روايات كاملة

رواية اريد الحياة الفصل الرابع 4 بقلم منى أحمد

رواية اريد الحياة الفصل الرابع 4 بقلم منى أحمد

رواية اريد الحياة البارت الرابع

رواية اريد الحياة الجزء الرابع

رواية اريد الحياة كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم منى أحمد
رواية اريد الحياة كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم منى أحمد

رواية اريد الحياة الحلقة الرابعة

 

حوريه قامت تجهز نها لبست فستان وهي بتحط ميكب والدموع ف عيونها وبتغني حوريه : هكذا في عنائي في شقائي هكذا امضي الدقائق والثواني دابلتا من احزان ومن جروح لا القي أحد ما بي يبالي هكذا في عذابي في صراعي هكذا ضاع عمري والأماني في حروب في بكاء في نزوح لا يبقي املا لي في حياتي قولي لي حبيبتي ما هو ذنبي وحطت ايديها ع وشها وانهارت من البكاء مفيش حل غير أنها ترضي ب الأمر الواقع
جدت حوريه فتحت الباب انتي يا زفته لسه مجهزتيش الضيوف بتيجي
حوريه بتمسح في دموعها حاضر خمس دقائق وهخلص
حوريه جهزت وكانت جميله جداً فستان لبني وحجاب اسود أظهر بياضها الفاتن وعيونها العسليه الي كلها حزن وشفايفها إلي زي الكرز
نزلت حور وكان موجود محمود مستنيها كان بياكلها ب عيونه نظرات كلها تجريح ليها قعدت جنب منه وكان في ناس واغاني ويا دبلة الخطوبه وحوريه تااايه ومش لاقيه نفسها وهو بياكلها ب عينيه وحاول يمسك أيدها حوريه شالتها
محمود : مكسوفه ليه وش كسوف اوي بس يلا بكرا بعد ما نتجوز هعمل الي عايزة
ام محمود : يلا لبسها الشبكه وقالت ب صوت واطي مع انها خسارة فيها
محمود مسكت أيدها ولمسها ب طريقه مستفزه لدرجه حوريه ارتبكت من تصرفاته
لبسها الشبكه واليوم عدي وحوريه نامت من التعب وهي مستسلمه ل واقعها المؤلم
تاني يوم من الصبح بدري
جدت حوريه ب زعيق بنت يا حوريه يا بت قومي :
حوريه ب نوم : نعم يا جدتي
روحي عند حماتك ساعديها دي تعبانه
حوريه : وانا مالي يا جدتي أنا اتجوزت عشان اروح اساعدها انتي غصبتني ع حاجه مش عيزاها ومتكلمتش أما اروح من غير جواز بيتهم وابنها هناك استحاله
جدت حوريه : ضربتها قلم ع بوقها لدرجه اسنانها دخلت في بوقها ونزف دم
لما اقولك علي الحاجه متنيش كلامي بت قليلة ادب يلا قومي البسي وروحيلها
حوريه انهارت من العياط ومقالتش غير حاجه : يارب نجيني يارب ي يارب مليش غيرك اعمل اي مش قااادرة خلاص ارحمني انت رحيم يارب ب عبادك
ومسحت بوقها من الدم وراحت ل ام محمود
حوريه : ازيك يا ام محمود
ام محمود : اي قلة الأدب دي ام محمود انتي تقولي ماما مش هتبقي مرات ابني
محمود كان قاعد جنب امه وهياكلها ب عينيه
ام محمود حوريه روحي المطبخ هاتي طبق من جوه دخلت وفجاءة لقيت الي وراها
حوريه ……

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق