روايات كاملة

رواية حب عبر السوشيال ميديا الفصل الخامس 5 بقلم نورا محمد

رواية حب عبر السوشيال ميديا الفصل الخامس 5 بقلم نورا محمد

رواية حب عبر السوشيال ميديا البارت الخامس

رواية حب عبر السوشيال ميديا الجزء الخامس

رواية حب عبر السوشيال ميديا كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نورا محمد
رواية حب عبر السوشيال ميديا كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نورا محمد

رواية حب عبر السوشيال ميديا الحلقة الخامسة

 

________________________________الخامس
عند محمد واريج
اريج و هي ممسك بهدومه : انت بتعمل ايه انا مش قولتلك متلمسنيش
محمد وهي يقترب : انا جوزك وعايزك
اريج:انت مجنون ابعد عني
محمد وهو يعتليها : هوريكي المجنون هيعمل اي
وظل يقترب منها ويقبلها بعنف لا يهمه صراخها وبكائها وهي تترجي أن يتركها وبعد فتره بعد عنها وهي تبكي بشده على حالها وسابها ودخل الحمام وهو يبكي بشده وفتح الدش واختلطت دموعه بالماءالتي تنزل مثلا الشلالات كيف يقترب منها بغير إرادتها كيف كيف كيف يجبرها على ذلك هل لانه يحبها من يحب لا ياذي حبيبه أو لأنه مشتاق لطالما كان مشتاق له ولكن لم يغصبها ابدا على ذلك يتذكر اول يوم لهم
Flash back
انا هئ هئ عااايزه ماما
اف حاضر
خرج محمد ينادي على أمه
خرجت مامت محمد: محتاج حاجه يا حبيبي
محمد :اريج عايزاكي يا ماما
مامت محمد بخوف:هي كويسه مالها
محمد :كويسه بس خايفه وعايزاكي يلا يا ماما
مامت محمد :مالك يا اريج
اريج عندما رأتها اترمت فى أحضانها وهي تبكي مامت محمد كانت ترتب على شعرها وضهرها ومحمد يشاهد الموقف فى صمت
اريج بدموع:انا خايفه
مامت محمد:محمد هاتلي حاجه اشربها
محمد : حاضر
بعد ما محمد مشي
مامت اريج : خايفه من ايه دا جوزك وكمان بتحبيه صح ولا ايه
اريج بتسرع:طبعا بحبه لكن خايفه ومكسوفه
مامت محمد:لو بتحبيه مش هتخافي وبعدين متخافيش هو حنين اوي معاكي
اريج هزت راسها
مامت محمد كملت بضحك: انتي عارفه لو كنت طلعت لابو محمد بيجامه زيك كدا كان زماني ميته هههههههههه
اريج :هههههههه اومال لبستي ايه
مامت محمد :قميص لونه بصلي دلوقتي انتو بتقوله عليه روز وكنت بطل
اريج :هههه ومازلتي بطل يا ماما وقبلة يدها
محمد :خيانه امي ومراتي مع بعض التار ولا العار
مامت محمد واريج ضحكوا
مامت محمد:انا نزله عايزه حاجه
اريج:نامي معانا
مامت محمد:هههههه مينفعش محمد يزعل دا بيحبك
محمد قرب من اريج وحط أيدوا على وسطها: لا مش بحبها انا بعشقها
اريج :شكرا يا ماما
مامت محمد ابتسمت ومشيت
اريج بعدت عن محمد
محمد :عايزه ايه
اريج بخوف:عاااايزه اااانام
محمد فتح أيدوا الاتنين :تعالى يا حبيبت بابي
اريج جرت عليه وهو شالها وحطها على سرير وحضنها
محمد:حبيبت بابي عايزه حاجه
اريج :شكرا يا احسن بابي فى الدنيا وباسته خده
محمد بصدمه وخبث:انا لازم ارد عليكي برضو
وباسها فى خده اريج كانت مكسوفه اوي ودفنت نفسها فى حضنه وناموا
Came back
ظل يخبط رأسه فى الحائط حتي نزفت رأسه
عقم الجرح وحط لازقه طبيه عليهوخرج من الحمام لافف فوطه حول وسطه وفوطه اخري يجفف شعره غير ولابس لبس كاجول بنطلون رصاصي وقميص بنص كم نبيتي وفتح اول زرارين من القميص وسرح شعره وحط برفيوم الخاص به وخرج ولم يعير اهتمامه لتلك المسكينه التي تبكي بصمت
‏______________________________
‏علي السفره
‏كانت تجلس الام ويوسف ومكه
‏مامت محمد:محمد تعالى افطر
‏محمد:معلش يا ماما متاخر على الشغل يوسف هتيجي معايا
‏يوسف :هوصل مكه الجامعه و هجيلك على الشركه
مكه : لاء خلاص انا هروح لوحدي يا ابيه
‏يوسف بغضب: يبقي مفيش جامعه النهارده
‏مامت محمد:براحه يا يوسف على البنت
‏مكه : انا علشان متتاخرش على شغلك
يوسف:فى داهيه الشغل يلا
‏صباح الخير يا جماعه
‏كلوا بص على مصدر الصوت
‏_____________________________
‏عند اريج كانت تبكي بشده من الالم لانه كان قاسي معها سندت على الحايطه و خدت دش دافئ ولبست بيجامه مريحه تيشيرت لونه بينك بنطلون برمودا رمادي قصير نامت لعلها تهرب من هذا الواقع الأليم
‏_____________________________
‏مامت محمد:صباح الخير يا نوران تعالى افطري
‏نوران:شكرا يا طنط سابقة حضرتك هو فين محمد
‏يوسف بصلها بطرف عينه: وانتي عايزه محمد ليه اظن انك جايه لبنت خالتك وضحك بستهزاء
‏نوران بتوتر : مااا ااانا اااقصد اريج طبعا يعني لو محمد موجود يبقي اريج موجوده
‏مامت محمد: اريج فوق يبنتي اطلعليها
‏يوسف بخبث:ومحمد مش هنا يعني خدي راحتك يلا يا مكه
‏وخد مكه ومشي
‏نوران طلعت لاريج
‏_______________________________
‏عند اريج فتحت لنوران
‏اريج حضنتها بقوه وفضلت تعيط
‏نوران:مالك بس فى اي قلبي
‏دخلوا جوه اريج كانت بتعيط بس
‏نوران: محمد زعلك
‏اريج هزت راسها
نوران بحزن: حد يبقي معاه القمر دا ويزعله
‏اريج بدموع: انا مش عارفه اتغير معايا كدا ليه دا عمره ما زعلني ابدا
‏نوران: اكيد لحظة شيطان بس انتي حولى تتغيري خليه يغير عليكي
‏اريج :ازي
‏نوران: يعني اعملي انك بتكلمي حد انك عارفه حد كدا يعني
‏اريج بخضه: انتي بتقولى ايه دا ممكن يقتلني
‏نوران: لاء طبعا دا تمثيل علشان مشاعره تتحرك من جديد ويعرف أنه ممكن يخسرك
‏اريج : لاء طبعا الا الشك
‏نوران بغضب :والله براحتك انا عامله عليكي
‏اريج : خلاص هفكر المهم انت هنا بتعملي ايه
‏نوران بتوتر :اااانا جيت علشااان اطمن عليكي
‏اريج بصدمه : لوحدك دي مسافه كبيرة بين المنيا والقاهره
‏نوران بكذب: وكمان هشتري شويه حاجات بس الوقت اتاخر انا هامشي
‏اريج برجاء:باتي معايا متمشيش ارجوكي
‏نوران بقلة حيلة:حاضر علشان خاطرك بس
‏اريج بفرحه قامت حضنتها
‏___________________________
عند يوسف ومكه
وقف العربيه امام الجامعه
يوسف: اول ما تخلصي ترني عليا
مكه : حاضر
يوسف:اي حاجه تحصل تكلميني
مكه :حاضر
يوسف:اياك اياك ثم اياك تكلمي ولد ولا طفل من جنس الاخر
مكه بزهق: حاضر ونزلت
يوسف بخبث:استني ونزل من العربيه وقرب من مكه
و باسها جنب شفايفها
مكه بصدمه:—
يوسف: يلا انا ماشي خلي بالك من نفسك وترك تلك الشقيه فى صدمتها
______________________________
فى الشركه عند محمد
كان متعصب جدا وكان بيعاقب نفسه بالشغل لحد ما الفون رن كتير اوي لحد ما فتح
محمد بغضب: بترني ليه
– انا اسفه والله
محمد:عايزه ايه
-متحرمنيش من صوتك هئ هئ انا مقدرش اعيش من غيرك هئ هئ متزعلش مني
محمد:خلاص مش زعلان
-بجد طيب هتفك بلوك المسنجر
محمد: ماشي
– اي رايك تعزميني انهارده
محمد: بس انا مش هقدر اجيلك
– لاء انا إلى هاجيلك
محمد:سلام علشان عندي شغل
واغلق الفون بزهق وظل ينظر إلى شاشة الهاتف فكان عليها صورة مجنونه لاريج وهي تغمض عين واحده وتطلع لسانها وكانت محببه لقلبه فهي كانت اول صوره بعد خطبتهم
Flash back
محمد بفرحه: انا مش مصدق نفسي خلاص بقيتي ملكي
اريج بكسوف: تؤتؤ لسه كتب الكتاب
محمد بسعاده: انا من يوم مشفتك وانتي ملكي وكتب الكتاب جاي جاي فرحانه يا اريج
اريج : انا طايره من الفرح علشان هشيل اسمك
محمد بتفكير: تيجي نتصور سوا
اريج:صورني لوحدي
محمد بضحك: هههه يا بنتي حرام عليكي هههه اعقلي شويه
اريج بتمثيل الحزن: يعني انا مجنونه
محمد بابتسامه: لاء طبعا هو فى مجنونه بتطلع لسانه بره هههه الا إذا كانت طفله عندها ٢٢سنه
اريج: تصدق انت رخم ومش هكلمك تاني
محمد : براحتك معايا شوبيس رومان وشكولاته
اريج: خطشيبي حبيبي
محمد: هههههههههه
Came back
فاق من ذكرياته ورجع البيت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق