روايات كاملة

رواية جبل الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل البارت الرابع والعشرون

رواية جبل الجزء الرابع والعشرون

رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد
رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الحلقة الرابعة والعشرون

جبل موقفه صعب قوي .محكوم عليه بالموت
في وسط ٧ بوديجارد
ومفيش معاه سلاح هيعمل ايه ويتصرف ازي
زياد فضل يشد في دهب علي العربيه بس دهب كانت لتقوم
لكن هو زقها جامد داخل العربيه وبحاول يعت”دي عليها يخ”لعها هدومها
ودهب بتعيط وتصرخ ع اخرها وبتحاول النجاه بنفسها وزياد قط”ع اللبس بتاعها وبدأ يشق زي المجنون في أماكن من ج”سمها بانت وبدأ يغت”صبها
جبل عرض علي رجاله عرض بمبلغ من الفلوس كبير علشان يسبوه وينقذ مراته
هو لما قال لزياد خدها كان عايز زياد يبعد عن رجالته
علشان جبل يقدر يعرض عليهم
جبل
….. بقولكم ايه يا رجاله انا هكتب لك شيك بمليون جنيه
وتبجوا تشتغلوا معايه
الرجاله مصدومه من العرض دا عرض مغري
بس مش كلهم موافقين في موافق وفي رافض
جبل
…. لو هتفضلوا تشتغلوا العمر كله يامتولي مش هتاخد المبلغ ده
متولي بص الجبل وقال له هو انت فعلا عندك حق المبلغ مغري
بدا يفكروا في عرض جبل تفكيره اتشتت وقال لي جبل ومن يحمينا من زياد بيه
بس قبل ما اجيب اللي يجاوب للاسف صريخ دهب كان مسيطر علي المكان
جبل قطب حاجيبه من الغضب و بركان الانتقام بداخله
طبعا عارف زياد القذر هيعمل معاها ايه
ابتدات المعركه
جبل قولت ايه يامتولي ما فيش وقت والعرض ده عمره ما يتعرض عليك تاني
متولي بعد تفكير موافق امضي الشيكو هاته ويكون تاريخ بكره وحمايتنا من زياد بيها تبقى عليك بس انا هنسحب انا ورجلتي وانت اتصرف بقى مع زياد بيه
جبل..موافق وفعلا طلع الشيك ومضي لهم وهو اخذ رجالته وانسحب
جبل كان عامل زي الاعصار ناحيه عربيه زياد
زياد عامل زي الذئب المسعور علي دهب ودهب بترفس ع آخرها علشان ميلمسهاش.
دهب كانت فاضل شويه وتستسلم من ضعف جسمها امام
بالنسبه لجسم زياد لكن وصل جبل علي اخر لحظه
جبل
شدزياد من علي دهب ونزل ض”رب فيه ع الاخر بغضب شديد
بدا زياد يفقد الوعي ركله ركله قويه ادات الي وقوعه فاقد الوعي
جبل بعصبيه.. وهو يجذب ذهب لحض”نه الكلب دا عمل فيكي ايه
دهب بتهزر راسه… مفيش جبل بصوت حزين انتي كويسه
دهب بتعيط مش عارفه تتكلم من الخوف جبا حط ايده ع شعرها علشان يحاول يطمنها جبل . مبتخفيش خلع الجاكت تبعه أعطاه لدهب علشان لبسه كان اتقطع
دهب بعياط وتحاول تلف ايدها الاتنين ع دراع جبل
دهب انا خايفه جبل متخافيش
لكن قبل ما يخلص الجمله دي كان زياد فاق ورفع عليه س”لاح
زياد بضحكه عاليه اوعي تكون فاكر انك هتقدر تموتني بااسهوله دي انا زي القطط بسبعه ارواح
في الوقت دا قبل ما جبل يرد ولا يتكلم كان في صوت جنبهم حد بينادي على جبل
كان سليم وسيف
لان جبل كان سايب رساله لسليم على التليفون واول ما الشبكه كانت الرساله وصلت سليم واول ما سليم استلم الرساله اخذ سيف وطلع وجري ومعاهم س”لاح ورجاله على المكان
يعني دلوقتي زياد بقى لوحده وجبل معاه رجاله واخوه وصاحبه ومراته كمان
سليم عرف مكان جبل وراح هو والرجاله اول ما وصل على جبل قال له جبل طمني عليك انت كويس
وسيف كمان نفس الموضوع جبل وهو ينظر ل لزياد حاليا انا بقيت كويس ولسه هبقى كمان
زياد بدا يتوتر بترتعش لانه بقى لوحده في وسط الجميع
سيف بعصبيه هو الكل”ب ده ما كفوش اللي عمله فينا والحادثه اللي حصلت لنا وقام ض”رب زياد لكن جبل مسكه وقال له
سليم خد سيف وخد ذهب خد الرجاله اطلعوا استنوني على الطريق بره
سليم نستناك بره فين احنا لازم نخلص عليه
جبل اسمع الكلام يا سليم انا واقع راجل لراجل مش هتخبى شويه رجاله وفيكم مش هعمل زيه
هنا زياد اتكلم وقال له مراتك معاك خدها وامشي
جبل .. بضحكه استهزاء ايوه مراتي في حضني بس كرمتي لسه متردتش
كل ده ودهب مسكه في جبل ودفنه راسه في صدره من الخوف بتكتك ضر بات قلبه وصله لودن جبل
حاولي يطمنها وقال لها ما تخافيش انا جنبك ما تخافيش عن حاجه ونظل سليم وقال له يلا زي ما قلت لك خذ سيف وخد ذهب والرجاله واسبقوني بره
علشان في حساب قديم بيني وبين زياد لازم اصفيه
سليم نفذ كلام جبل وخد ذهب وسيف الرجاله وطلعوا على اول الطريق وفضل جبل وزياد لوحدهم في المكان
جبل حدف المس”دس اللي كان في ايده بعيد جدا ونظر لزياد وقال له عشان نبقى راجل لراجل
اعتبرها لعبه يا زياد والخسران هيت”دفن هنا
زياد وهو يخ”لع الجاكيت انت كنت طيب قوي يا جبل وهاجي كل يوم اقرا عليك الفاتحه وض”رب جبل بالبوكس
جبل وقع على ظهره جبل قام ونفض هدومه التراب
وبص لزياد وقال له بجد يا زياد هتقرا لي كل يوم الفاتحه طب ما تيجي نقراها دلوقتي على روحك ومسك زياد فضل يض”رب فيه ويطحن فيه ض”ربات متتاليه ورا بعضها
بس للاسف ما لحقش يم”وته لان البوليس سيطر على المكان لان النهار كان طالع خلاص وخلصوا زياد من ايد جبل بس خدوا جبل وزياد الاثنين معاهم لقسم الشرطه
سليم قرب على جبل وقال له ما تقلقش انا هاجيب المحامي وراك جبل قال له ما تجيش ورايا تاخد سيف ودهب تروحهم الفيلا الاول وبعدين تيجي لي
سليم مش هسيبك يا جبل سيف يروح هو وذهب
جبل اسمع الكلام يا سليم ونفذ اللي انا قلت لك عليه وخدهم روحهم الفيلا وبعدين تعالى لي انت والمحامي
وفعلا سليم خد سيف ودهب وروحهم الفيلا لحد باب الفيلا ونزلوا هم الاثنين وسليم كان متصل بالمحامي واخذه طالعه على قسم الشرطه
في الفيلا بقى
سيف بيقول لي ذهب ايه برده لسه ما عرفتيش ان كنت اختنا ولا لا ما تاكدتوش من الموضوع ده
ذهبت وقفه مكانها وقالت له اختكم اللي هو ازاي بصدمه
سيف بعفويه قال لها هو انت يا بنتي ما تعرفيش ان انت احتمال تبقى اختي اناوجبل
ولو ما كنتيش اخته تبقي مراته
ذهب وقفت مكانهم الصدمه وقالت لي سيف امي كانت دايما تقول لي ان ليكي اخوات صبيان من ابوكي يعني انتم اخواتي

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية جبل)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق