روايات كاملة

رواية بيع طفلة الفصل الأول 1 بقلم صباح غمري

رواية بيع طفلة الفصل الأول 1 بقلم صباح غمري

رواية بيع طفلة البارت الأول

رواية بيع طفلة الجزء الأول

رواية بيع طفلة كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم صباح غمري
رواية بيع طفلة كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم صباح غمري

رواية بيع طفلة الحلقة الأولى

 

_كان ماسك ايدي و طلع يجري بيا ،كان جسمي كله وجعني من الض*رب ، اخدني حتي من غير ما البس طرحتي
هو : انا خلاص جبت اخري كل خطوبه ، يجي العريس يرميكي ليا بعدها بيومين .
_قلتله بعياط : انا ذنبي ايه بس ، من عند ربنا، نصيب اعمل ايه ، ونبي يا بابا سبني ، طب انت موديني فين ، طب أنت مش فاهم ليه ، انا لسه صغيرة لسه حتي مكملتش ال١٧سنه .
_وداني بكل جبروت لحاتم ، حاتم يبقي زي ما بيقولو بلطجي المنطقه ، الماسك المنطقه ، اكتر واحد كرهته ف حياتي و خوفت منه و من شكله من وانا عيله صغيرة ، وانا كل ما بشوفو بترعش بجري ، دايما كل مرة كنت بشوفو فيها كان لازم يكون بيعمل مصيبه ، بيضرب حد ، بيكسر محل ، و كالعادة المرادي كان برضو بيضرب حد
_محمد : انا عاوزة ف موضوع يا حاتم يابني
حاتم بصله ببرود و بصلي بنظرة كنت هموت منها وانا منهارة و ببكي : خير و ايه المبهدل البنت كدا
محمد : انا عاوزة أبيعها
بصتله بصدمه و بكيت ، بكيت يمكن لسنين قدام ، فيه أب يعمل كدا ؟ ، و ليه ، كنت عارفه طول عمري أننا مجرد سلعه لوالدي بس متوصلش للدرجادي و كان الاصعب لما بصيت لحاتم الكان وشه خالي من اي صدمه أو تعابير
حاتم : بالحلال و لا عاوز تشغلها
محمد : هسيبهالك و هاخد فلوسها و اعمل الانت عاوزة ، بس نتفق علي المبلغ الاول .
بصلي بحقارة اكنه بيشتري بضاعه ، غمضت عيني مكنتش قادرة اتحمل كل البيحصل ، اتمنيت لما افتحها ، اكون ف حضن ماما بتلعب ف شعري و بتحكيلي حدودته زي زمان وانا نايمه ف حضنها مطمنه و اختي جايه تنادي عليا ، لكن فوق علي صوته البشع وهو بيقول .
حاتم : تمن حلو الكلام
محمد : قفلهم ١٥٠ علي طول
حاتم : يااااجعفر ، انت يا زفت
جعفر : نعم ياريس
حاتم : هات تمن من جوا
و بص لبابا و قاله : ولا ميجبش جعفر
محمد : لا خلاص خليه يجبهم
حاتم بصلي : وانتي ياحلوة تعالي ادخلي المخزن هنا
مسكت ف بابا و اترجيته بكل الطرق : ارجوك ، ارجوك هشتغل هجبلك فلوس ، هعمل اي حاجه بس عشان خاطري متسبنيش ، هتسيب بنتك يابابا ، ازاي تسبني ، طب الفلوس دي هجبلك اضعافها و هتشوف بس ونبي ما تسبني ، قعدت ابكي ابكي وقعت علي الارض و مسكت ف رجله : عشان خاطري يابابا ، عشان خاطري متكسرنيش
كان اخر كلمه قولتها متكسرنيش يابابا و من بعدها بابا كان اخد الفلوس و اختفي ، كان كل ما بيبعد و بيختفي عن نظري ، قلبي كان بيوجعني اكتر .
بصيت ورايا ، بصيت لي ،بابتسامته الوحشه و جبروته ، و بصيت معاه لمستقبلي و حياتي الجايه .
هو : اسمك شمس مش كدا
شمس : …..
رءيكم فيها و لو عجبتكم و لقيت تفاعل عنزل البارت التاني بليل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق