روايات كاملة

رواية جبل وذهب الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل وذهب الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم لوجي أحمد

رواية جبل وذهب الجزء الثاني والثلاثون

رواية جبل وذهب البارت الثاني والثلاثون

رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد
رواية جبل كامله (جميع فصول الروايه) بقلم لوجي أحمد

 

رواية جبل وذهب الحلقه الثانيه والثلاثون

 

الحقني يا دكتور الحقني دكتور جاء جري على الاوضه لقاها بتطلع في النفس اطلعي بره اطلعي بره طلعت زي المجنونه بره مش عارفه اعمل ايه وهو بدا يرجع لها الاكسجين تاني ويعمل لها اسعافات وانا طلعت اعيط شفتي رحمه مش قلت لك ان زياد هو اللي عمل كده

رحمه طب وانتي زعلانه ليه افرحي معنى كده ان جبل هيطلع براءه يا بنت انت فقريه كده نفرح رحمه بدموح والنبي فقري فق الروايه بتطلع في النفس
رحمه يا نهار اسود هم واقفين هنا يا روح امك امشي يا بنت قدامي امشي امشي اللي قتلتيها يا لهوي طبعا ذهب ما كانتش راضيه تمشي وكانت قلقانه بس لما رحمه شديتها من ايديها مشيت معاها
خرجوا بره المستشفي
رحمه طب وبعدين كده يبقى الامل الوحيد ضاع كده في نجاه جبل
دهب انا مش عارفه ايه اللي بيحصل ده يا ربي انا مش عارفه
وهي بتعيط وقعدت على الارض من كتر التعب
رحمه اهدي يا دهب ان شاء الله هتتحل طالما مظلوم ربنا هيبين براته
دهب
ازاي بس يا رحمه انتي شايفه كل الطرق مسدوده ومقفله في وشنا
يا بنت هو مش قال لك روحي الفيلا تعالي يا بنت روحي الفيلا ونقول لاخواته ولا قرايبه اللي هو قال لنا عليهم دول وهم يتصرفوا وان شاء الله نلاقي حل معاهم
دهب انا مش عايزه اروح امه وحشه قوي
على نفسها وحشه على نفسها مش علينا ما تخافيش انا معاكي يلا قومي هاتي ايديك يلا تعال نروح وفعلا خدتها من ايديها
واتجهوا للفيلا بتاعت الجبل
في المستشفى بقى الدكتور فضل يحاول مع عنايات مره واثنين وثلاثه بالاكسجين وجهاز القلب
لما بدا يرجع لها نفسها تاني بس الدكتور جري اتصل بالبوليس خاف حد يجي يعمل في عنايات حاجه
وفعلا اول ما اتصل بقسم الشرطه الظابط جاء علي طول لانهم مستنينها انها تفوق من فتره كبيره
الظابط وصل هناك الدكتور قال له بس ما تتاخرش في الكلام معاه لان حالتها حرجه
الظابط ما تقلقش الموضوع كلهم مسؤولين اثنين بس وهنسيبها
وفعلا الظابط دخل يتكلم مع عنايات والدكتور كان واقف مع ان عنايات كانت تعبانه جدا
الظابط بدا يسالها بالراحه مين اللي عمل فيك كده انتي والمرحومه جبل احنا لقينا في شخص جنبكم اسمه جبل هو اللي عمل فيكم كده
عنايات جاوبت وقالت لا مش ده جبل ما عملش فينا حاجه
الظابط امال مين اللي عمل فيكم كده
عنايات ز ز ز زي ا ااد بيه
وما قدرتش تتكلم بعد كده ولما الظابط حاول يتكلم معاه تاني الدكتور قال له حالتها حرجه ولو اتكلمت معاها ممكن يحصل لها مضاعفات او تدخل في غيبوبه
بس الظابط خاف فسابها وطبعا ما اصدق ان هو اخذ منها الاعتراف وكان متصور صوت وصوره وجري على رايسه في الشغل وبلغوا الكلام ده
طبعا رئيسه في الشغل قال يعني قبل كده مظلوم انا كنت كده كده شاكك في زياد جوز المرحومه بس احنا هنطلع جبل
بس مش هتبقى البراءه احنا هنطلعه لحد ما نحدد ميعاد للجلسه ما نشوف الق”اتل الحقيقي هيعمل ايه علشان اعترافات عنايات لوحدها مش هتنفع
ممكن يقولوا ده خطرفه واحده تعبانه تحت تخدير العمليه
وفعلا اتصلوا بالمحامي بتاع جبل والمحامي جاء وبداوا يتكلموا معاه ويشرحوا له الخطه وجابوا جبل هو كمان
وبداوا يعملوا خطه كلك عشان يعرفوا يوقعوا زياد كويس
لان زياد مش سايب وراه اثر والاثر الوحيد تعبان يعني ممكن يشككوا في اقواله اللي هي عنايات
وفعلا جبل خرج مع المحامي وحصل بينهم خطه هناك في مكتب الظابط هنعرفها بعدين
جبل طبعا يتجه للفيلا بتاعته لانه قرفان من كل حاجه وما صدق ان هو يخرج هو مش عايز حاجه خالص غير ان هو يحضن دهب بس فرحان برجوع ذهب بالسلامه طبعا المحامي يوصله لحد الفيلا نزل من الفيلا بتاعته زي المجنون داخل على الفيلا ينادي ويقول دهب يا دهب
بس للاسف دهب لسه ما كانتش وصلت هي ورحمه بس لقى مامته سهير ما كانتش مصدقه لما شافته
فضلت تحضن فيه وتسلم عليه حبيبي يا ابني انت حمد لله على سلامتك جبل بدا يطمن مامته ويسلم عليها ويقول لها ما تقلقيش انا خرجت يا امي على ذمه القضيه وان شاء الله خير انا طالما بره السجن انا هعرف اثبت براءتي كويس
سهير يا حبيبي يا ابني احنا خدنا ايه بس من جوازتك السوداء دي اتجوزتها غير اللي بيحصل لك ده
انت ايه كان وداك الفيلا بتاعه هايدي اساسا
جبل معلش يا امي مقدره مكتوب وبدا يلتفت حواليه بيبص على دهب بس مش لاقي لها اثر قال لمامته ايه هي ذهب ما جتش هنا
سهير تاني دهب يا جبل خلاص بقى اقفل على السيره دي انا ما صدقت نخلص منها
جبل تخلصي منها ازاي يا امي ذهب دي مراتي وكانت لسه هتنطق بتقول له قلت لك اختك بقول لك مراتي يا امي انا رحت لجدي وجدي اكد لي انها مراتي
هنا امه قالت له جدك ما يعرفش حاجه قلت لك الحقيقه كلها عند الهام امها
اختك والله يا ابن اختك نفس الوحمه اللي كانت في ج”سم ابوك في ج”سمها
جبل مش عارف يتكلم الصدمه نزلت عليه جامده قوي قال لها انت بتقولي ايه يا امي اوعي تكوني بتقولي كده عشان تكرهيني فيها سهير والله يا ابني هي دي الحقيقه
انا ما بكدبش عليك قلت لك اللي عندها الجواب الاساسي امها الهام
جبل بس جدي قال لي ان الهام دي مش امها
سهير يا جبل يا ابني انا ما بحبش حد في الدنيا قدك
وعمري ما هضرك حتى لو دهب دي طلعت مراتك فعلا انا هتقبلها عشان خاطرك بس لازم تتاكد تروح لامها وتلاقيها وتدور على امها وتتاكد وتعمل تحاليل وتتاكد بس مش وقته الكلام ده انت لازم تثبت دليل براءتك
جبل قبل ما ينطق اي كلمه سمع صوت ذهب ورحمه داخلين
طبعا ده كانت خايفه تدخل ومتردده عشان عارفه ان سهير وحشه بس رحمه كانت مقويه قلبها فضلت تقول لها ادخلي ادخلي ما تخافيش يا اهل البيت يا اهل البيت بس اول ما دخلوا جبل قدامهم رحمه راحت مزرغطه وقالت لولولولولولولي
طلع يا بنت يا دهب افرحي يا بنت افرحي حمد لله على السلامه يا جبل بيه
ده فعلا ما كنتش مصدقه ان هو خرج اخره انت خرجت ازاي وجريت عليه حض”نته
جبل في الاول ما كانش عارف يتكلم مصدوم من كلام امه ما بقاش عارف يعمل ايه
بس خاف لا ذهب تحس بحاجه
بدا يلف ايديه الاثنين حوالين دهب بس كان في دموع نازله من عيني ورحمه الدموع دي بس ما رضيتش تتكلم عشان خاطر دهب
ده فضلت تقول له انا مش مصدقه نفسي ان انت خ رجت ايه اللي حصل احكي
جبل قال لها انسي كل حاجه حصلت انا عايزه اخدك اوديك للدكتوره اطمن عليكي وعلي الحمل ونعمل شويه تحليل
ده لا ما لوش لازمه انا كويسه ولما شفتك بقيت كويسه اكتر جبل حط ايده في خد دهب وعلى رقبتها وقبل ما ينطق للاسف شاف الوحمه الا أنه قالتله عليه
جبل اترج من جواها رجه جامده
وقال لها لازم نروح نطمن دهب حاسه ان في حاجه قالت هو في ايه جبل ما فيش انا عايزه اطمن عليك استني هنا ثواني وانا جايه على طول هغير هدومي وفعلا جبل طلع فوق خد شاور سريع سريع وغير هدومه ونزل جري وخد رحمه ودهب وطلع على المعمل وهناك بداوا ياخدوا منها د”م عشان يعملوا تحاليل
جبل ما يلعب دكتور وقال له عايزك تعملي تحليل DNA
وبداوا ياخدوا من جبل هو كمان د”م
ذهب لحظت قالت له انت بتحلل ليه جبل طبطب عليها وقال لها ما تخافيش بطمن بس عشان تعبت من قعده السجن
واستنى هم الاثنين منتظرين النتيجه بس جبل كانت اصعب دقائق مستنيها هي الدقائق دي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق