روايات كاملة

رواية حب أم قدر الفصل الرابع 4 بقلم دينا عبدالحميد

رواية حب أم قدر الفصل الرابع 4 بقلم دينا عبدالحميد

رواية حب أم قدر البارت الرابع

رواية حب أم قدر الجزء الرابع

رواية حب أم قدر كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم دينا عبدالحميد
رواية حب أم قدر كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم دينا عبدالحميد

رواية حب أم قدر الحلقة الرابعة

 

 

خارجه من الحمام بهدوء اتخضت وسحبت اول حاجه لقتها علي السريرة وبدأت تخبي جس*مها برعب انت بتعمل ايه ف اوضتي
بصلها ببرود وقال كنت عايز اسالك علي حاجه
بتوتر طب اخرج علي ما أغير قرب منها ببرود وشد الملايه الي كانت بتخبي بيها نفسها ونطق بكل برود اولا انتي لابسه بجامه مش منغير هدوم مثلا …وثانيا انتي مراتي فبطلي افورة
بصتله بغضب وقالت وده بأمارة أيه ان شاء الله ؟
صفوان بحد بأمارة الفستان الأبيض الي لسه علي السرير والفرح الي مكلفه د*م قلبي والرقص الي رقصيه كنتي بترقصي قدام الكل منغير كسوف وجابه دلوقتي تعملى مكسوفه
بصتله ليا بغرور ونطقت انا مش مكسوفه بس الفكره انى الوحيده إلى اقرر مين اعامله عاظى ومين لاء
صفوان بغضب عادى ايه وتقررى ازاى انا بس الي!حقي اقرر اى حاجه تخصك انا جوزك
ليا بغضب جوزوك عقربه يا بعيد عشان تبقي تلدغك ونرتاح منك
صفوان حاول يهدى ونطق كلمه كمان وهدفنك صاحيه عشان تبقي عبره ومتغلطيش ف حق كبير البلد
ليا ببرود كنت عملتهاةمعةالتعابين إلى محوطاك يا كبير
قام صفوان ونطق انا هعديلك غلطتك دى عشان اوى مره لانى المره الجايه مش هرحمك
قبل ميخرج وقف جنب الباب ونطق الفطار جاهز فانزلى افطرى ومتنسيش تلبسيى حاجه محتشمه احنا بيت عيله
نزل صفوان وقعدت ليا بعصبيه لأنها عايشه وسط شوية ناس كرهينها
غيرت ونزلت بهدوء فحصنتها قوت إلى كانت شايفه الدموع ف عنيها واتعمدت تخليها ف حضنها فتره على متسيطر علي دموعها لكن سمعت صوت
هتفضلي حضنها كده كتير لما انتى تعملى كده جوزها يعمل ايه
قوت قالت بضحك وهى بتاخد ليا يقعدوا :لا هو مش هيقف علي الحضن هو هيعمل كتير وكتير قوى اصل الي ف حياته جمال زى ده وميعبرهوش يبقى ميستهلوش
كانت ليا بدأت تاكل لحد مسمعت صوت صفوان في مصيبه ….انا حامل
حامل ….؟
كان الكل مصدوم للحظات وبعدين قاموا يباركوا
البنت بدموع بتبركوا علي ايه انا ف مصيبه
صفوان بهدوء ليه
كنز بدموع انا عايزه اطلق
صفوان راح قدامها ونطق بجمود ليه ؟
كنز بدموع انا عارفه انه ابن كبير عيلته وشاب تتمناه الف بنت وانا ضمنهم بس مش عايزاه
صفوان بجمود وصوت حاد عايزه تطلقي ليه
كنز صابر بيخنى عارفه انك هترفض وكلكوا هتعترضوا بس غصب عنى هو كل يوم ف حضن واحده شكل وانا عارفه وساكته بنام ويكلم بنات فون واتس وساكته واخر المتامه عايز يتجوز عليا رقاصه….
كانت كنز بتتكلم بدموع والكل ساكت لكن فجأه صفوان قرب منها وشدهل لحضنه ونطق بهدوء متعيطيش!يا بت ابويا معاش!ولا كان ال يبكيكي ويخلي دموعك تنزل يا بت روحى…
كانت كنز بتعيط وصفوان بيطبط عليها ف حضنه شوية وهديت فبص ل ليا وطلب منها تاخدها اوضتهم وهو هيخلص حاجه ويجي
طلعت ليا ومعاها كنز إلى منهاره وفضلت ليا تهديها وهى جنبها لحد منامت
فقعدت ليا تعيط مكانها لحد مسمعت صوت متعيطيش يا بنت البندر بكره البكا يبقي دم بدل الدموع وبظل منضوى بلمبه هيبقي الضو شموع والعمه تملى المكان
ليا بغضب انتى مين وايه جابك اوضتي
هند بحده انا حبيبت صفوان وأم ابنه ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق