روايات كاملة

رواية جبل الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل الجزء الواحد والعشرون

رواية جبل البارت الواحد والعشرون

رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد
رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد

 

رواية جبل الحلقه الواحد والعشرون

 

جبل قرر ينفذ اللي في دماغه ويسافر لامي ذهب ولجده عشان يتاكد رجع بعربيته تاني بعد ما كان في طريقه للشركه وللاسف قررت هي كمان تهرب من جبل لما حسيت ان جبل ما بقاش متمسك بيها لمت هدومها وقررت تهرب
كانت نازله الجنينه تتسحب عشان ما حدش يحس بيها ولحسن الحظ ان جبل هو كمان كان راجع من بره بس ده بجد تخرج من الباب شوف العربيه لحظت عربيه جبل جايه
دخل تاني من الباب واستخبت في الجنينه في وسط الشجر وحطيتيها على بقها عشان ما يطلعش صوت وتتقفش
نزل قبل من عربيته متجه لفوق عشان ياخد ذهب ويروح لمامتها
لكن حاسه بخروشه في الجنينه التفت وراها ما لقاش حاجه
لكن للاسف سمع الخروشه تاني كان في قطه في الجنينه كانت رايحه يم دهب
ودهب بتخاف من القطط فكانت بتحاول ترجع لورا
عشان كده كانت ذهب بتعمل حركه
المره دي لما جبل بس وراه لقا خيال فتاكد كده ان في حد في الجنينه طلع سلاحهم العربيه وقرب من الخيال
اتفاجئ بذهب قدامه
جبل بصدمه بتعمل ايه هنا
دهب بتهتها مش عارفه ترد تقول له ايه
جبل هنا شدها من ايدها جامد وقال انت كنت عايزه تهربي يا دهب انا موقف حياتي كلها عشان خاطرك انتي
انتي كنت عايزه تهربي بعد ده كله
دهب وهي تحاول ان تشد ذراعها سيب دراعي ايدي وجعاني
انت كنت عايزني اعمل ايه استناك لما ترجعني لجوز امي وجدي يبقى ما لوش لازمه يا بيه هريحك انا واسهلها لك وامشي بس المره دي صدقني مش هتعرف لي طريق
ودموعها نزلت وهي بتتكلم
جبل ساب بايديها وشدها لحضنه اضغط عليها جامد وهي ما صدقت ان هو اخذها في حضنه واتفتحت في العياط وبدات تعيط بصوت عالي وقالت له ابعد عني عشان ما ترجعش تندم تاني زي اللي حصل فوق
جبل..شششسش اسكتي
وبعد مرور دقائق او ثواني جبل قال لها اهدي يا دهب انا مش هسيبك انا عايزه اتاكد من حاجه بس واجيبك تاني معايا هنا اوعدك صدقيني
هنا ده بدات تهدى وفعلا صدقت جبل
جمال حط ايده على خدها وقال لها متعيطيش تاني بقى عشان شكلك ما بيبقاش حلو
هنا هنا دهب بدات تضحك بس ضحكه بعياط مصحوبه بدموع
جبل قالها يلا نروح لمامتك ودهب ركبت مع جبل العربيه
وفي طريقهم لبيت ليلى ام دهب
*****
في فيلا زياد
…..هفكركم بشويه حاجات
من اخر مره جبل راح يجيب هايدي من بيت زياد وهايدي ترجع مع جبل وفضلت تقول له انها شافت دهب وكدا هناك
وجبل ما كانش مصدق الاول لكن هايدي صممت انها ما ترجعش مع جبل ولا ترجع لجبل تاني طالما هو اتجوز وفي الحاله دي جبل مشي وسابها في بيت زياد راح يشوف ذهب
هايدي يومها فضلت تبكي وتقول انا يا جبل انا انت تتجوز علي حته الشغاله دي حادثه البنت دي تتجوزها وانا لا
طبعا زياد ما صدق ان مشكله تحصل بين جبل وهايدي واصطاد في الميه العكره هو ونهي السكرتيره بتاعته
زياد فضل يرسم دور الحنين والجان على هايدي ويقول لها ازاي جبل ده ما بيفهمش ازاي يسيب القمر ده ويتجوز حته البنت دي
وفضل يوقع بين جبل وهايدي
طبعا ايه مصلحه زياد اولا هايدي عندها شركه باباها متحده مع شركه جبل فبياخدوا كل الصفقات من زياد ومحتلين السوق زياد مش عارف ياخد ولا صفقه
فلم هايدي تتخانق مع جبل وتبقى هي وزياد حبايب يتحدوا سوا هم الاتنين ضد جبل بيوقعوا شركه جبل
ده بقى اللي بيخلي زياد يوقع بين جبل وهايدي
وفعلا زياده هو ونهي قدروا يوقعوا بين جبل وهايدي
وهايدي فضلت تقول لازم ارد له الالم لازم ادفعه ثمن اللي عمله فيا لازم اعلم عليه واحرق قلبه زي ما حرق قلبي هنا زياد
استغل الموقف وعرض عليها الجواز
هي في الاول كانت مصدومه وما كانتش موافقه بس زياد فضل يقنعها ويقول لها ان هم لو عملوا كده هتحرق دم جبل وتعلم عليه واتفقوا فعلا في نفس الليله على الجواز واحد له كل حاجه وبعته دعوه الفرح لجبل
ده كان فرحهم بقى النهارده في نفس الليله اللي جبل خد فيها دهب وراحوا لمامتها
كانت هايدي قاعده في فستان الفرح على الكرسي وتهز في رجليها
على دخول زياد عليها
زياد ايه يا عروسه انت لسه بالفستان هي في عروسه هتقضي الدخله بالفستان
هايدي نظرت ليه بس ما ردتش وكملت هز رجليها وهي قاعده على الكرسي
زياد قال لها هو في ايه يا هايدي هو انت مش سامعاني ما بترديش ليه قومي غيري الفستان كده وخليها ليله حلوه
هايدي قامت من على الكرسي وقالت له هو في ايه زياد هو انت نسيت احنا متجوزين ليه فضلت تقول لي الجواز اتحرق دمي ما عملش حاجه خالص ده حتى الفرح ما جهوش انا غلطانه اني سمعت كلامك وهي تخلع الطرحه وترميها على الارض
كانت متعصبه جدا وكان واضح عليها زياد حوالي قرب منها عشان يهديها
صاحت فيه وقالت له ابعد ايدك عدي واعمل حسابك انك مش هتقرب لي ومتحرمه عليك
والجوازه دي مش هتتم شرعا وانت فاهمني كويس يا زياد يعني ..مش هينام معاها ولا هيل”مسها ..
الا لما تجيب حقي من جبل ومن البنت اللي جربوعه اللي معاه دي واتطفي ناري بعد كده ابقى مراتك واسيب لك نفسي
واسيب لك شركتي واسيب لك فلوسي ا
انما لو مش هتعمل كده يا زياد تعمل في حسابك انا هخلي بابا يطلقني منك ومش كده بس وكل عقود الشراكه اللي من شركتك وشركتيها نلغيها وما تنسيش الشرط الجزائي اللي انت مضيه ونص شركتك اللي انت كتبتها مهر
ده غير القايمه اللي انت ماضي عليها بمبلغ خيالي واعتقد ان المبلغ ده مش معاك
زياد بدا يعرق من كلام هايدي وتوتر اكتر وخاف من كلامها وبان عليه لانه مضى على نفسه مبلغ خيالي علشان يقنع هايدي ان هو مش طمعان في فلوسها
يعني لو ما اعرفش هيتحبس ويبقى خسر كل حاجه
زياد بدا يهدي فيها وحط ايده على كتفها وقال لها اهدي يا حبيبتي صرخت فيه وقالت له قلت لك ابعد ايدك عندي
زياد. حاضر حاضر هبعد ايدي وهو يبعد ايده عنها ويقول لها الليله اوعدك هجيب لك خبر جبل وخبر البنت اللي معاها
هايدي بدلع ساعتها بقى ملكك وكل فلوس ملكك وشركتي وكل ما املك ملكك انت
زياده ابتسم ابتسامه صفراء وطلع تليفونه ورن على حد
وقال ايوه صباح ما خلصتناش ليه وحطيت السم زي ما انا قلت لك
صباح بصوت واطي جدا والله يا بيه هو ما قعد في البيت ولا اكل حاجه هو طلع على مكان اسمه … عشان خاطري يروح للست ام مراته دهب
زياد ما تعرفيش هو رايح ليه
صباح لا والله يا بيه ما اعرف حاجه بس في حاجات غريبه بتحصل في الفيلا هنا وحاجات مش مفهومه
زياد زي ايه صباح قالت له والله يا بيه ما انا عارفه حاجه بس انا هحاول اعرف لك كل حاجه النهارده من سهير هانم وبلغك احنا زياد قال لها طيب وفتح عينيك كويس عشان يبقى لك الحلاوه واول ما يرجع البيت تنفذي الخطه اللي انا متفق عليها معاكي
صباح حاضر حاضر يا بيه انا هقفل بقى علشان الست سهير بتنادي عليا
وقفلت السكه طبعا صباح الشغاله اللي بتشتغل في فيلا جبل
وزياد مجندها ومديها فلوس عشان تنقل له كل الاخبار
ومتفق معايا كمان على خطه عشان يخلصوا من جبل ودهب
….
زياده اول ما اقفل السكه معاها رن على شخص ثاني وقال له
عايزك في مصلحه
الشخص امرني يا زياد بيه طالما مصلحه فيها فلوس
زياد فيها فلوس وفيها فلوس حلوه قوي وغيرها احل لك بقك كمان
الشخص اؤمر يا باشا
زياد هبعت لك صوره دلوقتي على التليفون لشخص وهبعت لك رقم عربيته وهبعت لك المكان
اللي هو رايح له وتدور عليه بقى انت في الطريق اللي بيودي للمكان ده
الشخص وبعدين يا باشا
زياد انا بعثت لك الصوره على الوتساب الشخص اللي انا بعثت لك صورته ده مع بنت تبقى مراته تخلص عليهم الصبح يكونوا بياخدوا عزاهم
وقفل السكه معاه وقال له هستنى اخبار حلوه وهحول لك مبلغ من الفلوس
.
جبل وتعب بقى كان في طريقهم لبيت ام دهب
كان الذهب نايمه على كتف جبل من التعب اللي هي كانت حاسه بيه من كتر العياط
وكانوا في نص الليل والطريق فاضي ما فيهوش حد وجبل كان سايق وكل شويه يبص على دهب ويفكر في كلام امه وكلام جد وكلام الدكتور دماغه كان فيها مليون حاجه
وفجاه
؟؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق