روايات كاملة

رواية حياة قلبي الفصل الأول 1 بقلم سلمى إبراهيم

رواية حياة قلبي الفصل الأول 1 بقلم سلمى إبراهيم

رواية حياة قلبي البارت الأول

رواية حياة قلبي الجزء الأول

رواية حياة قلبي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سلمى إبراهيم
رواية حياة قلبي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سلمى إبراهيم

رواية حياة قلبي الحلقة الأولى

 

رواية حياة قلبي الحلقة الأولى
قاعد مروان عالسرير وفحضنو احدي فتيات الليل وفي ايده كأس خم.را وسجاير هو والبنت اللي معاه…قربت من شفايفو وبا.ستها بعمق
البنت..انت قمر اوي بجد….
مروان ببرود..عارف….
البنت..متيجي نتجوز …انا وقعت في حبك
مروان اخد نفس من السيجاره وشرب حبه خم.را..مبتجوزش انا…انتي مش اول واحده اعمل معاها كدا عالفكره
البنت..منا عارفه…بس انت بجد..عجبتني اوووي
مروان..انا بتاعك انهارده…بس اول ما الفجر يأذن…مشوفش وشك في البيت وعلاقتي اتقطعت بيكي كدا…تمم
البنت..هو دا بيتك
مروان..لا..دي شقه كدا..لحجات الحلوه اللي زيك..بس انا عايش في بيت عيله وجدي صعب اوي….
قربت عليه البنت اوي وفضلت تب.سو اوي بتشبع منو……وأذن الفجر ومشيت البنت قام هو لبس وجهز متجهه للبيت راكب موتسيكل أحدث موديل ووصل للفيلا بتاعتهم وكانت حياة بنت عمو واقفه مستنياه وهي بتحبو من زمان لكنو مش مديها اي اهتمام
حياة بقلق عليه..كنت فين..
مروان ببرود..وانتي مالك انتي
حياة..اتكلم معايا كويس دا انا حتي بطمن عليك
مروان..جدي لسه صاحي
حياة..لا…نام من بدري….المهم كنت فين….مردش علبها وسابها وطلع اوضته نام….وهي فضل قلبها يوجعها علي حبها وحبيبها اللي مش حاسس بيها خالص….نامت حياة بصعوبه وصحيت الصبح قاعدين علي السفره وجدهم قاعد عالكرسي الرئيسي
الجد خالد..هو مروان فين يا حياة
حياة..زمانه نازل
خالد..هو كان سهران امبارح
حياة..لا ابدا دا جهه بدري
خالد..بدري دا اللي هو الساعه كام…ارتبكت حياة ولسه هتتكلم نزل مروان…..ففرحت
مروان..صباح الخير….
خالد..كنت فين امبارح
مروان..كنت مع جماعه اصحابي ورجعت بدري حتي اسأل حياة
حياة بدون تفكير.. اه يجدي هو بيتكلم صح
خالد..المهم انك تجهز نفسك لأنك هتتجوز حياة بنت عمك خلاص انت داخل ع 27 سنه وبنت عمك اهي 19
فرحت حياة بس قطع فرحتها مروان….
بيلو مروان بصدمه..نعععم..لا طبعا
خالد خبط عالسفره وحواليه ابو وأم مروان إنما حياة أهلها متوفيين
خالد بغضب شديد..انت هتعصي كلامي…..هتتجوزها يعني هتتجوزها ..وكتب الكتاب الاسبوع الجاي…عشان تتلم وتبطل مشي مع البنات انا عارف انك وس.خ ومش هيظبطك غير الجواز.
بص مروان لحياة وأبوه وامو وسابهم ومشي …وكان طول الاسبوع دا حرفيا مش طايق نفسو ومش مصدق انو هيتجوزها فعلا
جه معاد الفرح واتعمل فرح كبير جدا يليق بعيلة الرعد وبعد ما خلص الفرح روحو البيت وطلعو الاوضه وقفلوها
مروان ببرود..ادخلي يلا غيري هدومك جوه عشان تتخمدي.
حياة بزعل..طب اتكلم براحه شويه
مروان..بقولك اي..مش معني اني اتجوزتك ان طريقتي هتتغير معاكي..احنا زي ما احنا ..اوكي
حياة..ونا اي اللي يجبرني علي كدا
مروان..اللي جابرنا علي كل حاجه..جدك….يلا ادخلي بقا…دخلت وعيونها دمعت وهو فونه رن وكانت بسمه حبيبتو او اللي بيسميها حبيبتو لانو مش بيحب حد غير نفسو…رد
بسمه..خلاص اتجوزتها
مروان..بسمه..انا دماغي مصدعه دلوقتي..هكلمك بعدين
بسمه..طب يحبيبي…بحبك
مروان بضيق..بحبك……وقفل ورايح ع باب الحمام ولسه هيخبط سمع صوت عياطها وشهقاتها اللي بتحاول تخفيها بالعافيه لكن مش قادره……….ووووووو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق