روايات كاملة

رواية حياة قلبي الفصل السادس 6 بقلم سلمى إبراهيم

رواية حياة قلبي الفصل السادس 6 بقلم سلمى إبراهيم

رواية حياة قلبي الجزء السادس

رواية حياة قلبي البارت السادس

رواية حياة قلبي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سلمى إبراهيم
رواية حياة قلبي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سلمى إبراهيم

 

رواية حياة قلبي الحلقه السادسه

 

قرب منها الشاب ومسك ايديها..هو الجميل رايح فين بس
حياة مبقتش عارفه تعمل اي زق.ت ايدو وجهه مروان بسرعه نزل من عالموتيسكل بمنتهي التناكه وقل.ع النضاره بتاعتو وشد ورا ضهرو حياه
مروان ببرود..امسكي النضاره يحياة دي واركبي عالموتيسكل…سمعت حياة الكلام وهو قل.ع الجاكيت بتاعو واداه لحياة بردو والجامعه كلها اتلمت وشمر ايده براحه جدا وقرب عالواد دا حط ايده علي قفا……
مروان بمنتهي الثبات الانفعالي.. انت بقا …اللي اتجرأ وعاكست مراتي
الشاب نزل ايدو..وسع ايدك بس يبابا لتوحشك…..
ضحك مروان بسخريه..انت بتهزر معايا انا…وشدو تحت رجلو ورقدو عالارض وفضل يضرب فيه جامد واترعبت حياة من المنظر
مروان بعصبيه..حياة…لا يلا انت…..وابقي اسأل علي مروان الرعد..ورز.عو كف علي وشو واخد حياة وسابو ومشي
كان سايق مروان بمنتهي السرعه وهي خايفه اوي لحد ما وقف في مكان فاضي زي الجنينه ونزل من عالموتيسكل ووقف حط ايدو في جيبه ووقف ساكت خالص ..نزلت حياة وراه حطت ايديها علي كتفو..مالك يمروان
مروان..مش عارف يحياة..مش عارف
حياة..طب ينفع اللي حصل هناك دا..هروح الجامعه ازاي دلوقتي
مروان بزعيق ..هو نتي عاوزاني اشوفو بيعاكس مراتي واسكت يعني ولا اي
حياة..بيحصل عادي يمروان
مروان بزعيق اكتر..انتي اتجننتي يبت ولا اي…انا اسيبك تتعاكسي ادامي شيفاني سوسن ولا ألفت
ابتسمت حياة بفرحه حست انو بيغير عليها وكمان قال مراتي ..وضحكت اوي
مروان بابتسامه..بتضحكي علي اي
حياة..شكلك حلو ونت غيران كدا ومتعصب…..سرح مروان في عيونها شويه
حياة..طب هروح الكليه عادي يعني
مروان..لا خلاص بقا اصرفي نظر عن الكليه
اتقلب وش حياه من الفرحه للحزن..لي يمروان…انا معملتش حاجه
مروان..حياة انا مش هكون موجود معاكي علطول وبصراحه بقا مش هقدر استحمل كدا
حياة..لا يمروان…البنات كلها بيحصل معاها كدا عادي واهلهم مش بيحرموهم من التعليم يعني..لو الناس عملت كدا محدش هيخرج بناتو
مروان بصلها كدا.. انتي بقا يا امو 19 سنه اللي هتعلميني…….
حياة..هو دا مشكلتك..19 سنه…ماشي يمروان..براحتك
مروان..ايوه شاطره كدا ونتي بتسمعي الكلام..يلا اركبي عالموتيسكل هشرب سيجارة واجيلك
حياة..مروان..كدا الموضوع ليه علاقه بالثقة
مروان..مش فاهم ……
حياة..يعني انت لو واثق فيا ..لو هتبعتني الهند واجي مش هتقلق عليا
مروان سكت شويه وملقاش رد معقوله تكون دماغها كبيره كدا..طب روحي اركبي ونتكلم بعدين
راحت حياة وهي زعلانه اوي…ركبت وفضلت مستنياه ورنت بسمه علي مروان وجاي يرد بص لحياة كدا وقلبو مطاوعهوش يرد علي نسمه وحاسس انو مش طايق حتي يسمع صوت حد من البنات غيرها..لقا ايدو عملت لبسمه بلوك منغير اراده وخلص السيجاره وركب الموتسيكل
مروان..حياة امسكي فيا اوي
حياة بزعل ..لا
مروان..امسكي فيا بدل ما اسيبك هنا لوحد
حياة..طب هات الجاكيت بتاعك..عشان ما اخدش برد من الهوا…انا عضمي مش ناقص
قل.ع مروان الجاكيت بدون تفكير..خدي..وامسكي فيا…….روحو لحد البيت وطلعو الاوضه…………
عدي يومين وهما علي حالهم ومش بيتكلمو مع بعض اوي وكان مروان برا البيت ورجع من برا وحياة مستنياه
حياة بحده..كنت فين….
مروان..حياة مش ملاحظه انك خدتي عليا اوي
حياة بعصبيه..بقولك كنت فين
مروان..صوتك كمان بدا يعلي
حياة..اقسم بالله لو مردتش عليا لاقول لجدك..انت كنت معاها
مروان بهدوء ..حياة انا مبقتش اكلمها ولا اي بنت حتي
حياة بزعيق..بقالك يومين بتخرج وتيجي وش الفجر..بتروح فين يعني
مروان بدا يزهق..حياة…انتي اتجننتي والله مبكلمهاش
حياة بانهيار وتعب منو..كداب….انت كداب يمروان..طول عمرك زبا.له ومش هتتغير
مروان..اهدي يحياة…..
حياة..مش ههدا فاهم يزبا.له..انا خلاص زهقت منك….متمالكش مروان اعصابو وضر.بها بالقلم علي وشها وجرها من شعرها
مروان بعصبيه..انتي شكلك بقا عشان بعاملك حلو خدتي عليا انا هوريكي…وفضل يضربها ونسي كل ذكرياتهم الحلوه ليهم وانو كان بدا يتشدلها وماسك دراعها حس انو اتك.سر في ايدو وهي اغم عليها من الوجع والصدمه
مروان..حياة…انتي بتهزري صح…حياااة ……..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق