روايات كاملة

رواية خفايا الماضي الفصل التاسع عشر19بقلم حنين ابراهيم الخليل


 رواية خفايا الماضي الفصل التاسع عشر19بقلم حنين ابراهيم الخليل


ماركوس:في الحقيقة لا أعرف من أين أبدأ ،اليوم وصلتني معلومات جديده عن العصابة التي أراقبها و ..أسمك كان بالملف

نهال بتلعثم:مماذا إسمي أنا ؟
ماركو:أجل لسبب ما لقد وضعو إسمك على قائمة الضحايا القادمة 
نهال بخوف:و لكن من قد يفعل ذلك ولماذا أنا لا أعرف أحدا هنا وليس لدي عداوة مع أحد تجعله يفكر في قت.لي  لا بد أنه بسببك و بسبب أعدائك 
ماركوس بصدمة:أنا ؟
نهال ببكاء وصوتها يرتجف من الخوف:أجل من سيكون له مصلحة في قتل فتاة غريبة و أنا لم يمضي على وجودي سنة حتى لا بد أنهم يريدون الإنتقام منك عن طريقي لأنهم يظنون أني حبيبتك كما إدعيت 
ماركوس مدافعا: بتأكيد لا الأمر ليس له علاقة لأنهم طلبو أوراقا من شقتك قالو إنها مهمة لهم
نهال دقات قلبها تتصاعد مثل طبول من شدة خوفها قالت بدون تركيز:أوراق ماذا؟أنا ليس لدي شيء غير أوراق جامعتي و وبعض الأبحاث التي أقوم بها فيما ستهمهم ؟
ماركوس بانتباه :أية بحوث ؟
نهال بإرتجاف: بحوث لتطوير بعض الأدوية 
ماركوس:هل يمكن أن أراها ؟
دخلت لغرفتها و أحضرت بعض الأوراق لتريه إياها :أنظر هذا من أجل جهاز أنوي إبتكاره من أجل كشف مبكر عن بعض الأورام أما هذا فهو لصنع أدوية لإزالتها مع أقل الأضرار الممكنة بالنسبة لعلاجات الكيميا.ئية

ماركوس وهو يتمعن في الأوراق أمامه:من يعرف بخصوص كل هذه الإبتكارات؟
نهال:أمي لهذا السبب أرسلتني هنا  لأطور في إبتكاراتي لأني سأجد كل وسائل الدعم على عكس الموجود في بلادي  و دكتور الجامعة الذي طلبت مساعدته لكنه إشترط أن يكون العمل بإسمه و أنا سيوضع إسمي كمساعدة لذلك رفضت وفضلت العمل وحدي حتى أصل للتركيبة المناسبة و بعدها سأقدم البحث بإسمي وهم لأطوره و أرفع إسم بلدي 
ماركوس بإبتسامة سخرية:لن تهنئ بذلك عزيزتي سيفعلون أي شيء للتأكد أنك لن تفعلي 
نهال:ماذا؟ لماذا ؟
ماركوس وهو يلم أوراقها :إسمعيني جيدا عليكي المغادرة فورا هاته الأوراق عليك إخفاءها عن الجميع حتى أقرب شخص لك هم لن يسمحوا لك بالتقدم اكثر ليس على حسابهم 
نهال:أنا لا أفهم أي شيء مما تقوله لما عليا الهرب 
ماركوس:عزيزتي أنت داخل لعبة كبيرة أكبر مما تتصورين  قد تدفعين حياتك ثمنا داخلها الدكتور الذي تتحدثين عنه هو أخطر رجل عصا.بة يستعمل جـ.ثث الأطفال الذين هربو من بلدانهم المنكو.بة في تجاربهم بلدانهم التي د.مرت في حر.وب هم من يمولها لغاية في أنفسهم  إنها لعبة كبيرة قذ.رة و مترابطة عليك الخروج منها فورا قبل فوات الاوان
نهال كانت تقف تائهة مصدومة مرعوبة لا تعرف ما الذي يدور حولها 
ليهزها ماركوس بعنف لتفيق من دوامتها:نهال أرجوكي تحركي قبل فوات الأوان أنا لن أستطيع حمايتك طويلا 
نهال بتوهات: ماذا علي ان افعل؟ماذا سأخبرهم هناك ما سبب عودتي ماذا ستقول أمي 
ماركوس:سبب عودتك؟أي شيء ،بسبب التنمر المكان لم يكن أمنا بسبب وجود مد.منين من حولك في كل مكان أو حتى أنك عرفتي أن بقاءك وحدك في بلد أجنبي لا يجوز في دينك و بسبب الظروف التي أحاطتك عرفتي السبب هناك عشرات الأسباب 
نهال هزت رأسها ودخلت لملمت جميع ملابسها في الحقيبة وودعته ليقول بحزن :سأشتاق لك 
وقفت بصدمة لثواني لا تعرف بماذا ستجيبه هزت راسها وهي تشكره على وقوفه بجانبها ومساعدتها طوال فترة الإقامة

غادرت بعد أن حجزت تذكرة طيران في أول طائرة متوجهة إلى بلدها عبر الهاتف
باك 
ملك بدموع:طب هي ليه محكتليش كل ده وإيه علاقة ده بالناس الي قت.لوها في المستشفى
ماركوس: علاقة وطيدة لأن صاحب المستشفى كان يعمل مع بروفسور الجامعة الذي إكتشفت لحقا إنه كان غير الدكتور الذي قت.لته لحمايتها 
ملك بصدمة:ق قت.لته 
ماركوس ببساطة:فكرت أنه السبيل الوحيد عندما يمو.ت العميل لن نضطر لتنفيذ مهمة قت.لها ولكني تفاجأت بعدها بجوردن يخبرني أن البروفيسور مستاء من عدم تنفيذ المهمة ورغم ذلك سيتصرفون 
قلقت من برودهم فهم في العادة لا يتسامحون في أي تقصير حاولت التقرب من رئيسي جوردن و رغم أني أصبحت ذراعه الأيمن لكني لم أصل لشيء بخصوصها 
عرفت أن جوردن مجرد بيدق يتحرك حسب الأوامر ليس لديه أي معلومات
ملك :كيف عرفت بالذي حدث لنهال بعدها ؟
ماركوس: نهال قبل وفاتها بيوم إتصلت بي وقد كانت تبكي
فلاش باك
ماركوس فتح عينيه بإنزعاج ورد دون أن يرى الرقم 
ماركوس بنوم:ألو 
:لارد نزع الهاتف من أذنه ليرى الرقم ليضهر له أنه من الخارج أعاد الهاتف ليسمع صوت شهقاتها بلهفة :نهال؟
نهال ببكاء: لقد حاولت الإبتعاد،لكني وجدت نفسي أُقحمت  في المستنقع القذ.ر دون أن أدري الخروج سيكون ثمنه حياتي أعرف ذلك لكن لن أسمح لهم أن ينجحو 
ماركوس بقلق:هل أنت بخير ؟ ماذا يحدث عندك أخبريني ؟إن كنتي تواجهين مشكلة سأتي لك في أقرب فرصة 
نهال بتنهيدة:لا تستطيع فعل شيء إن كشفت الحقيقة عائلتي ستتدمر إن نفذت طلبهم أناس كُثر سيعانون بسببي أصبح الحل الوحيد هو مو.تي الأن لكن قررت التمسك بأخر أمل لي بكشفهم  دون أن تتأذى عائلتي لكن إذا فشلت أريد أن أوصيك على ملك ستكون أملي الوحيد لإنهاء ما بدأته  أبعدها عن الأنظار و إحميها إلى أن تتمكن من تنفيذ إبتكاتي بعد وفاتي 
إنقبض قلب ماركوس:هل إتصلت لتخبره وصيتها و تودعه للأبد مستحيل 
قام و إرتدى ملابسه بسرعة:توقفي عن التحدث عن المو.ت أيتها البلهاء أن قادم الأن وكل شيء سيكون بخير
إبتسمت نهال و أقفلت الخط كانت قد إتصلت به بعد أن أنهت صلاتها 
لتقوم وترى عائلتها تشعر أنها ستكون الأخيرة تأملت ملامح الجميع بحب وهم نائمين لتقف عند أحد الغرف وتنزل منها دمعة:ليه تعملي كده ؟إستفدتي إيه ؟ بس أنا عارفة إنك مكنتيش تقصدي 
عادت لغرفتها قبل أن يستيقظوا غيرت ملابسها لتتوجه لعملها تكلمت مع ملك ووالدتها قليلا ثم غادرت على الجانب الآخر كان ماركوس في المطار يحاول حجز تذكرة ليسافر لها لكنهم قالو له إن الطائرة ستقلع بعد عشر ساعات لم يكن هناك مفر من الإنتظار لينتظر ساعات وهو على أعصابه 
بعد أن حان موعد إقلاعها إتصل بها  دون فائدة ليقلق اكثر  ركب الطائرة ووصل بعد ساعات طويلة أصبح يقلب في صفحتها على  مواقع التواصل عله يستدل على المستشفى التي تعمل بها وصل في اليوم التالي لها لتخور قدماه من الصدمة عندما وجد الشرطة محيطة بالمكان و ملك منهارة 


ووالدها يحتضنها وقلبه يتمزق عند مرور جث.ة إبنته أمامه ووالدتها تلطم وتبكي حتى أغمي عليها لا يستوعب أن ذلك حدث بالفعل عقله و قلبه يرفض التصديق 
لكنه بقي هناك لأيام ليحقق في الموضوع و يفهم لغز موتها بعد أن رأى أخبار متضاربة حول الموضوع ليعرف أن كل الحقائق أخفيت

 بشكل متقن ولمعرفتها عليه التوغل أكثر في المنظمة بعد أن كان ينوي ترك كل شيء وراء   ظهره و البدأ من جديد حين يأسلم 

باك 



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق