روايات جنسية

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة الفصل الثاني 2 قصص سكس تحرر محارم +18

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة الفصل الثاني 2 قصص سكس تحرر محارم +18

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة البارت الثاني

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة الجزء الثاني

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة (كاملة) قصص سكس تحرر محارم +18
رواية أنا وأم صاحبي اللبوة (كاملة) قصص سكس تحرر محارم +18

رواية أنا وأم صاحبي اللبوة الحلقة الثانية

 

خلص وهي بتتصل عليا رديت عليها الو قالتي عامل اي قولتلها الحمد لله قالتي مجتش ليه قولتلها معلش نسيت وكده وهبقي احاول اجي المهم طنشت بعدها بيومين صاحبي اتصل عليا قالي هنلعب الساعه ٨ تعالا انت ومحمد الي هو ابنها قولتله ماشي احنا عاملين فريق ولبسنا موحد المهم جيت اروحله طلعت قالتلي ابوه جه أخده هيروح معاه الشغل كده يومين وهييجي قولتلها ماشي ومشيت روحت الملعب بعد ربع ساعه كده لقيت واحد صاحبي بيقولي الموبايل بيرن ف ببص لقيت رقمها قالتلي معلش يمحمد تعالا ركبي الانبوبه أصل انت عارف اني بخاف وجوزي في الجيش ومحمد مع ابوه قولتلها حاضر وقالتي ابقي هات شويه طلبات من السوبر ماركت وانا ليا حساب هناك هكلمه يدهولك المهم اخد الحاجات وطلعت لابسه روب طويل وكل حاجه تمام قفلت الباب وراحت قلعت كنت هتجنن قميص نوم قصير اوي يدب مغطي طيزها وظيق اوي وصدرها نصه باين او ما شفتها جسمي اترعش قالتلي مالك قولتلها مفيش وانا كنت بلبس اللعب تيشرت كوره وشورت بتاعه المهم قالتلي الانبوبه في المسقط المهم بحكم ان المطبخ ديق وان المسقط مدخله دويق بسبب الفرن والمطبخ الي علي بابه كانت لازم تبقي معايا وهي قالت هدخل انا وارفعهالك وانت خالتي وركب التانيه المهم جات تخش عملت نفسها محشوره جيت وانا علشان أشدها زيي خبط في جسمها راح واقف طلعتها قولتها هنزل ارفعهالك وانت امسكيها وانا هطلع اخدها منك وإحللها لان المسقط واطي وصغير اوي المهم نزلت وهي مسكتها وبحكم اني هفكها ف كنت واقف ورها وبتاعتي لازق فيها بيني وبينكو كنت هموت من الرعب ل تحس فكتها وشلتها طلعتها وجبت الجديده قالت همسكلها قولتلها ماشي مسكتي وانا وراها لقيت نفسي مش قادر ومش عارف اربط البتاع كل شويه اسرح والخرطوم يفك وانا عمال احكهفيها راحت قالتلي ما تخليه يهدي شويه اترعبت ووشي قلب الوان ومردتش تلقيتها بتضحك اكتبها وجربتها قولتلها ماشي قالتلي ابدا و**** ل تاكل معايا دي هي بيتزا وهتتعمل في ثوان المهم قولتلها ماشي قالتلي ساعدني واعمل معايا الحشو والمطبخ دويق جدا انا كنت بعمل علي الرخامه وهي علي البوتاجاز وطيزها لازقه فيه وكانت كل شويه ترجع بجسمها انا بقيت اتحجج اني أوريها انا بعمل صح ولا غلط وكنت ازنقها وهي تزقني بجسمها وسخنت وخلاص مش قادر هموت خلصت قولتلها هطلع الصاله اتفرج علي التليفزيون وانا طلع خبطتها بعبوص في نص طيزها جسمها كله اتهز وشهقت جامد قولتلهااسف غصب عني قالتي عادي ولا يهمك ولاقيتهابتضحك خرجت وانا قاعد علي نار جات وجبات الاكل وقومت اجري معاها اكل اخد منها الاكل واحكفي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق