روايات كاملة

رواية جبل الفصل التاسع عشر 19 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الفصل التاسع عشر 19 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الجزء التاسع عشر

رواية جبل البارت التاسع عشر

رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد
رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد

 

رواية جبل الحلقة التاسعة عشر

 

جبل بعصبيه وهو يحدف الظرف من ايده
يابنت الكلب
سليم ادخل هنا لما حس ان جبل اتعصب وقال له في ايه يا عم ايه اللي لقيته في الظروف عصبك كده
لكنه ملهاش رد من جبل طاطا هو ومسك الظرف بايده وفتحه للاسف صور لهايدي وزياد اتجوزوا
????عقبالي انا واللي في بالي يا رب ????????
جبل ماشي يا هايدي اما انت يا زياد زود ذنوبك اكثر واكثر
سليم ما بقاش عارف يقول ايه لجبل لانه مصدوم اكتر من جبل ايه اللي بيحصل ده ايه المصايب دي كلها
بس بعد فتره قال لي جبل كده مناقصه بكره راحت علينا
جبل بعصبيه لو ما راحتش وعلى جثتي لو المناقصه دي راحت
اهدي بس يا جبل اهدى وقولي لي اللي في دماغك واحنا هنعمله
جبل .. قبل اي حاجه انا في مشوار لازم اعملهم الاول اخلص من الصداع اللي في دماغي ده وبعد كده افضي ل زياد
سليم والمشورين دول بخصوص ذهب
جبل ..ايوه ياسليم هتجنن سليم ما بقتش عارف حاجه انا خايفه اقرب لها اخذ حقي منها تطلع اختي انت عملت ايه في التحاليل اللي انا اديتها لك تعرضها على الدكتور
سليم التحاليل بس عشان قديمه جبل من زمان فالكتابه مش واضحه قوي فان شاء الله الدكتور هيرد عليا النهارده واطمنك ياصاحبي
وهو يضغط على كتف جبل بيحاول يهون عليه ثم استاذن منه وقال له انا هطير انا بقى اخلص شويه حاجات واشوف الدكتور واكلمك اول ما النتائج تطلع
جبل .. ماشي يا صاحبي معلش تعبك معايا
سليم عيب يا جبل احنا مش اصحاب احنا اخوات
وحضنوا بعض حضن خفيف كده وسليم ساب جبل وطالع مشي
…..
هنا جبل استغل الفرصه وطالع لمامته فوق اوضتها
وخبط ودخل بس استغرب ان هو دخل وما لقش سيف لان كان قايل لسيف اطلع لمامتك فوق وسيب طبعا طلع بس طالما ما راحش إمامته يبقا راح فين
سهير. طبعا عامله نفسها زعلانه من جبل وما بتكلمهوش لكن جبل فضل بيحاول معاها كتير
وبدا يتكلم معاه بهدوء ويقول لها يا امي انا عمري ما ازعل منك
انتي حياتي كلها
سهير.باماره ماكدبتني صدقت حته البت دي ما اعرفش انت بتمسك بيها علي ايه يا جبل
جبل .. اهدي يا امي بس كده اهدي بس
سهير مش هاهده يا جبل وزي ما قلت لك هي انا يا البنت دي في البيت قلت لك يا ابني البنت دي ما تجزلكش متجوزلكش قلت لك اختك اختك انت بتفهم ازي
جبل وحتى لو اختي زي ما انت بتقولي يا امي ارمها في الشارع
هنا سهير سكتت شويه كده وردت وقالت له انت نمت معاها
جبل.
لا انا ماسك نفسي بالعافيه لما اتاكد الاول هي اختي ولا لا انت اللي قلت لي ان هي اختي يا امي وجدي بينكر كده والتحليل اللي جدي ادهالي للدكتور بطمن منها
سهير.. ما حدش يحبك يا جبل قدي انا قلت لك اللي كنت اعرفه تمام وانت يا ابني طبعا اتاكد بس الاجابه كلها عندنا ليلي
جبل. انا هتاكد بطريقتي كويس يا امي اهم شيء انت ما تزعليش مني وترضى عني واصبري عليا يا ستي واوعدك ان طلعت اختي او مراتي في الحالتين انتي جذمتك على راسي
هنا سهير حضنت جبل وبدات تطبطب عليه
وجبل باس ايديها وباس دماغها وقال لها هو سيف فين
سهير معرفش ما انا كنت سايبه تحت
جبل انا قلت له ان هو يطلع يراضيكي بس انا مش عارف هو راح فين انا هطلع بقى اشوفه وعنده مشوارين عايز اعملهم
على فكره هايدي اتجوزت زياد
سهير يا نهار اسود انت بتقولي ايه يا جبل
جبل زي ما سمعت والله يا امي
وخرجوا ساب امه مصدومه من الخبر اللي سمعته
خرج يدور على سيف لكن صوت ضحكتي في ودهب كان جايب لاخر الطرقه فتح الاوضه ودخل عليهم لا هم الاتنين قاعدين على السرير بيضحكوا
سيف نظر لجبل اول ما دخل وقال له تعالى تعالى يا جبل ده انت فاتك نص عمرك ده انا تعبت من كتر الضحك من ذهب دمها خفيف قوي يا جبل
جبل .بزعل . بجد دمها خفيف انا ما شفتش منها غير العياط والصريخ انما الضحك ده ما شفتهوش لسه ثم نظر لدهب بيزعل كده وقال لها ما نمتيش ليه مش قلت لك نامي
دهب .بخوف انا كنت هنام بس لقيت الباب بيخبط ولقيت اخوك دخل وفضلنا نحكي بقى ونتكلم
هنا سيف اتدخل وقال له
ايوه فعلا انا اللي دخلت ما تزعلش مني بقى دي مرات اخويا وبعدين بنت عمي وكنت حابب اتعرف عليها
جبل بتريقه وتعرفت اخويا انزل بقى يلا ساعه سليم في الشغل اللي في الشركه اللي متالتل على دماغنا ده
فعلا سيف خرج من الاوضه وساب جبل ودهب فيها
جبل ما انتي بتعرفي تضحكي اهو امال ليه دايما الصريخ ليا انا
دهب.. ما هو العيب منك انت ما انت اللي ما بتضحكنيش
جبل هنا ورافع شفته ????كده بالضبط وقال لها كمان العيب مني انا طب يلا يا اختي البسي عشان اخدك واروح لامك
هنا ده ما استحملتش الفرحه قالت له والنبي هتوديني لامي وحضنت جبل جامد وقالت له بحبك بحبك بحبك اوي اوي
قبل ما بقاش عارف يعمل ايه ولا بقى عارف رد الفعل هيبقى ايه لف ايده الاثنين حوالين وسطها وخدها في حضنه
ثواني بسيطه وبعدين قال لها يلا البسي عشان ما تتاخرش
ذهب قالت له حاضر
دهب دخلت الحمام عشان تغير هدومها
وجبل كان مستناها بره في الاوضه لكن للاسف هي دخلته ونست ملابسها علي السرير وكانت ع”ريانه في الحمام فنادت على جبل يناولها ملابسها
دهب معلش يا جبل ناولني هدومي عشان نسيتها على السرير ومعيش حاجه البسها
جبل هو انت دايما ناسيه نفسك كده فين هدومك دي وخد الهدوم فعلا من على السرير هي كانت ماده ايديها من الباب تاخد بيها الهدوم وجبل ادها الهدوم في ايديها
بس ما كانتش عارفه تمسكها كويس فوقعوا منها
جبل ما تمسكي يا بنت حلو هدومك دي وجبل وطي عشان يجيب الهدوم اللي وقعت تاني على الارض
وهي بتحاول تمد ايديها الاتنين تاخد الهدوم الباب اتفتح
تعتبر واقفه ع”ريانه قدام جبل
جبل اول ما شافها???? وهي بتحاول تحط ايديها على جسمها تداري جسمها لكن جبل سايب الهدوم على الارض وقام فضل يقرب عليها وهي ترجع للخلف لما انصدمت في الحيطه ما بقاش وراها حاجه ترجع ليها الحيطه بقت وراها وجبل بقى قدامها الصراحه هي كانت حلوه قوي هي دخلت في حضن جبل عشان كانت مكسوفه قوي
وجبل ما صدق واخذها في حضنه جامد قوي وشالها وطلع بره علي السرير وهي كانت دايبه في حضنه
وهو نسى كل حاجه وبدء يل”تهم ش”فايفها وتتتتتتتت
وتليفونه طبعا كان في جيبي الجاكيت وعمال سليم يرن عليه عشان يقول له نتيجه التحليل لكن جبل وذهب كانوا في دنيا تانيه خالص
وبعد فتره مرت من الوقت بين جبل ودهب جبل امن على السرير
شبه مصدوم وهو ينظر لدهب اللي كانت قاعده ولما رجلها على السرير ودفسه راسها بين رجليها
جبل .. وهو يشاور على السرير وينظر لذهب ويقول لها
ازي دا انتي طلعتي
؟؟؟؟؟
وقبل ما يكمل كلامه تليفونه راجع رن تاني اخذ تليفونه وفتح كان سليم
سليم قال له فينك يا عم ده كله برن عليك من بدري عشان اقول لك نتائج التحاليل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق