روايات كاملة

رواية اسرار المنزل الفصل الثالث3 بقلم ليل ادم


 

رواية اسرار المنزل الفصل الثالث بقلم ليل ادم

نور : مبقيتش عارفه اعمل اي دخلت غرفه النوم وقفلت الباب علي نفسي قلبي كان هيوقف من كتر الرعب لحظت وجود نفس الخيال ظاهر من تحت عقب باب غرفتي وشويه وحد حط ايده علي أوقرت باب الغرفه عايز يفتح الباب فتحت شباك الأوضه مفيش حد استنجد بي مرعوبة مش عارفه اعمل اي الشقه حرفياً بتتكسر بره وأنا جوه الاوضه بحد ما سمعت صوت باب الشقه بيتفتح قولت كده خلاص أنا مش هيطلع عليا نهار ده اكيد حرامي أول ما باب الغرفه اتفتح وقعت على الأرض فوقت علي ايد حازم

حازم: ياخربيتك قلبي وقع من الخضه

نور : أنا مش هقعد في الشقه دي لحظه واحده

حازم : وبعدين تاني يانور

نور : تاني وتالت ورابع انتا متعرفش أنا شوفت اي ولا هتقدر اللي حصل معايا وهتقول اني بيتهيألي وان اي عروسه بيحصل معاها كده أنا تعبت خلاص مبقيتش مستحمله

حازم: نور ممكن تهدي أنا مش فاهم حاجه اي اللي حصل

نور. : حكيت اللي حصل معايا ل حازم

حازم : طب ممكن تيجي معايا طيب

نور : فين

حازم : نخرج بره الاوضه

نور : وبعدين يا حازم

حازم: قومي بس قومي

نور : اديني قومت

حازم: بالله عليكي كل ده حصل والشقه مفيش فيها حتا اثر اي حاجه يعني حتا مفيش كنبه واحده اتحركت من مكانها سنتي واحد

نور: تمام ماشي يا حازم أنا مجنونه ممكن تسبني لوحدي

حازم: انتي اي يريحك يعني يا نور

نور : نمشي من هنا انتا ليه مش مصدق أن اللي بيحصل معايا ده مش طبيعي

حازم : حاضر يا نور هعرض الشقه للبيع ونمشي

نور : لسه هنستنا لما الشقه تتباع يا حازم

حازم : لأ خلاص تعالي ننزل نعيش في الشارع يا نور

نور : انتا بتتريق

حازم أنا مش عارف اعمل اي علشان أرضيكي اقولك هعرض الشقه للبيع تقوليلي لسه هستنا انتي عارفه اني ممعيش حق شقه جديده وعارفه أن كل فلوسي خلصت على الشقه وتشطيب الشقه وهخسر في البيع ومع ذلك شاري راحت بالك اعمل اي تاني يا نور

نور : تصدقني مش عايزه منك غير تصدقني

حازم : كل ده ومش مصدقك اعمل اي تاني علشان اكون مصدقك

نور : متعملش

حازم : ماشي يا نور ( ودخل غرفه النوم)

نور : ( أسواء احساس ممكن الوحده تحس بي عدم الراحة والأمان وخصوصاً لو معاكي راجل عايز يجبلك من السما حته بس انتي متاكده انك بتطلبي حاجه فوق حمله بس هعمل اي منا مش مرتاحه البيت مش تمام اذاي ده عادي اذاي اي بنت متزوجه جديد بيحصل معاها كده اكيد في حاجه غلط فضلت افكر لحد ما روحت في النوم )

حازم : نور يا بنتي انتي يابت

نور : اي يا حازم

حازم: قومي عايزك

نور : مالك في حاجه

حازم : لا مفيش بس قولت بلاش اسيبك تنامي زعلانه

نور : مش زعلانه منك والله يا حبيبي بس غصب عني والله اعمل اي عارفه أن طلبي فوق طاقتك وفوق تحملك ومتاكده انك مكنتش حاسب ل حاجه ذاي كده بس اعمل اي

حازم: مش مهم يا حبيبتي المهم تكوني مرتاحه بعدين أنا فكرت مع نفسي لقيت أن الشقه دي حاجه تخصك انتي أنا كده كده مهما كانت الاجازه هتخلص وهرجع شغلي وبصراحه مش هكون مطمن وأنا قلقان عليكي بس طالب منك تديني فرصه لحد ما ألم نفسي علشان انتي عارفه علينا فلوس كتير بره معلش

نور : معلش اي بس يا حازم كفايه انك هتعمل كل ده علشاني حتا لو معملتش والله عندي بالدنيا كفايه انك مقبلتش انك تخليني أنام زعلانه

حازم : يعني مش زعلانه

نور : وغلوتي عندك مش زعلانه

حازم : طب انتي عارفه الساعه كام علشان تنامي

نور : النهارده فعلاً نمت بدري اوي

حازم : يابنتي لسه لحد الوقتي بدري اوي قومي ياستي الله يهديكي نتفرج على فيلم حلو كده مع شويه فشار

نور : حاضر ياله بينا

حازم : ياله يا ست الحسن

نور : هدخل اعمل الفيشار عبال ما تشغل حاجه حلوه

حازم : ماشي

حازم : ( ماسك الريموت بقلب اشوف فيلم حلو الشاشه عندي وسط برواز زجاج ممكن من خلال العاكس الزجاجي تشوف لحد باب الحمام عيني جت على الحمام النور كان مفتوح قولت نور جوه لأن شايف خيال حد جوه ظاهر بقوه من تحت عقب الباب بس المفاجأة أن نور خرجت بالفشار ولسه الخيال في الحمام)

نور : عملتلك شويه فشار بقا من الاخر

حازم : ها

نور: اي مالك

حازم : لساني تقل من جمال أهلك تعالي اقعدي

نور : رايح فين

حازم : داخل الحمام وجي ( مينفعش اقول ل نور اي حاجه هتخاف لازم أتماسك قصاد نور )

نور : ماشي بس بسرعه ل هترجع اكون أكلت الفشار كله انتا حر

حازم : بالهنا والشفا

حازم :(دخلت الحمام مفيش حاجه كل حاجه طبيعية فكرت ان عيني خدعتني قومت خرجت بس الموضوع مش راكب في دماغي في حاجه غلط )

نور: اي ده لحقت

حازم : انتي فاكره هسيبك مع الفشار لوحدك بعينك

نور : ( بتضحك ) انتا فاكر الفيلم ده ولا لأ يا حازم

حازم: اه طبعاً ده دخلنا سينما لما الجزمه بتعتك اتقطعت

نور : اه ده كان يوم ملوش حل

حازم : كنتي ماشيه ذاي العبط ( وبيضحك )

نور : بتقول فيها أنا مش عارفه اذاي رجعت البيت كده وربنا

حازم : ( عيني ف المرايا مراقب الحمام برضوه مفيش حاجه كل شيء طبيعي فضلت بتكلم مع نور بس مراقب الباب لقيت الخيال ظاهر تاني وفعلاً نفس الكلام اللي كانت بتحكي عليه نور بيحصل قصاد عيني حد عايز يفتح الباب بس مش عارف أو مش عايز شكلنا كده وقعنا في مصيبه بقيت مرعوب علي نور جدا منا بعد اللي شوفته ده مبقاش ينفع اسيب نور ف البيت لوحدها قلبي مش هيجبني )

نور: مالك يا حازم حاسه انك مش طبيعي

حازم : لا مفيش يا حبيبتي بحب الفيلم ده أصلا

نور : ياسلام دنتا لما خرجنا من السينما قولت فيلم هبطان وضاعت فلوسك يا صابر

حازم : ( بيضحك ) يمكن عجبني لما اتفرجت عليه ببلاش

نور : عارف اللي يسمع كلامك يقول عليك بخيل

حازم : منا بخيل

نور : لا مش بخيل بصراحه بالعكس انتا اللي في ايدك مش ليك

حازم: ادخلي في الموضوع يا نور عايزه اي

نور : نروح بكره السينما

حازم: حاضر

نور : يالهوي ياناس علي حنيه قلبه هو أنا حبيتك من شويه

حازم : لا علشان عبيط

نور : ( خليك رومانسي شويه )

حازم : ( بص للحمام وضحك) رومانسي اي بس ده احنا هنتلبس الوقتي

نور : اي

حازم : هاتي الفشار يا مفجوعه انتي هاتي

نور : خود سديت نفسي مش هاكل

حازم : مش هتكلي هو الطبق بقا في حاجه يا حبيبتي ولا انتي قصدك سديت نفسك كنت ناويه تكلي الصيني نفسه

نور : ( بتضحك على كلام حازم ) نفسي مفتوحه فيها حاجه

حازم : لا مفيش بالهنا والشفا يا حبيبتي

حازم: ( خلصت السهره رغم أن نور كانت حاسه اني مش احسن حاجه و مزاجي متشوش بس أنكرت كل ده علشان اعرف هعمل اي مستني النهار يطلع بفارغ الصبر علشان انزل عند البواب اسأله يمكن يكون يعرف حاجه وفعلاً مع طلوع النهار قومت من جمب نور من غير ما تحس بيا ونزلت تحت خبط على باب البواب )

عم حسن : حازم بيه خير في حاجه ولا اي

حازم: لا الحمد لله تمام بس كنت عايز اسألك عن حاجه ياعم حسن معلش

عم حسن: تحت امرك يا استاذ حازم

حازم : هو البيت ده في حاجه

عم حسن: حاجه اذاي يعني

حازم : يعني اللهم احفظنا عفاريت

عم حسن: لا طبعا مفيش الكلام ده يا حازم بيه

حازم : طب شقتي مفيش فيها حاجه محدش أشتكا منها

عم حسن: لا بصراحه مفيش وتقدر تسأل برضوه عم احمد ممكن يقولك لو في حاجه

حازم: عم احمد مين

عم حسن: النقاش اللي كان بيشطب الشقه كان بيجي لوحده يعني لو في حاجه اكيد هيعرف

حازم: فكره برضوه خلاص ماشي معلش يا عم حسن قلقت منامك

عم حسن: تحت امرك يا استاذ حازم بعد اذنك

حازم : ( طلعت جري قبل ما نور تحس اني مش موجود و تقلق )

في جانب آخر 👇

سعاد ( زوجه عم حسن بواب العمارة) حرام عليك يا حسن

حسن : حرام عليه ليه أنا عملت حاجه

سعاد: كنت قوله بدال ما حد منهم يحصل ليه حاجه و تشيل ذنبه

حسن : انتي شكلك عيزانا نترمي في الشارع

سعاد: نترمي في الشارع ولا أننا نشيل ذنب نفس

حسن : كده كده أنا قولتله يكلم احمد واكيد يعني احمد هيحكيله على كل حاجه

سعاد: اللي انتا شايفه بس أنا لو حد سألني أن كان استاذ حازم أو مراته هقوله كل حاجه أعرفها بيني وبينه ربنا مش هشيل ذنب حد أنا

حسن : طب نامي ياختي نامي

في جانب آخر

نور : ( كانت قلقت لما سمعت صوت باب الشقه بيتقفل ورا حازم وهو نازل )

حازم : اي ده انتي صاحيه

نور : انتا نزلت روحت فين على الصبح كده

حازم : مفيش قلقت على العربيه قولت أنزل اطمأن عليها

نور : والحمد لله تمام

حازم : اه يا حبيبتي تمام انتي صاحيه من امتا

نور : من ساعت ما خرجت من البيت

حازم : اي ده بجد

نور : اه والله سمعت صوت الباب وهو بيتقفل قلقت قولت الراجل ده بيخوني ولا اي

حازم : لا متقلقيش مش بيخونك

نور : طب هتنام ولا لا

حازم : لا مش جايلي نوم عايز اقعد في الصاله شويه

نور : طب تعاله نقعد

حازم : لأ خليكي انتي شكلك عايزه تنامي لسه

نور: اه والله بس برضوه هاجي معاك

حازم : طب تعالي

حازم : ( خرجت قعدت ونور صممت تخرج معايا مبقيتش عارف اتصل على أحمد قولت أكلمه شات على الوتس وكمان ده ميعاد شغله يعني اكيد صاحي وفعلاً بعتله كالآتي)

حازم : مساء الخير يا عم احمد كنت عايزك ضروري أنا حازم بتاع شقه ————- ( مفيش عشر دقائق لقيته بيرود عليا فعلاً)

احمد : فكرك طبعاً يا استاذ حازم هيا دي شقه تتنسي

حازم : بالله عليك يا عم احمد انتا اكتر واحد قعدت ف الشقه دي لو شوفت أو حسيت ب اي حاجه طول الفتره اللي كنت بتشطب فيها الشقه قولي

احمد : تمام حضرتك في الشقه دلوقتي صح

حازم : اه

احمد : اللي هقوله ولا ينفع شات ولا تليفون لازم نتقابل

حازم: ياريت بس يكون بره البيت مش عايز المدام تعرف حاجه

احمد : النهارده بعد الشغل نتقابل

حازم: تمام يبقا عملت فيا معروف

احمد : خلاص نتقابل النهارده أن شاء الله

حازم : خلاص ماشي

احمد : استاذ حازم بعد اذنك معلش عبال ما نتقابل بس

حازم: ماله

احمد : ياريت تسيبه مقفول ونوره مفتوح ومحدش ولا يقفل النور ولا يدخله ونوره مقفول 🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق