روايات كاملة

رواية المشوهه الفصل الأول 1 بقلم أمنية يوسف

رواية المشوهه الفصل الأول 1 بقلم أمنية يوسف

رواية المشوهه البارت الأول

رواية المشوهه الجزء الأول

رواية المشوهه كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم امنية يوسف
رواية المشوهه كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم امنية يوسف

رواية المشوهه الحلقة الأولى

 

_هتجوزوني طفله؟! على آخر الزمن ريان الجبالي هيتجوز طفله..قالها بعصبيه شديده لأمه وابوه اللي واقفين قدامه
ام ريان بهدوء_هتتجوزها ودا مش عشانك عشان ابنك اللي فضل سنه بكاملها من غير ام
ابو ريان_ازاي بتقول عليها طفله انت تعرف الطفله دي عندها كام سنه دي داخله على ال١٩ يا ريان
ريان بنرفزه_برضو طفله وان كان على ابني انا هعرف اربيه
امه بعصبيه_بقولك ايه هتتجوز ورجلك فوق رقبتك فاهم قال اربي ابني ولما ابنك يقولك ماما فين ولا انا عايز ماما واشمعنا اصحابي بكرا وبعده هتعمل ايه خالته احن من اللي هتجيبها بعد كدا
ريان بعصبيه_ويعني انتو ملقتوش غير خالته انتو جوزتوني أختها غصب عني وكمان هتجوزوني دي غصب عني انتو ليه بتختاروا كاني مش راجل
ابو ريان_جوزناك غصب عنك ازاي يا ريان بيه انت برضو مريهان كنت بتحبها ايه الجديد بقا وزي ما قالت امك هتتجوزها يا ريان واستعد بقا كتب الكتاب بكرا
وسابوه ومشيوا
ريان بعصبيه وبيتكلم بينه وبين نفسه_دانا لو بنت مكنتوش عملتوا كدا بس يلا والله لاوريها النجوم في عز الضهر
♡♡♡الحمدلله
عند ام وابو ريان كانوا قاعدين وهما قلقانين
ابو ريان_انا خايف ابنك يعرف اللي فيها
ام ريان بخوف_ربنا يستر وابنك ميقولش حاجه بكرا ويكسف البنت انت عارف يا فتحي البنت يعين امها محدش بقا يشوفها من ساعة اللي حصل حتى ريان ميعرفهاش قوي
ابو ريان_ربنا يستر هو كدا كدا لازم يعرف بس يعرف بعد ما يكتب الكتاب انت شايفه ابنه علطول بيبكي حتى ابنك بقا علطول متوتر وشغله بطل يروحه بسبب انشغاله واحنا مش باقين ليهم العمر كله
♡♡♡استغفر الله
تاني يوم كان ريان لابس جلبيه وبيلبس الساعه بتاعتها وبيحط بيرفيوم وهو واقف قدام المرايه بحزن دا كله حصل فيه حياته من اول مرض مراته لغايه ابنه اللي عايز ام تاخد بالها منه وبص على نفسه دا مش شاب عنده تلاتين سنه دا كأنه عنده خمسين
طبعا كان أهل ريان كلهم موجودين وراحوا سوا لبيت العروسه
بعد فتره فاق ريان على الجمله الشهيره
(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير) وانطلقت الزغاريط
وبعد فتره من المباركات ريان اخد عروسته ومشيوا راحوا بيتهم
ريان بإستغراب_انتِ لبستي النقاب امتى يا ميرا
ميرا بتوتر_من زمان يا ابيه
ريان بصلها وضحك وقال_ابيه مره طيب يا ستي
ووصلوا بيتهم فعلا
ريان_ميرا اقلعي النقاب دا هتفضلي بيه يعني
ميرا بخوف_انا عايزه اقعد بيه
ريان_يبنتي اقلعيه دانا جوزك وراح رفعه ليها غصب عنها واتفاجأه بوشها المحرو”رق
ريان بصدمه_مشو””هه وو ..يتبع
امنيه يوسف ♡

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق