روايات جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الفصل الخامس 5 – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الفصل الخامس 5 – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال البارت الخامس

رواية الدكتور والبنات الشمال الجزء الخامس

رواية الدكتور والبنات الشمال كاملة (جميع فصول الرواية) - قصص جنسية
رواية الدكتور والبنات الشمال كاملة (جميع فصول الرواية) – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الحلقة الخامسة

 

وقفنا في الجزء اللي فات لما نصره شافت فرحه واقفه ورايا ملط وكان عندها ذهول ضحكت فرحه وقالتلها مالك. قالتلي هاتي الروب لو سمحت قومت ناولتها الروب وشويه مناديل اخدت مني المناديل وقامت تلبس الروب قعدت فرحه علي الكنبه وشدتها وقالت لها اقعدي قالت لا عاوزه انزل قالت فرحه اقعدي بس مالك في ايه انا مش وصلتك للي انتي اتمنتيه عاوزه ايه انتي اتبسطي بشكل عمرك ما حستيه بصت ليا نصره قالت انت بتنام معاها قبل ما اتكلم ردت فرحه ايوه بينام معايا قالتها طيب ليه قالت فرحه ليه ايه انا بحبه وعاوزاه يتبسط معايا ومع غيري وانتي صاحبتي وعاوزاكي تتبسطي بدل القرف اللي انتي فيه غلطانه اني عاوزكي تتبسطي معايا غلطانه اني شجعتك وشجعته تتبصطوا خلاص يا نصره ولا كأن حاجه حصلت وانتي عارفه ومتاكده اني عمري ما هفتح بؤقي اعتبري مفيش حاجه حصلت اتفضلي انا كل ده قاعد مولع سيجاره وبتفرج قولتلهم خلصتوا كلام بصوا وسكتوا قولتلهم يلا يا نصره البسي وانزلي قالت بس. قولتلها خلاص يلا قومي علشان محدش يحس بيكي تحت قالت ممكن سؤال قولتلها نعم قالت انت بتنام معاها قولتلها طبعا بنام معاها ومع غيرها و فرحه دي اول ست عرفتها وعمري ما استغنى عنها وهيا كمان عارفه كل حاجه عني معندهاش مانع اني اعرف ستات تانيه واللي حصل انهارده لو عاوزه تنسيه خالص معنديش مانع وانتي عارفه اني عمري ما هطلع اي حاجه حصلت بره ممكن تعتبري اللي بينا محلصش أو لو عازاه يتكرر تظبطي مع فرحه انا شخصيا اتبسطت معاكي يلا البسي وانزلي ردت فرحه قومي يا نصره البسي وانزلي وابقي عدى عليا بكره نتكلم وابقي اقعدي في ميه وملح علشان هتتعبي بكره قامت لبست ونزلت وفرحه قالت انا اتكيفت اوى قولتلها تفتكرى هتعمل ايه قالت طيزها هتجيبها طبعا قولتلها لمي الدنيا وانا داخل انام يحرقكم انا مش هريح قالت تمام يا دكر يا سلام لو تجيب جيهان هنا بكره قولتلها لا يا كسمك انا عارف دماغك انتي عاوزه تكسري عينها بس ده مش هيحصل يلا صحيني الصبح لما تلمي البيت الساعه بقت 3. دخلت نمت والضهر هيا صاحتني وعملت فطار وقعدت تفطرني والكلام علي نصره والايام الجايه جيهان وهيا وصحبتها وفريال وقومت نزلت روحت عند خالتي قعدت معاهم واتغديت وقولت لأمي يلا. قالت فرح بنت خالتك يوم الاتنين قولتلها عاوزه ايه يعني تقعدي هنا قالت لا هنزل معاك واجي عند خالتك يوم الخميس نحضر كتب الكتاب وهقعد معاها ليوم الفرح قولتلها انتي هترميني ماشي إنما الراجل الطيب ابويا ذنبه ايه قالت ملكش دعوه هوا مسافر مع عمك اسكندريه هيعمل عمليه مش هيجي الا على الفرح لازم تحضر كتب الكتاب انت مكان ابوك وسط الرجاله قولتلها يعني كل ده وانا معرفش قالت منتا صايع هوا انا بتلم عليك انا سيباك براحتك علشان احنا في اجازه بس نظامك ده في الدراسة مش هينفع ومش عاوزه ابوك يركز معاك قولتلها تسلميلي يا قمر قالت بطل بكش يا واد هقوم البس وننزل نزلنا وصلتها البيت ودخلت اخدت دوش ولبست قولت انزل شويه وأجي على ميعاد جيهان وانا نازل قالت انا هنام شويه هتتاخر قولتلها مش عارف قالت ماشي لو انت اتاخرت وانا نمت هسيبلك العشا في المطبخ قولتلها ماشي سلام يا قلبي لسه خارج قفلت الباب لقيت فرحه بتفتح الباب قالت رايح فين قولتلها هنزل اقعد على القهوه علي ما يجي ميعاد جيهان قالت طب تعالي اعملك قهوه عمرك ما هتشربها في حته قولتلها جوزك فين قالت نزل تعالى قومت داخل قالت هعملك القهوه دخلت عملت القهوه وجت بيها وطبق كاجو وسيجارتين حشيش قولتلها ملكيش حل قالت بظبطلك دماغك علشان تعرف تفشخها قولتلها لا شاطره بس ممكن انهارده يبقي كلام قالت ابدا دي كانت بتعمل حلاوه الصبح وجايبه قميص نوم جديد قولتلها احا هوا انتي عايشه معاها قالت انا لما احب اعرف حاجه بعرفها انا اجيب الكرسي الصغير و اقف في شباك المطبخ اشوف البيت عندها من الشباك اللي بتقف فيه قولتلها يابنت الحرام وانتي قاعدلها قالت لا انهارده علشان عارفه انك رايح ليها. قولتلها وايه حكايه القهوة اللي عمرى ما هشرب زيها قالت اكيد دي فيها فص افيون ده يديك طاقه تشتغل للصبح وهتفضل باور للصبح قولتلها انتي ملكيش حل قعدت اكلتني طبق الكاجو وشربت القهوه مع السيجارتين وقالت تمام يا بطل انا كده مطمنه انك هتفشخها حاولوا تفضلوا في الانتريه علشان اشوفكم نزلت لفيت كده نص ساعه علي ما جه ميعادي وانا طالع قابلت فريال سلمت عليا قالت ايه يا دكر امتي قولتلها يوم الاحد قالت بعيد قولتلها معلش ممكن يكون عندي فوق قالت بجد قولتلها اه واليوم كله معانا شوفي الميعاد اللي يريحك قالت طيب تمام كده نخليه بدرى علشان نبقي براحتنا ومن غير لبش قولتلها هأكد عليكي قالت ماشي يا دكر طلعت علي السلم وانا في الدور اللي تحت بصيت لقيت جيهان واقفه في الشباك قولت تمام طلعت اول ما وصلت لقيت الباب اتفتح قامت بصت فيه حد ولا لا وقالت اتفضل دخلت كانت لابسه روب اسود ستان طويل وشعرها الكستني عملاه ديل حصان مرفوع شكله تحفه والبرفان ريحته تجنن دخلت قعدت على اول كنبه جنب الباب قالت لا اتفضل هنا دخلتني على الكنبه الكبيره اللي في وش الشباك وكان قدامها طربيزه صالون عليها عصير وجاتو قالت اتفضل قولتلها فعلا مقدرش قالت الجاتوه ده انا بجيبه من أكبر حلواني في البلد ده بالكريمه اللباني انا بحبها قوي دوق علشان خاطري قولتلها معلش هشرب العصير قالت والجاتو قولتله بعدين قالت مش هتنزل من غير ما تأكله قولتلها وعد نخش في الكلام بقي قامت جت قعدت جنبي وقالتلي بص ياريت تفهمني انت راجل في كليه طب وهتطلع دكتور ياما هتشوف ليه تعمل علاقه مع واحده اكبر منك ومش في مستواك انت دكتور ابتسمت وقولتلها انتي اتأكدتي منين اني عامل علاقة معاها قالت اومال بتروح لها البيت ليه بتعملوا ايه قولتلها طيب مانا عندك في البيت اهوا بنعمل ايه سكتت قولتلها بنتكلم صح قالت اه قولتلها ما يمكن انا وهيا بنتكلم صح قالت ممكن قولتلها بس الحقيقة بقي انا عامل معاها علاقه وجنسيه كمان قالت بالبساطة دي قولتلها اه كل واحد فينا ليه اسباب للعلاقه دي قالت ازاي قولتلها الجميل انك هاديه وبتشترى مني في الكلام وده هيخليني اكلمك بكل صراحه قالت وانا سمعاك بصي يا ستي هيا ليها ظروف معينة ست بتحب الجنس وبتستمع بيه وجوزها معتش ليه في الموضوع ده المخدرات جابت آخره يبقي حقها تدور على علاقة بشرط تكون متأمنه كويس وتثق في اللي معاها ولا تفضل محرومه طول حياتها قالت طيب وانت قولتلها برضه لظروف معينة أنا مشكلتي اني عندي طاقه جنسيه زايده ولازم تتفرغ علشان اعرف اركز في دراستي قالت يعني ايه طاقه زايده قولتلها يعني عندي طاقه جنسيه زياده شويه قالت ازاي يعني قولتلها اقولك ازاي مينفعش اكيد مش هتعرفي غير لنا تشوفي أو تجربي بصت ليا وقالت طيب قبل ما نكمل الموضوع ده انت شايف أن اي واحده جوزها مش معاها ومحرومه زي ما بتقول تعمل علاقه مع غيره قولتلها مش شرط بس اكيد لو تعرف وتكون مضمونه ومتأمنه وحد تثق فيه ايه المانع. بس لو هيا متقدرش تستغني عن الجنس إنما لو تقدر تبقي مفيش داعي ولو اني اشك أن فيه واحده طبيعيه تقدر تستغني عنه إلا لو كانت معقده منه أو مجربتوش بشكل صحيح قالت كلامك مقنع نرجع للموضوع الاولاني يعني ايه يعني ايه طاقه جنسيه زايده فيك حاجه زيادة عن كل الرجاله قولتلها مش بالظبط وفكره كل الرجاله دي مش مظبوطه الرجاله مش زي بعضها انا بس الموضوع زيادة شويه قالت ازاي قولتلها الحجم والطول والوقت والتكرار وكده ممكن امارس كل يوم بحتاج امارس كتير دي طبيعه قالت مفهمتش بس انا ممكن اشوف واجرب علشان افهم واحكم وبصتلي وعضت على شفتها وكانت قريبه مني رديت عليها مانا قولت كده من الاول وقومت هاجم على شفايفها واخدتهم بوسه جامده اوي اندمجت معايا دقيقتين بوسه واحده وبعدين بصتلي وقالت عاوزه اشوف قولتلها طب اشوف انا الاول علشان ياخد حافز قالت طيب ثانيه قامت دخلت الاوضه قلعت الروب ورجعت لابسه قميص زي المايوه حته واحده لونه احمر فيه دانتيل من قدام كله والضهر مفتوح كله أما جسم جيهان فهي مش تخينه ومحافظة على جسمها مفيش بطن خالص بس صدرها واقف قد حبايه الرومان الكبيرة وسط ضيق طيز مرفوعه رجليها مش مليانه بس معقوله بيضا بس مش بياض شاهق هيا قريبه اوي من نرمين الفقي بس جامده قالت هيا بتلف ايه رايك قولتلها انتي قمر زي ما تخيلتك قالت بجد تخيلتني وهيا بتوطي عليا بصدرها وبتحط أيدها على الكنبه وانا بين ايديها قومت مدخل دماغي بين صدرها علطول ولحست بلساني الشق اللي بين بزازها وانا بمسكهم جامد وقرصت عليهم وانا بمشي لساني بينهم قالت شكلك مجرم قومت علطول مخرج بزازها الاتنين بقوا مدلدلين وروحت على الحلمه ومسكت التانيه وانا يدعك فيهم بدأ نفسها يعلي قعدت شويه ابدل بينهم وقولتلها ضميهم بايدك قامت ضماهم بايدها وقربتهملي روحت عليهم بلساني اللي بقي رايح جاي بين الحلمتين وأيدي نزلت على بطنها نزلت لغايه كسها وبدأت ادعك فيه من بره وانا بدور على مدخل بصابعي لقيت المايوه من تحت بكباسيل قومت فاكههم وصابعي راح علي الزنبور علطول اول ما طولتله قالت اح اح انا بتعمل ايه قومت رايح علي ودنهاوقولتلها بوشوشة جوه ودنها بهيجك وكان صابعي رشق في كسها قالت اح يخربيتك فضلت اكمل بصابعي جامد وهيا تقول اح اح اح لغايه ما جابت غرقت صابعي قومت مطلع صابعي حطه في بؤقي وقولتلها عسل كانت هيا رايحه فيها قومت منزلها على الكنبه وفتحت رجليها ونزلت على كسها لحس وادخل لساني جوله وهيا تتلوي وتقولي بتعمل ايه انت بتموتني اح قولتلها استني بقي اما ندوق الجاتوه وجبت حته من الجاتوه حطيته علي كسها وكنت باكل حرفيا وهيا بتتلوي وقومت مدخل صابعي كمان في كسها وبلعب وقومت مطلعه لحسته ودخلته تاني وجيبت صابعي التاني وجبت الجاتوه غرقتها من تحت وديته نحيه خرم طيزها لعبت فيه شويه كان ضيق بس الجاتوه ساح وخلي صابعي يخش بس كان مهيجها على الاخر وبتتلوي وانا لساني شغال معاه لغايه ما صوتت وشدت دماغي على كسها جامد وبقت تتهبد على الكنبه لغايه ما خلصت ووشها بقي احمر وشكلها اتغير وهيا نايمه على ضهرها وبتبصلي بصيت وابتسمت قالت انت بتعمل كده ازاي يخربيتك قومت وقفت وقولتلها مش عاوز تشوفيه قالت اه قولتلها قدامك اهو طلعيه بايدك عدلت نفسها ونزلت رجليها ومسكت البنطلون فكته ونزلت البوكسر ظهر قدامها قالت احا ايه كل ده قولتلها مش قولتلك لازم تشوفي يلا يا قطه. مسكته بايديها وقالت انا عمري ما عملت كده بس هوا يستاهل وحطت عليه حته جاتو ونزلت عليه قعدت تمص فيه وهيا مستمعه وكان مصها علي الهادي وتمسك البيوض وبتمص بفن قولتلها دانتي خبره قالت وغلاوتك اول مره اعملها مع حد قولتلها منتي اول مره حد يلحسلك قالت مكنتش بحب بس لقيته ممتع اوي معاك فضلت على كده لغايه ما بقي زي الحديده وبيلمع من الزيوت قولتلها يلا يا قطه نزلت على ركبي بين رجليها وظبتطه على كسها وبدأت ادخل وانا ماسك رجليها وكان بيخش كأنه بيشق وهيا بتقولي فعلاً كبير وهوا داخل بس ايه بيكيف قولتلها استني لما يخش كله قالت هوا لسه فيه قومت زاقه للآخر وقولتلها كده كله قالت اح اه ده ماسوره بالراحه بقي على ما اتعود عليه فضلت اشتغل بالراحة وازود سنه سنه وهيا توحوح وتقولي اكيد انت غير اى حد لغايه ما بقيت برزع فيها ورفعت رجليها جنب دماغها وبقت مطبقه وانا شبيت على رجلي وكنت زانقها وهيا أهات متواصله لغايه ما جابت قالت انت موتني قولتلها لسه لفي يا قطه قالت ازاي عدلتها في وضع الدوجي على الكنبه وجبت الجاتوه حطيت على زوبري ولفيت وقفت قدامها وقولتها انتي محتاجه طاقه وحاجه مسكره قالت فعلاً واخدت زوبري وصله مص محترمه ولفيت وقفت وراها وحطيت حته جاتوه على كسها من ورا وخرم طيزها كمان وقعدت الحس من تحت لفوق وهيا تتلوي وكنت مركز علي خرمها بلساني وكانت بتهيج منه جامد وافتح الفلقتين وادخل لساني في الخرم وهيا بتقشعر وبعدين حطيت صابعي بالراحة قالت اح وجعني قولتلها جامد قالت لا بس احساس من زمان قوي محستوش قولتلها من امتي قالت من قبل ما اتجوز بكتير قومت واقف وحاطط زوبري في كسها وبدأت انيك وهيا يتكيف وقمت مدخل صابعي الكبير في طيزها قالت اح كنت انا بنيك جامد ملحقتش تحس وانا شغال وصابعي بيفحر في خرمها لغايه ما دخل كله وانا شغال وكنت بحرك صابعي كمان وهيا هاجت اوي وقالت انت مهيجني جدا خرجت زوبري وقعدت على الكنبه وقولتلها يلا اركبي يا قطه طلعت ركبت زوبري وانا مسكت بزازها افعصها وهيا بتطلع وتنزل شغاله حلو وبقت تاخده كله ومتكيفه اوى شويه وقولتلها لفي يا قطه اديني طيزك نزلت وركبته مقلوب و بتطلع وتنزل وانا بفعص في بزازها وبعدين طيزها وبخبط على طيزها بايدى الاتنين كل مره تنزل فيها شويه ونزلتها وقعدتها على ايد الكنبه. انا واقف دخلت زوبرى في كسها وميلت عليها وانا شغال قولتلها لفي رجليكي حوالين وسطي وعلقي ايدك في رقبتي اول ما عملت كده قومت بيها وقفت قالت اح انت بتعمل ايه قولتلها بكيفك وانا بمرجحها على زوبري وهيا بتصوت بشكل متواصل وتقول فاشخني اوى هوا فيه كده اح اح وانا بمرجحها وهيا خلاص لقيتها بتجيب كميه كبيره نزلت على فخادي وسابت نفسها خالص كنت هقع بيها نزلتها على الكنبه بصتلي وعينها متواربه قالت انت موتني مش هتجيب ولا ايه قولتلها فوقي معايا بقي علشان اجيب قالت عاوزه لبن نشفت نزلتها على الأرض في وضع الدوجي وسانده على الكنبه وقعدت وراها وبدأت احك زوبري في كسها واطلع لغايه خرمها واضغط عليه. هيا تقولي بيهيجني اوى قولتلها اومال لو دخل هتعملي ايه قالت لأ ده يموتني قولتلها كل حاجه تتعمل بس بالراحة قالت اكيد مش هينفع المره دي كنت أنا دخلت زوبرى في كسها وحطيت صابعي في خرم طيزها قولتلها كل باوانه وكنت شغال نار وهيا في الأول كانت بتزق قصادي بس انا كنت مسرع على الاخر وهيا كانت خلاص استسلمت ونزلت دماغها على الكنبه وبقت تقولي حرام عليك هات بقي انا هموت على لبنك كنت سخنت خلاص هجيب قولتلها سمعيني عاوزه ايه قالت لبن قولتلها ايه قالت لبن قولتلها طيب خودي لبن كنت بجيب جواها كميه لبن وهيا بتقولي ايه ده كل ده جامدين اوي وجعوني انتي مفترى حتي وانت بتجيب خلصت الحموله جوها وخرجت وشويه لبن نزلوا مع زوبري قالت الحق انت مليني وبينزلوا هات مناديل جبت مناديل وحطيتها على كسها وقعدت على الكنبه وولعت سيجاره قالت ولع سيجاره تانيه واخدت مني السيجاره ونامت على فخدي وهيا لسه على الأرض قالت فعلاً انا اول مره احس بطعم الجنس كده فعلا انا مجربتش قبل كده ده فعلا جنس بجد قولتلها بس دي استراحه المفروض نكمل قالت نكمل ايه قولتلها نعمل دور كمان قالت ازاي قولتلها عادي انا محتاج مره كمان قالت بجد ولا بتهزر قولتلها بجد طبعا قالت انت لسه بعد كل ده فيك حيل تكمل قولتلها انا بعمل مرتين على الأقل ورا بعض قالت لا مش معقول قولتلها اهو لسه زي مانتي شيفاه عاوز يكمل اهو قالت انت مش طبيعي قولتلها ماهو دا اللي كنت بقولك عليه هتكملي قالت لا مقدرش قولتلها يعني اعمل ايه اروح لفرحه اكمل معاها قالت لا طبعا قولتلها طيب هتقدرى قالت معرفش بس اخد نفسي قولتلها علشان الوقت ميتأخرش طب ايه رايك اجبيها قالت فين هنا قولتلها اه تخف عليكي شويه ولو حبيتي تكملي معاها يبقي خفيف عليكي قالت لا دي تفضحني قولتلها مش ممكن طبعا هتفضح نفسها مفيش حد من مصلحته يعمل مشكله الموضوع كله احنا عاوزينه يبقي تعمل فضيحه ليه هتستفاد ايه اكيد هيا كمان هتضر وهتخسر اكيد مش هتعمل كده قالت انت تضمنها قولتلها طبعا قالت تصدق انت نفسي اشوفك وانت معاها من ساعه ما عرفت انك بتروحلها وانا نفسي اشوفكم بس مش هنا قولتلها وايه المشكله تحبي نروح عندها قالت لا هيا تيجي هنا بس كلمها قدامي قولتلها خلاص اتصلت بفرحه قولتلها ازيك تعالي عند مدام جيهان اللي معانا فى الدور قالت فيه حاجه قولتلها ظبطي نفسك وتعالى قالت حاضر 5دقايق واكون عندك سلام جيهان بصتلي وقالت بسهوله كده قولتلها اه قالت تمام بس متخلنيش اندم قولتلها مش هتندمي ولعنا سيجارتين وعلى ما شربناهم كان الباب بيخبط قامت جيهان لبست الروب على اللحم وفتحت الباب دخلت فرحه سلمت على جيهان و اول ما شافتني قالت ايوه يا دكتور قولتلها كان محتاجك قالت مين قولتلها ده ومسكت زوبري بايدي قالت ده من عنيا ونزلت علطول تمصه وتدلكه من غير كلام كانت جيهان في ذهول قولتلها ما تيجي تقعدي جنبي يا قطه جت قعدت جنبي وانا حطيت ايدي على كتفها و فرحه شغاله مص وانا ميلت عليها اخدت شفايفها اندمجت معايا بسرعه بس كان عينها على فرحه وهيا بتمص كنت أنا دخلت ايدي مسكت صدر جيهان اللي اندمجت معايا وبدأت تسخن لمحت فرحه هيجانها عملت حركه بنت حرام سابت زوبرى وفتحت رجلين جيهان وراحت على كسها وقالت اكيد مليان لبن وانا بحب اللبن واول ما لسانها لمس كس جيهان قامت ضامه رجليها وقالت مش هينفع بصتلها وقولتلها جربي لو اضايقتي قولي خلاص ودي كانت الإشارة لفرحه اللي هجمت على كسها تأكله وتلحس اللبن اللي جواه وانا واخد شفايفها وبلعب في بزازها وصلت طبعا لمرحلة كبيره من الهيجان وكانت بتتلوي وفرحه مش رحماها واخدت أيدها حطيتها على زوبري وبقت بتدلكه وبعدين قومت وروحت بزوبري علي بؤقها اخدته تمصه وبعدين سحبته وقعدت ورا فرحه وحطيت زوبري في كسها وبقيت بنيكها وهيا بتلحس لجيهان واشتغلت جامد لغايه ما فرحه جابت وكانت بتفتري على كس جيهان اللي جابت بعدها قومت انا قعدت على الكنبه جنب جيهان وفرحه من غير كلام طلعت قعدت على زوبري وبقت تطلع وتنزل و مسكت صدر جيهان وبعد شويه مالت عليه بدأت تبوسها في بؤقها جيهان اتخطفت في الاول وبعدين اندمجت معاها وبقت تتنطط وتبوسها وجيهان كأنها في حلم قولت لفرحه مش عاوزاه في طيزك قالت نفسي فيه بتاكلني اوي قولتلها طب انزلي نزلت قعدت قدامي في وضع الدوجي بصيت لجيهان قولتلها مش عاوزه تدوقي الكس ده بصت وسكتت قولتلها جربي يمكن يعجبك نزلت ورا فرحه وبدأت تلحس كسها وانا صابعي بدأ يشتغل في خرم طيزها وهيا هاجت وبتاكل كس فرحه قومت خابطها على طيزها وقولتلها يلا قومي بقي انتي حبتيه انا عاوز افشخ طيزها عقبال ما افشخ طيزك يلا إدهني زوبري جاتوه علشان يتزفلط في خرمها جابت الجاتوه وفركته على زوبري ومسكته تدخله في طيز فرحه زي ما تكون عاوزه تتأكد أن فيه طيز هتستوعب الزوبر ده كله قولتلها طب حطي اي حاجه علي طيزها ودخلي صابعك عملت كده وحطيته وكانت بتراقب كويس وهو بيغوص جوه طيز فرحه وهيا بتتلوي قالت لها بيوجع قالت اوي بس وجع لذيذ اوى فضلت لغايه ما اطمنت أنه دخل كله وانا ظبطت نفسي على ما تتعود على الحجم قولتلها فرحه عاوزه تدوق الجاتوه قالت ازاي قولتلها من على كسك نامي على ضهرك قدامها وحطي عليه بس اتوصي عملت كده فعلا وانا بنيك فرحه في طيزها وهيا بتاكل كس جيهان فضلت شويه وبعدين فرحه قالت لها لفي يا قطه قالت ازاي قامت فرحه لفيتها وونامت فوقها في وضع 69 وطيزها ليا قالت هناكل أكساس بعض وهوا بينيك طيزي وفعلا عملوا كده وانا قعدت ورا فرحه وبيوضي فوق وش جيهان وفرحه كانت مطلعه النيك كله على كس جيهان اللي بقت تتلوى وتعض كس فرحه وفرحه تقولها قطعيه وبعد بقت تشفط بيوضى وانا كنت في منتهى الهيجان وبنيك جامد اوي اول مره يحصل معايا كده كنت خلاص هجيب من الموقف وفعلا شديت جامد وغرقت طيز فرحه وخرجته بسرعه قبل ما يصفي نقط لبن علي بؤق ووش جيهان اللي اتخضت من اللبن اللي نزل على وشها قالت وشي غرق كانت فرحه بتفوق ولفت علطول قربت وشها من وش جيهان وحطت صابعه في كسها وبتلعب ليها وهيا بتلحس اللبن من على وشها وبتاكل شفايفها وبتدخل اللبن في بؤقها في مشهد من افلام البورنو بامتياز وفضلت معاها لغايه ما جابت وبصتلي وضحكت قولتلها انتي بنت حرام كانت جيهان مغمضه عينها كأنها في حلم قامت فرحه قعدت جنبي على الكنبه وجيهان متكومه على الأرض وقالت يسلم الزوبر اللي مكيفنا ومجمعنا ده فتحت جيهان عينيها وقالت انا في حلم ولا حقيقة ردت فرحه حطي ايدك على كسك هتعرفي أنه حقيقة لما تلاقيه مفشوخ. ايه ليا حق اتمسك بالزوبر ده ولا لأ قالت اكيد قالت المره الجايه تشدي حيلك وتاخديه لواحدك أو تجيبي حد معاكي ولو عاوزاني انا جاهزه علطول هقوم انا بقي عاوز حاجه يا دكر لبست الروب اللي كانت جايه بيه من غير حاجة تحته وفتحت الباب وخرجت قامت جيهان نامت في حضني وانا حاطط ايدي على كتفها وهيا في حضني دقايق وبصت ليا وقالت انا عمري ما حسيت الاحاسيس دي قولتلها لو ريحتي نكمل قالت انت ايه قولتلها ده علشانك انتي بس لو عاوزه قالت نفسي بس مش قادره قولتلها تمام هقوم انا بقي قومت لبست هدومي وقومت قامت هيا وصلتني لغايه الباب وجابت الموبايل وقالت عاوزه رقمك عاوزه اتكلم معاك بكره انا انهارده مش قادره وعاوزه استوعب اللي حصل كتبتلها رقمي ورنت عليا وسيفته وخرجت روحت البيت لقيت امي نايمه اتعشيت واخدت دوش ونمت صحيت الضهر على صوت امي قالتلي اصحي يا صايع رجعت امتي بليل قولتلها معرفش مبصتش في الساعة قالت طيب يلا قوم علشان تفطر دخلت اخدت شاور و روحت الانتريه لقيتها بتقولي تعالى خد الفطار والباب بيخبط فتحت الباب لفرحه وقولتلها هاتي الفطار قعدت وهيا جابت الفطار وقالت صباحيه مباركه يا عريس قولتلها اظن السيناريو ده عمره ما جه في دماغك قالت ولا في الاحلام كله مع بعضه كده بقت فل جيهان ونصره هيبقي مليطه قولتلها لا في شغل تاني بالراحة على نفسك قالت متنساش بكره قولتلها تمام قالت بطه جايه تقضي اليوم كله معايا قولتلها اعملي حسابك نتغدي مع بعض امي هتبات عند اختها قالت حلو اوى نبدا الحفله من بدرى امي جت قطعت الكلام قالت فطرت قولتلها بفطر قالت لفرحه تعالى يا فرحه ندخل المطبخ عاوزاكي قالت يلا كملت فطار وقولت اشرب الشاي في الشباك وقفت فى الشباك ولعت سيجاره مع الشاي بصيت لقيت نصره دخلت المطبخ شافتني شاوتلي قولتلها عامله ايه شاورت على طيزها وقالت مفشوخه بلغه الشفايف قولتلها بس حلو قالت اوي اوي قولتلها تمام المره الجايه تبقي احلي قالت امتي قولتلها هشوف واقولك ودخلت بقول ايه النسوان الهايجه دي هلاحق على مين ولا مين نزلت حلقت وروحت الجيم رجعت اتغديت وشويه وقامت امي تلبس وقالت يلا يا حبيبي علشان لازم نكون هناك بدرى قولتلها حاضر هوا كتب الكتاب فين قالت في بيت خالتك في المنطقة السادسه اول ما قالت كده افتكرت ايام الطفوله والمراهقة لأن اصلا شقه خالتي دي كانت بتاعه جدتي وانا اتربيت هناك طفولتي ومراهقتي كلها كانت هناك لغايه ثانوي وانا كنت هناك علطول وليها معايا ذكريات طفوله ولعب وحكايات وكمان مراهقه والنسوان اللي هناك ياما كنت بتفرج عليهم واضرب عشرات ياه لو النسوان دي اعرف اجبيهم دانا كنت افشخهم زى ما كنت بتخيل وانا بضرب العشرات لما نشوف هنروح تلاقي مين لسه موجود منهم وشكلهم بقي عامل ازاي 6 سنين ماشوفتش حد فيهم اكيد الاحساس وانا رايح المره دي مختلف أما نشوف هنقابل مين .ده كان فيه هناك اساطير شرمطه اكيد هقابل وأشوف.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق