روايات كاملة

رواية حب عبر السوشيال ميديا الفصل الخامس عشر 15 بقلم نورا محمد

رواية حب عبر السوشيال ميديا الفصل الخامس عشر 15 بقلم نورا محمد

رواية حب عبر السوشيال ميديا الجزء الخامس عشر

رواية حب عبر السوشيال ميديا البارت الخامس عشر

رواية حب عبر السوشيال ميديا كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نورا محمد
رواية حب عبر السوشيال ميديا كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نورا محمد

 

رواية حب عبر السوشيال ميديا الحلقه الخامسة عشر

 

مكه نزلت وكانت فرحانه اوي
‏ودخلت البيت وجرت فى حضن مامت محمد :ماما يا ماما وحشتيني اوي اوي اوي انا بحبك اوي
‏مامت محمد بضحك : كفايه بقي أنا مش حملك
‏مكه وهي بتبوس راسها:دا انتي الخير والبركه
‏مامت محمد : أكلتي ولا لسه
‏مكه :انا هستني يوسف
‏مامت محمد بصدمه : يوسف مين
‏مكه بسعاده: يوسف ابنك يا ماما
مامت محمد: أول مرة اسمعك تقول يوسف من غير أبيه
‏مكه بخوف : حضرتك زعلتي
‏مامت محمد بحده: ايو زعلت ‏______________________________
‏عند محمد خد نوران فى مطعم مشهور
‏نوران : هتطلب اي ولا اطلبلك انا محمد محمد
‏محمد انتفض لما نوران لمست أيده : فى حاجه
‏نوران بتمثيل الزعل : مالك يا محمد لو هتفضل سرحان كدا يلا نروح
‏محمد بارهاق: قولتلك تعبان شويه وانا جبتك هنا علشان متزعليش
‏نوران بحزن: انا اسفه اني ضغط عليك وطلعنا يلا نروح يلا
‏محمد بابتسامه خفيفه: ولا اسف ولا حاجه انتي تطلبي وانا انفذ يا قمر
‏نوران بانتصار: ايو كدا دا محمد حبيبي
‏محمد :وانتي حياتي
‏نوران بخبث: طيب امتي نتجوز
‏_______________________
‏مكه بخوف : حضرتك زعلتي
‏مامت محمد بحده: ايو زعلت دا اكبر منك ولازم تحترمه
‏ وهو إلى مربيكي
‏مكه بدموع :انا ا ااسفه وجرت على فوق
‏ مامت محمد عنيها مليئه بالدموع : مينفعش مينفعش ‏مكه يا مكه دخل يوسف وهو سعيد وفى أيده بوكية ورد مع شيكولاته
‏يوسف بسعاده : فين مكة يا ماما اوعي تقولى نامت
‏مامت محمد : لمين الورد والشكولاته
‏يوسف بابتسامه : لمكه يا ماما اصل بقالى فترة مزعلها وقولت يعني يعني
‏مامت محمد قربت منه ورتبت على ضهره: من غير متكمل يا بني انا حاسه بيك بس مينفعش
‏يوسف وتعبير وجه اتغيرت لحزن: ليه ياماما دي تربيتك وانتي بتحبيه اكتر مننا وبتجي علينا علشانها
‏مامت محمد: مقدرش اقولك ويعز عليا كسرة خاطرك
‏يوسف قعد على اقرب كرسي: بس انا بحبها
‏مامت محمد بعياط: الإنسان مش بياخد كله حاجه يا بني
‏يوسف بجمود: وانا من غيرها اموت
‏مامت محمد بعياط وخوف: بعيد الشر عليك يا ضي عيوني
‏يوسف مسك أيدها وباسه: ارجوكي ياماما متبعدهاش عني
‏مامت محمد:مش بايدي يا ضي عيوني
‏يوسف بدموع: تمام يا ماما
‏مامت محمد : رايح فين
‏يوسف وهو بيحاول يكون طبيعي: هدي الورد وشكولاته لمكه وهنزل علطول سكت وبعده كمل وهنفذ إلى قولتيه
‏يوسف طلع وفتح الباب وجري على مكه
‏مكه كانت نايمه على بطنها وصوت عياطه وشهقاته عاليا اوي
_________________________________
‏محمد رجع البيت وطلع على جناحه خد دش وطلع وهو عاري صدر قرب من اريج وهي نايمه قد ايه هي أموره وتحس انها طفله شعرها مغطي وشها قرب منها و دفن وشه فى رقبتها بتلذذ ورفع وشه ولمس على شعرها وبقي يمشي أيده بحنيه على وشها عينيها خدودها لحد ما وقف عند شفايفها باسهم جامد بطريقه غبيه
‏اريج بنوم هي بتتوجع: اااه

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق