العاب

بروفيسور بجامعة جونز هوبكنز يشير إلى احتمال إصابة بايدن بـ “الخرف”


بروفيسور بجامعة جونز هوبكنز يشير إلى احتمال إصابة بايدن بـ “الخرف”

قال مارتي مكاري، الأستاذ في جامعة جونز هوبكنز، إن الأخطاء وزلات اللسان الكثيرة التي ارتكبها الرئيس الأمريكي جو بايدن يمكن أن تشير إلى أنه يعاني من الخرف المرتبط بالعمر..

وأضاف الخبير بحسب موقع روسيا اليوم: “بالطبع يمكن لأي شخص أن يخلط بين الكلمات ويخطئ عند التحدث، لكن ما نشهده مع بايدن هو تدهور كبير في الكلام وهفوات في الذاكرة، وهذا يحدث في كثير من الأحيان”. في الواقع يثير القلق. “إننا نشهد تراجعاً في الوظيفة الإدراكية.” لقد حدث ذلك بالفعل. الفرق بين ما لديه الآن وما كان عليه قبل خمس سنوات واضح، وهو أمر محزن.“.

واستبعد مكاري إمكانية استقرار الوضع الحالي للرئيس الأمريكي، وقال: “من الواضح أن هذا هو الخرف المرتبط بالعمر والناس قلقون من أنه قد يؤثر على أدائه”.ويخوض بايدن منافسة شرسة للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2024، أمام منافسه دونالد ترامب.

وأعرب عضو الكونجرس روني جاكسون، الذي عمل سابقا طبيبا للرئيسين السابقين باراك أوباما ودونالد ترامب، يوم الجمعة الماضي، عن اعتقاده بأن بايدن يجب أن يخضع لعدة اختبارات للقدرة العقلية، وبعدها يجب إبلاغ المواطنين الأمريكيين بنتائجها..

ويرى جاكسون أن الرئيس الأميركي الحالي لا ينبغي أن يتحمل مسؤولية الترسانة النووية الأميركية.

وكثيرا ما يرتكب بايدن، الذي سيبلغ 81 عاما في نوفمبر 2023، عدة زلات لسان وأخطاء لفظية في خطاباته العامة.

على سبيل المثال، قال بايدن، أثناء حديثه خلال إحدى فعاليات الحملة الانتخابية في لاس فيغاس بولاية نيفادا، في 4 فبراير/شباط، إنه بعد فترة وجيزة من تنصيبه في يناير/كانون الثاني 2021، التقى بالرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران، الذي توفي عام 1996. وبطبيعة الحال، يستخدم الجمهوريون هذه القضية من أجل والمواجهات الحزبية، والتشكيك في القدرة العقلية والجسدية لرئيس الدولة على الاستمرار في قيادة الولايات المتحدة.



Source link

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق