روايات جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الفصل السابع 7 – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الفصل السابع 7 – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال البارت السابع

رواية الدكتور والبنات الشمال الجزء السابع

رواية الدكتور والبنات الشمال كاملة (جميع فصول الرواية) - قصص جنسية
رواية الدكتور والبنات الشمال كاملة (جميع فصول الرواية) – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الحلقة السابعة

 

وقفنا في الجزء اللي فات لما روحت البيت بعد سلسلة المفاجآت بتاعه فرح بنت خالتي لما نكت واحده واتفقت مع اتنين علي مواعيد انا افشخهم والتلاته دول كانوا من احلام المراهقه عندي وخلصت معاهم في يوم واحد نكت واحده وفي خلال أيام هنيك التانين كنت في حالة من النشوه شديده جدا خصوصا لما نكت دولت اللي مكنتش على بالي اوصلها واستمتعت جدا بجسمها الفاجر .وصلت البيت لقيت فرحه كالعادة مستنيه قالت مالك شكلك مبسوط قولتلها فعلا مبسوط وحكيت ليها على اللي حصل قالت انت بتهيجني تخليني ابات هايجه انا نفسي اشوفك مع معاهم قولتلها اهدي بقي خلينا في بكره نشوف هنعمل ايه قالت اكيد هيبقي يوم مش عادى عاوزاك تريح علشان الهايجه دي هتاكلك بكره قولتلها طيب هقوم اخد دوش وانام قالت ماشي خلي بالك الفطار هيبقي غدا الساعه 1كده انا مجهزه الاكل من دلوقتي تقوم تشرب كوبايه لبن بالعسل وتتغدي الساعه 1 وتشرب قهوتك وتعمر دماغك الساعه 3هنكون عندك تمام ولا عاوز تغير حاجه قولتلها انتي مظبطه كل حاجه تمام هقوم انام .نمت صحيت الساعه 12علي صوت فرحه قالت قوم يا دكر عامل ايه قولتلها صباح الخير ادتني معلقه عسل نحل جبلي وقالت قوم خد دوشك وهعملك اللبن بالعسل و انا مستجيب تماما قومت خدت دوش ورجعت علي الانتريه لقيتها محضره شوب اللبن بالعسل قعدت قالت انت متاكد ان امك تبات هناك قولتلها المفروض بس هكلمها اطمن قالت طيب علشان محضرالك حاجه اتمنى تعجبك هروح اجيبها كلمت امي في التلفون قالت انا قاعده عند خالتك تعالى اتغدي معايا قولتلها لا هاكل مع اصحابي رايحين البحر عاوز حاجه من البيت قالت لا معاك فلوس قولتلها اه قالت ابقي عدي عليا بليل اشوفك قولتلها حاضر خلصت التلفون ولقيت للباب بيتفتح وفرحه داخله ومعاها شيشه قولتلها ايه ده قالت الحشيش علي الشيشه حاجه تانيه وبعدين لازم تقعد كده سلطان زمانك يلا يا مولانا شد عارف تتشرب ازاي قولتلها اه حطت الفحم على الشيشه وانا ولعت الحجر وبعدين شديت نفسين جامدين خلص الحجر قامت شايلاه ونفخت الشيشه طلعت الدخان وحطت الحجر التاني ولعته والتالت وقالت كفايه كده يا مولانا الشويه دول علشان يفتحوا نفسك على الاكل هروح احضرلك الاكل حطت الشيشه على جنب وراحت على شقتها وانا قعدت شويه لقيتها داخله بالصنيه عليها الاكل على السفره وقالت يلا يا مولانا روحت قعدت قالت انا هأكلك بايدي وشالت الغطا من على الصينيه كانت كلها اطباق جمبري مقشر وسيبا قطع مشويه طاجن سي فود وجواه خيار البحر وده ممنوع صيده وفيه كميه فسفور مش طبيعيه يدخل في صناعه المنشطات الجنسيه وشوربه سي فود قولتلها ايه ده فسفور صافي قالت انت بتشتغل ولسه عندك شغل كتير 4ايام متواصل قولتلها ولا اي حاجه معاهم قالت لا صافي علشان متبقاش تقيل قعدت تأكلني بايدها لما مسحت الاطباق وشربت الشوربه قولتلها تقلت خالص قالت تشرب كانز وتريح ساعه تقوم تشرب القهوه بفص الأفيون وتشربلك حجرين تبقي تمام قولتلها محدش هيهتم بيا زيك يا فرحه قالت انت قلبي وكمان ثروه قولتلها علشان كده مسلملك نفسي قومت ريحت على السرير ساعه بالظبط لقيتها بتصحيني وكان زوبري صاحي قبلي قالت قوم يا مولانا اغسل وشك انا عملتك القهوه بره غسلت وشي وخرجت بره شربت القهوه ورصت ليا 3حجاره حشيش عملوا دماغ عاليه اوي اكيد اقوي من السجاير قالت فاطمه عندي جوه هروح اجيبها واجي قولتلها طيب فضلت زي مانا قاعد بالبوكسر والفانله دخلت فرحه ومعاها شنطه حطتيها على الكنبه ومعاها فاطمه سلمت عليا وقالت منور يا مولانا قولتلها انتي اللي منوره قالت انا اسمع عنك اساطير قولتلها مش قوي كده كله يبان دلوقتي كانت لابسه إسدال وفرحه زيها قالت هنخش نقلع ثواني ونيجي هرصلك الحجر ده تشربه علي ما نرجع دخلوا وانا شربت الحجر لقيتهم طالعين لابسين زي بعض سلوبيت جلد زي افارول العمال مفيش تحته حاجه حمال من قدام ومشبوك في مربع ومن الضهر مفتوح خالص الا من كماله الحمالات أما فاطمه جسمها بقي ضخم شويه اطول من فرحه واعرض بزاز كبيره مدلدله لتحت ظيز ضخمه بس مفيش فخاد اوى ولا رجلين لكن البطن عاليه شويه من فوق الكس شعر اسود فاحم عنين واسعه مكحلها وحاطه 3 حلقان في ودنها مكياج سكسي جدا جريئه في بصتها اوى المهم دخلوا الاتنين قعدت جنبي كل واحدة في ناحيه بدأت فاطمه تاخد زمام المبادرة واخدت شفايفي علطول وايدها بتحسس على زوبري وبعد بوسه طويلة راحت اخده فرحه بوسه زيها بكل استمتاع وده هيجني اوي وجابت فرحه حيه بؤقي وعملت بوسه مشتركه بينا باللسان كانت جامده دخلت ايدى من تحت الهدوم مسكت بزها الكبير والحلمه الكبيره واندمجنا في البوسه خلصنا وقالت تؤمر بايه يا مولانا قولتلها نفسي اشوفك بتنيكي فرحه قالت وانا نفسي اوريك تعالي يا شرموطه اخدتها ووقفو قدامي وقعدوا يبوسوا بعض وايدها بتتمشي في جسم فرحه لغايه ما نزلت الطقم من فوق وبقت بزاز فرحه ظاهرة نزلت تاكلهم وقعدوا على الأرض وبقت تاكل بز وتفعص التاني و فرحه هايجه اوي وهيا مقطعاها وبعدين نزلت هدومها وطلعت بزها حطته في بؤق فرحه وقالتلها ارضعي يا كسمك وبعدين دخلت أيدها تلعب في كس فرحه وفرحه بتتلوي واضح انها عارفه بتعمل ايه كانت فرحه علي آخرها قامت مطلعه أيدها وخبطت فرحه بالقلم علي بزها وقالت قومي اقلعي يا متناكه قامت فرحه قلعت ملط وكانت فاطمه قلعت زيها بقوا ملط لفتها نحيتي وفتحت طيزها لقيت فيها دلدول وفيه فص قالت شوفت ده قولتلها اه قالت ده من امبارح في طيزها ولفت هيا كمان وفتحت فلقتينها وقالت وده كمان وقعدت بوس فيها وتلعبلها وفرحه دايبه في أيدها نزلت على بزازها وبطنها بلسانها لغايه كسها ونزلتها على ضهرها على الأرض ورفعتها على تكوه الكنبه ونزلت تاكل في كسها وطيزها ليا بتهزها وهيا بتاكل كس فرحه وتلعب الدول في طيزها لقيت نفسي بلعب في طيز بطه وبقفش فيها واطلع الدول وأخرجه وبعدين قلبت فرحه في وضع الدوجي وبقت وراها بتلعب فى كسها بايديها ووطلعت الدلدول وبقت تلحس خرمها وتحط لسانها جوه وانا نزلت وراها عملت زيها بلعب في كسها بايدي وبعدين قومت رجعت على الكنبه قامت راحت علي الشنطه الجلد طلعت زوبر صناعي ونزلت فرحه علي ضهرها وبدأت تدخله في كسها وهيا بتدعك بزازها بايديا والدول في طيزها وكانت فرحه بتتلوي وهيا مش رحمها وتطلعه من كسها تحطه في بؤقها وبعدين نامت بطه على ضهرها وطلعت فرحه فوقها في وضع 69 ونزلت فرحه علي كس بطه بلسانها وبطه خطفت كس فرحه وكمان حطت الوزير في طيزها وبقت تاكل وتحرك الزوبر في طيزها وفرحه تاكل كسها من اللي بتعمله فيها وفضلت على كده لغايه ما فرحه جابت وكانت بطه بتاكل كسها وهيا بتتنفض وقعدت فرحه علي وشها تدعك كسها في وشها لغايه ما خلصت وزي ما هيا اخدت منها الزوبر ونزلت تاني علي كسها تأكله ودخلت الزوبر في طيز بطه وبدأت تتنقم منها وبدأت تهيج وكانت بتتلوي وفرحه مش رحماها لغايه ما جابت واول مره في حياتي اشوف واحده بتجيب كده كأنها بتعمل بول بتنزل ميه بالعبيط وفرحه بتخبط على كسها وهوا بيجيب والمياه بتعمل صوت وبعدين نزلت فرحه وقعدت قدامها ودخلت رجليها بين رجلين فاطمه وعملوا مقص وبقت اكساسهم على بعض وقعدوا يحكوها في بعض في مشهد سحاقي فظيع والرجلين متشابكه زي المقص واكساسهم بتحك في بعض جامد وهيجان فظيع وأصوات اهات عاليه فضلوا دقايق على كده وهما مرفوعين عن الأرض لغايه ما والاتنين جابوا مع بعض بصويت ورعشه كهربا وعسل مختلط على بعضه وبعد ما خلصوا ناموا على ضهرهما اخدوا نفسهم وبعدين بطه قامت قالت يلا علشان نروح للزوبر وهما الاتنين على الأرض زحفوا زي القطط على أيديهم ورجليها لغايه ما وصلوا بين رجليا ومسكوا البوكسر وفاطمه طلعت زوبري اللي كان على آخره وبصت له بإعجاب وقالت زي ما توقعت من كلامك كبير وتخين زي ما تخيلت بالظبط كل ده وهيا ماسكه تتفحصه واخدته في بؤقها علطول وفرحه كانت بتشاركها المص بشكل مميز بطه واخده الرأس وفرحه ماسكه بيوضي تشفطهم وتطلع علي العمود وبعدين ينزلوا الاتنين يلحسوه من تحت لفوق ويتقابلوا بعد الرأس ببوسه باللسان وكانوا بتفننوا في المص لغايه ما خلوه في أقصي حالاته وفاطمه قالت عاوزاه بقي انا على أخرى وقالت انا هطلع اركبه فرحه قالت علطول كده هيوجعك قالت يوجعك انتي يا كسمك يلا امسكيه علي ما اطلع .طلعت تركبه وانا قاعد ووشها في وشى وفرحه مسكاه بتدخله في كسها.و بطه لفه أيدها على رقبتي وبتاكل شفايفي وهيا بتاخده ودخل كله وفرحه بتقولها يخربيتك بلاعه بدأت تطلع وتنزل وهيا بتبوسني وفرحه بتلحس بيوضي وبتخبط على طيزها بقت تسرع وتتوجع و تهيج وفرحه حطت صابعين في طيزها وبقت زي المجنونه هيجان فظيع لغايه ما جابت غرقتني وقامت بسرعه مسكت فرحه من شعرها ونزلتها على زوبري وبيوضي اللي كانوا غارقنين وقالتلها الحسي يا كسمك الحسي كله الحسي كسي بعد ما اتفشخ يلا يا كسمك وكانت في حاله غريبه لغايه ما هدت وقالت ايه يا دكر فشختني قولتلها لسه هفشخك بس لازم ندوقه للبت دي . نزلت فرحه علي الارض على ضهرها ورفعتها علي تكوه ونزلت بين رجليها وبدأت ادخله وفاطمه بتتفرج عليه وهوا بيغيب جوه كسها وبدأت اتحرك وبطه بتلعب فى بزاز فرحه وبدأت اشتغل وفرحه بدأت تندمج قامت فاطمه طلعت قعدت على وشها بكسها والاتنين بيسخنوا كل ما ازود فرحه تهيج وتاكل كس التانيه اكتر وفاطمه تمسك رجلين فرحه ترفعهم علشان اكبس كويس و الهيجان شغال لقيتهم فضلوا كده قولتلها لا انا عاوز حركه انا سايبكم من ساعه ما جيتوا قامت بطه قعدت على الكنبه وفشخت رجليها وشدت فرحه من شعرها ونزلتها بين رجليها في وضع الدوجي وانا قعدت وراها وحطيت زوبري في كسها من ورا ومسكت شعرها وقعدت ارزع فيها وهيا بتاكل كس فاطمه اللي اتهرى من اللحس وزودت جامد لغايه ما جابت فرحه ومعاه بطه ودفست دماغ فرحه في كسها جامد وهيا بتترعش وقومت قايم اجبها من شعرها نزلتها جنب فرحه في نفس الوضع بقوا الاتنين جنب بعض ودخلت زوبري في كسها وقعدت انيك وصابعي في طيز فرحه وبعدين نقلت علي فرحه وصابعي في طيز بطه وبعدين نزلتهم في وضع 69 بقت تحت وفرحه فوق وبدأت اقف ورا طيز فرحه وأحط زوبري في بؤق فاطمه قولتلها بليه كويس علشان افشخ طيز صحبتك وطلعته من بؤقها بدأت ادخله في طيز فرحه وفاطمه بتلحس كسها لغايه ما دخل كله وفاطمه بتلحس بيوضي وبدأت اتحرك واحده واحده واللعب شغال من تحت وتلحس بيوضي وتشفطهم لغايه ما شديت والصوت زاد وبعدين زقيت دماغها ناحية كس فاطمه اللي لقيته قدامها كأنها كانت نسيته قعدت انيك لغايه ما فرهدت وبعدين لفيت العكس بقيت قدام وش فرحه وكس بطه قولت لفرحه مصي طعم طيزك وبليه علشان صاحبتك تدوق زوبري في طيزها قعدت تمص فيه والتانيه تقولها بليه كويس وارفعيني علشان يخش كله نزلت حطيته على خرم طيزها وبدأت ادخله وهيا رافعه نفسها علشان تاخده وكان بيفشخ فيها بس هيا عندها إصرار اخدته كله وهيا في الوضع وبدأت اتحرك وكانت فرحه استلمت كسها تاني وهيا في كس فرحه وانا بدات انيك جامد وكله بيتأوه وانا كنت بفحر فيها وهيا بتاكل كس فرحه اللي كانت رافعه رجليها ومسكاهم بايدها لورا موصلاهم لغايه بزازها ونايمه بلسانها على كسها الوضع كان هيجان شديد وانا برزع جامد في طيز بطه اللي كانت بتقول دي اكبر حاجه دخلت طيزي فضلنا كده شويه وبعدين نيمتهم جنب بعض في وضع الدوجي ساندين على الكنبه .وقعدت وراهم ودخلت زوبري في كس فرحه وبعدين طيزها وبعدين كس فاطمه وبعدين طيزها وقعدت اتنقل ما بين الاربع اخرام بسرعه وهيجان مني ومنهم وانا بنقل بينهم وهما فى هيجان فظيع وبيبوسوا بعض في هيجان وبدأت فاطمه تقولي هات بقي يلا املا طيزي لبن خلاص بتاكلني وفرحه تقولها لا طيزي انا هتموت على اللبن وانا شغال وقولتلهم عاوز هيجان علشان أملاكوا اشوفكم وانتوا بتبوسوا بعض وأشوف اللسان يلا فعلا كانوا فعلا بيقطعوا بعض وبيمصوا السنه بعض وانا عيني عليهم وبسخن نقلت علي طيز فاطمه علشان خلاص كنت هجيب ولازم هيا اللي تاخد الاول فرحه حست بيهم قبل كده وفعلا بدأت اجيب في طيزها وكانوا زي طلقات الرصاص في طيزها ونقلت علطول كملت في طيز فرحه كانت فاطمه بتوحوح وبتقول اح اح ايه ده وجعوني اوى نار في طيزي وفرحه كانت بتستقبلهم بأبتسامه زي ما تكون مستنياهم وانا على طيز فرحه بصفي قولت لبطه عجبوكي قالت احا بجد وهما بيجوا خلوني اجيب من قوتهم حسيتهم في دماغي نزلت من على طيز فرحه اللي كانت حاطه دماغها على الكنبه وبطه اللي دفست صابعها في طيز فرحه طلعت لبن وحطيته في بؤقها وقالت طمعه حلو. قعدت على الكنبه ولعت سيجاره وهما زي ما هما قامت فاطمه خبطت فرحه علي طيزها وقالت يلا يا كسمك هتستموتي اجبيلك حاجه تشربها يا دكر قولتلها ماشي قامت فرحه معاها جابوا عصير مانجو على كيوى من علي السفره كانت فرحه حطته قبل كده قالت العصير ده عملاه بايدي اشرب على ما اعملك الشيشه شربته كانت عملت الشيشه وادتهالي سبقت فرحه علي الحمام فتحت الدوش وانا شربت الحجر وقالت يلا ناخد دوش جماعي نفوق قولتلها يلا روحنا انا وهيا دخلنا على فرحه وقفنا كلنا تحت الدوش وبدأت تفوق فرحه قدامي وبطه ورايا بتدعك ضهرى ونزلت على زوبري وكانت فرحه بتحط ايدي على بزازها بلعب فيهم نزلت فاطمه علي زوبري تدلكه بايدها وتبوس في رقبتي من ورا كانت فرحه بتبوسني من شفايفي وانا ماسك بزازها وبعدين لقيت بطه اخدت شفايفها ومسكت بزازها وفرحه مسكت زوبري تدلكه بايدها وكانت الميه نازله علينا نزلت فرحه علي ركبتها ومسكت زوبري وقعدت تمص فيه وانا بلعب لفاطمه وببوسها وبعد شويه نزلت جنب فرحه واخدوا زوبري مقاوله من رأسه لغايه البيوض بتنسيق مع بعض وبعدين قامت فاطمه اخدت وضع الركوع على القعده وانا وقفت وراها وحطيته في طيزها علطول كانت فرحه واقفه موطيه جنبها بتلعب فى كسها وبزازها بايدها الاتنين فضلت شغال شويه وبعدين فرحه قيمتها ودخلت مكانها واخدته في طيزها وبطه وقفت ورا تزقني وهيا لازقه فيا من ورا وبتلعب في صدرى اول مره حد يعمل كده انا فشعرت وبقيت بنيك جامد لغايه ما فرحه جابت وكانت فاطمه بتقولي هنخرج قولتلها يلا خرجنا انا وهيا على الانتريه وفرحه ورانا وقفت بطه قدامي وانا حضنتها من ضهرها وبقت تحك طيزها فيا وانا ماسك بزازها الكبيرة اوى وبعدين وطت على الكنبه وانا وراها قالت طيزي عشقت زوبرك قولتلها خلاص تاخده وقومت مدخله كله مره واحده قامت مصوته قالت حرام عليك يا مفتري اشتغلت شويه وهيا سانده وفرحه بتتفرج وهيا قاعده قومت أخدها وزوبري في طيزها ولفيت قعدت الكنبه وقعدتها فوقه قامت مصوته جامد قالت انت بتفشخني وهيا علي حجرى وزوبري في طيزها وهيا هاجت بقت تتحرك فوق وتحت فرحه شافت كده قامت تتفرج وهيا واقفه وراحت على الشنطه طلعت منها حزام جلد ييتلبس وعلقت فيه الزوبر وكان الحزام ده بتاعه لبست الزوبر لمحتها وهيا جايه علينا ووقفت بين رجلين فاطمه اللي فتحها بايدها وبدأت تحرك الزوبر على كسها من بره وقالت لها عاوزه تتناكي دوبل طيب خودي وقامت راشقه الزوبر في كسها فاطمه مالت عليا لورا وانا بقيت تحتها وهيا بتطلع اه من نافوخها قالت اح اوف زوبر في طيزي والتاني في كسي بالهوي نيكوني بقي بقت فرحه تتحرك بسرعه وانا بطئ واحنا الاتنين فارمنها وهيا بتوحوح وبتقول حاجات مش مفهومه وفرحه تزود وانا شغال لغايه ما فاطمه اتشنجت وانتطرت لفوق خرجت الزوبرين وجابت كميه كبيره غرقت فرحه ونزلت عليا وكانت بتترعش وبتتنفض وبتتنفس بسرعه نزلتها من فوقي وقومت اخدت فرحه وهيا واقفه وملابسه الزوبر ومليتها على فاطمه وحطيته في طيزها وبقيت بنيك فيها جامد فاطمه فاقت بقت تفعص في بزازها وبعدين نزلت نفسه على الأرض تحت فرحه و سانده على الكنبة تحت فرحه وقالت داخليه قامت فرحه مدخله الزوبر في طيز فاطمه وانا في طيزها وبقت تنيك فاطمه وانا بنيكها بعنف شديد هايج من المنظر وبقت فرحه تصوت من النيك العنيف وبتطلعه على فاطمه وانا شغال بسرعه وهيا مش ملاحقه لغايه ما صوتت وكانت بتجيب وبتزق جامد في طيز بطه اللي اترعشت هيا كمان وكأنها بتكمل لأنها ملحقتش تبرد واول ما خلصت نزلت دماغها على الكنبه وفرحه نامت على ضهرها ثواني وفاطمه قالت انزلي يا كسمك نزلت فرحه من عليها وقلعتها الزوبر ولبسته وقعدت على الكنبه وقالت لها قومي اركبي على زوبري ركبت فرحه الزوبر ووشها لفاطمه واول ما ركبت فاطمه مسكت فلقتين طيزها فتحتهم من بعض وقالتلي خش املا رمها التاني وقفت وراها وحطيت زوبري في طيزها وهيا بتصوت لغايه ما اخدته كله وبقيت انا في طيزها و زوبر فاطمه في كسها وبدأنا نشتغل احنا الاتنين انا بنيك وفاطمه مش رحمها من تحت وبتفتح طيزها علشان اخش جامد وهيا مفعوصه بينا وبتوحوح وفاطمه تقولي افرمها المتناكه دي ورمها الشرموطه وانا شغال وهيا تقولي اسرع يا دكر وانا بطحنها وطيزها ضيقه وزوبري واجعها اوى وهيا بتفرفر بينا ومحكومه مش عارفه تفلفص لغايه ما صوتت جامد ونطرت نفسها لفوق علشان تجيب كميه اول مره جيبها بتسقط على فاطمه اترمت على جنب وانا قعدت على الكنبه قامت فاطمه قعدت على زوبري وبقت تطلع وتنزل وزوبري في طيزها وهيا لابسه الزوبر ومسكاه بايدها وبتقول لفرحه تعالى مصي زوبري وهيا بتشدها مالت عليها فرحه اللي كانت جنبي تمص الزوبر وهيا بتطلع وتنزل وفرحه فاتحه بؤقها بس وهوا بيدخل من الحركه وبعد دقيقتين قالتها ما تقومي بقي يا كسمك اطلعي على زوبري وانا على زوبره وقالتلي هتشيل يا دكر قولتلها أشيل يا كسمك انتي فكراني ايه انا هوريكي طلعت فرحه قعدت على زوبرها و وسندت عليها وانا قولتلها ارفعي نفسك شويه رفعت فاطمه نفسها لزقت الزوبر في طيز فرحه وانا من تحت بقيت شغال بغيظ من تحتها وفرحه لمحت أنها بتفرمها بفعل ضرباتي قامت مريحه عليها اتفعصت بينا بس كانت بتفشخ فرحه وبقت بدل ما بتعمل فتوه على فرحه بقت توحوح هيا كمان والاتنين يوحوحوا لغايه ما فرحه اترعشت وجابت قامت فاطمه جايبه علطول وهيا بينا مش عارفه تعمل حاجه مزنوقه وبتتلوي وفرحه متقله عليها قامت فاطمه حدفاها من فوقها علي الكنبه قالت انزلي يا كسمك هتموتيني وهيا بتتنفض ونزلت اترمت جانبي الناحية التانية انا قومت وقفت قدامهم فاطمه بصتلي وقالت انا تعبت قولتلها سمعيني تاني قالت تعبت انا جبت اكتر من 8مرات كسي وطيزي ورموا قولتلها انا لسه مخلصتش مش انتي بتقوليلي هتقدري يلا يا شرموطه انا اخلص بمزاجي قالت طب هات امصهولك وهاتهم على وشنا زي الافلام انا بحب طعمهم وبحبهم قولتلها لا بجد ارفعي رجليكي يا شرموطه علشان تعرفي انا مين وتحلفي بيا قالت انا حلفت خلاص قولتلها برضه هنيكك ونزلت على ركبي بين رجليها وحطيت زوبري في طيزها وميلت عليها وقولتلها لفي رجليكي حوالين وسطي واقفلي ايدك حوالين رقبتي متعرفش اني هعمل الحركه اللي بحبها وبتخلي اي ست تموت من الهيجان بعد ما عملت كده رفعتها وقومت وكانت اتقل من فرحه بس قومت واول ما رفعتها على زوبري اللي خرمها في الوضع ده بقت تصوت وتقولي حرام عليك انتي مفتري بتفشخني واصل لنافوخي هموت من الهيجان مش قادره قولتلها هفضل رافعك عليه كده لغايه ما تغرقي فخادي قالت طيب مرجحني بقي مش قادره عاوزه اجيب عاوزه انزل وكانت بتشخر من الهيجان وبقت ترفع نفسها معايا 3دقايق وكانت بتجيب ميه بالهبل مغرقه فخادي و كانت بتترعش قالت انا تعبت خلاص عمرى ما جبت كده نزلتها على الأرض وقولت لفرحه دورك يا متناكه قامت علطول قعدت على الكنبه وفشخت رجليها وجابت من ريقها حطت على خرم طيزها وانا دخلت بين رجليها ورفعتها علطول وكانت اخف من فاطمه بقيت بنططها جامد وهيا بتوحوح ولقيتها بتشخر هيا كمان فضلت امرجحها لغايه ما جابت وغرقت فخادي هيا كمان نزلتها على الأرض وهيا مدروخه قولتلهم يلا يا شراميط تعالوا الحسوا عسلكوا من على فخادي وبيوضي علشان لو هيجتوني هغرق وشكوا لبن قاموا الاتنين قعدوا علي ركبهم وبدؤا يلحسوا العسل اللي كان لسه علي فخادي وبيوضي قولتلها عسلكوا مخلوط على بعضه الحسوا يا شراميط وانا كنت خلاص وكمان منظرهم وهما تحتي وكل واحدة بتمص بيضه من بيوضي كان فظيع وايدهم بتلعب عند البيوض كده وانا بدلكه جامد علشان قفلت معايا اغرقهم زي افلام البورنو وفعلا حسيت اني هجيب وكنت بدلك لقيت ايد فاطمه مسكت زوبري واخدت المبادرة في التدليك وهيا مركزه على وشي وانا كنت بجيب خلاص قريته من وشها وفتحت بؤقا وخرجت مدافع اللبن على وشها وبؤقها ولفيت ناحية فرحه اللي خطفته منها تكمل على وشها وهيا فاتحه بؤفها وغرقتهم الاتنين كميه كبيره غطت وشهم و ومنظرهم مرعب وبعدين بدؤا يلحسوا اللبن من على وش بعض و يبوسوا بعض في مشهد كسم الحياه وهما بيشفطوا زوبري وفضلوا لغايه ما نضفوا وش بعض وبلعوا اللبن ودعكوا بيه وشهم وصدرهم وانا واقف بتفرج وبعدين قعدت على الكنبه وهما ناموا على فخادي حطيت ايدي على دماغهم وقتلهم اتكيفتوا بصت ليا فاطمه وقالت انا عمري ما حصل فيه كده ولا حتي لما بتخيل عمرى ما تخيلت أن فيه حد كده انت منجم دهب قولتلها ايه هتجبيلي زبائن انتي كمان قالت انت اللي تعرفك تدفع كتير اوي علشان تتكيف منك قولتلها احا هوا كل الشراميط الخبره بتقولي كده لا يا كسمك انا انيك بمزاجي قالت مهول بمزاجك يا دكتور بس اللي عاوزه لازم تقدر سيبلي الموضوع ده قولتلها موضوع ايه قومي يا كسمك البسي ولموا البيت ده وانا داخل اخد دوش دخلت وقفت تحت الدوش وانا بفكر في الكلام اللي بيتقالي لتأمين مره بنفس الصيغة قولت هوا فيه ايه الموضوع بجد لا انا عندي كليه ومستقبل ومش هينفع أخيب أمل امي وابويا فيا طب ايه . اوزن العملية يا دكتور شوف وجرب بس حاسب تغرز في حفره تمام لازم اكون حذر وعموما انا مش بجرى ورا حاجه كل حاجه بتيجي لواحدها بس عهد علي نفسي مش هقصر في دراستي واديها اولويه مش هنجرف ورا حاجه ابدا مهما كانت. خرجت لقيتهم لسه زي ما هما شربت عصير وقولتلهم انا داخل اريح شويه ابقوا لموا الدرمغه دي علشان امي هتشخرلي هزت فرحه دماغها بحاضر سيبتهم ودخلت نمت محستش بحاجة لقيت التلفون بيرن ببص فيه لقيت الساعه 8 انا نمت كل ده بقالي 4 ساعات نايم كنت لسه مفوقتش مش شايف مين اللي بيتصل كنت ببص على الساعه رن التلفون تاني لقيتها سونه بنت اخت سعديه رديت عليها الوو ازيك يا دكتور انتي نسيتني ولا ايه قولتلها لا ابدا قالت اومال انا قولتي هكلمك قولتلها معلش انشغلت شويه قالت شكلك شقي بتلعب بديلك كتير قولتلها انا حرام عليكي قالت دانا داخله وبتاعم في بؤق خالتي قولتلها انتي شوفتي كويس بقي قالت طبعا هتيجي بكره قولتلها زي ما اتفقت معاكي قالت امتي قولتلها شوفي الميعاد الأنسب ليكي بليل قالت ماشي الساعه كام قولتلها زي مانتي عاوزه قالت الساعه 10كويس قولتلها خليه 9قالت ماشي هجهز نفسي واستناك انا كل ما افتكر شكله جسمي يقشعر قولتلها شدي حيلك بقي معاه أصله متعب قوي وبعدين مش بيهدي بسرعه واكيد بيعمل التاني علطول اعملي حسابك أصله مش هيسيبك قالت طيب اتمنى يكون زي ما بتقول قولتلها كلها ساعات على فكره انا هلبس وجاي عندكوا قالت ماشي كويس انك قولتلي علشان انزل للعقربه سعديه لاحسن تستفرد بيك قبلي سلام. قومت لبست ونازل لقيت امي اتصلت قالت ايه انت مبسوط من غيري ولا ايه قولتلها ابدا يا قلبي انا نازل على السلم اهواك علشان وحشتيني قالت ماشي يا بكاش انا مستنياك نزلت روحت على بيت خالتي وانا طالع لقيت سعديه وسونه قاعدين قدام بيت سعديه الاتنين بصولي وقاموا جت سعديه سلمت عليا ووراها سونه سعديه قالت عامل ايه يا دكتور قولتلها تمام انتي عامله ايه. ايه يا سونه عامله ايه قالت تسلم يا دكتور يا جامد ردت سعديه عليها قالتها ما تتلمي يا بت فيه ايه قالت لها سونه جرا ايه يا سعديه مالك اش حال مانا داخله عليكي وهوا حاطه في بؤقك ماتتلمي يا مره بصتلها سعديه وقالت لها انا اتلم دانا هلمك يا شرموطه يا مفضوحة بصيت ليهم لما لقيت صوتهم عالي قولتلها اتلمي يا وسخه انتي وهيا انتوا هتتخانقوا عليا وانا واقف هسيبكوا وامشي ومعنتش اعرفكم مالكولم ما تهدوا. فيه ايه شغل الشوارع ده مبحبوش فيه ايه انا متفق مع كل واحده فيكوا تتلموا وتهدوا ولا مفيش اتفاق خلاص انا ناقص فضايح خلاص اتخنقوا بعيد عني مفيش كلام بيني وبينكم واي حاجه اتفقت معاكوا عليها تنسوها خلاص وقومت سايبهم وطالع والاتنين في ذهول .طلعت فوق سلمت على امي وخالتي وقعدت معاهم شويه وفضلنا نحكي وخالتي مسكت فيا ابات معاهم قولتلها مش هينفع يا خالتي بعد محاولات قالت خلاص تتغدي معانا بكره قولتلها طيب ماشي قالت وهتقعد معانا شويه قولتلها طيب قعدت مع امي شويه وقعدت تطمن عليا ونتكلم شويه وبعدين قولتلها هروح انا بقي قالت ماشي يا قلبي. نزلت على السلم وفي الدور اللي تحت لقيت سعديه وسونه واقفين عن باب شقتها ندهوا علىا بصيت ليهم ووقفت جت سعديه قالت ايه يا ميزو كبرت وكمان بتشتمني قولتلها انا مش ميزو انا الدكتور مازن وكان لازم اعمل كده علشان الفضائح اعملوا اللي انتو ا عاوزينه بعيد عني قالت خلاص يا دكر متزعلش ومتبقاش حنبلي كده تعالي نصالحك تعالى يا بت جت سونه وقالت متزعلش يا دكتور قولتهم خلاص سونه انا جايلك بكره وانتي يا سعديه يوم الاتنين قالت سعديه طيب اجي اقعد معاكوا بكره قولتلها دي بتاعه بنت اختك اتصرفوا مع بعض ردت سونه انا موافقه بس هكون معاكوا يوم الاتنين قولتلهم انا مبحبش الفضايح تحترموا نفسكوا ماشي سونه ميعادنا بكره 9انا هكون عند خالتي هنا بدرى قالت تمام يا دكتور قولتلها شوفوا بقى انتوا هتعملموا ايه سلام. مشيت روحت البيت لقيت فرحه قولتلها انا صحيت مشوفتكيش قالت معلش يا قلبي لميت البيت ونمت مكنتش قادره فعلا انت فرمتنا قولتلها وصاحبتك اتبسطت صخكت وقالت مشوفتش منظرها وهيا مش قادره تمشي بقيت بقولها جه اليوم اللي شوفت راجل فشخك انتي اللي كنتي بتقولي مفيش راجل يملي عينك قالت اسكتي يا فرحه الواد ده مش طبيعي لا مش بتاعه كبير وبيطول بس لا ده فنان في التعامل بيعرف يقرأ الست ويكيفها ازاي موهوب يا فرحه ده لو شغل دماغه هيبقي فلته قولتلها انتي فاهمه حاجه قالت اكيد فاهمه قولتلها ورأيك ايه قالت انا معاك في أي حاجه انت عملت ايه حكيت لها على اللي حصل مع سعديه وسونه قالت شد حيلك يا دكر هتنام ولا قاعد شويه قولتلها لا عاوز اقعد شويه مش هيبقي كل يومي اكل ونوم ونيك هقعد على النت شويه قالت اقعد معاك قولتلها تعالي نفتح الكومبيوتر شويه فتحت النار قعدت اشوف اخبار الدنيا شويه وقولتلها متيجي نتفرج على شويه سكس نسخن وادينا بتاخد شويه خبره قالت انا كنت هقولك كده قولتلها يلا فتحت شويه مواقع وقعدنا نتفرج على البورنو وهيا كانت مركزه و كمان علمتها تفتحه من التصفح المخفي وركزت على الجنس الجماعي خصوصا راجل واكتر من ست انفرجت على الأوضاع وكنت بخزن في دماغي وهيا برضه كانت مركزه اوي وبتسأل وشافت حاجات غريبه شويه سألني ده حقيقي قولتلها لا طبعا ده كله تمثيل احنا بتفرج لمجرد الخبره بس فيه حاجات تنفع تتعمل وحاجات كتير متنفعش وقالتلي اه صحيح نصره عدت عليا وعاوزه اوى قولتلها انتي شايفه خليها بقي الاسبوع الجاي قالت حاضر فضلنا شويه لغايه الساعه 3 وقولتلها انا هقوم انام بقي صحيني الصبح قالت حاضر يا قلبي نمت وقومت الصبح علي صوتها لما قومتني جهزت الفطار وانا اخدت الدوش وخرجت لقيتها عامله آلفطار قعدت فطرت واحنا بنتكلم على اللي بيحصل وهنعمل ايه وفكرتني لن ميعادي مع فريال وبنتها بكره قولتلها اه قالت انا عندي فكره عاوزاك تعملها وبالذات مع فريال وبنتها قولتلها ايه هيا قالت عاوزاك تصور اللي هيحصل بينكم قولتلها ليه قالت عادي بس دول بالذات لازم تبقي ماسك عليهم حاجه متعرفش الظروف فيها ايه وكمان اخوا تبقي حاجه معانا نفتكرها ونتفرج عليها احنا مش عارفين ايه اللي جاي بس معرفش هتصورهم ازاي قولتلها بسيطه انا عندي كاميرا ديجيتال صغيره كنت جابيها اشحنها واحهكا في مكان كويس وممكن تصور كتير لغايه ساعتين فيها ميموري كارد كبير قالت كويس اوي قولتلها بليل نشوف المكان الكويس اللي تتحط فيه ونعمل عليها تست هيا مش كبيره مش هتبان قالت تمام اوى كده قولتلها انا هنزل بقي علشان اروح الحق امي قالت ماشي يا قلبي لبست ونزلت .قابلت نصره على السلم كانت مستنياني قالت انت وحشتني اوي قولتلها وانتي كمان يا قشطه قالت عاوز اقعد معاك قولتلها حاضر يا قشطه بس الاسبوع ده صعب وكمان امي هعبقي في البيت قالت طب انا واحشني قولتلها هظبط كده على اخر الاسبوع بس لو الدنيا قفلت هيبقي عند فرحه في البيت قالت هيا هتكون موجودة قولتلها زي ما تحبي ظبطي معاها لما اقولك امتي ماشي يا قشطه قالت حاضر اللي تشوفه قولتلها سلام يا جميل نزلت تحت والدور الأرضي لقيت فريال قاعدة قولت ايه بقي انا مش هعرف انزل ولا ايه سلمت عليا وقالت عامل ايه يا دكرى قولتلها كويس قالت انت نسيتني ولا ايه قولتلها لا طبعا ميعادنا بكره قالت اصل لقيتك لا حس ولا خبر قولتلها يعني اعملك ايه ما تتلمي يا مره بكره الساعه 7 عندي فوق هستناكوا قالت مالك بس متنرفز ليه قولتلها ولا حاجه مستعجل بس خلاص اتفقنا قالت حاضر يا قلبي على ميعادنا انا في بأكد عليك قولتلها تمام همشي عاوزه حاجه قالت عاوزاك تفشخنا قولتلها بس كده حاضر هفشخ امكوا سلام قالت سلام يا دكرى.وبكده تكون نهاية الجزء السابع اتمني تنول اعجابكم واشكركم على دعمكم ونشوف بقي ايه اللي هيحصل مع سونه وسعديه وام وائل وبنتها انجي في الحلقة القادمة شكرا للمتابعه.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق