روايات كاملة

رواية جبل وذهب الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل وذهب الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل وذهب الجزء الثامن والعشرون

رواية جبل وذهب البارت الثامن والعشرون

رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد
رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد

رواية جبل وذهب الحلقه الثامنه والعشرون

 

جبل اول ما دخل الفيلا ما حستش غير بخ”بطه على دماغه افقدته الوعي وقع على الارض ما بقاش حاسس بحاجه خالص
…..
بعد فتره من الوقت بدا يفوق بس كان حاسس بالم في راسه ناتج عن الض”ربه بدا يفوق حاطط ايده على دماغه بيحاول يفتكر هو فين وبيلتفت حواليه يشوف هو فين
لكم لاسف
اتخض من اللي شافه حواليه ما بقاش مصدق نفسه
هايدي كانت غرق”انه في د”مها مش عارف ايه الاحصل هو لسه دايخ من اثر الض”ربه
قام من مكانه جري عليها يحاول يفوقها ولا يحاول يشوف هي لسه فيها النفس ولا مات”ت
جبل بصوت عالي هايدي هايدي وهو يهز فيها وبيحاول يفوقها
لكن بدون فايده ولا رد بس للاسف كانت قاط”عه النفس كانت م”اتت
????
جبل وهو يحاول ان هو يشوف تليفونه عشان يرن على الاسعاف او يرن على الشرطه للاسف ما لقاش تليفونه قام من مكانه يشوف تليفون البيت بسرعه يرن منه
هو بيبحث في البيت عن اي حاجه وجد الشغاله هي كمان غ”رقانه في دم”ها بس كان فيها نفس لسه ما مات”تش
جبل مش لاقي تليفون وحتى الارضي بتاع البيت سلك مقطوع والشغاله لسه فيها النفس فكان لازم يعمل اي حاجه عشان يتصل بالاسعاف
عشان تيجي عشان تلحق الشغاله وعشان يعرفوا مين اللي عمل كده وايه اللي حصل
فتح باب الفيلا كان ريح لعربيته يشوف تليفونه في عربيته بس لسه ما اتحركش وجد الشرطه قدامه
جبل بهرواله انا كنت لسه هتصل بيكم في جري”مه قت”ل جوه حصلت والشغاله لسه فيها النفس اتصلوا بالاسعاف
يلا بسرعه مستنين ايه الحق”وها قبل ما تم”وت ولسه بيلتفت بوشه ويدوا ظهره للظابط
الظابط حط ايده على كتفي جبل وقال له انت مقبوض عليك جبل بصدمه ليه الظابط احنا جنه بلا”غ ان انت تهج”مت على الفيلا دي وقت”لت صاحبه الفيلا والشغاله امسكوه
جبل ..انا معملتش حاجه هايدي اتصلت بيا وهي بتص’رخ يا دوبك جيت ولسه داخل حد خبطنا على دماغي
ولسه بيكمل كلامه
الضابط ابقى قولي الكلام ده في التحقيق وفعلا قبضوا عليه
واتصلوا بالاسعاف جيت خدت جث”ه هايدي وخدت الشغاله والشغاله كان فيها فعلا النفس
اول ما وصل المستشفى دخلوها على العمليات طلعوا منها الرص”اصه وحطها في العنايه المركزه
حطها تحت المراقبه عشان لما تفوق يعرفوا مين اللي عمل كده وطبعا كانوا قابضين على جبل لان الرص”اص اللي اتض”رب ده اتض”رب من مس”دس جبل
اول ما سليم وسيف عرفه اللي حصل
وسهير ام جبل طلعوا زي المجانين على الاسم وطلبوا ان هم يشوفوا جبل وفعلا شافوه
سهير وهي تحضن جبل ليه تعمل في نفسك كده يا ابني ايه اللي وداك عندها ليه تعمل بنفسك كده
ما عملتش كده والله يا امي انا ما عرفتش ايه اللي حصل انا جالي تليفون من هايدي وهي بتص”رخ وتقول لي الحقني الحقني يا جبل الحقني
وقولتلها انتي فين قالت لي انا في الفيلا والمكالمه اتقطعت مسافه ما وصلت عندها ودخلت لقيت حد ض”ربني على دماغي وفوقت بعدها لقيتها مي”ته والشغاله هي كمان
بس الشغاله كان فيها النفس
سيف وهو يطبطب على جبل ما حدش يعمل العمله دي غير زياد انا متاكد اكيد عشان هايدي رجعت كل الاشتراكات اللي كانت بين شركتنا وشركتها ولغت معاه كل العقود هو اللي قت”لها
سليم ادخل هنا وقال طب تليفونك فين يا جبل نقدر نثبت بالمكالمه ان هي اللي اتصلت بيك وقالت لك تعالى
جبل ما هي دي المصيبه انا فوقت ما لقيتش تليفوني ولقيت الرص’اص اللي هم مض”روبين بيه من مس”دسي
انصدم الجميع
سيف زي ما بقول لك يا جبل الموضوع ده متدبر واللي ورا الموضوع ده زياد
جبل زياد فين دلوقتي ياسليم لو قدرنا نعرف زياد فين هنعرف حل الموضوع كله
سليم الصدمه بقى ياجبل بجد ان زياد حجز طيران من امبارح بالليل وحاليا بره البلد
سهير بصدمه نعم يعني ايه ابني هو اللي هيل”بس القض’يه ابني لازم يخرج معايا دلوقتي انا مش همشي من غيره
جبل اهدي يا امي بس كده اهدي كل حاجه هتتحل انت بتقول ايه يا سليم
سليم صدقني زي ما بقول لك انا اول ما سمعت الخبر قلت يبقى زياد هو اللي عملها ولما جيت ادور لقيت ان زياد حجز تذكره من امبارح بليل بره مصر
ومتصور ستوري وهو في المطار ومنزلها كمان يعني الناس كلها عارفه ان هو بره مصر يعني دلوقتي مش عارفين هو زياد اللي عامل كده ولا مين
جبل ما حدش هيعمل كده غير زياد انما موضوع ان هو بره مصر دي ازاي مش عارف
دخل الظابط معلش يا جماعه الزياره انتهت
سهير انا مش همشي من غيرك يا جبل
جبل وهو يحاول ان يطمن امه ما تقلقش امي انا هخرج هلقولها حل ما تقلقيش سهير بدموع انا قلقانه عليك يا جبل زياده مش سهل
جبل وهو بيبص لسيف اخوه ان هو ياخد مامته ويطلع بره
سيف ادخل وقال لمامته طب تعالي يا ماما بره هدي نفسك تعالي يلا احنا هنستنى سليم بره
سهير وهي تحض”ن جبل
وجبل هو كمان حضن سيف وقال له خلي بالك من مامتك ما تقلقش انا كويس وخرجت هي وسيف
.
سليم ما تقلقش يا جبل هنلاقي ليها حل
جبل انا مش قلقانه على نفسي انا قلقانه عشان دهب
سليم دهب هو انت لسه ما لقيتهاش ما لقيتهاش عند جدك
جبل ده موضوع كبير يا سليم مش هينفع احكي لك دلوقتي المهم ان انا ما لقيتهاش عند جدي وشفتها في اشاره في الشارع وادى له اسم الشارع…… بس ما لحقتش اوصل لها
واداله اسم الشارع…. وقال له تدور على دهب ما تشغلش بالك بيا انا عارف انا هخرج ازي اهم شيء دهب يا سليم
سليم طيب يا جبل
وقال له ما تقلقش انت هتخرج وتبقى كويس وهتخرج تلاقي ذهب مستنياك بس انت جدك قال لك ايه
جبل قطع كلام سليم وقال له زي ما انا كنت حاسس دهب مش اختي ذهب مراتي
سليم حضن جبل وقال ماشي يا حبيبي انا هدور لك عليها واشوف انا موضوع زياد ده من نوع السكرتيره بتاعته وما تقلقش كل حاجه هتبقى تمام خلي بالك انت من نفسك انا سبت لك فلوس وسبتلك اكل
جبل الحل كله في تليفوني انتم لو لقيتوا تليفوني هتعرفوا مين اللي عمل كده
سليم ما تقلقش يا جبل وما تشيلش هم وانا هاجي لك تاني بكره واكلمك جبل اهم حاجه دهب يا سليم
وجه العسكري وخد جبل على الحجز وسليم خرج
في صباح يوم جديد
ذهب وهي بتحاول تصحي رحمه صاحبتها رحمه وهي بتفتح عينيها كده وكانت لسه عايزه تنام بتصحيني ليه دلوقتي يا ذهب لسه بدري عشان نلحق نمشي انا مش مطمنه انا حاسه اني جبل هيجي في اي وقت
رحمه بس لسه بدري يا بنتي وهيجي دلوقتي ازاي
دهب بزعل خلاص يا رحمه خليكي نايمه واروح لوحدي
رحمه يا ستي خلاص انا قايمه اهو وهي تقوم من على السرير
هغسل وشي كده والبس حته الهدمه بتاعتي عشان نتكل على الله
استعجلي يلا يا رحمه بسرعه عشان انا خايفه لحد ما انت تجهزي انا هروح اصلي ركعتين لله
رحمه ماشي يا شبخه دهب ادعي لنا معاكي يا اختي
وفعلا رحمه دخلت تغير هدومها ودهب بتوضا وفرشت المصليه
وفضلت تصلي وبعد ما خلصت صلاه بدات تدعي
كانت رحمه هي كمان خلصت لبس وجهزت وطلعت عشان تشوف ذهب
لا الذهب بتعيط على المصليه وبتدعي ربنا وبتقول
يا رب انا حبيته جبل ده كان اول شخص حنين عليا اول مره في حياتي احس ان في حد حنين عليا كده وبيحبني
انا مش عايزه منه حاجه ولا طمعانه فيه في حاجه بس انا حبيته يا رب وموضوع ان هو يطلع اخويا ده كسرني وكسر قلبي
يارب مايطلع اخويا علشان انا حبيته قوي ايوه انا عايزه اهرب بس انا مش متخيله حياتي من غيره عايزه اروح اقول له هي جبل
عملت فيها كده ده انا حبيتك وسبتلك نفسي انا بحبه يا رب يا رب ساعدني طبعا هي دعت كل الدعاده وما تعرفش ان رحمه واقفه وراها
وخلصت صلاه وبدات تهدل هدومها وتلبس نقابها عشان محدش يعرفها وندات على رحمه قالت لها يلا يا رحمه
رحمه هنا اتحججت وقالت لها طب ماشي يلا هجيب حاجه بس من جوه اصلي نسيت حاجه
ودخلت طلعت تليفونها وطبعا هي كانت حاطط الرقم اللي جبل ادهولها ورنت علي الرقم
واول ما الخط اتفتح قالت رحمه متسرعه بقى عشان ذهب ما تسمعهاش قالت ايه
ايوه يا بيه ذهب عندي وانا هعطله وهبعت لك العنوان تيجي على طول تاخدها وتديني الحلاوه
لان هي بتحبك ماشي يا جبل بيه
وقفلت السكه من غير ما تسمع حتى تشوف مين اللي هيرد
لان هي عارفه ان ده تليفون جبل زي ما هو قال لها يعني جبل هو اللي هيرد وبعتت له عنوان المكان في رساله
وفضلت تعطل في ذهب على قد ما تقدر
وتقول لها اصل ثواني مش هنلاقي مواصلات اصل استني شويه ليا فلوس عند ناس هتجيبها وفجاه الباب خبط
دهب قالت لرحمه
يلا يا ستي الناس اللي جايبين لك الفلوس بيخبطهم قومي خديها يلا عشان نمشي من هنا انا مش مطمنه يا رحمه وخايفه
رحمه هنا تحججت وقالت لها قومي والنبي انت يا ذهب اصل رجلي وجعتني
قامت دهب فتحت الباب وكانت المفاجاه
؟؟؟؟؟؟؟

لقراءة باقي فصول الروايه أضغط على (رواية جبل وذهب)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق