روايات كاملة

رواية حب عبر السوشيال ميديا الفصل التاسع 9 بقلم نورا محمد

رواية حب عبر السوشيال ميديا الفصل التاسع 9 بقلم نورا محمد

رواية حب عبر السوشيال ميديا البارت التاسع

رواية حب عبر السوشيال ميديا الجزء التاسع

رواية حب عبر السوشيال ميديا كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نورا محمد
رواية حب عبر السوشيال ميديا كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نورا محمد

رواية حب عبر السوشيال ميديا الحلقة التاسعة

 

البارت التاسع
نوران: انت كدا كدا هطلقها سواء دلوقتي أو بعدين علشان نتجوز
محمد: لاء مش هطلقها
نوران : ليه كدا انت بطلت تحبني
محمد: لاء طبعا بحبك بس مقدرش أطلقها دلوقتي وبعدين مش تطلقي انت الاول
نوران: انا سهل جدا أطلق المهم انت
محمد: طيب انا هقفل دلوقتي
نوران : هستناك لما تنام تعالى
محمد : حاضر واغلق بيانات الهاتف
اريج كانت شارده أنها بالنسبة له مجرد جسد لشهوته يتعامل معها على أنها فتاة ليل كانت تبكي فى صمت على حالها
منذ زواجهما ولم يغصبها على شئ تتذكر اول شهر لهم كانت خائفه منه ولم تسمح له أن يقترب منها وهو كان سعيد أنه بجانبه فقط لا يريد أكثر من ذلك
‏ Flash back
‏تاني يوم جواز
‏صحيت اريج وهي حاسه بثقل على جسدها وجدت محمد يحضنها بقوه كأنها سوف تهرب وحاولت ان تقوم من أحضانه
‏ولكن اعتلاها محمد: رايحه فين
‏اريج وقلبها يكاد أن يخرج: ه هقوم اخد دش
‏محمد بخبث : تؤتؤ اوعي تقومي من حضني غير لما اقول وعلشان كدا هتتعاقبي
‏اريج بخوف: ههتع قرب منها وباسها بحب اتصدمت اريج وفضلت مكانها معملتش أي ردت فعل
‏محمد بعد وهو بيدفن رأسه فى رقبتها بتلذذ وقال بصوت مهزوز من المشاعر: ودا عقابك يا ست البنات
‏اريج زقته ودخلت الحمام
‏محمد كان سعيد أن شخص إلى بيحبه معاه
‏ومش مهم حاجه تانيه
‏اريج خرجت وكانت لابسه بيجامه تظهر مفاتن جسمها عباره عن بنطلون برمودا اسود وتشيرت احمر قصير بحماله وتركت لشعرها العنان بلونه البني الفاتح وكانت فى منتهي الجمال
‏محمد بتوهان: انتي حقيقه وحاوطها ورفعها وهي لفت رجليها علي وسطه
‏اريج بكسوف: بحبك
‏محمد حاول يتماسك نزلها وقال: انا داخل الحمام قبل ما اتهور
‏اريج : هههههههه
‏محمد طلع وهو لابس بنطلون اسود فقط
‏اريج وهي بداري وجه: ممكن تلبس حاجه
‏محمد بضحك: بس انا مبسوط كدا
‏اريج بزعل: محمد البس حاجه
‏محمد: خلاص متزعليش ولبس تشيرت اسود بنص كم
‏كدا كويس
‏اريج بسعاده: اه تيجي نتفرج على كرتون واحنا بناكل
‏محمد فتح دراعاته : تعالى فى حضن بابا
‏اريج بتردد: طيب والأكل انا لسه هع
محمد: انا طلبت اكل ووصل يلا بقي فى حضن بابا
‏اريج جريت على حضن محمد وهي فرحانه بأنه احسنت اختيار شريك حياته وأنه متفهم خوفها لو حد غيره كان خد الى عاوزه بالغصب
‏ومر حوالى شهر ونص دون أن يلمسها يغازلها طوال النهار واخر الليل تستكن فى حضنه
‏فى يوم كانت اريج واقفه قدام المرايه بتبص علي نفسها برضا لابسه فستان ابيض لحد الركبه ومكياج خفيف وفرده شعرها على ضهرها وكانت أموره ورشت برفيوم مميز
‏سمعت صوت الباب
‏ومحمد بذهول : هو القمر على الأرض هو انتي صاحبة اريج تتجوزيني
‏اريج ضربته على صدره بخجل
‏محمد حضنها: بحبك
‏اريج وهي بتدفن نفسها فى حضنه: وانا كمان يلا ناكل انا جهزتلك العشا
‏محمد بعد عند اريج : تؤتؤ انا هدخل اغير علشان اسير القمر يا قمر
‏خرج محمد وهو لابس بدله سوده كانت الأجواء ضلمها يوجد نور خافت وهو ضوء الشموع وعشاء رومانسي
‏محمد: اريج
‏قربت اريج من محمد واتشعلقت فى رقبته
‏اريج بهمس: تعالي نرقص
‏محمد مبلم
‏اريج وهي مازلت على هذا الوضع قبلة تفاحة آدم
‏اريج بدلع: مودي مالك انت عايزني ابعد
‏محمد فاق وحضنها بقوه ورفعها من على الأرض : انا مصدقت الحجر نطق
‏اريج وهي مازالت فى حضنه: انا حجر
‏محمد: تؤتؤ انتي بطل
‏اريج بدلع : مودي
‏محمد : روح وقلب مودي
‏اريج بدلع : انا عايزاك وعايزه بيبي
‏محمد وهو بيشيلها : استعينا بالشاقه بالله وحاطها على سرير وتسكت شهر زاد عن كلام الغير مباح
Come back
‏وظلت تبكي حتي غلبها النوم
‏_____________________________
فى يوم جديد يحمل المفاجأت للجميع
‏على السفره كانت تجلس اريج بجوارها يوسف وفى المقابل نوران ومكه و محمد يترأس السفره وأمه من الناحيه المقابله له
‏محمد كان مركز مع اريج وهي لا تعطيه اي اهميه
‏ولكن توجد عين تراقب محمد وهي نوران
‏اما مكه كانت تنظر ليوسف وهو لا يبالي
‏مكه بخبث: ابيه محمد ممكن اروح الجامعه
‏يوسف بغضب : انا رايح الشركه
‏مامت محمد : كمل فطارك الاول
‏يوسف باس أيدها: مليش نفس يلا يا اريج
‏محمد بذهول: اريج هتروح فين
‏يوسف بهدوء: اريج عايزه تشتغل وانا اقترحت عليها تشتغل فى الشركه بتاعتنا
‏محمد خبط على سفره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق