روايات كاملة

رواية تدابير القدر الفصل الثاني 2 بقلم شروق خليل

رواية تدابير القدر الفصل الثاني 2 بقلم شروق خليل

رواية تدابير القدر البارت الثاني

رواية تدابير القدر الجزء الثاني

رواية تدابير القدر كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم شروق خليل
رواية تدابير القدر كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم شروق خليل

رواية تدابير القدر الحلقة الثانية

 

عمار وجه نظره ل نهله : نهله مش عاوز اى تليفونات دلوقتى
حول نظره لفريده بتكبر : و انت مرفوضه من قبل ما اقبلك
فريده : بس انت لسه مش عملت معايا انترفيو
عمار : مزاجى كدا حد قالك انى بشغل ناس بتطاول عليا
فريده : بس انت ….
عمار دخل المكتب من قبل ما يسمع باقي كلامها
فريده دفعت الباب بغضب : ممكن افهم ليه انا مرفوضه
عمار : انت ازاى تسمحى لنفسك تدخلى كدا
فريده قعدت على الكرسي و بدأت تتكلم بضعف لأنها كانت حاطه كل أملها في الشركه دى : ممكن تسمعنى
عمار : انا سمحتلك تقعدى !
فريده قامت من مكانها و تمتمت : ايه الغرور دا
عمار : افندم مسمعتكيش
فريده : لا مقولتش حاجه ممكن تنسي كل اللى حصل و تقبلنى و ترفضنى على أساس الانترفيو
عمار صمت بتفكير : لا
فريده : بجد انا محتاجه الشغل هنا دى الشركه الوحيده اللى لاقيت فيها المكان اللى محتاجاه
عمار : خلصت كلامك !
فريده فقدت أعصابها : هو انا هفضل اترجاك ، انت معندكش احساس و بتيجي على اي حد علشان منصبك حتى الراجل اللى تحت هنته و هو زى والدك
عمار قام بغضب : متقارنيش حد بوالدى و اعرفي انت بتتكلمى مع مين و بتتكلمى ازاى
فريده : يعنى هتكون مين انت انسان زيك زيي بل بالعكس انت معندكش رحمه
عمار بعصبيه : احتر_مى نفسك و اطلعي برا المكتب حالا لما اهلك يعلموكى ازاى تتكلمى مع الناس ابقي اتكلمى و لا هستغرب ليه واحده زيك اكيد أهلها معرفوش يعلموها الا_دب
فريده عيونها دمعت لما اتكلم عن أهلها : احتر_م نفسك انت مين علشان تتكلم عن أهلى و انا اللى ميشرفنيش اشتغل في شركتك دى
فريده خرجت و هى مخنوقه و بتبكى تحت أنظار نهله اللى سمعت كل الحديث اللى دار بينهم
مشيت لحد ما وصلت لاستراحه على البحر و فتحت صوره باباها على الموبايل : سيبتنى لمين يا بابا انا تعبانه من غيرك يا حبيبي
الموبايل رن
فريده : الو يا مريم
مريم : انت فين يا فريده انا بتصل من بدري و ماله صوتك
فريده : انا في ….
مريم : طيب انا نازله و هجيلك استنينى
عند عمار طلب نهله : ادخليلي يا نهله
نهله دخلت : نعم يا مستر
عمار : تعرفي ايه عن البنت دى و معاكى السي في بتاعها و لا لا
نهله : ايوا معايا بصراحه هى شاطره جدا استغربت انها مشتغلتش قبل كدا بقدراتها دى و لكن في السي في هى واخده دورات تدريبيه كتير
عمار : حالتها الاجتماعيه ؟
نهله بزعل : هي يتيمه الاب و الام و حياتها الماديه كويسه مش عارفه اكتر من كدا
عمار تحولت ملامحه من الغضب للوم نفسه أنه أهان أهلها و هى يتيمه : طيب اخرجى انت دلوقتى
عمار بندم : كان لازم اتكلم كدا يعنى ! بس هى اللى اضطرتنى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق