روايات جنسية

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة الفصل الأول 1 قصص سكس تحرر محارم +18

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة الفصل الأول 1 قصص سكس تحرر محارم +18

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة البارت الأول

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة الجزء الأول

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة (كاملة) قصص سكس تحرر محارم +18
رواية أنا وأم صاحبي اللبوة (كاملة) قصص سكس تحرر محارم +18

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة الحلقة الأولى

 

انا حماده ١٨ سنه من الشرقيه وام صاحبي رانيا حوالي٣٦ سنه كيرفي اوي وقمحاويه وجسمها طري اوي لو ضحكت بس حركه جسمها يسخنك ولا مشيتها تخليك تجيبهم من كتر ما جسمها بيتهز امه كانت متجوزه صغيره واطلقت جابته هو واخته وبحكم حالت امه اتجوزت واحد مبيخلفش علشان يصرف عليها وكده هما كانوا من بره البلد جم واحنا في رابعه ابتدائي وكانوا جيراني عيلتي متدينه اوي ف اول ما جم البلد هي جات وعرفتنا وبقي ابنها صاحبي ومبتخلهوش يمشي مع حد غيري وكان علي طول معايا وكنت بروح عندهم كتير لانه ميعرفش حتي اي حاجه في البلد بحكم ان بيتي متدين عمري ما شوفت اخواتي حتي لابسين ترنج قدامي وهي كانت لما اروح الاقيها لابسه قميص نوم وجسمها باين والحاجات دي عمري ما شوفتها الا في التليفزيون وكنت بقلب علشان لو حد شافني في البيت بيزعق المهم كنت عندهم علي طول حوالي سنين وبقيت حافظ جسمها من كتر ما بصيتله فضلت انا وابنها صحاب لحد ٢ ثانوي وبدأ هو يتعرف علي غير وانا مبقتش اروحله كتير المهم في يوم كنا في حجز كوره هو قالي هروح اشرب سجاره وخد اللبس معاك اديه ل امي روحت خبطت بصت من العين فتحتلي لابسه بجامه ديقه اوووي من النوع الطري الي بيتهز مع الجسم ده كان بقالي حوالي سنتين مشوفتهاش اول ما شوفتها بلمت وهي تكلم فيا ولا هنا لحد ما حطت اديها علي خدي فوقت بتقولي مالك قولتلها اصلي تعبان ودايخ شويه قالتلي تعالا خش وانا زي المسحور دخلت وهي جابتلي عصير وقاعدة حاطه رجل علي رجل ورافعه فاخدها كده شبه باين من البنطلون لقيت بتاعي مولع وانا لابس شورت كوره هي لاحظت روحت جايب مخدة وحطيتها علي رجلي قالتلي معنتش بتيجي ليه قولتلها معلش بقي اسراء كبرت ومينفعش ابقي هنا علشان تبقي علي راحتها ضحكت وقالت دي اختك متقولش كده اتكلمنا شويه وهي ملاحظه توتري وعرقي قالتي انت واحشني علي فكره خد رقمي وابقي سجله عندك وابعتلي أصل الفون بيتصلح قولتلها ماشي اكتبيه في اي حاجه قامت بحجه انها مش لاقيه القلم وتوطي تدور تحت الكنب وطيزها في وشي حتي الاندر بأن من كتر ما هي موطيه لقيت نفسي مش قادر قومت جريت علي الحمام لقيتلها قميص مسكته ولسه بلمس بتاعي نطرت كميه عمري ما نزلتهاعلي القميص قعدت احاول امسحه معرفتش حطيته وطلعت قالتلي خد الرقم اهو وثواني عامله ام علي الي بتحبها هجيبلك قولتلها لا هروح قالتلي متزعلنيش كلها وامشي قعدت وهي دخلت الحمام الأول وطلعت جابتلي ام علي بكميه وبتضحك وبتقولي كلها كلها علشان تتغزي وتقدر تعمل الي بتعمله كويس ركبي خبطت في بعضها ووشي قلب الوان بقولها بعمل اي قالتلي اللعب الي بتلعبه انا سمعت من محمد انك سريع اوي وبتجري كتير قولتلها اه أصل أنا طويل وبحب اجري انا طولي ١٨٧ المهم هي عماله تبصلي وتضحك خلصت الاكل وقومت اجري اروح ولما روحت عمال افكر هتقول ل امي ولا هتعمل اي لو ابويا عرف هيقتلني المهم بعدها بأسبوع لقيتها بتتصل عليا ……

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق