روايات كاملة

رواية بدون اختيار الفصل السادس 6 بقلم سمر شريف

رواية بدون اختيار الفصل السادس 6 بقلم سمر شريف

رواية بدون اختيار البارت السادس

رواية بدون اختيار الجزء السادس

رواية بدون اختيار كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سمر شريف
رواية بدون اختيار كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سمر شريف

رواية بدون اختيار الحلقة السادسة

 

 

حسن وصلها وراح شغله
وهي كانت مركزة في شغلها وبتتابع مع المرضي بتوعها لحد مدخلها خالد
-بتعمل اي هنا يخالد
:جاي اكشف بردو مش دي عيادة
-تمم اتفضل
جلسة وهسمعك ولا عايزني اكتبلك علي علاج بعد منشوف المشكلة فين
:لا جلسة
-طيب اتفضل
عارف تحدد اي هي المشكلة الموجودة ولا هتحكي وانا اقولك اي هي
:انا عايز حد يسمعني
-منا موجودة عشان اسمعك يخالد
:طلعت مبتحبنيش يتسنيم
-دكتورة تسنيم يخالد ، أنا الدكتورة وأنت مريض عندي
:طيب
كنت بحب واحدة وهي كمان بتحبني بس سيبتها عشان واحدة تانية، وعرفت انها بتخوني وموجودة معايا عشان فلوسي،مش عارف أواجهها ولا اعمل اي ، وهل ممكن حبيبتي القديمه ترضي ترجعلي أنا لسه بحبها، أنا فعلًا ندمان بحبها لسه ومش عارف اكمل من غيرها ، كانت وزة شيطان وراحت لحالها واتعلمت من غلطي
-مينفعش تطلع وتدخل حياة الناس علي حسب مزاجك
فيه حاجة اسمها بفكر قبل ماخد القرار بحسب النتايج ، وطالما أنت محسبتهاش لازم تتحمل نتيجة اختيارك ، أنت جاي تحكيلي أنك توكسيك في رواية أحدهم وطرف تالت خد حق أحدهم منك ، طب مالمشكلة منك أنت لو كنت عارف أنت عايز اي واختياراتك اي مش سايبها تيجي زي متيجي وتأذي في خلق ربنا ، كان ممكن يبق معاك الإختيار الصح ، من رأيي إنك مترجعش حياة الشخص القديم وتنسي كل الل فات وتبدأ من جديد وتختار صح من غير متأذي الناس
:بس أنا
-مينفعش تدمر سعادة الناس ع حساب راحتك ، اتبسط من غير متأذي الناس
:بس تسنيم أنا بحبك فعلا صدقيني
حقك عليا سامحيني معرفتش قيمتك غير متأخر ، عشان خاطري يتسنيم ممكن تتطلقي ونتجوز أنا وأنتِ أنا لسه بحبك، وأنتِ كده كده مبتحبهوش
-مين قالك إني مبحبهوش
وحتي لو بحبه أو مبحبهوش في الأول والأخر جوزي وواجب عليا احترمه في وجوده وغيابه، وبعدين ده شخص وقف جمب في المر قبل الحلو واتجوزني لما أنت سبتني ليلة الفرح ، عايزني اردهاله بإني اسيبه وعشان مين عشانك، مستحيل
بيتهيألي جلستنا كدة خلصت يا أستاذ خالد وأنت عارف الصح من الغلط وتقدر تاخد قرار كويس جدًا
:طيب ممكن متقوليش لحسن إني جيت هنا عشان ميحصلش مشاكل
-تمم
خلصت كل الحالات بتاعتها وتلفونها رن
_اي يحبيبتي خلصتي
-اه ، هتتغدي معايا
_اه جايلك في الطريق اهوة
_ماشي مستنياك
في الوقت اللي حسن داخل فيه العيادة كان خالد لسه خارج من العيادة
خالد بتلبك كأنه عامل جريمة:ازيك يحسن
_بتعمل اي هنا يخالد
:جاي اكشف مش دي عيادة بردو
_ملقتش عيادة في الدنيا كلها الا عيادة مراتي
:مراتك بس علي الورق ، لسه مبقتش مراتك شرعًا
_أنت عرفت منين
:تسنيم متقدرش تعيش من غيري يحسن مهما حصل وبتحكيلي علي كل حاجه زي قعدة البحر والورد والشوكولاته
_تسنيم اللي حكتلك
:طبعًا ، متتعلقش أنت بس بيها عشان هما يدوبك شهرين وترجعلي تاني ، ترجع لخالد حبيبها “قاله كده وسابه ومشي يغلي مع نفسه”
طلع لتسنيم
-أهلًا يحبيبي
_أهلًا يحبيبتي ، اي اخبار الشغل النهاردة
-كويس ماشي زي الفل
_اه كويس ، مجاش ليكي واحد صحبي قالك انه تبعي
-لا يحبيبي
_طب مش عايزة تحكيلي علي حاجه حصلت معاكي النهاردة في الشغل حصل اي معاكي وكده
-هيكون حصل اي يعني
مرضي داخلين اسمعهم وندور ع حل للمشكلة واخرجهم من اللي هما فيه وبس
_اه طب يلا ناكل
-فيه حاجة ولا ايه
_لا
خلصو وروحو ونامو شوية
حسن بيخبط علي باب الأوضة وداخلها لقاها اتوترت وخبت تلفونها
_جاي في وقت غلط ولا ايه
-لا لا ، فيه حاجه ولا ايه
_كنت بقول لو ننزل نتمشي شوية وناكل دره
-خليها مرة تانيه يحسن ، معلش مليش مزاج
_ولا يهمك يحبيبتي أنتِ كويسة يعني
-اه كويسة ، محتاجه اريح بس شوية
فضلو طول الإسبوع الل بعده فيه مسافة بينهم ، حسن شاكك في تسنيم، وتسنيم مش عارفة تحكيله ازاي ان خالد بيجي يتعالج عنها في العيادة وانها محكتلهوش عشان خايفة يفكر إنها عايزة ترجعله ،وفي نفس الوقت هي عايزة تكلمه وتقوله إنها بدأت تحبه
بس طبعًا كل ده هيتغير بعد مكالمة خالد لحسن والل زرع الشك اكتر جواه نحية تسنيم
ف يوم رن تلفون تسنيم
:تسنيم الحقيني
– خالد
ف إيه يخالد
:الحقيني ، دخل حرامية يسرقو الشقة واتخانقت فيهم واتعورت
قالها كده وقفل السكه
لبست ونزلت جري تشوف ف اي
ف نفس الوقت خالد رن علي حسن
:مراتك جيالي البيت
جاية تسلمني نفسها ، عشان تعرف انها متقدرش تعيش من غيري وبتحبني
_الكلام ده كدب
:خلاص تعالي وشوف بنفسك
طلعت بسرعة علي شقة خالد ، دخلت لقت الباب مفتوح
-خالدددددد “بتنادي عليه بصوت عالي”
طلعلها وهو مبتسم:ازيك يحبيبتي
-أنت أنت كويس
:اه كويس
-يعني أنت كدبت عليا
:أنا بحبك يتسنيم وعارف إنك بتحبيني ، خلينا نرجع بق يحبيبتي وسيبك من شغل الزعل ده أنا موجود اهوة جمبك ورجعتلك خلينا ننبسط، وسيبك منه بق وقوليله يطلقك كفاية كدب عليه بق وتعالي نعيش سوا
-خالد أنت
:عارف اللي هتقوليه يحبيبتي خايفه عليه وع زعله وإنه وقف جمبك ، ممكن نديله قرشين كنوع من أنواع الشكر وهو مش هيرفض ،صح يحسن
-حسن!!
“بصتله واتصدمت” حسن متصدقهوش ولا تصدق كلامه ده
:كفاية كدب عليه يحبيبتي ، مهو خلاص عرف كل حاجة
-حسن صدقني مفيش حاجه من الل قالها حقيقة ده كداب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق