روايات كاملة

رواية معشوقتي الفصل الثاني 2 بقلم سيبال

رواية معشوقتي الفصل الثاني 2 بقلم سيبال

رواية معشوقتي البارت الثاني

رواية معشوقتي الجزء الثاني

رواية معشوقتي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم Sibal Be
رواية معشوقتي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم Sibal Be

رواية معشوقتي الحلقة الثانية

 

معشوقتي ♡
بارت2
بقلمي سيبال باشا
يزن وفهد كانو قاعدين على طاولة الاجتماع مع مدراء اقسام الشوكة والفروع التابعة ليها
فهد مكانش قادر يستنى عشان يروح عند نبض… اخيرا خلص شغلو
يزن: هاا رايح بإبن العم
فهد: ايوا المكان هنا فأمانتك…
خرج فهد ومعاه سيارات الحراسة عشان هو شخص معروف اوي وليه اعداء كتير
ركب وراح الاسكندرية
***********
عند نبض كانت تنظف البيت و مشغلة القرآن بصوت احمد خضر ???? وروان كانت نايمة
نبض راحت تفيق روان: انتي يكوالا مش هتفوقي يعني الساعة 11 يبت يلا
روان بدلع طفولي: سبيني ينونو شوية بس
نبض: يلا يحببتي عشان تذاكري شوية
روان: افففف مذاكرة تاني انا مش هرتاح ولا اييه طب اهو فقت اهو
نبص بضحك على دلعها طبعا هي مش بتعتبرها بس اختها هي عالمها وبنتها الي ربتها: قومي خديلك شاور كده وتعالي
خرجت نبض لتكمل عملها لكن قاطعها طرقات على الباب
ارتدت اسدال الصلاة وراحت تفتح مين؟؟ مفيش رد.. بقول مين؟؟ برضو مفيش حد
فتحت بستغراب فوجدت فهد يبتسم امامها
نبض وهي لتسأل نفسها هي فين شايفاه قبل كده: عفوا حضرتك بدور على حد؟؟
فهد كان فعالم تاني مش مركز ابدا على كلامها فجمالها اخد عقلو
نبض: عفوااا
فاق فهد: اححم نبض خالد؟؟
نبض: ايوا انا
فهد: اضن انك مش فكراني انا مدير باباكي فهد الكيلياني
نبض وقد تذكرته: ايوا انا فكراك تفضل حضرتك محتاج حاجة
فهد: من الباب؟ نبض: مقدرش افوت حد غريب على البيت
فهد: بصي الموضوع يتعلق بالمرحوم ابوكي لازم نتكلم ضروري
نبض وقلبها تعصر من الخوف: في ايه
دخلت هي وفهد الصالون وقعدو
نبض اتفضل حضرتك
فهد: ابوكي الله يرحمو قبل م’يموت خلاكي انتي وروان وصية ليا عشان انا اتكفل بيكم ثم اخرج ورقة وخلاها تشوفها
انتي فاكرة انه م’ات بسبب ان روان ضربت ابن الق’اتل بس لا دي مش الحقيقة
باباكي كان شاهد على ج’ريمة قت”ل وراح وبلغ البوليس ومراد الي ق’تلو بعدها
نبض وهي مصدومة وفدوامة اسئلة: ايه اي بتقولو ده
فهد: هفهمك كل حاجة فوقتها دلوقتي لازم تسافري معايا للقاهرة انتي وروان
نبض: لا انا مش هرجع للمكان داك لازم احمي روان
فهد: مراد هنا فالاسكندرية هيوصلك وبعدها انتي عارفة هيعمل ايه فيكم
نبض وهي تفكر فأختها وحمايتها: انا لو جيت معاك هتكون روان فمأمن صح
فهد: طبعا وقال فنفسه( مش روان بس ده حتى انتي هحطك بين عيني ينبضي)
قاطعت حديثهم روان: اوومييقااد فهد الكيلياني بشحمه ولحمه هنا
فهد بضحك: ايوا هنا قدامك
روان: انت بتعرفنا الزاي
نبض: هقولك يحبيبتي بس الاول روحي جهزي الشناتي وهدومك لازم نسافر القاهرة
روان: ليه
نبض: مش قلتلك هخبرك يلا معندناش وقت
قاطعهم رنين هاتف فهد
الحارس: الو يباشا في حد غريب هنا قاعد يلف حوالين العمارة
فهد: اكيد مراد بعثه.. اتصرفوا معاه انا جاي
فهد لنبض: جهزو انتو وانا تحت
اشارة نبض بنعم ودخلت الغرفة
بعد ساعة خلصو ونزلت لتحت
ركبت روان و نبض مع فهد لوحدهم والحراسة دايرة بيهم لحمايتهم
روان: حاسة اني بنت رئيس مصر ????
فهد: هتكوني احسن من بنتو دي البداية بس
قعد فهد وروان يتكلمو وفهد مشالش عينه عن نبض الي كانت ساكته وشاردة طول الطريق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق