روايات جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الفصل التاسع 9 – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الفصل التاسع 9 – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال البارت التاسع

رواية الدكتور والبنات الشمال الجزء التاسع

رواية الدكتور والبنات الشمال كاملة (جميع فصول الرواية) - قصص جنسية
رواية الدكتور والبنات الشمال كاملة (جميع فصول الرواية) – قصص جنسية

رواية الدكتور والبنات الشمال الحلقة التاسعة

 

 

وقفنا في الجزء اللي فات لما نكت سونه وخالتها سعديه وكانت نيكه ممتعه بصراحه وخلصت ورحت البيت اريح علشان عندي تاني يوم فريال وبنتها أنجي نمت وصحيت من النوم على صوت فرحه كانت الساعه 12 الضهر قوم يا قلبي قولتلها صباح الخير قالتلي خد دوش على ما اعملك فطار وادتني معلقه العسل الجبلي قومت اخدت الدوش لقيتها عامله سندوتشات حلاوه طحنيه بالقشطه 2بس قولتلها ايه ده يا فرحه دي هتموع نفسي قالت الحلاوه ده تكتر اللبن وانت نزلت لبن كتير بقالك فتره ورا بعض متواصل انا عامله شاي قعدت تأكلني بايدها وشربت الشاي مع سيجاره قالت اعملك القهوه بقي واحطلك فص الأفيون انا محتاجه قولتلها ماشي قعدت شويه مسترخي لقيتها جابت القهوه وقالتلي سيجاره حشيش لزوم الدماغ قولتلها واحده بس قالت ماشي ولعتها واخدت منها نفس وادتهالي شربتها مع القهوه كنت مدروخ خالص ريحت دماغي على الكنبه قعدت ورايا وحطت دماغي على فخدها وقعدت تلعب في شعرى كنت محتاج الاحساس ده فضلت مغمض وسرحان ايه كل اللي بيحصل ده روحت في النوم تاني محستش بنفسي غير وهيا بتقولي يلا يا قلبي الغدا جاهز لقيتها عامله صنيه عكاوي قومت اكلت بس كانت حلوه اوي وكانت بتأكلني بايدها كالعادة قومت عملتي شاي شربته مع سيجاره وقالت مش هتظبط الكاميرا قولتلها اه صحيح قومت جبتها وكانت مشحونه تمام قعدت اظبط مكانها لغايه ما حطتها في مكتبه الكتب وكانت جنب الباب في وش الكنبه الكبيره قالت خليك هنا في الانتريه حاول متدخلش اوضه النوم قولتلها تمام ظبطت مكانها وعلمته وقعدت شويه لغايه قبل الميعاد بربع ساعة كده قالت همشي انا بقي انا جنبك هنا قولتلها ماشي قعدت شربت سيجاره وشويه والحرس رن قومت بسرعه شغلت الكاميرا وحطيتها مكانها واتأكدت انها مش باينه وفتحت الباب دخلوا بسرعه سلموا عليا وانجي قالتلي سمعت عنك كلام خطير قولتلها دلوقتي تشوفي كانوا الاتنين لابسين عبايات سودا فريال قالت هنقعد فين يا برنس قولتلها هنا يا مره قالت طب نخش نغير جوه دخلوا الاوضه بتاعتي لاني كنت قافل اوضه ابويا دقيقه ورجعوا الاتنين كانت فريال لابسه طقم شبك كامل الشبك بتاعه واسع مبين كل جسمها وكان مفتوح من عند كسها وطيزها وحمالات وطبعا انا كنت وصفت جسمها قبل كده أما انجي كانت لابسه هوت شورت استرتش قصير اقرب للاندر وكان مبين شفايف كسها اللي كان بارز جدا وشفايفه معلمه ولابسه سونتيان سبورت ضيق وحلماتها بارزه منه وكان واضح انها كبيرة جسمها غير امها خالص حتي لونها كان قمحي اقرب للسمار كانت طويله رفيعة ملفوفه اوي واخده رجلين وفخاد امها المليانين طيزها عاليه بس مدوره مش عريضة بطنها مسطره مفيش اي بطن خالص واضح انها بتلعب رياضه صدرها مدور وواقف قوي قد الكنتلوب وشها معقول جمال بسمار شعرها اسود ورفعاه ديل حصان بس بصراحه شكلها جامد مختاره لبس صح مبروزها جدا جت قعدت قدامي وحطت رجل على رجل وامها واقفه قالت لازم تعرف أن فريال دي الشرموطه بتاعتي انا ستها بس عرفت انك قدرت تكيفها وبتقول عنك كلام خطير انا بصراحه استغربته ومصدقتش أن شرموطه كبيره زي فريال تبقي تحتك وتكيفها كده وتخليها تجيب كتير وتغرق الدنيا ومتقولش عليك غير الدكر برغم كل الرجاله اللي عرفتهم وبقوا تحت رجليها انا مصدقتش وقولت لازم اشوف بعيني لاني بصراحه مشوفتش راجل جامد كل الرجاله بيفيصوا مني حتي حاتم خطيبي قدرت اروضه واخليه كلب وخليته يحب يشوفني وانا بتناك وكمان نكته وفتحت طيزه نفسي اشوف الرجولة واتمنى تبقي زي ما هيا بتقول والا هقتنع أن الرجاله خلصوا بصتلها وانا بولع السيجاره وقولتلها حلو اوى ثقتك في نفسك وكمان اسلوبك بيقول انك مثقفه انتي خريجه ايه قالتلي انا لسه مخلصه تربيه رياضيه قولتلها كويس يعني عندك فكره عن علم التشريح قالت طبعا قولتلها كويس جدا بس انا عاوز الموضوع يبقي فيه تحدي قالت كويس نعمل رهان قولتلها تمام قالت اللي يقول تعبت قولتلها حلو اوى نراهن على ايه قالت 5000 جنيه قولتلها مره واحده قالت موجودين معايا لو تحب اجيبهم انت معاك قولتلها معايا قالت ده اتفاق قولتلها الكلمه اللي اقولها عمرى ما ارجع فيها قالت لو منفذتش تسيبلي نفسك اعمل فيك اللي انا عاوزاه قولتلها تمام قالت اي حاجه حتي لو عملت فيك زي حاتم قولتلها موافق بس ده عمرك ما يجي حتى في خيالك قالت انت متعرفنيش قولتلها وانتي سمعتي بس مشوفتيش قالت يبقي علشان نكون علي نور لو خليتك تجيب مرتين تبقي خسران قولتلها هجيب مرتين بعد ما تترجي فيا وتعيطي قالت لو اترجيتك تبقي كسبت قولتلها والغلبانه دي هتعمل ايه قالت دي نلعب بيها انيكها انا تنيكها انت ننيكها احنا الاتنين قولتلها انيكوا قالت تمام ماشي المهم حد فينا يقول خلاص قولتلها تمام قالت تحب نبدأ بايه تسخن معاها ولا تخاف قولتلها لا ابدئي انتي معاها علشان اسخن قالت اخاف تسخن مني وتنزل بسرعه قولتلها يبقي حلال عليكي الفلوس قالت واللي هعمله قولتلها دى احلامك احلمي بس وحياة امك الشرموطه دي ما هسيب حقي قالت ثواني دخلت الاوضه لبست زوبر صناعي كان معاها في الشنطه و طلعت ومعاه الفلوس في أيدها حطتها على الجزامه قولتلها احب رجوله الستات يلا راحت علي فريال اللي كانت قاعده شدتها من شعرها وباستها بوحشية شديدة وهيا بتقرص حلماتها بعنف وتلعب لها ونزلت علي كسها بايديها تدعكه وكل بتعاملها بعنف وكانت فريال مستسلمه و الواضح أنها هايجه من المعامله دي وكانت انجي بتضربها بعنف على كل حته في جسمها وفريال عينيها مدمعه بس هايجه بتتلوي من الهيجان و خلتها سندت على الكنبه وطيزها ليها وكانت بتضرب طيزها بكفوف ايديها جامد وكانت بتعلم وتحشر صابعين في طيزها بكل عنف وفريال بتتلوي من الضرب وبعدين لفاتها على ضهرها ونزلت عند كسها اللي كانت بتضربه جامد وتدخل صوابعها فيه وتتف عليه وتحسس وبعدين تدعك جامد بس كانت عارفه هيا بتعمل ايه وفريال كانت هايجه وبتنط مع كل ضربه وبعدين بقت تدعك زنبورها بسرعه جامده ونزلت على بزازها تاكلهم وقامت راشقه صوابعها في كسها قامت فريال مصوته جامد ونزلت ميه من كسها و كانت بتترعش قامت بلت صوابعها من كس فريال وحطته في بؤق فريال اللي كانت بتمص صوابعها بنهم شديد وانجي بتبصلي بانتصار قالت حلو قولتلها اوى قالت ماشي نكمل قومي يا شرموطه مصي زوبري قامت فريال بسرعه تمص زوبرها اللي مركباه وكانت قلعت الشورت ولابساه على اللحم فضلت فريال تمص فيه وانجي تدخله في بؤقها للآخر وتتخنق وعينيها تدمع تقوم انجي تخرجه فضلت شويه وبعدين قامت انجي وقالت يلا علشان انيكك يا كلبه اخدت فريال وضع الدوجي على الأرض وانجي لفت وشها نحيتي وقعدت وراها وحطته في كسها ودخلته بعنف وبدأت يك وقالت لما تحب تدخل معانا خش فضلت تنيك فيها بعنف وكان عندها لياقه عاليه وفريال مدعوكه قالتلي انجي مش هنشوفه ولا خايف يجو بسرعه ابتسمت وطلعته وبرقت لما شافته قالت شكله حلو وكبير يلا يا كسمك كلي الزوبر ده وانا بنيكك كانت فريال راحت علي زوبري تمص فيه بكل خبره وتمسك بيوضي وانجي مهيجاها على والآخر وفريال بتتفنن في المص قالتها انجي ده اخرك في المص لأ انتي عاوزه تسخني شويه علشان تمصي جامد وقامت راشقه الزوبر في خرم طيزها و كانت فريال بتصوت بس زوبري في بؤقها وبقت تمصه وتدلكه جامد بفعل انجي في طيزها و بقت تأكله والتانيه مش رحماها عدي 5دقايق وانجي مستغربه امها بتمص كويس وانا لسه ثابت مع أن زوبري على آخره قالت ايه المره دي مش مهيجاك ولا ايه مش عاوز تنيك قولتلها لما تحبي تتناكي قولي قالت تنكني انا قولتلها ايوه قالت يلا ولسه هتقوم من على فريال قولتلها لا زي مانتي كده قالت حلو الوضع ده مهيجك قولتلها اوي قالت يلا دوقهوني رفعتها فوق امها ووقفت وراها وحطيت صابعي في كسها اشوفه لقيته مش مبهوق اوى قومت حاطط زوبري على باب كسها دلكته كام مره وقومت شامطه للآخر قامت مصوته وقالت ااااح يخربيتك فشختني قولتلها عجبك قالت حلو اوي بس لسه بدرى على ما اتكيف قولتلها وانا لسه بدرى على ما اجيب واشتغلت واحده واحده وبقيت بشد شويه شويه علشان تهيج مش عاوزها تتوجع لو اتوجعت مش هتهيج بقيت بتفنن في الحركه واطلعه واحبك بيه على طيز امها وأدخله واهيجها وبعدين اقوم مدخله حولها جامد وهيا كانت بتمسك نفسها انها تعمل صوت بس اكيد بتأن لانه كبير فضلت دقايق وهيا بتطلع غلبها في امها لغايه ما فريال تعبت كان الوزن عليها تقيل قالتها انا تعبت انا علطول قومت وقفت وهيا اترفعت من على فريال ملحقتش قامت نازله علي ركبها واخدت زوبري تمص فيه علطول مش عاوزاني اهدي كانت بتمص بشكل احترافي زي افلام البورنو ويتمسك بيوضي وسحبت فريال وقالتلها تعالى يا كسمك ساعديني جت فريال مسكت بيوضي تشفطهم وتشاركها المص دقايق وقالتلي انت مش هتنيك الغلبانه دي بتتوصف في زوبرك اللي لسه مدخلهاش انت واحشها قوي ابتسمت وقولتلها هيا اتناكت قبل كده انت لأ قالت بس هيا هتموت عليك قولتلها وماله فريال دي قلبي وبموت في جسمها يلا يا فوفه ردت انجي بسرعه وضع الدوجي يا متناكه على الكنبه طلعت فريال على الكنبه بالمقلوب وانجي سحبتني من ايدي وقفت وراها مصت زوبري وبلته وقامت حطته على خرم طيزها وقالت يلا يا دكر قولتلها طيزها علطول كده قالت اه اصلها هايجه انا مظبطهالك ردت فريال طيب يملأ كسي مره واحده قالت لها انجي اخرسي يا متناكه قومت داخل في طيز فريال وبدأت انيك بالراحة وقولتلها هكيفك يا فوفه وبدأت اشتغل بروقان وأشد واهدي وفريال بدأت تتكيف وتقولي هوا ده الدكر مفيش غير مازن وأحد بس انت معلم وكانت انجي جنبي بتمشي أيدها علي جسمي من بطني لصدرى وبقت تمسك حلمات صدري وتقرص عليهم بصوابعها وهيا كانت حركه بتهيج بصراحه وانا بنيك بمزاج انا متكيف بصراحه ومكيف فريال وكنت بتعامل معاها بحنيه على عكس معامله انجي ليها وانجي شافتني متكيف فقالت تزود معايا قامت نازله بلسانها على حلمات صدري وبقت تمص فيهم فعلا الموضوع هيجنني جدا وبقيت شغال جامد في طيز فريال جامد اللي كانت بتفرفر تحتي وانجي بصتلي وقالتلي سخنت قولتلها فعلا بس انتي متعرفنيش لما بسخن بقيت بشتغل بعنف في طيز فريال واطلع احطه في كسها بسرعه وانا بضربها على طيزها وانجي فاكره انها بتسخني وهجيب دقايق كانت فريال بتجيب وبتترعش وحطت دماغها على الكنبه وانا لقيت لانجي قولتلها بتسخنيني طيب شدتها قعدتها على ايد الكنبه بقيت اقدر اخش فيها وانا واقف وبعدين حطيت زوبري في كسها بسرعه شهقت اول ما دخل وبدأت اشتغل وهيا يتحاول تمسك نفسها ومسكت رجليها بايديا رفعتهم بقت مش موزنه راحت مسكت في رقبتي وده خلاها تقرب مني وانا بقيت اخبطها جامد وهيا بتترج انا رافع رجليها ومقدرتش تمسك نفسها وفعلا اندمجت معايا وكانت بتوحوح وبتقولي انت دكر انت مكيفني اوي وانا برضه مش عاوز اديها الامان وفعلا كانت مستمتعة وده باين عليها قولتلها هحطه في طيزك قالت لأ ده كبير قولتلها انتي هتتمنيكي عليا ولا ايه اومال جايه ليه قالت طيب بس بالراحة علشان خاطري قولتلها متخافيش انزلي على الكنبه نزلت تحت قولت بأمها افشخي رجليها والعبي في كسها علشان متحسش بيه نزلت كانت فريال جنبها على الكنبه فتحت رجليها وبقت تلعب في كسها وانا دهنت زوبري زيت من على الجزامه وانا واقف ونزلت على ركبي بين رجليها وحطيت زوبري على خرمها وبدأت أزق فيه وبدأ يدخل بفعل الزيت اول ما رأسه دخلت شهقت قالت دي اكبر حاجه دخلت طيزي انا اتفشخت كانت فريال بتدعك زنبورها جامد وقومت مكمل بالراحة من غير ما اقف وهكانت بتوحوح لغايه ما دخل كله قالت اح انا اتفشخت طيزي وسعت كانت امها لسه بتلعب ليها وبتاكل بزازها وقفت دقيقه وبدأت اتحرك واتحركت شويه وبدأت اخد سرعتي وهيا بتتلوي وامها مش رحمها لعب و بقيت بتحرك بسرعه وحسيت انها انسجمت وبقت تعض شفتها وتلعب بايدها في كسها قومت مخرجه قالت اح ليه كده قومت مدخله كله بسرعه صوتت جامد قالت انت مفتري وبقيت اشتغل شويه وكل ما تنسجم اطلع تحس بهوا ادخله كله بسرعه وفريال بقت تتفرج وهيا بتلعب لنفسها وبعدين ميلت عليها قولتلها لفي ايدك حوالين رقبتي لقتها وقومت هوب قائم بيها بقت متعلقه على زوبري بقت تصوت وتقولي حرام عليك انتي مفتري بقيت امرجحها بسرعه وهيا مش عارفه تاخد نفسها وتتاوه وانا مزود جامد لغايه ما صوتت جامد ونزلت ميه كتير من كسها وسابت خالص قومت منزلها على الكنبه غرقت بطني وزوبري ونزلت على الكلمه بصتلي وقالت انا اول مره اجيب كده روحت بسرعه علي امها لقتها على الكنبة وحطيت زوبري في كسها وبقيت بنيك جامد واطلعه أحطه في طيزها وهيا بقت تبص ليا باستغراب سحبت فريال حطتها فوقها ورفعت رجليها على كتفها وفريال فوقها هيا اللي ماسكه رجليها بقي كسها وطيزها بارزين لبرا تحت كس فريال وانا بنيك طيز فريال وبعدين نزلت تحت شويه على كس انجي دخلته جامد كانت بتعوي زي الديب وكنت شغال جامد وطلعت على كس فريال وانا شغال وبعدين نزلت على طيز انجي وهما الاتنين تحتي مدعوكين وكنت شغال بسرعه وهما في منتهى الهيجان وانت مش عاطيهم فرصه وفريال قالت حرام عليك بقي شويه لبن هموت عليهم قولتلها قولي لبنتك تقولي وأنا اغرقوا قالتها قوليلوا يا انجي هموت قالت لا قومت غارزه في طيزها جامد قامت شهقت قالت لها قوليله يا بنت الوسخه سكتت قومت غارزه في كسها وبقيت ابدل بين طيز وكس انجي بسرعه كبيره وهيا بتموت وفضلت شويه وطلعت علي كس فريال وكنت شغال جامد وكانت بتطبق انجي تحتها وكانت فشخاها واخرمها مفتوحة قومت نازل دافسه في طيزها جامد قامت مصوته قالت انت مفتري وانا شغال بسرعه قالت يلا بقي مش قادره هاتهم قولتلها لسه شويه قالت احنا هنموت على اللبن يلا قولتلها بوسي امك من بؤقها بهيجان قالت حاضر واخدت بؤق فريال في بوسه جامده وانا بنيك بسرعه وهيا تقولي يلا بقي قومت شادد نفسي ومغرق طيزها لما مليتها وطلعت حطيته في طيز امها ومليتها هيا كمان كانت ردود الأفعال مختلفة وانجي بتقول اح نافوره اتفتحت في طيزي سخن اوي وبيوجع نار في طيزي اما فريال كانت مبسوطه اوي وقالت ايوه كده يا دكر النطره اللي مفيش زيها ابدا انا بنام احلم بيها كنت سيبتهم وقعدت على الكنبه الصغيرة جنبهم وفريال نزلت من فوق بنتها ونامت جنبها و قافله خرم طيزها بصابعها علشان اللبن مينزلش واول ما استقرت بقت تدخل صابعها تزق اللبن وتطلعه تلحسه وتدخله تاني انجي كانت تعبت واللبن بينزل من طيزها وانتبهت لما لقت امها بتحطه في بؤقها باستمتاع وحطت صابعها في طيزها تقفلها واخدت بايدها التانيه اللبن اللي نازل تبص عليه وتشوفه وتدوقه بلسانها وانا قاعد بتفرج سحبت علبه المناديل وحدفتها بينهم اخدوا مناديل قفلوا بيها اخرامهم وانا كنت بشرب سيجاره بدون كلام بصتلي انجي وقالتلي انت فعلا مش عادي وعندك خبره كبيره معرفش جبتها منين في سنك ده قالت بي ممكن دراستك الطب وكمان اكيد بتتفرج على بورنو كتير وكمان ذكائك هما اللي خلوك كده انا عمري ما قابلت ولا سمعت عن حد زيك انت فعلا دكر بس مش معنى كده اني خسرت لا لازم محاولة كمان علشان ابصلمك بالعشرة أو اكسر اسطورتك قولتلها متعبتيش قالت لا عندي دوافع حتي لو مكسبنش ابقي اتكيفت ولو اتكيفت بالفلوس اللي هخسىرها يبقي انا كسبانه مش خسارة في مزاجي هات سيجاره ادتها سيجاره ولعتها وامها ولعت واحده كمان قولتلها لما تعوزا تاني انا جاهز قالت خد نفسك طيب قولتلها لا انا اريح بعد التاني هقوم اخد دوش قومت دخلت الحمام وقفت تحت الدوش اخدت دوش سريع وانا بخلص وباخد الفوطه لقيت فريال داخله عليا واخدت الفوطه تنشفني قالتلي انت دكر انا مبسوطه اني معاك محدش بيكيفني زيك ابدا انت مفيش زيك ومكيفه اوي انك كسرت الشرموطه دي دا مكنش حد مالي عينها عوزاك تفشخها وانا معاك انا هعرف اخليهالك هايجه لازم ننيكها احنا الاتنين كانت انجي وصلت عند الباب وبصتلها وقالتلها بتقوليله ايه يا شرموطه بصتلها فريال وقالت اتلمي يا كسمك انا اللي مخلفاكي ومنزلاكي من كسي ده وانا بصيتلها وقولتلها خدوا دوش يلا علشان الوقت ميسرقناش خرجت لبست البوكسر وسيبتهم في الحمام قعدت بره ولعت سيجاره حشيش من اللي جيباها فريال وكانت معمره جامد ومن غير فلتر وكنت جايب عصير من التلاجه لقيتهم الاتنين طالعين ملط سبحت انجي مني السيجاره واخدت نفس جامد كحت منه وقالتلها يخربيتك كل ده حشيش في السيجاره دى ضربت في دماغي علطول فريال سحبتها منها و اخدت نفس جامد وقالتلها انتي لسه صغيره وناوليني السيجاره وفريال شدتها ونزلوا على الأرض وقالتلها لازم اكمله الدماغ نمص زبره وهوا بيشرب وشدتها على طول نحيه زوبري وهيا بتزل دماغها عليه وكانت بتمص وانجي بتبصلها قالتلها فريال ما تمصي يا بت مش عاجبك ولا ايه بصتلها وقولتلها ما تمصي احنا سيبناكي تعملي اللي انتي عاوزه المره اللي فاتت المره دي تنفيذ بقي اسمعي كلام امك نزلت تمص معاها وبقول يبدأوا على زوبري وبيوضي ووقف جامد واندمجوا هما الاتنين وفريال اخدت زمام المبادرة وقامت وقفت وقالت اقعد عليه بقي وطلعت فوقي ونزلت على زوبري بالراحة لغايه ما اخدته كله وهيا بتوحوح وبتقول اح اح لغايه ماقعدت وكله جواها قولت لانجي شوفتي الخبره بقي وكانت متكيفه اوى وبدأت تطلع وتنزل وتنيك نفسها بزوبري وتقول لانجي اشفطي البيوض المليانه دي وحطي صابعك في طيزي واول ما الصابع دخل طيزها كانت بتعوي وفضلت تنزل وتطلع وانا اكل في بزازها واخبطها على طيزها وبنتها بتلعب فى خرمها وانفعلت اوى وهاجت بقت تطلع وتنزل بسرعه وفضلت تزود لغايه ما نزلت عليه جامد وبقت تترعش وجابت بسرعه وتصوت تنهج وتقول احلى زوبر في الدنيا ونزلت جنبي وقالتلها يلا اعملي زي امك ووريني الشغل ولا متعرفنيش قالتها فشر يا كسمك انا لسه شباب انتي اللي كبرتي وقامت طالعه اخدت زوبري وحطته على باب كسها وبدأت انزل عليه بحرص لانها عارفه أنه كبير وهيفشخها فضلت تنزل واحده واحده وهيا بتعض على شفيفها وهوا بيملاها قبل ما توصل للآخر قالت اح كبير اوى كانت امها واقفه جنبها قالتها لبستي زيه قبل كده قالتها لا ده كبير اوي وتخين وناشف كمان قامت ضاغطه على كتفها وزقتها لتحت جامد قالت طب خوديه كله بقي وكان رشق في كسها للآخر وهيا بتصوت وتتوحوح و غضت أيدها من الوجه وقالت بقي كده يا متناكه ماشي قامت فريال خبطاها على طيزها جامد وقالت يلا وريني اللياقه يا كسمك مسكت انجي في اكتافي بدأت تطلع وتنزل وفعلا كان عندها لياقه واندمجت مع زوبري وبقت تكيف نفسها وانا بصراحه متكيف من سرعتها وخفتها كانت فراشه وكانت مكيفاني وفريال من وراها لبست الزوبر وانجي مندمجة ومخدتش بالها و راحت منزلها على صدري بجسمها ووقفت وراها وحطت الزوبر في خرم طيزها مره واحده قامت انجي مصوته فضلت دقيقه وهيا ضاغطة على ضهرها وانجي بتوحوح وتتوجع قالتها امها اجمدي يا انوچ ولا تخسري الرهان يلا يا قلبي خودي الزوبرين انتي بطل زي امك و كانت دخلت الزوبر كله في طيزها بقت توحوح ومتكلمتش خالص وبدأت فريال تتحرك وانجي ماسكه نفسها بالعافيه فريال نزلت على رقبتها وهيا شغاله قالتها جنب ودنها غلط انك تمسكي نفسك هتتعبي وفي الاخر مش هتقدرى سيبي نفسك واستمتعي وانسي اي حاجه وبقت تبوس في رقبتها وانجي فعلا سابت نفسها واحنا الاتنين شغالين بقت تتأوه جامد وتتوحوح وتقول كلام مقطع انا متكيفه اوي انا هايجه اوى أح زوبرك جامد اوى فاشخني ومضيق طيزي اح نيكي يا ماما اوي عاوز اتفشخ انا خلاص اتفشخت انا عمري ما اتكيفت كده اول مره اتناك بمزاج اوى كده كسم اي حاجه قدام المزاج واحنا الاتنين شغالين بايقاع مظبوط قولت لفريال قومي ثانيه قامت فريال خرجته من طيزها قومت قائم واقف بيها وزبري في كسها واتعلقت في رقبتي وانا رافع رجليها على أيدي و مركبها الزوبر وقولت لفريال حطيه تاني قامت واقفه وشبت على صوابعها وحطته في طيز انجي اللي بقت متعلقه بينا وانا شايلها بمرجحها على الزوبرين كانت بتصوت بشكل هستيري ومش قادرة خلاص وانا عمال انططها مش واقف خالص غضتني في رقبتي من الهيجان واحنا الاتنين فارمنها من تحت لغايه ما قامت مصوته جامد وبقت تنتفض في أيدي واستجمعت كل قوتها ومسكت في رقبتي وشدت نفسها لفوق خرجت الزوبرين وغرقت الدنيا ميه وهيا بتترعش مش عارف ده ايه زي البول بالظبط نازل بقوه و كانت بتترعش جامد اوى وبعد ما غرقتنا جسمها ساب وحطت دماغها على كتفي نزلتها على الكنبه وامها قالتها غرقتيني وغرقتي الأرض يخربيت امك اول ما نزلتها علطول سحبت فريال ووقفتها في وضع الركوع على ايد الكنبه وقولتلها اقلعي الزوبر ده يا كسمك قلعت بسرعه قومت راشقه في طيزها وقعدت انيك فيها بأفترا واطلعه من طيزها أحطه في كسها وكنت سخنت بقي فضلت على كده مده طويله وهيا مش قادره لغايه ما جابت كانت بنتها فاقت وقالت انا تعبت قولتلها لا يا كسمك انا سخنت وكانت قاعده على الكنبه نزلت بين رجليها وحطيت زوبري على كسها من بره وقعدت افرشها واخبط بيه جامد وقومت مدخله كله مره واحده قامت مصوته فضلت انيك فيها بأفترا وهيا مش قادره وتوحوح وقومت مطلعه حاطه في طيزها وفضلت انيك فيها لغايه ما رجلي وجعتني من الأرض هيا كانت خلاص مش قادره وتقولي خلاص انا تعبت سبتها وقومت وقفت قولتلها مش انتوا اللي حضرتوا العفريت شديت فريال نيمتها في وضع الدوجي على الكنبه و نزلت وراها حطيته في كسها وبقيت انيك دقيقه في كسها واطلعه أحطه في طيزها دقيقه وبقيت شغال وبصيت لانجي قولتلها يلا يا قطه علشان تتفشخي قالت انت ايه مبتتعبش انا خلاص ورمت قولتلها يلا هوا دخول الحمام زي خروجه لازم اكمل يلا فوق ماما اركبيها علشان اركبكوا انتوا الاتنين قالتلي شويه قولتلها يلا أخلصي طلعتها في امها ونيمتها على ضهر فريال بقت طيزها وكسها فوق طيز وكس امها و قومت مدخله في طيزها وبعدين كسها وبعدين طيز امها وكس امها وفضلت طالع نازل ما بين الاربع اخرام وهما بيصوتوا لغايه ما فريال قطعت النفس وانجي بقت تصوت وقالت خلاص انا خسرت هموت من الهيجان معتش عندي ميه تنزل وانا كنت مركز معاها في طيزها قالت طيب شويه لبن طيزي نشفت كنت انا خلاص بقيت هجيب قومت مغرق طيزها ونزلت غرقت طيز امها والاتنين نزلوا على الأرض وقعوا وكانوا ساندين دماغهم على الكنبه وانا كنت لسه بدعك زوبري ليه معرفش مكنتش خلصت وانا واقف وكنت بجيب على وشهم الاتنين فرقتهم وهما كانوا في ذهول فما وشهم غرق خلصت وقولتلهم يلا الحسوا اللبن وبوسوا بعض زي افلام السكس يلا فعلا عملوا كده من غير اي ممانعه وكانوا مبسوطين قعدت على الكنبه اخدت نفسي وكنت فعلا تعبت قعدوا دقيقه كده وانجي بصتلي وقالت انا فتوه انا عمري ما شوفت ولا هشوف زيك انت لقطه لازم اخسر الرهان وانا مبسوطه انت الدكر الوحيد اللي كيفني اول مره اقول اني خسرت واكون سعيده انا عاوزاك في موضوع مهم هقوم اخد دوش واجيلك يلا يا شرموطه ناخد دوش قامت هيا وامها راحوا الحمام وانا قومت اخدت الكاميرا وفصلتها وحطتها في الدرج وقعدت ولعت سيجاره على ما خلصت كانوا الاتنين خلصوا ولقيتهم جاين عليا ملط قولتلها ايه عاوزين تاني ردت فريال لا احنا استوينا كفايه كده انهارده كملت انجي الكلام وقالت انت مينفعش نقعد معاك الا ملط عيب نلبس وانت موجود قولتلها انتوا لسه هتقعدوا احنا مش خلصنا قالت انا عاوزه اكلمك في موضوع قولتلها موضوع ايه قالت اسمعني وافهمني كويس من غير عصبيه قولتلها اتمني كلام ميخلنيش اتعصب بس قالت هوا عرض وانت تقول اه أو لأ بس اهم حاجه تستني أما اخلص كلامي قولتلها طيب أما نشوف قالت بص انا بشتغل مع أهم ناس في البلد قولتلها بشتغلي ايه قالت مدرسه هكون ايه يعني بتشتغل في الشغله اللي ورثتها عن امي قولتلها دعاره يعني قالت نقول صناعه السعاده أو الترفيه بلاش دعاره دي في فرق كبير بين اللي امي كانت بتعمله زمان وبين اللي انا بعمله انا بشتغل مع ناس كبيره اوي وتقيله وكمان بنسافر بره مصر في الخليج وتركيا قولتلها يا سلام دي حاجه حلوه قالت وهنا في مستوى معين بتشتغل فيه والشغل عندنا بالدولار مع اكبر ناس في البلد وانت عارف بورسعيد فيها مليارديرات وفي ناس أصحاب مزاج اوي قولتلها دي حاجه حلوه يعني انتي طورتي الشغلانه واكيد معاكي فلوس كتير طيب ايه اللي دافنك هنا وسايبه فريال تلقط بالطريقة البلدي دي ليه وجيبالكوا الكلام قالت فريال بتحب كده تفضل بمزاجها وخصوصا انها ملهاش شغل معانا الا قليل وهيا بتبقي محكومه ومبتحبش كده بتحب النظام القديم ومش عارفه تندمج في الشغل المنظم وخلي بالك مش موضوع فلوس هيا عارفه أننا معانا فلوس كتير بس انا عاوزه نفضل مدارين كده نفضل بنفس الصورة علشان منفتحش علينا العيون مفيش شك في أي حاجه لازم فريال تفضل في دور الشرموطه الشعبي وانا افضل البنت المكافحة اللي مش راضيه عن تصرفات امها وده غطا كويس اوي قولتلها فكره حلوه وبعدين انتي عاوزاني في ايه انتي عارفه اني طالب في كليه الطب ومش هضيع مستقبلي علشان حاجه انا عندي طاقه جنسية زيادة وممكن افرغها باي شكل إنما اخش في لعبه مشبوهه أو حاجه تمس مستقبلي طبعا لا وانا كتوم عمرى ما هطلع كلمه بره قالت اكيد انا عارفه انك راجل جدع علشان كده كشفتلك ورقي بس اكيد مفيش اي حاجه تمس مستقبلك احنا بتشتغل بشكل منظم وبيحمينا ناس كبيره وعارفين ازاي نأمن نفسنا كويس وانت اى حاجه تقلق منها بلاش قولتلها انا مش فاهم انتي عاوزاني في ايه طب انتوا ستات يدفع فيكوا فلوس جسمك حلو عجب واحد عاوز يدفع ويركبك انتي واحده في تشكيلة نسوان والرجاله بتحب تجرب إنما انا اعمل ايه قالت لا انت ليك شغل وانت بالذات تكيف اي حد وممكن ستات كتير اوى ومهمه جدا لو عرفت امكانياتك تدفع كويس اوي قولتلها بس انا لازم الست تعجبني علشان انام معاها قالت تمام قولتلها اكيد مليش في الرجاله قالت دي حاجه ترجعلك بص متعملش اي حاجه مش بتحبها بس انت تشوف لو الست عجبتك تكيفها وتقبض بس قولتلها بس دي شبهه قالت صدقني انا مش هبعتلك لاي حد دي هتبقي ناس تقيله يعني مش من مصلحتها الشوشره بعد ما تخلص ولا كأنكوا تعرفوا بعض ده شرط أساسي عندهم هما مش احنا وبعدين الامان هيبقي عالي لأن معظم الأوقات ده بيبقي بمعرفه جوز الست قولتلها نعم قالت اه ناس كتير كبار اوى فى البلد شطبوا مبقاش فيهم حيل ومجوزين ستات لزوم الوجاهه والستات دي عاوزه برضه فالراجل يقول بمعرفتي وتحت عيني احسن وهوا اللي يختار الراجل اللي يكبف مراته وكمان لازم يكون مصدر ثقه وفيه رجاله مهمه في البلد بتحب تتفرج علي نسوانهم وهما بيتناكوا وحاجات غريبه كتير جرب بس انت متعرفش ممكن يكون دخلك قد ايه وكمان هيبقي عندك شبكة علاقات عامله ازاي انت جرب بس واللي ميعجبش متعملوش اتفقنا قولتلها سبيني افكر لغايه اخر الاسبوع قالت ماشي هكلمك يوم الخميس ترد عليا قولتلها ماشي يلا بقي قوموا أنزلوا قالت ماشي يا دكر على رأي فريال قولتلها خدي فلوسك معاكي قالت ابدا دي الرهان انا قد كلمتي اعتبرها اول مكسب من الشغل قولتلها لو وافقت قالت في كل الأحوال ده حقك وانا مبسوطه لاول مرة اني خسرت قولتلها اه بترمي مهو لو وافقت هتكسبي أضعاف المبلغ ده قالت دماغك حلوه وبتعحبني يلا يا فوفه نلبس وننزل قاموا لبسوا هدومهم ونزلوا وبعد ما قفلوا الباب بدقيقه لقيت فرحه فتحت الباب ودخلت وانا قاعد على الكنبه لابس البوكسر قالتلي طمني عليك يا قلبي قولتلها مالك هما هياكلوني يعني قالت ايه ظبطهم قولتلها عيب عليكي كله متصور قالت اه صحيح انا هموت واتفرج اعملك شويه شاي ولا جعان قولتلها اعملي شاي علي ما اخد دوش ولمي البيت كده ابويا جاي بكره وفكريني اول ما اطلع من الحمام اكلم امي قالت حاضر يا قلبي بي بسرعه هموت واتفرج قولتلها انتي غريبه قالت بص رفعت العبايه لقيتها من غير اندر قالت علشان عارفه اني مش همسك نفسي وهغرق الدنيا قولتلها طيب دخلت اخدت دوش كانت هيا عملت الشاي ولمت البيت خرجت كلمت امي في التلفون اطمنت عليها و اول ما خلصت قالت يلا بقي الكاميرا فين قولتلها في درج الجزامه هاتيها وحصليني على الاوضه دخلت فتحت الكومبيوتر وهيا جابت الكاميرا والشاي والسجائر وانا وصلت الكاميرا بالكمبيوتر ونسخت التصوير وهيا قاعده جنبي مش علي بعضها لغايه ما الفيديو حمل كان ساعه وتلت اخد وقت شويه واول ما خلص قالت افتحه يلا فتحته وكان الصوت واضح وكويس قعدت جنبي تتفرج وتتابع الأحداث وكانت مذهوله من كلام انجي والرهان والاتفاق وانا مركز برضه بتفرج على نفسي لاول مره ولما النيك اشتغل كانت قاعده مش علي بعضها وبدأت ترفع العبايه وتلعب فى كسها وكانت هايجه على الاخر فضلت تتفرج وتلعب فى كسها وبزازها وانا كنت بتفرج انا كمان لما جه المشهد وانا بجيب اول مره كانت هيا جابت مرتين قالت وقف شويه اخد نفسي يخربيتك انت طلعت مصيبه ده لسه كتير انت نكتهم تاني صح قولتلها عندك شك قالت لأ انا متاكده شربنا سيجارتين وكلمته الفيديو كانت قلعت وبقت ملط قالت طب ما تقعدني عليه وانا بتفرج انا تعبت من اللعب في كسي قولتلها بقولك ايه انا عندي جوز نسوان بكره قالت متجبش انت اجيب انا بس أحسه جوايا قولتلها هتستحمليه في طيزك قالت اه هجيب الكريم وادهنه قولتلها ده عاوز يسخن قالت امصهولك مصه محترمه وبعدين اقعد عليه وانا بتفرج جابت الكريم وحطته و جنبها ولفتني بالجنب علشان تتفرج وهيا بتمصه ونزلت علي الأرض بين رجليا وقعدت تمص فيه وعينها على الفيديو فضلت تمص فيه لغايه ما بقي زي الحديده وقالت وقف ثانيه وقفت قامت قعدت علي حجرى وضهرها ليا وظبطت زوبري على خرمها وبدأت تنزل عليه بالراحة وكانت بتشهق لما رأسه دخلت وفضلت معاه لغايه ما دخل كله وقالت انا هفضل لابساه كده مش هتحرك فضلت دقيقه لغايه ما استقرت وقالت شغل الفيديو شغلت الفيديو وجريت الحته اللي كنا فيها في الحمام وفضلنا نتفرج عليه وزوبري في طيزها هيا بتسخن وتتلوي على زوبري وبقت تلعب في كسها وقعدنا نتفرج بنفس الوضع وهيا بتلعب فى كسها على فترات وانا حاسس ان زوبري جوه فرن تلت ساعة كده وهيا بتلعب ومنفعله مع الفيديو لغايه ما كنت بجيب على وشهم في الفيديو كانت قامت وبتلعب في كسها وبتجيب ميه كتير غرقت الأرض واترمت عليا وهيا بتنهج لغايه ما الفيديو خلص قولتلها قومي عاوز أمدد على السرير انتي سخنتي زوبري جامد ومجبتش قالت نكمل يا قلبي قولتلها لأ انا بكره بليل عندي نيك قعدت على السرير وهيا قامت جابت برطمان العسل الجبلي وادتني كام معلقه وقعدت جنبي وقالت ايه بقي الموضوع اللي كانت عاوزاك فيه بدأت احكي وهيا بتسمع بتركيز ولما خلصت قالت وانت عاوز ايه قولتلها انا خايف اللعبة تقلب جد و اتورط في حاجة تقلب حياتي انتي رأيك ايه انتي معايا من اول المشوار قالت هيا لعبه خطيره بس انا واثقه في ذكائك ومتأكده انك تعرف تدورها كويس خليك على الخفيف جرب وشوف الدنيا ماشيه ولا لأ وخد حذرك قولتلها يعني انتى رايك كده قالت اه قولتلها بس ده ممكن يغير حاجات وممكن تطولك قالت انا معاك قولتلها اكيد يا فرحه انتي مهمه جدا بالنسبة ليا قالت كفايه الكلمه دي يلا يا قلبي ريح انت عندك يوم طويل بكره قولتلها بكره ابويا جاي قالت متخافش هصحي من بدرى الم البيت وتخليه فل وآسيا اثار الحرب قولتلها ماشي انا تعبان وعاوز انام انا بعد مشوار بكره هريح كام يوم مفيش نسوان خالص انتي فاهمه قالت حاضر قولتلها كلمي نصره بقي تخلع من دماغي قالت حاضر قولتلها متعرفيش حاجه عن جيهان قالت ابنها تعبان وقاعدة بيه عند امها قولتلها لما تكلميها قوليلها اني يطمن عليها اه صحيح خدي الفلوس اللي على الجوامع خليها معاكي قالت ليه قولتلها اسمعي الكلام سيبي الف جنيه معايا والباقي خليه معاكي قالت ليه قولتلها اسمعي الكلام قالت حاضر تصبح على خير يا قلبي وبكده نكون خلصنا الجزء التاسع نكمل الجزء اللي جاي نشوف احداث كتير شكرا للمتابعه وشكرا لإدارة المنتدى دي صوره لموديل جسمها قريب اوي من جسم انجي صاروخ مش كده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق