روايات كاملة

رواية جبل الفصل الرابع عشر 14 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الفصل الرابع عشر 14 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الجزء الرابع عشر

رواية جبل البارت الرابع عشر

رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد
رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد

 

رواية جبل الحلقة الرابعة عشر

 

 

قسمت الجواز وقعت من جبل على الكرسي زياد استنهز الفرصه اول ما جبل قام يرد على التليفون

امد ايده ياخد الورق اللي وقعت منه

وفعلا خدها نوع السكرتيره بتاعته بصيت له وقالت له انت بتعمل ايه يازياد

زياد بضحكه صفراء. اهدي مكانك وما تتحركيش هو انا خدتها منه مش هي اللي وقعت منه
كان لسه هيفتح الورقه بس فجاه ما لقاش الورقه بين ايده
كان جبل رجع بسرعه وشد الورقه من بين ايده زياد وقف مصدوم ومش عارف يبرر بس هو بارد يعني مش فارق له اللي يخليه يقتل الق”تيل ويمشي في جنازته هيفرق له حته ورقه
زياد ضحك الجبل كده وقال له كانت واقعه منك يا صاحبي
جبل كذا وقال له تنادي لي تديها لي مش تفتحها تشوف اللي فيها
عموما يا زياد انا هريحك واقول لك ان دي مش ورقه شغل دي قسمه جوازي
زياد انت اتجوزت انت وهايدي من غير ما تعزمني
جبل لا مش اتجوزت هايدي اتجوزت بنت عمي
زياد وهايدي تعرف الكلام ده
جبل تعرف ولا ما تعرفش ما فيش حاجه بتتداري
عموما تعبتك معايا زياد بيه وجيت وتعبت نفسك عشان تشوفنا
جبل كان بيطرد زياد بس بالذوق وزياد فهم كده وشور انهي بايده يعني قومي
قامت معه وزياد وخرجوا من بيت جبل بس للاسف قبل سيف وسليم في الجنينه اول ما سيف شافه ماسك فيه وضربوا لكمه في وشه
لكن جبل اتدخل .. ايه يا سيف انت مجنون الراجل ده ضيف عندنا
سيف بحصبيه وهو يحاول ان يفلت من يد جبل اللي حصرته عشان يكمل ضرب في زياد ضيف فين ولا عمله فينا ده ايه والحادثه واللي حصل لنا ده ايه وقتها وهو بيفكر يعمل كده
زياد وهو يضع يده على حرف شفايفه فهي انجرحت من اللكمه
شكرا على كرم الضيافه وشد نهي من ايدها
وركب عربيته وتحرك من قدام الفيلا بتاعه جبل بس اول ما اتحرك من قدام الفيلا انها كانت لسه هتتكلم قال لها اخ”رسي خالص مش عايز اسمع صوت ولا كلمه
امسكي تليفونك اتصل بهايدي اعملي نفسك بتوسيها على جوازه جبل عايزه اعرف هي عارفه ولا لا
نهى نفذت كلام زياد بالحرف طلعت التليفون اتصلت بهايدي
نهى بلباقه في الحوار
ازيك يا هايدي قلبي معاك يا حبيبتي والله
هايدا بعفويه الحمد لله انها جت لحد كده وبعدين يا نهى انت عارفه وانا عارفه ان اللي حصل لجبل ده من تحت راس زياد ولي نعمتك طبعا انها كانت فاتحه الاسبيكر يعني زياد سامع الكلام اللي بيتقال
نهى كانت لسه هترد لكن زياد شاور لها وقال اهدي
سكت نهى كده الاول وقالت لها انت قصدك على ايه يا هايدي انا مش قصدي على حادثه جبل
هايدي امال قصدك على ايه هو ايه تاني اللي حصل
نهى يا خبر ابيض هو انت ما تعرفيش ان جبل اتجوز بنت عمه
هايدي بصدمه بتصرخ في التليفون ايه انت بتقولي ايه انت مجنونه اكيد دي حركه من حركاتك انت وزياد عشان توقعوني انا وجبل في بعض
نهى اعتقد ان احنا مش بالسذاجه دي
عشان نوقعكم في بعض قبل فعلا نتجوز ولو عايزه تتاكدي اساليه احنا لسه جاي من هناك اهو ومورينا قسيمه الجواز
وقفلت السكه
زياد بضحكه عاليه اشرب بقا ياجبل ???? وانا هقف اتفرج واشوف ايه اللي هيحصل
وانطلق زياد بالضحكات هو ونهي على اللي هيحصل في جبل من هايدي وابوها
لان ابو هايدي يعتبر شريك جبل في كل حاجه
هايدي طبعا بقت عامله زي المجنونه وماشيه اتكلم في نفسها واتكسر في الفازه وتكسر في الحاجات وتقول اكيد البنت اللي كانت هناك البنت اللي رفعت عليها المس”دس هي دي هي دي البنت اللي اتجوزت كنت شاكه طبيعيه ولا عمايل خدامه ولا شغاله عندهم وطلعت جاريه غيرت هدومها ونزلت ركبت عربيتها وطرت على بيت جبل
????????
سيف بعصبيه انت ازاي تسمح له يدخل بيتنا وانت عارف ان هو سبب الحادثه اللي احنا تعرضنا لها كان زماننا دلوقتي مع الاموات
جبل اتقل يا سيف اخذ الحق حرفه انا كنت ممكن اموته هنا وما طلعهوش من هنا غير علي ظهره بس الراجل اللي بجد هو اللي يفهم في الاصول
سيف يقطع كلام اخوه يقول له وهو ما فهمش ليه في الاصول وهو كان عايز يموتنا
جبل قلت لك هو مش راجل مش راجل وبعدين يا سيف انا في دماغي مليون حاجه فكك من الموضوع زياد خلاص دلوقتي واركنوا على جنب لما نخلص صفقه بكره وبعدها انا هعرف ارد عليه كويس واعرفه مقامه
ثم نظر لسليم وجه لي كلام وقاله اوراق صفقت بكره خلصانه ولا ايه النظام
سليم كله تمام يا جبل في شويه ورق بسيط محتاج امضتك بس وانت تبص عليهم
جبل تمام سيبهم لي على المكتب وانا هشوفهم
سيف انت رايح فين كده وانت مستعجل كده رايح فين انت لسه تعبان
جبل ..نازل الصعيد رايح لجدك لازم اتاكد واعرف ذهب دي اختي ولا مراتي
سيف وهي فين دلوقتي مش قلته مشت
جبل هجيبها هي هتروح فين لو في اخر بلاد الله هجيبها
سيف طب يلا انا جاي معاك
جبل وهو يضع يده على كتف اخوه خليك انت يا سيف مش هنسيب ماما لوحدها ونسيب البيت لوحده
سليم هيستنى هنا كده كده هيخلص ورق الصفقه في مكتبك وانا وانت هنروح ونرد سوا
جبل.. ايه رايك يا سليم في الكلام دا هتستنى ولا ايه
سليم خلي بالكم من نفسكم وانا هنا اهو لحد ما تروحوا وتيجي وما تتاخرش عشان الصفقه الصبح
جبل وافق وقال له طب يلا بينا ياسيف عشان نلحق نروح ونيجي بسرعه
خرج هو واخوه يركبوا عربيتهم
وركب عربيتهم وخارجين من باب الجنينه لقوا عربيه واقفه قدامهم
كانت عربيه هايدي وهايدي نزلت من العربيه
جبل يوه مش وقتك خالص دلوقتي
سيف ايه ده يا عم وانزل كده بالراحه اشوفها عايزه ايه البنت كانت قلقانه عليك
جبل .. وهو يفتح باب العربيه وينزل نعم يا هايدي
هايدي انت اتجوزت
جبل.. انت بتقولي ايه مين اللي قال لك الكلام ده
هايدي مش هترد السؤال عليا بسؤال انت اتجوزت ولا لا البنت اللي رفعت عليك الس”لاح دي مراتك وبنت عمك
جبل افرض انها مراتي وبنت عمي وانا مش متجوزها برضايا حوار كده وحوار ورث وفلوس
هايدي بصدمه وبعصبيه وبصوت عالي حوار ايه وفلوس ايه
فاكرني عيله صغيره جايه تضحك عليا يا جبل بالكلمتين دول معشمني جنبك وده كله ومستني وتقول اصل انا بابا تعبان بابايا
مات ما فيش جواز دلوقتي اصبري يا هايدي وفي الاخر تطلع بتقرطسني بتشتغلني ياجبل
طبعا سهير كانت طلعت البلكونه على صوت هايدي العالي واول ما شافتها في الجنينه حطيت ايدها على خدها ونزلت جري بتحاول انها تهدي فيها
سهير اهدي بس كده يا بنتي وكل حاجه لها حل صدقيني ومغصوب على الجوازه دي
هايدي مش دي البنت اللي انت قلتي لي عليها شغاله يا طنط
ثم نظرت لجبل وقالت له عموما يا جبل دبلتك اهي انا مش عايزاك
وخلي البنت دي تنفعك واي شغل بين شركتك وشركه بابا انساه
وشوف بقا اللي هيحصل لك
جبل وهو يمسكها من دراعها بشده انت بتهدديني ولا ايه يا هايدي
هايدي وهي تبعد يد جبل عنها
ايوه يا جبل اعتبروا تهديد اعتبر الحرب قامت من دلوقتي
جبل وهو يضع يدها على خدها اعرفي الكلام اللي انت بتقوليه ده عشان مش حته عيله زيك تقول لي انا الكلام ده
هيدب عصبيه العيله دي انت واهلك كنت بتبوس ايدنا عشان نوافق نناسبكم انتم ما كنتوش تحلموا تعدوا من قدام بيتنا
رد جبل كان عليا ان هو ض”ربها بالقلم
سهير في ايه يابني مش كده
هايدي وهي تضع يدها علي خدها
ماشي باجبل انا هعرف ارد لك القلم ده ازاي
وركبت عربيتها ومشيت
سهير انت اتجنت يا جبل ايه اللي انت عملته ده
جبل بثبات ماما مش وقت اي كلام خالص لما ارجع من مشواري هبقى اتكلم
وساب مامته واقفه وركب عربيته مع اخوه وطلع على بيت جدو في الصعيد
كانت سايقه وهي منهاره مش شايفه قدامها فضلت سايقه مش عارفه تروح فين
فضلت تلف بالعربيه لحد ما وصلت على فيلا زياد
ركنت العربيه ونزلت عشان تخبط
مين بقى بتفتح الباب لهايدي دهب ????????
وووووووووووو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق