روايات كاملة

رواية أنثى من نار الفصل الثالث عشر 13 بقلم مرفت السيد

رواية أنثى من نار الفصل الثالث عشر 13 بقلم مرفت السيد

رواية أنثى من نار الجزء الثالث عشر

رواية أنثى من نار البارت الثالث عشر

رواية أنثى من نار كامله (جميع فصول الروايه) بقلم مرفت السيد
رواية أنثى من نار كامله (جميع فصول الروايه) بقلم مرفت السيد

 

       رواية أنثى من نار الحلقه الثالثة عشر

 

 

عدت سنتين وعدي اترقى ورجع تاني
امه. كانت عاملة حفلة بمناسبة رجوعه وعيد. ميلاده
بس في الحقيقة هي كانت بتغيظ ضرتها هدى
ومنصور مكبر دماغه وفرحان بالصراع الي بيدور ومحسيه بأهميته
وموقفه خلى منال تتمادى لدرجة انها عزمت كل الي بالبيت مع ان محدش بيحبها ولابتحب حد بس عشان تلبس وتظهر نفسها بنيولوك جديد قدام. الجميع
نورا الي دلوقتي بكلية سياحة وفنادق ندهت على حبيبة ومنار عشان يساعدوها بالتجهيز وباسم صمم يطلع يساعد عشان بيحب عدي
الجد بص في ساعته وقال لنفسه حلا اتأخرت عن ميعاد رجوعها من الكلية ولسة بيمسك فونه يرنلها لقاها داخله
قالها: اتأخرتي ياحلا ينفع كدة
معلش ياجدو بقى اخر يوم بالامتحانات وخرجت انا وصحابي نفك عن نفسنا
: شوفتي منال عاملة ايه
إيه تاني????
: حفلة بمناسبة رجوع عدي وعيد ميلاده وعاملة البدع في نفسها ربنا يهديها عدي اتصل بيا وبيقول انه محضر مفاجأة
خير باذن الله بعد اذنك بقى عشان ادخل اوضتي ارتاح شوية
: منال مصممة انك تحضري
حاضرعشان خاطر عدي
دخلت حلا اوضتها وهي بتفكر في اول حب في حياتها خالد المعيد بتاعها
فضلت تفتكر نظراته ومساعدته ليها ووسامته الي خلت كل البنات بتتمنى كلمة منه
قالت لنفسها: ياترى حاسس بيا
بس ازاي وانا غبيه حتى مش بتبصله ولا مهتمة بيه والبنات حواليه موزز وانا مفيش انوثة ظاهرة
وبصت لنفسها بالمرايا وهي ممشوقة القوام وجميلة وجذابة
ولكنها لاترى نفسها لانها مشغوله بدراستها وبطموحها المستقبلي كما اخبرىتها زميلاتها
ولكنها قررت ان تظهر جمالها اليوم فوقفت امام الدولاب واختارت فستان اسود ضيق يحتضن جسدها بإتقان ووضعت مكياج خفيف ثم ارتدت حجابها الذي زادها جمالا
ونظرت لنفسها بالمراية تبدو فاتنة
رن هاتفها عن وصول رسالة على الواتس
قراتها وجلست في حيرة الرسالة من رقم. مجهول ونصها: كنتي زي القمر النهاردة وهاتوحشيني
جدها نده عليها: ياللا بينا ياحلا الحفلة هاتبدأ عدي على وصول
طلعت حلا اول ماجدها شافها قال: ماشاء الله ربنا يحفظك ياحبيبتي بقيتي عروسة
صادف وقت خروجهم من الشقة وقت دخول 2 ستات بازواجهم ومعاهم 4 بنات من عمر حلا واكبر وكلهم لابسين لبس مكشوف وعار.. ي
سلمو على حلا وعلى الجد وطلعو
حلا قالت لجدها: مين دول
قالها: الكبيرة دي هالة تبقى اخت منال وجوزها وبناتها الاتنين
والاصغر شيرين اختها الصغيرة وجوزها وبناتها
طلع شابين توأم زي القمر وسلمو عالجد وبصو لحلا باعجاب وهي اتكسفت
قالها: قبل ماتسألي دول حسن وحسين مهندسين ولاد اخو منال الله يرحمه دة كان اية متقوليش عليه اخوهم من تدينه واخلاقه
حلا: اخواتها شكلها فعلا ربنا يستر
الجد ضحك: ياللا نتفرج عالعرض بتاع الضراير
الكل كان. مجتمع بشقة منصور ومنال كانت لابسة فستان سواريه وشعرها صبغاه احمر وعاملة ميكب صارخ
وقاعدة جنب اخواتها بيبصو على ضرتها ويتهامسو وبيضحكو
وهدى قاعدة مع فادية بيتكلمو بكل هدوء ومتجاهلاها
حبيبة ومنار قعدو جنب حلا والجد بيتابعو الي بيحصل
لحد مامجدي دخل من البلكونة بيقول: وصل وصل يامرات عمي
جريت منال عالمطبخ خرجت التورتة وطفوا الانوار بانتظار عدي وقالت للكل: اول مايولع النور الكل يقول مفاجأة ويغني هابي بيرث داي
وفعلا طلع عدي وهو بيقول: ماما بابا البيت فاضي ليه فين العيلة ايه الضلمة دي
ونور النور والكل هتف مفاجأة
هابي…….. محدش كمل الجملة
وفعلا كانت مفاجأة لأن عدي داخل ومعاه واحدة متعلقة بايديه
الكل بيبص بذهول
وعدي بيضحك وبيقول: فعلا مفاجئة
وراح سلم على الجميع وبعدها راح جنب الست الي معاه وقال: اعرفكم على چينا مراتي
الكل سكت ومحدش نطق ولكن منال صرخت: إيه مرات مين ازاااااااي يعني
ضرتها بصتلها بشماتة هي وفادية وهما بيضحكو
عدي: زي الناس ياامي
منصور: تعالى يابني نحتفل بعيد ميلادك بعدها نتكلم
وفعلا الكل قام حوالين التورنة غنو وطفو الشمع وقطعو التورتة
وقعدو ياكلو وهما بيتهامسو على الي حصل وهدى بتبص لمنال بشماتة
منال بغيظ قالت لعدي: اتفضل فهمني مين دي
عدي: ماقولتلك جينا مراتي
منصور: انا مش ضد جوازك ولكن في اصول
عدي: انا مش عيل عشان اخد الاذن
منال: امال تتجوز بدون علمنا من واحدة ياعالم. مين دي عشان اهلها يوافقو بيك من غير اهلك دة لو كان ليها اهل
عدي: بعد اذنك ياامي الكلام دة مينفعش
منصور: ماتتكلم يابابا يرضيك كدة
الجد قام وقال: اهدو وبلاش كلام دلوقتي استنو لما الضيوف يمشو
عدي: عين العقل ياجدو
التوإم اقتربومن حلا وحسن قال: انتي في كلية الطب صح
حلا بذهول: ايه ده عرفت ازاي
حسين: شفناكي واحنا بنزور معيد. صاحبنا هناك
وهما بيتكلمو
عدي كان بيراقب الموقف وهو يشعر بالضيق وبنات هالة بيراقبو الموقف وهما متضايقين وجريو على امهم
سمر البنت الكبيرة قالت: ماما الحقي حسن وحسين بيعاكسو بنت عم عدي المغرورة دي
ردت سهى البنت الصغيرة وهي بتبص لحلا من فوق لتحت: دي كلها صناعي امال لو كانت حلوة شوية هما ولاد خالي ذوقهم انحدر اوي ليه كدة
هالة بخبث: صبركم عليا ولاد خالكم ليكم وهاتشوفو
وراحت هالة ندهت على حسن وحسين الي كانو بيتكلمو بود مع حلا وقالت: تعالو هنا ياولاد اخويا عاوزاكم
استأذنو وذهبو لعمتهم التي ظلت تتحدث معهم لتشغلهم. عن. حلاوغمزت لبناتها حتى يساعدوها في ابقائهم منشغلين عن حلا
اما عدي فنسي وجود زوجته واستشاط غيظا وذهب لحلا وقال:
………..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق