روايات كاملة

رواية خيانة زوجية الفصل الثاني 2 بقلم عمرو راشد

رواية خيانة زوجية الفصل الثاني 2 بقلم عمرو راشد

رواية خيانة زوجية الجزء الثاني

رواية خيانة زوجية البارت الثاني

رواية خيانة زوجيه كامله (جميع فصول الروايه) بقلم عمرو راشد
رواية خيانة زوجيه كامله (جميع فصول الروايه) بقلم عمرو راشد

رواية خيانة زوجية الحلقه الثانيه

 

افتحي يا اسماء انا يوسف
= استنا يا يوسف عشان انا قالعة
وطي صوتك بدل ما الناس تسمعك و بعدين يلا بسرعة عشان مستعجل
= ما قولتلك استنا شوية ، هلبس اهو
” كنت خليت حسن يدخل أوضة الضيوف وانا جريت بسرعة جبت من أوضة النوم روب طويل شوية عشان اغطي نفسي بيه ، و روحت فتحتله
ايه كل دا بتلبسي وياريتك في الاخر لبستي اصلا
= لو مش هقعد في البيت براحتي هقعد فين يعني
مش وقتك خالص على فكرة
” دخل على أوضة النوم
هو انت ايه اللي جابك بدري
= نسيت حاجة مهمة
ومش هتقعد شوية
= لا انا يدوبك امشي دلوقتي عشان الحق اسافر في النهار
” قربت عليه
ومينفعش السفر دا يتأجل ل بكرا وتخليك معايا النهاردة بس
= مينفعش يا اسماء ، خليها بعدين
” بعد ما جهز كل حاجة ، لقيته دخل الحمام و دي كانت فرصة كويسة جدا عشان حسن يخرج ، شاورتله بسرعة وفعلا خرج وجري على باب الشقة ، بس في اللحظة دي كنت سمعت باب الحمام بيتقفل ، دا معناه أن يوسف خرج ، حسن جري بسرعة على السلم وانا قفلت الباب بهدوء ، لقيته جاي ووقف قدامي
برضو هتسافر
= معلش يا اسماء بس دي ظروف شغلي لكن أوعدك يا حبيبتي هاخد اجازة و اعوضك عن كل دا
” مشي وسابني زي كل مرة لوحدي ، ممكن الوم نفسي على اللي انا عملته بس انا نفسي اعرف انا متجوزة ليه ، متجوزة بس عشان يصرف عليا ، خلاص كدا مليش حقوق تانية ، ومش شرط يكون حقي الشرعي بس ولكن فكرة اني لوحدي دي مين يقبل بيها ، انا اتجوزت عشان يبقا قاعد معايا ، نخرج سوا ، ناكل سوا ، نتكلم ، نضحك ، نهزر ، نشارك ذكرياتنا زمان ، حاجات كتير أوي كان نفسي اعملها معاه بس فايدتها ايه بقا وهو مش معايا ، قعدت على الكنبة وسندت ضهري عليها ، بعد شوية تليفوني رن ، كان حسن بس مردتش عليه ونمت ، لما صحيت لقيت حاجة غريبة جدا ، حسن اتصل بيا 20 مرة ، 20 مرة حرفيا مش مبالغة ، اما يوسف متصلش بيا اساسا ، مسكت التليفون وبفكر اتصل بيه ولا لا لكن هو كان سابقني واتصل هو ، رديت
أنتي كويسة
= اه كويسة ، في ايه
مفيش بس كنت قلقان عليكي جدا لما مردتيش
= تقلق عليا ليه يعني
اكيد مش عشان أنتي مرات اخويا
= بس انا مرات اخوك فعلا يا حسن
لكن انا مش معتبرك كدا ، أنتي اهم من كدا بكتير عندي
= مش حقيقي
لا حقيقي وجدا كمان
= مش حقيقي يا حسن
انا عيني عليكي من زمان يا اسماء ، من اول ما شوفتك مع يوسف اول مرة ، من ساعتها وانا مش قادر اطلعك من دماغي
= و قدرت تسكت كل دا
مكنتش اقدر اتكلم ولا ابينلك حاجة من اللي جوايا
= طب و اخرتها ايه
انتي مرتاحة مع يوسف
= بحاول
بتحاولي ايه يا اسماء ، أنتي مش عارفة تعيشي اساسا ، متوهميش نفسك
= معنديش حل تاني
لا عندك
= ايه هو
تطلقي منه
= وهو دا عادي كدا
مش عادي ليه
= هعمل ايه بعدها ، هبقا مطلقة وانا معداش على جوازي سنة حتى ، تفتكر الناس هتقول ايه
طز في الناس يا اسماء ، اطلبي منه الطلاق ونتجوز بعدها
= دا مستحيل يحصل ، مين هيسيبنا نعمل كدا اصلا
دا اللي هيحصل يا أسماء ، انا مش هسيبك تبقي بعيدة عني كتير كدا
= طيب انا هقفل دلوقتي عشان محتاجة انام
طب بقولك ايه ، انا امي نامت ، ايه رأيك لو اطلعلك ونقعد شوية مع بعض
= لا يا حسن انا تعبانة وعايزة انام
#بقلم : #عمرو راشد
” قفلت معاه وانا جوايا حيرة كبيرة ، مش عارفة اعمل ايه ، اسيب نفسي ولا اسكت و احافظ على بيتي ، معداش 5 دقايق بالظبط ولقيت الباب بيخبط ، روحت فتحت
انا قولتلك هنام يا حسن
= انتي فاكراني زي يوسف ولا ايه ، لما تقوليلي هنام هسكت واسيبك
و عايز ايه دلوقتي
= مش عايز غيرك أنتي
” دخل من باب الشقة وقفل وراه ، قرب مني وبدأ يبو*سني
• حسن مينفعش كدا
• يا حسن لا
” بس هو مكنش مركز معايا تماما ، فضل مكمل وانا كنت خلاص سلمت نفسي ، مكنتش قادرة اقاوم اكتر من كدا ، دخلنا الأوضة وحصل اللي حصل ، تاني يوم صحيت لقيت نفسي في حضنه
حسن ، يا حسن قوم
= ايه يا قلبي ، صباح الخير
صباح النور يا حبيبي ، تحب احضرلك فطار
= مش عايز فطار ، خليكي في حضني شوية
يا واد هقوم احضرلك اكل ، انت بذلت مجهود كبير
” قولتها وضحكت ب كسوف ، ساعتها كان بيضمني أكتر ل حضنه وبا*سني
خليكي معايا بس وانا مش عايز حاجة من الدنيا تاني يا سمسم
= سمسم ، تعرف ان يوسف عمره ما دلعني حتى لما كان بيكون فاضي وقاعد معايا قبل ما يبقا في الشغل طول الوقت بالمنظر دا
طب ينفع بقا نسيبنا من يوسف دلوقتي خالص
= ازاي يعني يا حسن ، ماهو جوزي
هو ميستاهلش تكوني معاه ، أنتي تستاهلي واحد يبقا مقدر الجمال والنعمة اللي في ايده
= بس يوسف جوزي وانا بحبه ، مش معنى اننا عملنا كدا مع بعض اني مش بحبه ، لا انا بحبه بس هو غبي مبيعرفش يشوف اهتماماتي
يعني انا مليش لازمة كدا ، طيب تمام انا هقوم امشي و انسي كل اللي حصل دا
” مسكت فيه
لا طبعا ، انت حبيبي ، انا مقدرش استغنا عنك ، انت الوحيد اللي فاهمني يا واد
= انتي مبتحبنيش يا اسماء
يا واد خلاص بقا بلاش تبقا قافش كدا ، و بعدين مانا معاك اهو
= يعني أنتي لو اتطلقتي من يوسف وانا عرضت عليكي الجواز هتوافقي؟
هوافق يا حبيبي ، لكن طول ما انا متجوزة يبقا انا بحب جوزي
= طب وانا
بقولك ايه ، انا هقوم احضرلك فطار تكون انت خدت دش عشان نفطر سوا
= دش ايه ، انا من رأيي انك تخليكي هنا
” شد البطانية علينا ، واستمر الحال على كدا ك ، لمدة يومين ، كان حسن يستنا لحد ما امه تنام ويطلع عندي ونقضي الليلة كلها مع بعض لحد ما كنا بنتغدا مع بعض في مرة كالعادة انا و امه و حسن ، وبعد ما خلصنا اكل دخلت المطبخ وهو دخل ورايا
اسماء أنتي متعرفيش السكر فين
= ماهو قدامك اهو
لا قصدي السكر التاني اللي تاعبني دا
= يا واد بطل قلة ادب
” قرب مني أكتر ، كان حاضني وانا واقفة
يا حسن بس بقا ، يا واد اسكت عشان محدش يشوفنا ، طب استنا ل بليل تكون امك نامت
= مش مستحمل يا أسماء
يا واد عيب بقا
= العيب اني اسيبك ، العيب انك تبقي مع واحد عبيط زي اخويا وميعرفش قيمتك
يا حسن اسكت انا مش مستحملة ، ابعد شوية
= مش قادر
طب استنا ل بليل طيب
” سمعت صوت خطوات جاية من برا ، بعدت عنه بسرعة ، شوفت يوسف وهو داخل علينا مصدوم
انتو بتعملو ايه يا ولاد الو***

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق