روايات كاملة

رواية جبل الفصل الثامن 8 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الفصل الثامن 8 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الجزء الثامن

رواية جبل البارت الثامن

رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد
رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد

 

رواية جبل الحلقه الثامنه

 

حق الش”رعي وعايزه مش انتي مراتي
دخلت عليها كانت بت”رتعش قوي وكانت خايفه قلت لها الجمله دي وبدات اقرب منها
لكن هي كانت خايفه قوي وبت”رتعش
وبتقول لي لا لا والنبي سيبني سبني وديني عند مامتي انا مش عايزه حاجه مش عايزه ورث ولا عايزه فلوس والنبي وديني عند مامتي
بس انا كنت عامل زي الح”يوان بالظبط
ما سمعتش كلامها ولا رعي خفها
فضلت تت”رجاني وتع”يط وانا ولا ولا في دماغي كل اللي في دماغي اني اشوف كلامها هي اللي صادق ولا كلام جدي
مسكت ايدي وفضلت تقول لي ابو”س ايدك سيبني والنبي سيبني
حذفتها على السرير بكل شده
وكنت لسه هنق”ضي عليها بس للاسف تليفوني رن
كانت هايدي خطبتي بتكلمني وبتقول لي انها تحت قاعده مع ماما
غضبت قوي وتعصبت قلت لها طيب انا نازل اهوا هايدي دي خطيبتي وفي مصالح شغل بينا وبين والدها كتير قوي
يعني المفروض انها ما تعرفش ان انا اتجوزت في اي حاله من الحالات
قربت على دهب جامد وقلت لها اسمعي انا نازل تحت وطالع تاني
عارفه لو سمعت نفسك ولا لو سمعت صوتك وانا تحت هعمل فيك ايه
دهب بصوتي كاد لا يسمع
مش هتكلم ولا هعمل صوت ولا هتحرك من مكاني والنبي وديني لماما
جبل سكت شويه كده ثم قال لها انت عارفه مكانها امك ده فين
ده دهب مش بالظبط بس انا عارفه البلد. اللي هي فيها وهي مشهوره قوي في البلد اللي يسال هيعرف مكانها
جبل بضحكه استهزه. انت هتقولي لي ما هي رق”اصه لازم تكون مشهوره ومعروفه والكل عارفها
جبل وهو يرتدي القميص بتاعه
انا نازل وطالع تاني ما تتحركيش من مكانك وخرج جبل وقفل
متجه الى تحت نزل هايدي خطيبته ومامته وسيف اخوه
اول ما نزل سيف اخوه بيقول له ايه عريس فينك هي العروسه واخداك طبعا سهير راحت خبطه جبل في رجليه عشان يسكت علشان هايدي ما تعرفش بموضوع دهب
سكت سيف وفهم علي طول
هايدي وهي تسلم على جبل عروسه مين بس اللي واخده يا سيف ده انا بقى لي كم يوم ما شفتهوش وهو ما فكرش حتى يسال عني
جبل بتنهيد عاليه وهو يجلس على الكرسي شغل وانت عارفه
هايدي وشغلك ده بقى اهم مني يا جبل
سهير ردت وقالت لا طبعا يا هايدي بس انت عارفه موضوع موت ولده ماثر عليه وماثر علينا كلنا
هايدي وانا ما قلتش حاجه يا طنط بس فعلا جبل متغير معايا اليومين دول قوي
جبل بعصبيه خلاص يا هايدي مش فاضي يبقى خلاص
هايدي اهو انا ما الحقش اتكلم معاك كلمتين على بعض وتروح متعصب عليا
سهير يا بنتي ما تقوليش كده جبل بيحبك وانت عارفه كده كويس هايدي المشكله ان انا عارفه يا طنط
جبل وهو يقوم من على الكرسي بعصبيه يوه رجعنا بقى للاسطوانه المشروخه تاني قوم يا ابني قوم على المكتب تعالى قول لي عملت ايه في الشغل النهارده وهو يشور لسيف اخوه
هايدي او انا كده يا طنط ما الحقش اتكلم ويقوم طالع فيا
سهير .. معلشي يا حبيبتي اهدي ما قلت لك هو مضغوط
هايدي حاضر يا طنط لما اشوف اخر تها سهير نسيت اقول لك هتشربي ايه اجيب لك ايه
هايدي اي حاجه يا طنط
سهير ندهت للشغاله تعمل لهم اثنين قهوه
وقالت لهادي تعالي انا وانت نطلع بره في الجنينه نشم شويه هوا
وخدت هايدي وخرجوا بره في الجنينه
???? جبل في المكتب هو واخوه
جبل هو انت يا ابني مش هتكبر بقى ريح تقول قدامها على العروسه
سيف نسيت والله يا جبل بس ايه يا عم حكايه البنت اللي فوق دي شكلها صغيره لسه في السن
جبل ايوه لسه طفله وجدك صمم ان انا اتجوزها
سيف طب وهتعملي في موضوع هايدي هتقول لها ولا لا
جبل.. فكك من موضوع هايدي والبنت دي دلوقتي واللي عملته ايه في المناقصه
سيف.خدنها لشركتنا عيب عليك لكن صاحبتي مش هيسكت
جبل .. أعلي ما في خيله يركبه يوريني هيعمل ايه وانا مستني
قصده علي الخصم بتاعه في الشغل
**””***
فوق كان ذهب لسه قاعده خايفه
وقاعده بتفكر هتعمل ايه لما جبل ده يطلع تاني كل اللي فارق معاه انها تروح لمامتها بس قامت من مكانها من على السرير هي لحد الان مش مستوعبه ايه اللي بيحصل تحاول تخرج من الاوضه لكن جبل كان قفل الباب
هبدت رجليها في الارض وقالت الباب مقفول طب هعمل ايه دلوقتي انا لازم امشي من هنا قبل ما جبل ده يطلع تاني
انا خايفه منه شكله هيع”ذبني زي ما جدي كان بيعمل
هحاول ادور على اي مكان اخرج منه وبدات تلف في الاوضه وتدور يمين وشمال طبعا الاوضه دي اوضه جبل وفيها لبس جبل وكل حاجه
فتحت الدولاب لقت المسدس بتاع جبل في الاول خافت منه او خافت تحط ايديها عليه لكن هديت شويه وخدت المسدس وخبيته في هدومها ولقت فلوس خدت فلوس بس خدت حاجه بسيطه جدا وقفلت الدولاب
وبدأت تفكر تخرج ازي
قالت تنط من البلكونه فتحت البلكونه وخرجت تشوف لو هتعرف تنط ولا لا
المسافه كانت عاليه عليها وكانت سهير وهايدي في الجنينه
دهب برده ما ياستش وفضلت تفكر تقول هعمل ايه هعمل ايه
وقالت انها لو ربطت حاجه في البلكونه وحاولت تنزل بس هم هياخدوا بالها ويمنعوها
فقالت ان الفكره دي فاشله
دخلت تاني تقعد على السرير تفكر تخرج من هنا ازاي طبعا جبل لما طالعه كان خلع هدومه وحاطه حاجته على المكتب جنب السرير ومن ضمن الحاجات دي كانت ميداليه المفاتيح بتاعته ذهب اول ما شافت ميداليه المفاتيح خدتها زي المجنونه وجريت على الباب بالاوضه حاول تفتح باي مفتاح
وبدات تجرب مفتاح في التاني في الثالث لما كانت خلاص هتياس لكن المفتاح الرابع فتح الاوضه ما صدقتش نفسها كانت هتصوت من كتر الفرح بس مسكت نفسها على الاخر لحد يسمعها لبست
طبعا لبسها والنقاب بتاعها
ونزلت على تحت تتسحب ما كانش في حد تحت جبل واخوه كانوا في المكتب يعني نزلت وعدت الشويه دولت من غير ما حد يشوفها فعشان تخرج للشارع لازم تعدي على الجنينه الجنينه اللي فيها هايدي خرجت من باب الفيلا للجنينه
وطبعا معاها المسدس مخبيه فيه هدومها
ومشت شويه في الجنينه فاضل مسافه بسيطه قوي وتوصل للبوابه الرئيسيه وتخرجي على الشارع وما حدش واخد باله منها عشان الدنيا ليل كمان
لكن فجاه هايدي شافت حد ماشي لابس اسود بصت لي سهير كده وقالت لها مين دي
سهير لفتت وشها عشان تشوف مين
لقيتها دهب فضلت تتهته وتقول دي دي دي الشغاله الجديده
هايدي بس لابسه كده ليه يا طنط فين اليونيفورم بتاع الشغل
سهير طبعا كانت لسه بتهته ومش عارفه تقول ايه
كانت عينيها على دهب اللي فاضل لها حاجات بسيطه وتخرج من الفيلا كلها سهير نادت باعلى صوتها وقالت يا جبل جبل طبعا كان كده كده خارج من المكتب هو واخوه فكان سهل جدا ان هو يسمع مامته مجرد ثواني وجبل كان في الجنينه في ايه يا ماما سهير وهي تشاور على دهب الحق
جبل اول ما شاف فهم كل حاجه
هايدي ما تخرج يا طنط شاغله بالك بقى ليه
سهير طبعا متوتره مش عارفه تقول ايه لهايدي تعرف بتراقب الموقف من بعيد وساكته
كان الذهب بقى عرفت وحست بخطوات حد وراها لفت تشوف مين لقيت جبل
بدون تفكير شدت المس”دس
من كتر خوفه وتوترها وضغطها على المس”دس ضربت الط”لقه الأرض بقت عباره د”م
ووووووووو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق