روايات جنسية

أنا والأرملة الوتكة الفصل الأول 1 قصص سكس للكبار فقط +18

أنا والأرملة الوتكة الفصل الأول 1 قصص سكس للكبار فقط +18

أنا والأرملة الوتكة البارت الأول

أنا والأرملة الوتكة الجزء الأول

أنا والأرملة الوتكة (كاملة) قصص سكس للكبار فقط +18
أنا والأرملة الوتكة (كاملة) قصص سكس للكبار فقط +18

أنا والأرملة الوتكة الحلقة الأولى

 

مروة زميلتي في الشغل سنها من سني 38 سنة لكن ظروفنا مختلفة انا متجوزتش لسة باختصار عشان محيلتيش غير مرتبي وهي اتجوزت من 20 سنة وهي في اولى كليه وجوزها مات من 15 سنة وعندها بنت في ثانوي وولد في اعدادي حكايتنا رغم انها بدأت من خمس سنين لكن حابب احكيها لكم من بدايتها.

احنا شغالين في مكان حكومي في مكتب فيه 4 موظفين أنا وست كبيرة وموظف اكبر مني ب 10 سنين ومروة، انا اتنقلت المكان دة وهي اتنقلت بعدي بأيام بس أنا رئيس المكتب عشان انا بكالوريوس وكلهم دبلومات، مروة خجولة أوي صوتها هادي ***** محترمة لأبعد الحدود مش بتقولي غير يا أستاذ هاني عرفت قصتها من الموظفة التانية اللي معانا في المكتب، وأخدت رقمها مرة عشان كانت في أجازة ومحتاج أسألها على مكان ملف، ومرة احتاجت اسألها على حاجة فكلمتها على الواتس ورغم اني اعرف بنات لكن النوع المحترم أوي دة معرفتوش قبل كدة خالص فحبيت أقرب منها، بدأت اتلكك عشان اكلمها على الواتس أو أتصل بيها وحصل موقف مرة في الشغل واحد زعقلها فمسكت فيه وكنت هضربه و الناس قعدو يحوشوني عنه وهي روحت ساعتها مقدرتش تكمل شغل وبالليل شكرتني على الواتس فلقيتها فرصة وقولت لها اعتبريني مسؤول عنك في الشغل طول ما انا موجود متخافيش أي حاجة تحصل فبعتت لي فويس وهي بتعيط وبتشكرني وقعدنا نتكلم في حياتنا الخاصة وبقينا نتكلم كل يوم بعد الشغل طول اليوم وطول فترة الصبح مع بعض في الشغل فحبينا بعض واعترفنا لبعض بحبنا وكان احساسي ناحيتها مش زي اللي حسيته ناحية اي بنت عرفتها، كان عواطف فعلا كبيرة جدا، ومر شهرين تقريبا على بداية قصة حبنا وبالرغم من كدة مشوفتهاش من غير **** ولا مرة رغم ان جت كذا فرصة اشوف بطاقتها ومحبيتش أشوفها كدة أبداً حبيت أول مرة أشوف وشها يبقى قدامي.

 

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على ( رواية أنا والإرملة الوتكة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق