روايات كاملة

رواية انتقام الصعيدي الفصل السابع 7 بقلم نوران

رواية انتقام الصعيدي الفصل السابع 7 بقلم نوران

رواية انتقام الصعيدي البارت السابع

رواية انتقام الصعيدي الجزء السابع

رواية انتقام الصعيدي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نوران
رواية انتقام الصعيدي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نوران

رواية انتقام الصعيدي الحلقة السابعة

صعدت رقية لغرفة جميلة ودلفت إليها ولدها سعيد..
رقية بخوف وقلق: جميلة.. مالك يحببتي…حصلها اي يابو جميلة
مجاهد بتوتر: ل.. لا لا ابدا دي..دي تعبت شويا، الاقيها إفتكرت حاجة مدايقها، عن إذنكوا عندي مشوارمهم وراجع تاني
سعيد: اتفضل يا أبو جميلة.. وغادر مجاهد القصر وصعد لسيارته وذهب لبيته وهو يتذكر ملامح ابنته الحزينة علي فراق والدتها ومعاملته الجافة لها منذو الصغر… وصل للقصر ونزل من السيارة وصعد لأعلي ودلف إلى غرفته وتفحصها ببطئ شديد وكأنه يراها أمامه
مجاهد بضيق: وبعدين معاكى ياصفاء هتفضلى ملازمانى كدا لحد إمتي
انتي مكنتيش تستاهلى إنك تعيشي… إنتي واحدة ضعيفة وغبية، سبتك أهلك وهربتي معايا وكل دا علشان بتحبيني وضحك بمكر وأخرج من خزانه ملابسه شيئا وأخذه وغادر
بقلمى نوران
زياد بحزن: هى عاملة اي دلوقت يا بابا
سعيد: بصرامه: انا حجزتلك في طياره خاصة هتوصل كمان شويا وانا بنفسى هسافر معاك، اتفضل روح حضر شنطتك
زياد: يابابا اسمعني بس….
سعيد بمقاطعة: كلامي يتنفذ، يلا
وذهب زياد لغرفته ودلف لغرفة ملابسه وذهب ليأخذ حمام دافئ
زياد في نفسه: ليه عملت كدا يازياد، جميلة بتحبك وانت.. انت عملت ايـ! دمر.تها وجيت عليها علشان مين! علشان شيري اللي سابتك وراحت اتجوزت واحد أغنى منك ولما زهق منها ورماها رجعتلك تاني، فوق يازياد قبل متخسر جميلة.
أفاق من شروده علي صوت رنه هاتفه خرج وهو يلف منشفة حول خصره ورأى من المتصل وجدها شيري وتذكر ما فعله بحق حبيبته
Flash
زياد بمكر: بقولك اي ياشيري يحببتي
شيري بدلع: نعم يحبيبي
زياد: عايز منك خدمة، ممكن
شيري: طبعا ياروحي
زياد: عايزك تقولي لجميلة إنى…… فاهمة مش عايز غلطة، بلاش تأذيها
شيري بضيق: انت خايف عليها ولا اي
زياد: اسمعي الكلام وبس مش عايز يحصلها غدش بسيط… سلام
back
زياد بندم: انا اسف يا جميلة، انا السبب في كل حاجة، أول ما أرجع هعوضك عن كل دا ورن هاتفه للمرة التانيه تجاهله وذهب لغرفة ملابسه وبعد وقت قصير خرج وهو يرتدي بدله سوداء وقميص أبيض وساعته الماركة ورائحة برفانه المفضلة ونزل لوالده قبل أن يضعف وذهب ليراها وصعد للسيارة بجانب والده وغادوا القصر
في الإسكندرية
وليد بحب: إزيك ياماما… عاملة اي… وحشتيني
مديحة: انت كمان يحبيبي وحشتني.. طمنوني يولاد عاملين اي
وليد: الحمدلله.. اي عايزة تطمني علي روز.. زي القردة اهى… خدي كلميها
روز بحنق: عاجبك كدا يست انتي، دي أخلاق واحد متعلم ومتربي
مديحة بابتسامة حزينة حاولت إخفائها
: معلش يحببتي دا بقى جوزك وخلاص إدبستي فيه
روز بهيام: هيييح، بس عسل اوي يامديحة
وليد بحب: انتي اللي قمر ياروحي يقلب مديحة
مديحة: اتلمي ياقليلة الادب انتي وهو، عيال اخر زمن
وضحكوا جميعا
روز بهدوء: عمتو، جميلة متعرفيش عنها حاجة وبابا عمل اي لما عرف
مديحة: متخافيش ابوكي طيب وحشني بس عصبي حبتين
روز: عصبي بس، محدش يعرفه اقدي كملي يحببتي وقالك اي تاني… الو… الو يا عمتو… الو
روز بذهول: امك قفلت فى وشي ياوليد
وليد بتفكير: تفتكري ابوكي اتجنن وقت.لها
روز: كل شيئ جايز ياولدي
وليد بخ.بث: طب متيجي نفكر سوا انا انتي
روز بكسوف: ياسا فل
وليد: انتي لسة شوفتي حاجة.. تعاليلى بقاا
بقلمي نوران
في القاهرة
شيري بغضب:يعني هيسااافر يتعالج. انتي متأكدة يابت انتي
الخادمة: انا سمعتهم بوداني ياست هانم وجيت ابلغك علطول
شيري: غوووري دلوقت، ماشي يازياد، انت اللي جنيت علي روحك
سوزان صحبتها: ناوية علي اي ياشيري
ضحكت شيري بخ.بث: هق.تله
يتبع………

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انتقام الصعيدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق