الساعة اتنين
هشام :: انا هكون تحت من 12 لا من دلوقت اعتبريني تحت شقتكم
روحت ضحكت ولمست زبه بمحن
وكملنا رقصتنا

كملنا قعدتنا وبعدين قولت لسعيد جوزي انا تعبانة وعايزه اروح
سعيد جوزي استأذن هشام وقام واخدني وروحنا ..
بعد ما روحنا البيت قولت لسعيد كل اللي حصل بيني وبين هشام
وقولت له عيزاك بقي تعمل نفسك نايم في الأوضة التانية وانا هخليه يمارس الجنس معايا في الصالة علي الكنبه وانت بقي تتفرج براحتك عليا وانا بتناك

الساعة جت اتنين الا تلت قومت لبست قميص نوم ابيض شفاف تحت الركبة وكلوت فتلة واستنيت هشام يىن عليا ووليد مستني هشام يمكن اكتر مني الساعة جت 2 بالدقيقة لقيت هشام بيرن عليا وجوزي جري علي الأوضة اللي بابها في وش الصالة
وعمل نفسة نايم
رديت عليه وقولت له اطلع مستنياك
هشام طلع فتحت له الباب بقميص النوم والكلوت الفتله
دخلتة في الصاله .. سألني علي جوزي
قولت له نايم في سابع نومة
هشام :: طب مش ممكن يصحي ؟
انا :: هههههههه لا متخفش حطيت له منوم
هشام :: بجد وراح قايم وخدني في حضنة
انا من زماااان وانا معجب بيكي من اول يوم جيتي فيه المحل وانا بحلم باليوم ده
انا :: وانا كمان من يوم ما عرفتك وانا كنت بتمني انك انت تكون جوزي مش سعيد
وبدأت احكي له علي مأساتي مع سعيد وانه ضعيف جنسيآ واني محرومة
وده تعبني نفسيآ

هشام نزل باس علي رجلي وقالي وانا مستعد اكون جوزك وخدام رجليكي في سبيل رضاكي
بصيت علي سعيد وهشام تحت رجلي بيبوسها وانا مبتسمة وسعيد جوزي عيني في عنيه وهو بيتفرج علي مراته وهي بقميص نوم وكسها بين فخادها باين
فتحت رجلي وبصباعي بعدت الفتلة علي كسي لهشام
هشام علي ركبة دخلي بين فخادي واخد كسي بشفايفة يمص ويلحس فيهم
وانا عيني في عين سعيد جوزي اللي قاعد بيشبع رغباتة وميولوا وشايفني
وانا مستمتعة بهشام اللي بين فخادي

ايدي علي راس هشام واهاتي طلعت من صدري وانفاسي بتتسارع
لسان هشام بيتحرك بين شفرات كسي
وشغال يلحس ويمص زنبوري بشفايفة

هشام قام وقف قدامي وانا بأيدي فكيت الحزام بتاع البنطلون بتاعة ونزلت السوستة وايدي عمالة تحسي علي زبه . ودخلت ايدي جوا بنطلونه وطلعت زبه
واخدت راس زبه بين شفايفي وبقيت عمالة امص وارضع في زبه وهو ماسكني من راسي وبقي عمال يحط زبه اوي في بوقي وانا امصه وارضعة
وبعدين نزلت علي ركبي تحت رجليه وبقيت بلحس في بيضانه وعنيا علي سعيد جوزي وانا مطلعة لساني اللي بيتحرك علي بيضان هشام

قومت ونمت علي الكنبه وهشام طلع قدامي وفتح رجليا ودخل بينهم ومسك زبه وراح حطه في كسي
طلعت مني شهقة وبقيت بتمحن تحت
وهو عمال ينيك في كسي
ااااه اااااااه … زبك جميل … نكني اكتر
حط زبك كله في كسي
هشام عمال ينكني ويدخل زبه كله في كسي وسعيد جوزي عنيه عليا وعلي زب هشام وهو بينكني
ااااه يا هشاااام .. زبك حلوو
هشام :: كسك انتي اللي حلووو اووووي … وزبي خدامك
نكني في طيزي وحشر زبك فيا يا هشام عايزه زبك يعورني من كتر النيك
قومت وفلئست ووشي ناحية سعيد
واحساسي بالمتعة رهيب لاني شايفه جوزي قدامي وعنينه في عنيا وانا مفلئسة لواحد غيره وبيحط زبه في خرم طيزي وبنكني فيها
هشام مسكني من وسط وحط زبه علي خرم طيزي وبدأ يدوس علي طيزي بزبه لغايه ما طيزي بلعت راس زبه
اااااااااااحححححححح
نكني يا هشااااااام … نكني في طيززززي وشبعني من زبك ياقلبي
هشام زبه داخل طالع في طيزي وبزازي طالع من القميص وايد هشام راحت تفعص في بزازي وهو لاذق فيا وزبه كله في طيزي

بعد ما فشخني نيك قام ونام علي ضهره وخلاني قعدت علي زبه
وفضلت اطلع وانزل بكسي علي زبه وبزازي عمالة تتنطط قدامي
لغايه ما جاب لبنة في كسي
فضلت قاعده علي زبه واللبن بينزل من كسي بينقط علي الكنبة

خلصنا وكملنا سهرتنا لغاية الصبح
وهشام ناكني مرتين في الليلة دي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق