روايات جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الفصل الرابع 4 – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الفصل الرابع 4 – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال البارت الرابع

رواية الدكتور والبنات الشمال الجزء الرابع

رواية الدكتور والبنات الشمال كاملة (جميع فصول الرواية) - قصص جنسية
رواية الدكتور والبنات الشمال كاملة (جميع فصول الرواية) – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الحلقة الرابعة

 

 

وقفنا في الجزء اللي فات لما فشخت فريال وطبعا كانت فرحة مستنيه احكي ليها ودخلت الصبح تأمن عليا علشان اروح احكي ليها فطرت ولبست علشان اروح الجيم وانا بفتح الباب رنيت على فرحه علشان تفتح وفعلا اول ما فتحت الباب كانت فتحت ودخلت كانت لابسه قميص بيت. حمالات وقصير ابيض فيه رسومات دخلت على اوضه الأطفال علطول قعدت وهيا عليها عفريت وتقولي احكيلي بقي عملت ايه المهم فشختها ولا لأ احكيلي قولي قولتلها اديني فرصه احكي طيب .بس بالتفصيل عاوزه اتخيل المنظر بالظبط قولتلها حاضر قعدت احكي ليها بالتفصيل ايه اللي حصل من ساعه ما دخلنا والحقنه وانا بلعب في كسها ولما لحسته وهيا بدأت تهيج وساعه ما حطيته في كسها وشكل كسها وفرحه هاجت اوى وبقت تضم رجليها وتحط أيدها علي بزازها وتمسك حلمات صدرها وانا مكمل و لما كنت بنيكها وجايب رجليها عند كتافها قامت قامت قالعه القميص ومكنش تحته حاجه خالص وانا بحكي لما كنت بحط صابعي في خرمها قالت استني عاوزه أمص زوبرك وانا بسمع قولتلها في ايه انتي هيجتي كده ليه قالت بص كمل اوعي توقف قولتلها انتي مجنونه قالت علشان خاطري وقامت منزله بنطلوني والبوكسر وقبل ما تحطه في بؤقها قالت كمل فضلت اكمل ليها وهيا قاعده على الأرض ماسكه زوبري بتاكله وأيدها التانيه بتلعب فى كسها وجسمها بيتلوى ولما قولتلها انا جبت ازاي المره الاولانيه كانت بتدعك جامد اوى وجابت. اخدت نفسها وقالت مره واحده ولا كملت قولتلها وطيزها هسيبها لمين قال يعني نكتها تاني قولتلها طبعا طيب كمل حكيت ليها ازاي كنت بفتح طيزها وازاي كنا عكس بعض ولما دخلت صوابعي كانت هيا بتلعب فى طيزها وقولتلها حطيته ازاي قامت جرى جابت فازلين ودهنت زوبري و قالت ازاي قولتلها نيمتها على ضهرها قالت طب وريني كده قولتلها انا هقعد اوجع قلبي انتي عاوزه تعرفي ازاي واعمل فيكي زيها قالت اه علشان خاطري قولتلها اعتبري نفسك هيا قومي يا متناكه وجبتها وحطيت مخده تحت طيزها وحطيت زوبري زي ما عملت مع فريال وقولتلها العبي في كسك قالت هيا عملت كده قولتلها يلا بقي كان زوبري بيفشخها فعلا وهيا مش في الدنيا من الهيجان والمخده تحتها وبتلعب جامد لغايه ما جابت وقومتها على كنبه الانتريه وعملت زي فريال بالظبط ولفيت وقعدت بيها عليه ولغايه ما تعبت قولتلها قومي على السرير وعدلتها زي فريال ووقفت رجليها على الأرض وانا كنت سخنت من هيجانها ومسكت شعرها زي التانيه وقعدت انيك جامد لما جبت في طيزها زي فريال وهيا كانت مسقطه ميه على الأرض من الهيجان طبعا الكميه بتاعتي أقل من كل مره 5مرات في يومين احا يعني نزلت فرحه اتكومت على الأرض وانا اترميت على السرير خدت نفسي وهيا كانت نامت على رجلي وهيا على الأرض قولتلها حبيتي نيك الطيز ولا ايه قالت اوى ممتع ولما يكون الزوبر زي ده .دا خلاها واسعه قولتلها خلي بالك من جوزك ليعرف انها وسعت قالت لا خلاص دا انتهى معدش بيقوم ولا بيجي جنبي. قولتلها ماشي اقوم علشان جوزك قالت لا لسه بدرى على ميعاده المهم حصل ايه تاني حكيت لها على كلام فريال وهيا بتقولي على بناتها وكمان وهيا بتعرض عليا اى اني اروح لستات وقالتلي اي ست تعجبك قولي قالتلي دي فاجره تعمل اي حاجه بس غربيه موضوع البنات ده بس دى فاجره قولتلها ايه رايك قالت دوس يا حبيبي بس خليك تقيل ونقي كويس ولو ليك مزاج للبنات افشخ امهم ومتجبش سرتي دلوقتي قولتلها وهجيب سيرتك ليه قالت قالت هنجيب بس نظبها مع بعض لما نشوف آخرها ووضعها بعد ما نكتها وبعدين نحدد .قولتلها ماشي قالت نصره بقي هتتهبل عليك انت من يومها مبصتش من الشباك قولتلها لا هو انا فاضي دانتو مموتني قالت جاتلي وسألتني عليك قولتلها معرفش وانت متكلمتش معايا تاني قالت طب اعمل ايه قولتلها قصري قالت ازاي قولتلها واضح من كلامه عليكي ان جسمك عجبه اوي خليه يشوف شويه كمان وبصيله اشغليه خليه يسخن عليكي خليكي جريئه قالتلي مهو بقاله 3ايام مش بيبص قولتلها بكره هيبص قالت عرفتي منين قولتلها مكليش دعوه بكره هيبص بس تحكيلي كل حاجه قالت طيب قولتلها افتكرى ده شاب وكل ما يشوف اكتر يهيج اكتر قالت طيب. ايه رايك قولتلها يا بنت الحرام ملكيش حل قالت وكمان في فرده جاهزه مستنياك قولتلها مين قالت بطه اعز اصحابي حكيت ليها عليك وهتموت وتشوفك قولتلها بكل بساطه كده يا كسمك حكيتي. قالت لا طبعا بس بطه دي حاجه تانيه دي فردتي وكمان دي اللي علمتني كل حاجه اول حد لمس جسمي وعلمتني الجنس وبتعرف تهيجني موت خبره بنت الحرام ملقطه و بعدين لو هاجت نار وطول عمرنا نفسنا نتناك مع بعض قولتلها حلوه فكره اني انيكوا الاتنين مع بعض خصوصا لو كانوا كنتوا يتلعبوا لبعض قالت دا احنا كنا بنموت بعض وعملنا كل حاجه قولتلها تمام اشطه قالت اظبط قولتلها اوعي تكون نص كم قالت فشر دى نتايه كرباج شبهي بس اطول واعرض بس ايه هيجان جامد كلها سكس قولتلها ماشي هنيك من غير ما اشوف علي زوقك قالت وانا عمري ما هديك حاجه وحشه دانتي قلبي وسيد الرجاله قولتلها ماشي قالت اظبط على بيات قولتلها ظبطي على اخر الاسبوع كده شوفي ايه الأنسب وانا معاكي قالت معانا قولتلها ماشي معاكوا يلا هنزل انا بقي نص ساعة كده واطلع كأني جاي من الجيم خرجت من عندها والمره دي الشباك اللي قدامهم مفتوح وواقفه فيه واحده بس قمر شعر اصفر وبيضا شبه نرمين الفقي اول مره اشوف وشها بشكل واضح وهيا بتبصلي بصه بتقولي انا شيفاك عملت نفسي ولا واخد بالي ونزلت روحت اتمشيت شويه وانا راجع قابلت فريال جت سلمت عليا قالتلي ازيك يا سيد الرجاله قولتلها ازيك يا متناكه قالت انت بتشتمني قولتلها بشتمك ليه هوا انا مش لسه نايكك امبارح ومعلم عليكي ولسه مفشوخه مني لغايه دلوقتي ولا نسيتي قالت صح يا دكر ايه اتبسط امبارح قولتلها انتي اتبسطي قالت اوى قولتلها انا شغلتي ابسط وبعدين مش في الراحة والجايه توقفيني لما يبقي فيه حاجه بس مش عمال على بطال قالت حاضر. قولت في نفسي احا دي اللي الشارع بيخاف منها بتقولي حاضر باستسلام كده زوبرك فيه البركه قالتلي طيب ولو عاوزاك قولتلها كلميني على الموبايل قالت طب هجيب التلفون تسجل و ترن عليا وتسجل نمرتك ثواني دخلت جابت التلفون سيفت نمرتي ورنيت على نفسي و سيفتها قولتلها هطلع انا قالت ماشي يا دكر طلعت واول ما وصلت الدور بتاعنا لقيت باب الشقه اللي فيها الشباك إياه اتفتح وخرجت منه القمر اللي لسه قايل عليها لابسه عبايه وحاطه طرحه علي شعرها كده مش لافاها باين كله وقالت لو سمحت قولتلها انا قالت ايوه قولتلها اتفضلي قالت انت الدكتور مازن اللي ساكن في شقه 13قولتها كتر خيرك انا لسه مش دكتور انا لسه في الكلية اه انا اللي ساكن معاكوا في نفس الدور والغريب أن اول مره اشوف حضرتك قالت انا كنت مسافره ولسه جايه من اقل من اسبوع وبعدين هتشوفني ازاي مهو انتي مشغول مع فرحه كل يوم والتاني عندها في البيت قولتلها نعم انتي بتقولي ايه قالت انا شفتك مرتين وانهارده التالته وحبيت انك تشوف اني شيفاك قولتلها لا انا شوفتك في المرتين اللي فاتوا حتي اول مره كنتي بتشربي سيجاره في الشباك وانهارده اول مره اشوف ملامحك بس مكنتش اتخيل انك جميله كده بصتلي وقالت انت هتعاكسني ولا ايه هوا انت فاكر كل الستات كده فاكرني فرحه ولا ايه قولتلها بالراحة عليا انا قولت رأيي وانت تصدقي أو لأ حاجه ترجعلك قالت تسمح تقولي انت بتروح لفرحه ليه قولتلها وانتي مالك قالت ايه قولتلها وانتي مالك .حاجه متخصكيس قالت ازاي يعني أنا مش ساكنه هنا قولتلها ايه المشكلة عوزاني اجيلك انتي كمان بصت ليا وقالت انت قليل الادب قولتلها شكرا عاوزه حاجه تاني ولفيت قالت انا بكلمك قولتلها انا مش هتكلم معاكي قالت بقي كده قولتلها اه قالت بس انا ….. قومت لافف قبل ما تخلص الكلمه وحطيت ايدي على بؤقها وقولتلها بس اسكتي لو عاوزه تتكلمي مينفعش على السلم ومش دلوقتي لو عاوزه تعرفي حاجه وتتكلمي ممكن تقوليلي على الوقت اللي اقدر اتكلم معاكي فيه وانا معاكي في أي وقت وأي مكان هكون موجود لو عاوزه تكلمي لو مش عاوزه اعتبري نفسك متكلمتيش معايا وانسي انك كلمتيني و سبتها ومشيت وهيا وقفت متنحه تبصلي لغايه ما دخلت عند شقتنا وبعدين سمعت الباب بتاعها بيتقفل معرفش جاتلي الجراءه دي منين دخلت كملت يومي وكلمت فرحه بليل حكيت لها اللي حصل قالت يا مصيبتي دى تفضحنا قولتلها لا دي عاوزه تتناك قالت بجد قولتلها لو كانت عاوزه تفضحنا مكنتش هتستأذن انتي تعرفي عنها ايه قالت شايفه نفسها اوي ومبتكلمش مع حد فاكره نفسها من العيله المالكه قولتلها بلاش نفسنه النسوان دي انا عاوز معلومات عنها قال نفسنه طيب هيا جوزها مسافر السعوديه ومتجوز هناك وهيا مش بتطيقه بس بيصرف كويس ومعيشها ملكه بيبعت لها فلوس كتير وهيا بتصرف بالهبل واكل جاهز وكل حاجه تطلبها بالتلفون عندها ولد واحد علطول عند اهلها وهيا بتروح كتير عند اهلها في حي الشرق قولتلها تعرف حد من العماره قالت مبتكلمش مع حد قولتلها تمام قولتلها بس بتدخن قالت اه قولتلها طيب هنام بقي قالت متنساش نصره الصبح قولتلها اوك نمت وصحيت الصبح كالعادة امي عملت الفطار وفرحه كانت عندها جابتلي الشاي وقالت انا هخش اشغل امك جوه وانت شوف نصره قولتلها ماشي خدت الشاي وروحت على الشباك ولعت سيجاره وكنت لابس تيشيرت حمال اسود وشورت احمر ومكنتش لابس بوكسر وقفت دقيقه لقيتها دخلت المطبخ شافتني واقف كانت لابسه روب طويل رجعت تاني تقريبا تقفل الباب ورجعت وقفت في نص المطبخ وبصتلي اوي ابتسمت قامت ضحكت وبعدين وشاورت بأيدها الدنيا حر وقامت فاتحه الروب ورمياه على الكرسي كانت لابسه قميص نوم ابيض شفاف خالص اوف جامده اوى تحته اندر سبعه وبرا من غير حمالات الاتنين لونهم اسود كانوا واضحين اوي طبعا بصتلي قومت عاضص على شفتي اللي تحت وهيا ضحكت حركت شفايفي قولتلها اوف حركت شفايفها قالت حلو قولتلها اوى لفت شوفت ضهرها وبصتلي وهيا لافه الاندر من ورا داخل بين الفلقتين قومت شاورتلها بايدي علامه اعجاب قالت حلو قولتلها اوى اوى لفت تاني شاورتلها نزلي القميص عملتي لأ عملتها زي الهنود ضميت ايدي على بعض شاورلتي لأ قولتلها بصي وجبت كرسي وقفت عليه كأني بعدل الستاره طلعت علي الكرسي زوبري بان في الشورت وحطيت ايدي عليه وضحته قامت مبرقه ولفت وشها كسوف كنت نزلت رجعت تاني نزلت حمالات القميص لتحت البرا ومسكتهم شاورتلها نزليه قامت منزلها على الأرض بقت بالبرا والاندر عضيت على شفتي اوى قولتلها اح وشاورلتلها على البرا قالت لا بصابعها قولتلها علشان خاطري قالت طيب ولفت وفكت البرا ورجعت حاطه أيدها على صدرها قعدت اقولها يلا وهيا تهز دماغها شويه ونزلت أيدها قعدت اعملها علامات إعجاب واعض شفتي اوى واقفه بالاندر بس اوف وشاورت على الاندر قالت لا قولتلها علشان خاطري قالت لا علملتها علامه شكرا وعملت مقموص وسلام قالت استني شاوتلها تاني سلام وقومت داخل ودخلت لقيت فرحه قالت ايه امك في الحمام قولتلها قلعت القميص والبرا ومردتيش تقلع الاندر قالت وانت عملت ايه قولتلها عملت مقموص ودخلت قالت يخربيتك انت كنت عاوز تقلعها الاندر قولتلها اه هيا كده استوت هزنقها فين قالت عندي مش مشكله قولتلها هتعرفي تقنعيها قالت متقلش قولتلها ضبطي وقوليلي نزلت الجيم ورجعت لقيت فريال اللي ظبطت مواعيدي قالت ازيك يا دكتور قولتلها تسلمي قالت مش هنشوفك قولتلها هشوف واقولك قالت طلبك جهز بس فرده واحده بس البت الكبيرة معايا قولتلها لازم تاخدي حقك ماشي قالت والصغيره دي تاخد وقتها قولتلها عادي علي اول الاسبوع الجاي بقي قالت بعيد اوي قولتلها طيب هشوف ظروفي ايه الاسبوع ده واقولك قالت طيب مستنياك طلعت وانا على السلم بصيت على شباك جيهان لقيته متوارب ولمحتها راهنت نفسي أنها هتكلمني. اول ما وصلت الدور لقيت باب الشقه بيتفتح ضحكت فتحت الباب وهيا مكشره وانا مبتسم بصتلي وقالت بتضحك ليه قولتلها لسبب احتفظ بيه لنفسي قالت ممكن اعرفه قولتلها مكن غير ما تردى بشكل بايخ وعد قالت اوك قولتلها اكيد اي حد يشوف الجمال ده لازم نفسه تتفتح ويضحك قامت ضاحكه اوي قولتلها وكمان ضحكتك تجنن قالت مريسي كنت عاوزه اتكلم معاك شويه قولتلها اتفضلي قالت مش انت قولت مش هينفع على السلم قولتلها تمام زي ما تحبي قالت ممكن بكره قولتلها تمام بليل ولا الصبح وفين قالت عندي جوه نخليها بليل بعد ما تفضي انا عارفه انك بتيجي بليل كده الساعه واحده واكيد ده متأخر اوي ممكن تيجي بدرى شويه قولتلها الميعاد اللي يناسبك لو من 9 هكون موجود قالت لا 9 دي الدنيا بتبقي زحمه اوى واكيد مينفعش حد يشوفك وانت داخل عندي قولتلها اكيد قالت 11كويس قولتلها مفيش مشاكل قالت انا كان نفسي يكون انهارده بس محمود أبني جاي يبات معايا قولتلها تمام انا معاكي اي وقت قالت تمام بكره الساعه 11قولتلها تمام بس لو فيه اي تغيير تبلغيني قالت اوك شكرا قولتلها شكرا انتي اني سمحتيلي اقف من القمر قالت تسلم سلام دخلت البيت كتبت لفرحه قالت هكلمك لما تنزل بليل دخلت عادي اتغديت ونمت وصحيت لبست ونزلت القهوه لاصحابي وانا في الطريق فرحه كلمتني حكيت ليها اللي حصل من فريال واللي حصل مع جيهان قالت احلوت جدولك مشغول بكره التلات ولو فريال وبنتها هيبقي الأربع وانا وفاطمه الخميس قولتلها لا بكره مش اكيد والاربع اريح أو لو نصره سخنت وانتي وصاحبتك الجمعه ممكن من بعد الصلاة لبليل بس شوفي هتعملي ايه في جوزك و فريال تبقي الاحد مفيش غير كده قالت تمام انا هتصرف مع جوزي والولا بس خلي بالك انت من صحتك واتغذي كويس انت بقيت ثروه قولتلها ماشي يا كسمك مانتي السبب قالت وفخوره بكده روحت لاصحابي من زمان ما شوفتهمش قعدنا مع بعض وأكدوا عليا نسهر مع بعض ومش هنسيبك معانا فيلم سكس 3ساعات لسه نازل قولتلها تمام بعد شويه امي كلمتني قالت انت فين ابوك مسافر وعوزاك تروحني قولتلها يا حاجه انا لسه مقابل اصحابي دلوقتي وهنروح السينما قالت سينما انت محدش يعتمد عليك ابدا خلاص يا اخويا روح السينما وانا هبات عند خالتك واتعشي بره بقي وابقي تعالي بكره اتغدي معايا هنا ابوك هيبات يومين قولتلها حاضر يا قمر قالت فرصه تصيع براحتك مع السلامه قولت اشطه اقعد مع اصحابي زى زمان وأخرج من الجو ده تغيير. وهوا اشوف الفيلم افتكر كده شويه حاجات ينفعوا سهرت مع اصحابي واتفرجنا على فيلم جاحد كل العيال ضربوا عشرات الا انا الساعه بقت واحدة قولت أما اروح على ما روحت كانت الساعه واحده ونص وانا داخل العماره كانت فرحه بتقولي انت فين قولتلها داخل العماره امي بايته عند اختها وابويا مسافر قالت اشطه هستناك في البيت عندك قولتلها من غير نيك ارحمي نفسك قالت هعملك عشا ونتكلم شويه قولتلها انا طالع علي السلم اهو الدور اللي تحت مضلم وباب نصره مفتوح اقفلي دي بتنده اسبقيني وانا هشوفها واطلع قفلت بسرعه من غير ما ترد لفيت لقيت نصره واقفه علي الباب مداريه قولتلها خير قالت عاوزاك خش قولتلها اخش فين هوا مفيش حد جوه قالت اخويا مسافر وامي وابويا نايمين وانا بقالي كتير مستنياك اتأخرت انهارده قولتلها خير في حاجة قالت ادخل دخلت قالت انت زعلان مني قولتلها ابدا انتي حره قالت طب انا عاوزه اصالحك قولتلها ازاي قالت هوريك اللي انت عاوزه قولتلها ما كمان هوريكي قالت المهم متزعلش قولتلها حد يزعل من قمر زيك قالت بجد شايفني قمر قولتلها طبعا ده مفهوش كلام قامت مغمضه عينها ومدت شفايفها قومت مترددتش خطفت شفايفها في بوسه نار قعدت حوالي دقيقتين وكانت يتقرب مني بوسطها قومت زانق فيها حست بزوبري واقف وراشق فيها قمت نازل بايدي على صدرها كانت راحت فيها خالص جبت أيدها حطيتها على زوبري حسست عليه وشدت أيدها مسكت أيدها تاني حطيتها عليه قامت مسكته كل ده وانا مش سايب شفايفها سمعنا حركه جوه هيا طبعا اتخضت وقالت خليك هنا متمشيش دخلت كان ابوها قايم يدخل الحمام بعد ما خرجت رجعت تاني قولتلها بقولك ايه ما تيجي عندي فوق مفيش حد قالت لأ اخاف قولتلها فوق اضمن مفيش حد عندي في البيت هنا قلق فوق احسن قالت مينفعش قولتلها وهنا صعب بصي انا طالع و هستناكي قالت طب استني قولتلها فوق اكيد اضمن عموما براحتك ولفيت وخرجت طلعت جرى على البيت لقيت فرحه قولتلها يا بنت المحظوظه هتشوفيني وانا مع نصره زي ما كان نفسك قالت ازاي حكيت ليها بسرعه وانا بغير هدومي لبست فانله حمال وشورت خفيف من غير بوكسر وخرجت على الانتريه وهيا معايا بتكلمني وانا واقف جنب الباب قالت تفتكر هتيجي قولتلها عيب عليكي دي مسكته قالت زوبرك ده هوا السبب ثواني ولقيت خبط زي الخربشه على الباب قولتلها خشي يلا دخلت جرى وانا فتحت الباب لقيتها عماله تتلفت وبتنهح قولتلها خشي اقعدي خدي نفسك قالت ممكن تكون فرحه صاحيه قولتلها لا دي بتنام بدرى وبعدين مهي صحبتك بتحكيلها كل حاجه بصت ليا قومت قاعد جنبها على الكنبه قولتلها اه وقفنا لفين قالت مش عارفه قولتلها انا فاكر قومت على شفايفها جبت ايدي خطبتها على زوبري ومسكت صدرها وقرصت على الحلمه وهيا كانت دابت وسخنت ووشها اتغير وبقت تعض شفتي اللي تحت وبقت تدعك في زوبري جامد قولت خلاص بقي سخنت قومت فاكك حزام الروب وفتحته كانت لابسه قميص نوم احمر قصير شفاف جدا قماش اسمه تل ومش لابسه تحته الا اندر نفس اللون صغير منظر بزازها من الجنب تحفه وهما واقفين كده وكمان ايه الحلمات شدين اوى ايدى راحت على بزازها علطول قعدت افرك فيها وامسكها كلها ملبن في أيدي وهيا متعلقه في بؤقي وبتقطع شفايفي والشفاه اللي تحت ورمت من العض ايدى بدأت تنزل على بطنها ودخلت صابعي في سرتها ونزلت لغايه فوف كسها وأيدي رفعت القميص وبقت على الاندر لغايه ما وصلت لكسها من فوق الاندر وبدأت العب فيه من فوق الاندر وبلعب في كسها وبعدين قالتلي خلي بالك قولتلها متخافيش ونزلت على بزها اللي نحيتي من فوق القميص قعدت اعضض فيه والحسه وأيدي لقطت الزنبور فضلت ادعك بسرعه وهيا رايحه فيها كانت هتجيب قومت موقف بصت ليا قولتلها مش هتوريني الجمال قامت بصتلي جامد كده قولتلها يلا يا قمر ولا اقلعك انا قامت وقفت قلعت الروب وبقت بالقميص الاحمر قولتلها لفي يا قمر لفت كأنها بتعرض نفسها وبعدين قومت وقفت قدمها واخدت شفايفها واحنا واقفين وبدأت انزل حمالات القميص لغايه ما نزلته على الأرض وهيا بقت في حضني بالاندر لفيتها علشان يبقي وشي للطرقه وأشوف فرحه اللي كانت بتعض على شفتيها واقفه بالاندر وماسكه حلماتها نزلت علي بزاز نصره قعدت اتعامل معهم بشافيفي وهيا بتعض في رقبتي وانا بنقل بينهم في برقي واحد و ماسك التاني بفعصه وبعدين نزلت ايدي على بطنها لغايه ما وصلت للاندر ودخلت ايدي قالتلي خلي بالك انا بنت قولتلها عارف انك احلي بنت وصلت الزنبور قعدت العب فيه وادعكه جامد وهيا بتهيج قالتي عاوزه اجيب قولتلها استني بس قاعدتها على الكنبه وشديت الاندر مسكته بايدها بصتلها قامت سيباه نزلته بقت ملط قومت رايح بلساني عي كسها اللي اول ما لمسته اترعشت وقالت اح اح فضلت الحس واعضعض الزنبور اللي كان متقطعش وبمسكه بأسناني وهيا بتتلوي وضربت عيني على فرحه لقيتها بتلعب لنفسها بعد ما قلعت الاندر وانا لساني بيجيب كس نصره من تحت لفوق وهيا بتترعش جامد ماسكه دماغي وبتدفسها جوه كسها وبتشد شعرى ورفعت عيني لقيت فرحه بتجيب نصره كانت بتاخد نفسها جامد وانا وقفت قولتلها ايه مش عاوزه تشوفيه هزت دماغها بكسوف قولتلها طيب اتفضلي نزلي انتي قالت اتكسف قولتلها خلاص بقى ده عسلك على شفايفي دوقي كده نزلت بوستها وهيا بتلحس العسل من شفايفي ووقفت تاني قامت ماسكه الشورت نزلته بقت زوبري قدامها شهقت وقالت كل ده قولتلها اه ولسه ممكن يكبر كمان قالت يكبر قولتلها انتي وشطارتك فضلت تدعك فيه وبعدين قربت منه ببؤقها وبقت تلحس على خفيف وتلحس العرق وتدلكه قالت انا معرفش أن فيه حاجه كبيره كده قولتلها حلو يعني قالت اوى منظره بيقشعرني وبدأت تمص مع شويه تعليمات مني وبقت بتمص كويس وماسكه بيوضي وانفعلت معاه قالت هوا مش بيجيب ليه قولتلها لسه بدري وميلت عليها وحطيته بين بزازها وهيا قافلة عليه بايدها وانا بنيك صدرها وكان بيخبط في دقنها وطلعت لسانها بقت بلحس الدماغ قولتلها تعالى ننزل على الأرض نزلنا ونمت عكسها وخليت وشي نحيه فرحه ونزلت علي كسها وزبري قدام وشها بدأت اكل في كسها وهيا اخدت زوبري في بؤقها و بدأت ادخل صابعي في خرمها اللي استوعب صابعي بسرعه قالت اح بيوجع قولتلها بس دي دخل فيها حاجه قبل كده مش اول مره قالت هحكيلك بعدين بتاعك حلو اوي وطعمه حلو وكانت بتمص والمص بتاعها بدأ يتحسن وهيا ماسكه بيوضي ودخلت الاصابع التاني قالت انت دخلت صابع كمان قولتلها لسه صابع تاني واحطه بقي قالت تحطه اح هجمت على كسها وانا مثبت صوابعي لغايه ما جابت غرقت الدنيا وكانت بتنفض بليت صوابعي من عسلها ودخلت 3صوابع في طيزها صوتت وقالت لا طلعهم مش قادره قولتلها اصبري بس مش هحركهم وكنت باكل كسها وبدأت تنسي الوجع والخرم بدأ يفك من الانقباض وحركت صوابعي بالراحه لقيت اهات حنينه بطعم الاستمتاع كنت بحرك صوابعي بالراحه وهيا اخيرا اتخلت عن الأدب وقالت انت فشختني قولتلها لسه هوا اللي هيفشخك وسحبت ايدي من طيزها قالت اح قولتلها ايه مفتوحة حاسه بهوا قالت عرفت ازاي قولتلها ثواني جريت على الجزامه كان عليها زيت شعر جبته وعدلتها خليتها تسند أيدها على الكنبه وركبها على الأرض ورجعتها لورا عكس وقفه فرحه علشان فرحه تشوفها وحطيت زيت علي فلقتين طيزها وانا بدلكهم وهما بتهزوا شكلهم روعه من لمعه الزيت وبعدين كبيت شويه على خرم طيزها غرقته وحطيت صوابعي فيه اتفتح وحطيت على زوبري وحطيته على الخرم وزقيته قامت الدماغ داخله وجعها جدا وانا عارف انها هتنط لقدام كنت مثبتها من وسطها علشان ميخرجش تاني وهيا صوتت وعضت في الكنبه قالت حرام عليك طلعه قولتلها اصبري بس ثواني مش هحركه وثبته ونزلت على صدرها بايدي الاتنين بدعكهم وبفرك الحلمات لاني لاحظت انها بتهيج اوي من بزازها بدأت تنسجم وانا بدخله بالراحة وبيتزفلط من الزيت دخل نصه وهيا مش حاسه قولتلها ادخل بقي قالت بس بالراحة قومت مدخل شويه في شويه قالت بيوجع قولتلها وانا يدخله كله ده دخل خلاص اهوا كان جسمي بيخبط في طيزها قالت معقول كل ده جوايا قولتلها اه حتي بصي رجعت لورا خرجت معظمه وقومت مدخله كله قالت اح اح انا فعلا كده اتفشخت بيوجعني اوى قولتلها أطلعه قالت لا علشان خاطري سيبه ده مليني اوى بدأت اتحرك وهيا بدأت تنسجم وانا ازود وهيا بتعض في شفايفها و ورفعت نفسي علشان أملكها وبدأت اتحرك جامد وهيا هيجان فظيع قالت انا معرفش أن فيه متعه كده انا هيغمي عليا من المتعه وانا شغال قالت حط صابعك في بؤقي حطيت صابعي بقت بتمصه وبعدين عضته قولتلها يا بنت الجزمه قالت لا انا بنت متناكه اشتمني قولتلها عاوزه تتشتمي قالت اه وأمسك شعرى واركبني انا شرموطتك وانا لفيت شعرها على أيدي وبقيت برزع فيها واقولها مبسوطه يا متناكه تقولي اه مبسوطه وانا فاشخ طيزك تقولي اه مبسوطه يا شرموطه تقولي اه عاوزه ايه تقولي عاوزه اتناك في طيزي اقولها وايه تاني تقولي وتملاها لبن عاوزه لبن هاجت بصراحه بقيت بنيك بعنف شديد وهيا توحوح وبعدين في عز السرعه خدتها وقيمتها ولفيت بيها قعدت على الكنبه وقعدتها عليه دخل فشخها قعدت عليه وقامت منطوره وبتدعك كسها ونزلت كميه عسل علي الارض وفخادها وهيا متنيه وبتبص على الميه اللي نازله منها وجابت وحست انها هتقع لحقتها نزلتها علي الكنبه اخدت نفسها ولفت نفسها على ضهرها ورفعت رجليها في الهوا وقالت عاوزه لبن املاني جبت تكوه من بتوع الكنب ورفعت وسطها وقعدت بين رجليها ببص على فرحه اللي نسيتها من الهيجان لقيتها ملط وقاعده على الأرض بتلعب فى كسها وبتبصلي عينيها نص مفتحه هجت من منظر الاتنين دخلته في طيزها ورفعت رجليها وقعدت انيك فيها زي المجنون وفرحه تبصلي وتعض شفايفها وانا بنيك و نصره بتلعب فى كسها وانا بنيكها لغايه من مليت طيزها لبن بقت تقول اح اح كل ده لبن اوف مليتني اوف انا عمرى معرف أن فيه هيجان كده انتي مليتني ثواني و لقيتها مبرقه اوي وسمعت صوت فرحه من ورايا بيقول صبحيه مباركه يا عروسه ايه عجبك ونصره بتبص ليها بذهول.
ايه اللي هيحصل بينهم هتعرف الجزء اللي جاي كمان فيه كذا حكايه مستنين نتقابل الجزء اللي جاي بشكركم للمتابعه

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق