روايات كاملة

رواية حب أم قدر الفصل السادس 6 بقلم دينا عبدالحميد

رواية حب أم قدر الفصل السادس 6 بقلم دينا عبدالحميد

رواية حب أم قدر البارت السادس

رواية حب أم قدر الجزء السادس

رواية حب أم قدر كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم دينا عبدالحميد
رواية حب أم قدر كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم دينا عبدالحميد

رواية حب أم قدر الحلقة السادسة

 

 

خرجت وراه لحد موصل مكان مهجور
وفجاءه شافت هند قاعد تعيط وهي بتقوله
انت سبتني كده عشان خاطر دى ….طب وانا وبيتنا ومستقبلها وولادنا
كان صفوان بيحاول يهديها بينما ليا اول مسمعت بيتنا وولادنا اتاكدت ان هند مكنتش بتغيظها وان فعلا الموضوع بينهم هى وصفوان اتطور جدا
مشيت بدموع وهي مش عارفه زعلانه ليه عشان بيخو*نها ولا عشان كرامتها
كان صفوان بص ل هند بهدوء وهو بيقول انا مش هنعرف احلامنا سوا بس ليا ملهاش ذنب
هند امال الذنب ذنبي انا ؟
صفوان لهدي وانا هتصرف مكمله صفوان كلامه ولقي رساله من اخته بتسأل عن مكان ليا
صفوان رن عليها لكنها صدمته ان ليا مختفيه من وقت خروجه بداء صفوان يقلق ويدور عليها لأنها ف بلد غريبه
كانت ليا ماشيه بدموع فجاءه ظهر قدامها شاب
الجميل منين ورايح علي فين ؟
ليا بصتله منغير متتكلم وسابته ومشيت
مشي الشاب وراها وهو بيقول طالما بتمشي عادي يبقي الجميل من المعادي …طب بالراحه علي الارض عشان مش بتاعتنا
بصتله ليا بقرف وكملت طريقها بدموع بس اتفجاءت بالي بيحاول يحط ايده علي خدها يمسح دموعها ز*قته ليا بغضب فشدها بع*نف وقتها اتعصب ليا وضر*بته كف كان فيه كل الغضب والحسر*ه الي جواها
فاتضايق الشاب ولسه بيردلها الكف لقي الي مسك ايده وبيضر*به كانت ليا من كتر الدموع مش شايفه قدامها ولا مين ف مشيت شدها بغضب رايحه فين
كان صوت صفوان فاطمنت ليا ولكن مبينتش ونطقت بغرور ماشيه
صفوان ايوه وده اشمعنا ؟
ليا بانفعال ملكش دعوه انت ايه مفيش دم ولا احساس انت كائن غلس وبارد وعديم الرجوله كان كف من ايد صفوان نازل علي وشها خلها انصدمت والكلام وقف ودموعها نفسها اتحجرت مكانها فنطق صفوان بغضب اوعي فيوم تفكرى تعلي صوتك عليا او تغلطي فيا وتقللي مني فاهمه
كانت ليا بتبصله بذهول وفجاءه وقعت من طولها شالها صفوان ورجع بسرعه علي البيت
اخدها اوضتهم وبداء يفوقها لحد مدخلت قوت وخرجت وفوقتها هي وكنز وبدأت تكلمها وهي ساكته
قوت بحزن مالك يا ضنايا فيكي ايه
طب عيطي ومتسكايش كده انا عارفه انه غبي بس انتي مش كده عيطي وصرخي وفكى عن نفسك كانت بتكلمها وهي بتطبطب عليها لحد مبداءت دموع ليا تنزل فقدتها لحضنها وهي بتقولها اهدي وفكي خرجي الي جواكي
كانت ليا بتعيط لحد منامت وخرجت قوت بغضب وهى بتبص ل صفوان
قوت بحده عايزاك لو حدنا ف موضوع ضرورى
صفوان دخل معاها اوضه تانيه وهو بيسأل ليا كويسه
قوت بغضب بتضربها ؟هى دى ترييتى ليك تضرب واحده ست
صفوان بندم هى إلى استفزتني و….
قوت يمقاطعه استفزتك ازاى لقتها سيباك ورايحه تقابل واحد يوم فرحكم؟ولا باتت بره اليوم ده ؟ ولا لتكون خرجت ليلت الصباحيه عشان رساله من حبيبت القلب
بطل تكون انانى ومغرور لانى رغم انى علمتك كل حاجه كويسه نسيت اعلمك تبعد عن الصفاين دول اعقل يا ابنى وانسي الي فات… بص قدامك وشوف مستقبلك
صفوان بحده مع واحده انا مجبور عليها انتى بتقولى ايه
قوت بهدوء امبارح بنت اخوك الصغيره وهى بتتفرج على الكارتون سمعت كلمه جميله (لو ركزت على ال ضاع منك عمرك مهتشوف المستقبل )يا ابنى مراية الحب عاميه اسمعنى انا وليا لو ضاعت منك هتندم صدقنى
سابته قوت وخرجت وهو قاعد محتار
تاني يوم الصبح كانت ليا قاعد علي السرير وساكته دخل صفوان بحنان انا عارفه اني غلط واسف بس حقيقي معرفتش اتمالك اعصابي
كانت ليا ساكته فبصلها صفوان بحزن وخرج وهو بيفكر ف كلام والدته
عدي اسبوع علي نفس الحال ليا ديما قاعده ساكته وصفوان بطل يحاول يصالحها وبقي يتهرب من مواجهتها وبداء ينزل شغله
ف يوم طلعت كنز ل ليا بسرعه وهي بتقولها ان ابوهاتحت
نزلت ليا جرى بفرحه لكن اول ما شفته حضنته وفضلت تعيط
ابوها بحنان وهو بيحضنها انا معرفش حببتي بتعيط ليه بس الي واثق منه انها أقوى من كل حاجه واني رقبتها قويه سوية لا معقده ولا دلوعه اهدى وفكري وقررى وانا معاكي يا دكتوره
رفعت ليا عنيها وهي بتمسح دموعها وبتقوله بضحك بجد
ضحك ابوها وقال خلاص ورق تعينك اتقبل وكمان قدمتلك ف تمهيدي الماجستير وهتبقي احلا دكتورة
ليا ابتسمت وحضنته وبعدين كشرة فجاءه مش هينفع اروح عشان المسافه
ابتسم ابوها وقال نسيت اقولك انك اتعينتي ف للكليه هنا مش ف القاهره والتمهيدي هنا
ضحكت ليا وقعد معاها شوية بسعاده ومشي عشان يلحق يروح
اما ليا فضلت قاعده مع قوت وكنز وعمت صفوان الي بقت تحبها
قوت بضحك لو اعرف ان كلمه منه هترجع تضحكي كده كنت بعتله من اول يوم
ليا بضحك دا حبيبي وعشقي وروحي اول راجل ف حياتي وماجاءي
صفوان بغضب الله الله بقي كل ده وأما هو كده اتجوزتيني ليه ولا هي فراغة عين وبس
رفعت ليا عنيها ببرود ونطقت مش هرد عليك وخليك بنارك
كانت قايمه تمشي فشدها صفوان ونطق بتحدي هو مين ده
ليا باستفزاز حبيبي وروحي سندي
صفوان سندك ؟ طب وانا…؟
ليا بضحكه هو انت سندي ؟ السند ده زوج او اب او اخ لكن انت مش معتبرني مراتك فطبيعي ماعتبرش انك سندي
شدت ايديها منه ونطقت انا هطلع انام يا جماعه عن اذنكم
طلعت ليا وهي فرحانه انها عرفتله نقطت ضعف هو بيحب يكون مصدر امان وإعجاب الكل ولو لقي أنه مش مصدر امان ليها وثقه هيتغير ويحاول يقرب ومش بعيد يتغير
نامت ليا وهي بتغطي وشها طلع صفوان الاوضه بتشيلي ايه
ليا ببرود بنام صفوان بغضب ايه الي قولتيه تحت ده اعتزرى فورا
ليا ببرود وانت كنت اعتذرت لما ضر*بتني ؟ ده انا منيوم ماتولدت مافتكرش أنه حصل وانضر*بت مره تيجي انت وتعملها نام يا صفوان واسكت نامت ليا واتجلهته وهو بيغلي منها حاضر يا ليا والله لاوريكي و…قبل ميكمل جتله مكلمه
بقا انا تسبني عشان دي حاضر ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق