روايات كاملة

رواية جبل الفصل العشرون 20 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الفصل العشرون 20 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الجزء العشرون

رواية جبل البارت العشرون

رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد
رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد

 

رواية جبل الحلقة العشرون

 

جبل بصدمه انت بتقول ايه يا سليم وهو ينظر على السرير وينظر لذهب اللي كانت قاعده على السرير
سليم زي ما بقول لك زي ما انت ما سمعت كده يا جبل التحليل بتقول ان عمك ما كانش بيخلف
جبل بصدمه ما كانش بيخلف يعني ايه
انت متاكد يا سليم
سليم والله زي ما انا متاكد ان انا بكلمك كده يا جبل
الدكتور قال لي ان الشخص صاحب التحاليل دي مستحيل كان يخلف لانه كان عنده عقم يعني ما كانتش مجرد مشاكل وهتتحل
لا دا عقم يعني مستحيل انه يخلف
جبل طبعا حاطط التليفون على ودانه وبيسمع كلام سليم
بس ما نطقش ولا اتكلم حاجه عشان دهب كانت قاعده على السرير
وهو مش عايزها تعرف حاجه خد التليفون وطالعه على البلكونه يكلم سليم بعيد عن ذهب عشان دهب ما تسمعش حاجه
جبل… يعني دهب اختي مثلا انا نمت معاها ياسليم
سليم حس بسكوت جبل
حبيت اطمن وقال له ايه ده بس يا جبل هو في حاجه حصلت ولا ايه
جبل بصدمه بصوت يكاد ان هو بيتسمعش اساسا مصيبه مصيبه انا نمت معاها يا سليم
سليم يا نهار اسود انت بتقولي ايه يا جبل ازاي تعمل كده يا جبل ما انت شكلك من الاول انت مش متاكد انها مراتك انت شكلك انها اختك
جبل المصيبه بقى انها طلعت بنت بنوت ومحدش لمسها ولا حد قرب لها يعني انا دلوقتي ما بقيتش عارف حاجه في اي حاجه يا سليم لازم افهم لغز الحكايه دي والحكايه دي حلها عند جدي وعنده ام دهب ليلى
سليم يستحسن ان انت ما تعرفش مامتك حاجه ولا تعرف ذهب ولا اتعرف حد حاجه خالص لان الموضوع مش مستحمل كلام يا جبل جبل من غير ما تقول انا عارف انا اعمل ايه المهم انت خلي بالك
الشركه ومن الشغل وسيف معاك
سليم
لا يا جبل انسى موضوع انا وسيف نهتم بالشغل لوحدنا في حاجات كتير قوي واقفه عليك لازم تكون انت فيها موجود
جبل ما فيش حاجه اهم من اللي انا فيه دلوقتي يا سليم ولو قصدك على المناقصه انت موجود انت وسيف
سليم …..لا انت لازم تحضر المناقصه دي انت لو محضرتش المناقصه دي هتروح مننا والشركه هتخسر كثير قوي واللي انت بنيته في سنين هيضيع في ثواني
جبل .. طب اقفل يا سليم وانا اتصرف
جبل قفل مع سليم وهموم الدنيا والاخره كلها في دماغه مش عارف هيعمل ايه
بدا يهدي في نفسه عشان ذهب ما تاخدش بالها
ودخل الاوضه جوه بس ما لقاش ذهب على السرير سمع صوت ميه مفتوحه في الحمام فاعرف ان انا دخلت تاخد شاور
قرب على السرير وفضل يبص على بقعه الد”م اللي كانت في السرير. وشد ااملايه من علي السرير خالص وجاب مقص و قص المنطقه الا كان عليها بقعه الدم دي فاضل مقرب بقعه الد”م دي لعنيه ونطق وقال يا ترى ايه حكايتك يا دهب فيكي حاجه غريبه قوي شدني ليكي انا بدات اصدق ان انت اختي وان الد”م بيحن من من كتر ما انا متعلق بيكي بس بعد المصيبه والكارثه اللي حصلت دي بتمنى من ربنا انك ما تكونيش اختي
..علي خروج دهب من الحمام خبي قطعه القماش عشان دهب ما تشوفهاش دهب كانت ملاحظه على جبل التوتر ولحظه كمان ان هو شد ملايه السرير قربت عليه وقالت له وهي حاطه دماغها في الارض هو انت زعلان علي اللي حصل ما بينا مش انت دايما تقول لي ان انا مراتك وان ده حقك طب زعلت لي لما اخذت حقك
هي كانت بتكلموا وهي واقفه قدامه بس كانت منزلها راسها بتبص في الارض كانت مكسوفه منه ومن اللي بينهم
جبل مد ايده حطها على دقنها ورفع وشها ليه وقال لها شكلك وحش وانتي مخبيه عينكي عني
هنا دهب بدات تبتسم بس ابتسامه بدموع
دهب انت مبسوط باللي حصل ما بينا ثم سكتت شويه ورجعت كملت كلامها وقالت له انا صحيح مجنونه انا ازاي اقول لك كده انت واحد مجبور على الجواز مني لولا جدي ما كنتش اتجوزتيني
اكيد الا حصل دا كانت لحظه شهوه وخلاص انما بالنسبه لك انا ولا حاجه
ودموعها نزلت انت وعدتيني انك هتوديني لامي بعد اذنك وديني لامي وطلقني
هي كانت بتتكلم وشها بقى عباره عن مياه بسبب الدموع اللي نازله من عينيها ما بقتش قادره تسيطر على نفسها قعدت على السرير وحطيت وشها في المخده وفضلت تعيط
جبل واقف مكانه مش عارف يعمل ايه مش عارف يقرب لها كل اللي في دماغه جمله سليم ليه
” عمك مش بيخلف يعني دهب دي مش بنت عمه وجمله امه
سهير البنت دي اختك”
وصوت عيطها وهي بتعيط على اخرها من الا حصل ماببنهم علي السرير
من رد فعل جبل بس هي ما تعرفش ان رد فعل جبل ده بسبب موضوع ان هو فاكرها اخته
هي طبعا ما تعرفش موضوع ان جبل فاكرها اخته
جبل قرب منها براحه بس بدون ما يلمسها
قال لها اهدي يا دهب وقومي كملي لبسك وانا وعدتك ان انا اوديك لمامتك وهاجي معاكي واعمل لك كل اللي انت عايزاه
دهب شالت دماغها من المخده
ونظرت ليه كده بدهشه وقالت له يعني ايه وافقت تطلقني وتوديني لامي خلاص ما صدقت
جبل وهو يحاول بهرب من الرد
.انا عندي مشوار مهم لازم اعمله وهرجع اعمل لك كل اللي انتي عايزاه المهم ما تتحركيش من هنا لحد مااجي
دهب يعني خلاص كده هتطلقني
لكن جبل ما ردش عليها واتحرك من قدامها وخرج من الاوضه وقفل الباب وسابها في الاوضه
كان نازل من على السلم مش شايف قدامه مش عارف يتكلم ومش عارف يقول ايه لدرجه ان مامته ناديت عليه وهو ما ردش وفضلت مستغربه وتقول له انت مش سامعني يا جبل لكن هو ما ردش وركب عربيته وخرج
طول الطريق وهو سايق يفكر ويقول يعني ايه
اللي بيحصل ده معناه ايه دهب لو اختي انا نمت معاها بس هي بنتي لسه جدي قالي انها حامل ليه
كمان جدي قال لي ان عمك سليم ودي بنتها وعمي طلع ما بيخلفش يبقى دهب مش بنت عمي تبقى اختي زي ما امي قالت لي لا ده مصيبه سوداء انا لازم ارجع من الطريق واخذ ذهب واطلع على بيت امها واطلع على جدي واعرف الحكايه
وفعلا دير العربيه وهيرجع علي الفيلا
????????
ذهب فضلت تعيط وتصرخ و تشد في شعرها
وتقول يعني ايه مليش حظ ماصدقت حد يحبني هرجع تاني لعذاب جوز امي وقهر جدي ليه ليه ارحمني يارب
والوهله كده فاقت من الصريخ والعياط وهي بتغير هدومها والمره دي فعلا قررت انها تهرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق