روايات كاملة

رواية الكارثة الفصل الخامس 5 بقلم ميرا أبو الخير

رواية الكارثة الفصل الخامس 5 بقلم ميرا أبو الخير

رواية الكارثة البارت الخامس

رواية الكارثة الجزء الخامس

رواية الكارثة كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم ميرا ابو الخير
رواية الكارثة كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم ميرا ابو الخير

رواية الكارثة الحلقة الخامسة

 

منه بجمود: مراتك عشيقة جوزي و لعلمك بتاخد حبوب عشانه مش عشانك ولو مش مصدقني تعالي معايا هثبت لك.
عيد بهدؤء: طب مانتي كنتي عشيقتي ولا ناسية.
منه بصدمة: انت بتخرف بتقول ايه يا عيد بقولك مراتك بتخو”نك تقولي كده انت ايهه.
عيد بهدؤء: منه بطلي تخاريف وهزار تمم كريمة مستحيل تعمل حاجه زي كده و دا اكيد مقلب منك.
منه بغضب: مقلب مني تمم تعالي معايا وانا هثبت لك.
عيد بنفاذ صبر: هاجي معاكي عشان اثبتلك انك انتي يلي غلط ومش هسامحك انك بتشوهي صورة مراتي.
منه بهدؤء: تمم.
بقلم ميرا ابوالخير.
عند عاصم و كريمة.
كريمة بدلع: ليه يا عصومتي انا بحبك.
عاصم بهدؤء: وانا بحب مراتي يا كريمة.
كريم بغضب ساخر: لا والله بتحبها اومال بتخونها كل يوم ليه مع واحدة شكل.
عاصم ببرود: عشان انا كده انا مريض بالخيانه و خلاص قررت انضف ممكن ترجعي لبيت جوزك بقا انا عاوز اروح لمراتي.
كريمة حضنته: طب انا عاوزك ف حياتي حتي لو هنفضل كده المفروض انا اكون مكانها.
عاصم بهدؤء: كريمة صفحتنا اتقفلت وانسي انه كان ف بينا حاجه.
كريمة بغضب: لا والله انسي لا مش هنسي ماهو مش بسهولة تقعد تجري ورايا وتاخدني من جوزي و ترميني لا يا عاصم انا مش هسكت.
عاصم ببرود: هتعملي ايه يعني متقدريش تعملي اي حاجه.
كريمة بمكر وخبث: لا اقدر واقدر ب الجامد كمان.
عاصم تجاهل كلامها و اخد الشنطة وخرج من الاوضة.
بقلم ميرا ابوالخير.
عاصم خارج من الشقة لاقي منه و عيد قدمه ونظرات منه كلها غضب.
عيد بهدؤء: هي كريمة هنا.
عاصم لسه هينطق سمع صوتها بتعيط وتصوت ف الاوضة.
داخل بسرعه واتصدم.
كريمة هدومها مش مظبوطه و ع وشها كدمات و الاوضة متبهدلة و دموعها ع اخرها.
عيد جري عليها بخوف: ف اييي.
كريمة بخبث ودموع وتمثيل: ع عاصم كنت جاية اطمن عليه لاقته هجم عليا و كان عاوز اهي اهي اهي.
عيد بصدمة ومنه وقفه ببرود: انتي بتقولي ايه.
عاصم: انا معملتش حاجه البت دي كدابة.
عيد بص لعاصم وقام يضر”به: والله م هسيبككك بتعمل كده مع بنت خالتك يا واطيييي.
عاصم بيزقه: ايدك بقولك معملتش حاجه دا كدب ف كدددددب.
كريمة عملت نفسها فقدت الواعي عيد زق عاصم وراح خدها بسرعها و خرج.
عاصم وقف بيبص لمنه: منه والله مش عملت حاجه دي بتكدب.
منه بجمود: واضح خلص تمثيلك وتعالى برا.
عاصم مسك ايديها: والله يا منه ما عملت حاجه صدقيني انا ندمت وتوبت.
منه ببرود: هنشوف بعدين الحوار دا لما تطلقني.
عاصم بغضب: مش هطلقك يا منه انا بحبك.
منه سابته وخرجت وهو راح وراها.
بعد شويه…
كانت قاعدة ساكته بهدؤء وهز بيحاول يبرر ليها: خلصت.
عاصم بحزن: منه والله مظلوم.
منه بجمود: بقالك ساعه بتقول مظلوم وانا ساكته لكن تخيلني كده مكانك كنت هتصدق طبعا لا.
لسه هيكمل لاقي البوليس اقتحم المكان.
عاصم: انتو ازاي تداخلوا كده.
الظابط: مطلوب القبض عليك بتهمة التعدي ع المدام كريمة عتمان.
عاصم بصدمة: ايههه.
منه بتكملة: وزود عليهم محاولة قت”لي و كمان هرفع قضية خلع.
عاصم…..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق