روايات كاملة

رواية جبل الفصل التاسع 9 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الفصل التاسع 9 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الجزء التاسع

رواية جبل البارت التاسع

رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد
رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد

 

رواية جبل الحلقه التاسعه

 

جبل نظر لها بغضب وقرب ليها
وهي كانت مسكه المس”دس بايديها
وايديها كانت بترتعش و خايفه كانت بترجع لورا
جبل بصوت جهوري هاتي المسدس دا وبيحاول يخدع منها علشان كان فيه رص”اص متعمر
دهب..انا عايزه امشي من هنا لو قربتلي انت حر ه”موتك
وجبل بيقرب عليها اكتر واكتر
ومع خوفها ورعشه ايديها ضغطت على المسدس بالغلط طلعت رصاصه اصبت جبل
????????????
الشظيه بتاعت الرصاصه جرحت جبل في كتفه
ثواني الارض بقت عباره عن د”م
وهي بدات تص”رخ من المنظر ورمت المس”دس من ايديها وحاطت أيدها على بقها وبدات تص”رخ
وتبص حواليها قررت انها تجري بقى خافت من جبل
سيف جري علي جبل وأمه لكن هايدي كانت مكانها مش فاهمه حاجه
دهب كانت لسه متجهه للباب عشان تجري وتخرج
جبل مسكها من ايدها وقال لها تعالي رايحه فين هنا استني
لكن كان ذهب بتزق فيه وبتحاول تجري مع الجرح اللي في كتفه كان بيتالم اكتر سيف قال له سيبها سيبها تمشي ومامته قالت له نفس الكلام لكن جبل مصمم وماسك فيها ومش راضي يسيبها
فضلت دهب تصرخ وتقول له سيبني سيبني
بس هو فاضل ماسك ايديها ومتحكم فيها جامد
وهي فضلت تصرخ ومع عياطها وصري”خها وخوفها وشكل الد”م فقدت الوعي ووقعت علي الارض قدام جبل
طبعا اللي حصل ده كله حصل في دقيقه من الوقت
سهير….يا جبل سبها تغور ركز في نفسك اسعاف الحقونا الحقونا اتصل يا سيف على الاسعاف
سيف.. هو انا لسه هستنى الاسعاف يا ماما لما تيجي يلا يا جبل معايا يلا على العربيه يلا نروح على المستشفى
جبل.. استنى ياسيف بس حاجه بسيطه يا جماعه اهدوا
سهير ..اهدي ايه وانت كتفك كله د”م كده
دم
جبل وهو يحاول ان يطمن امه انا بخير يا ماما والله دي حاجه بسيطه وبعدين الرصاصه ما دخلتش فيا ده الشظيه بس يعني خربوش
سهير خربوش ايه بس مش شايف الد”م إلا نزل منك وهي تنظر ل لدهب الحيوانه دي ازي تعمل كده
قربت هايدي من جبل
هايدي اول جمله نطقتها قالت مين دي
جبل ما ردش ولا نطق
شال دهب من الأرض على كتفه السليم طبعا ده بتعتبر طفله لسه وخفيفه وصغيره
سهير انت كمان هتشيلها دي تدف”نها مكانها هنا
بس هو ما ردش على مامته
سيف طبعا شايف اخوه مش قادر قال له سيبها وانا اشيلها بدالك
جبل لا شيل انت بس المس”دس
سيف انت بتن”زف يا جبل هشلها انا سبها احاول ياخدها من جبل لكن جبل اتعصب عليه وقال له قلت لك سيبها
هطلعها انا فوق وانزل اشوف الجرح لم انت الدنيا دي وهو ينظر على غيطي قصدي على هايدي يعني
هايدي فهمت ان جبل بيكلم سيف عنها وقفت قدام جبل وهو طالع فوق
هايدي بغضب مش هتتحرك من هنا يا جبل غير لما تقولي مين دي
جبل مش وقتك دلوقتي يا هايدي خد عربيتك وروحي وبكره نتفاهم
هايدي انت كمان بتطردني يا جبل عشان خاطر مين ولا مين البنت دي مين دي اساسا اللي ترفع عليك انت سلاح وكمان تشيل هتطلعها فوق
جبل. بغضب قلتلك خدي عربيتك وروحي
هايدي ماشي يا جبل بس انا ليا تصرف ثاني وبكلمك مش هيبقى معايا كلامك هيبقى مع بابا خليكي شاهده يا طنط وخليك شاهد يا سيف على تصرفات اخوك
جبل سبها بتتكلم وطالعه على اوضته يحط دهب في السرير
هايدي اتجهت
الى عربيتها وركبت عربيتها وطارت بسرعه البرق متجهه الى بيتها
وكانت متعصبه وغضبانه وكانت على اخرها
من حركات جبل
جبل وصل الاوضه وزق الباب برجله ودخل وقرب على السرير وحط ذهب بالراحه جدا على السرير حاول ان هو يشيل لهم النقاب من على وشها
وبدا يتامل في ملامحها شويه بشويه كان قلقانه عليها وكان خايف عليها وكان باين عليه قرب على نفسها بودانه علشان يسمع نفسها يعني يشوفها بتتنفس ولا لا اصل هو كان خايف عليها قوي
لا بتتنفس بس هي كانت فاقده الوعي
ندى على الشغاله طلعت الشغاله اؤمرني يا بيه
اول ما شافت الد”م بينزف من جبل صوتت
جبل اتعصب وقالها اخرسي يا بنت
الشغاله حاضر يا بيه الف سلامه عليك اجيب لك حاجه
جبل لا مش هتجيبي لي انا انا عايزاك تفضلي انا معاها لما تفوق وتساعديها تاخد شاور وتغير هدومها وما تسيبيهاش ولا تتحركي من جنبها سامعه يا صباح
صباح الشغاله ..حاضر يابيه
وجبل ساب الشغاله معاها ونزل تحت
مامته كانت قاعده تحت مستنياه قلقانه جدا عليه وكانت لسه هتتكلم اول ما شافته لكن قبل سبقها وقال لها ارجوك يا ماما بلاش كلام اللي حصل حصل خلاص
سهير بعصبيه اديني ساكته يا جبل اديني ساكته لما كل حاجه باظت قلت لك من الاول بلاش بلاش تتجوزها بلاش
ما سمعتش كلامي شفت النصايب اللي حصلت وشفت اللي حصل لك ولسه هايدي وأبوها غير كل دا قولتلك دي اختك
جبل وهو يتجه الى الخارج
اعتبرها اختي يا امي اسبها يعني ارميها
سهير.. كلام جبل صدمها وسكتها كان هو خارج سهير قامت من على الكرسي فجاه كده وقالت له انت رايح فين كده
جبل استنى لما د”مي يتصفى يعني يا ماما هروح المستشفى اعمل كتفي
سهير يا سيف يا سيف روح مع اخوك ما تسيبهوش لوحده انا مش مطمنه يا ابني مش مطمنه
سيف اهدي يا ماما وكل حاجه هتتحل انتي عارفه جبل
سهير . طب روح معايا يا ابني ما تسيبهوش الله يرضى عليك وطمني اول ما توصلوا المستشفى
وخرج سيف ركب مع جبل العربيه
سيف هسوق انا علشان دراعك
جبل..هتعرف ولا هتموتني
سيف..انا ميت لوحدك اهوا ياعم انت هتهزر وضحكوا
جبل ..طاب يلا يا ابو نص لسان وضحكوا
سيف انا هسوق وفي الطريق انت تحكي الحكايه دهب دي
جبل يلا بس كان جبل بدا يحس بدوخه من كثر الد”م اللي نزفه
ميل دماغه على كتف اخوه وسيف ساق بسرعه البرق واتجاه هم الاتنين لمستشفى
فضل سيف سايق طول الطريق وجاء في حته مقطوعه كده لقى عربيه نقل كبيره قدامه
فضل سيف ينور لها بالفانوس لكن العربيه سد عليهم الطريق
بدات في يمسك الفرامل عشان يقف بعربيتهم علشان كده هيدخلوا في العربيه التانيه الا قاطعه عليهم الطريق
بس للاسف ملقاش فرامل في العربيه لقا الفرامل مقطوعه
سيف بصريخ ياجبل
وووووووووووووووو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق