روايات كاملة

رواية خيانه زوجيه الفصل الخامس 5 بقلم عمرو راشد

رواية خيانه زوجيه الفصل الخامس 5 بقلم عمرو راشد

رواية خيانه زوجيه البارت الخامس

رواية خيانه زوجيه الجزء الخامس

رواية خيانة زوجيه كامله (جميع فصول الروايه) بقلم عمرو راشد
رواية خيانة زوجيه كامله (جميع فصول الروايه) بقلم عمرو راشد

رواية خيانه زوجيه الحلقة الخامسة

 

 

و اسماء مالها ومال الموضوع دا
= هو انا مقولتلكش ولا ايه ، مانا بعت رجالة للبيت عندك عشان يصورو معاها فيلم ثقافي وتبقا تروح بقا تزورها في السجن ، اصلي انا لسة مطلقتهاش يا ابو علي وبكدا هي بتز*ني ولا انت ايه رأيك
سيب اسماء يا يوسف ، ملكش دعوة بيها ، انا بحذرك ، اسماء تبقا برا الموضوع دا
= كان نفسي اخاف منك بس مش هعرف معلش وبالنسبة للي انت باعتهم دول انا هعرف اتصرف معاهم
” قفلت التليفون و رميته
هتدينا الفلوس ولا تحب نخلص عليها
” بصيت على ريهام اللي كانت بتستنجد بيا وبتشاور ب دماغها اني أوافق اديهم الفلوس ، وفي لحظة هجم*ت على اللي ماسك السلاح ضر*بته ب رجلي ، الس*لاح وقع منه ، فضلت مكمل ضر*ب فيه ، بعدها قومت بسرعة وخدت السلا*ح من على الأرض و وقفت قدامه ولسة… ، هجم عليا الشخص التاني عشان يحاول ياخده مني ، عمال يشد فيه وانا بحاول بكل قوتي اني امنعه لحد ما طلقة خرجت بالغلط وكسرت الازاز ، بعدها ب ثواني الطلقة التانية خرجت ومع خروجها ريهام وقعت على الأرض لان الطلقة كانت استقرت في قلبها!! ، جريت عليها بسرعة
ريهام ، ردي عليا يا ريهام ، ريهام فوقي ردي عليا
” ولكن بدون فايدة ، كانت خلاص فارقت الحياه ، بصيت على الشقة لقيتها فاضية وواضح انهم هربو بسرعة ، جبت التليفون و اتصلت بيه
ايه يا حبيبي لسة مش عايز تديهم الفلوس برضو
= اللي حصل دا مش هيعدي على خير يا حسن ، انا هدفنك صاحي ، هخليك تتمنى الموت ومش هتطوله ، دم مراتي مش هيروح والكلام مش ليك لوحدك ، لا دا انت و الوا*طية التانية
” قفلت التليفون من كتر الخوف ، انا مكنتش عامل حسابي ان حد يموت ، انا كنت عايز مبلغ بس وبعدين معرفش انه هيكون متجوز ، ينهار اسود ، جريت بسرعة على البيت لقيت باب الشقة مفتوح ، دخلت بسرعة لقيت اسماء قاعدة على السرير ومنهارة وبتقول ان في ناس هج*مت عليها و اغتص*بوها
اكيد يوسف هو اللي بعتهم ، صح يا حسن
= انتي لسة هترغي ، قومي بسرعة لمي كل حاجتك ، احنا هنمشي من هنا حالا
ليه هو حصل ايه
= مفيش وقت قومي بقولك
يا حسن انت مش مستوعب انا بقول ايه ، بقولك في اتنين اتهج*مو عليا و اغتص*بوني يا حسن ، انت ازاي كدا ، انت حتى مش مهتم باللي بقوله
= عشان انا عارف اللي حصل ، مش مستنيكي تقولي ، ايوا يوسف هو اللي بعتهم
يوسف!! ، ينهاره اسود ، انا كنت حاسة والله ، طب بقولك ايه يا حسن انت لازم تروح تاخدلي حقي ، لازم تربيه يا حسن
= انتي غبية مبتفهميش ، احنا لو قعدنا هنا اكتر من كدا مش هيطلع علينا نهار
مالك يا حسن ، هو حصل ايه بالظبط
= الناس اللي انا بعتهم عشان يسر*قو يوسف
مالهم
= قت*لو مراته بالغلط
يا مصيبتي ، هو يوسف متجوز؟
= هي دي المصيبة بالنسبالك ، بقولك قت*لوها
كان متجوزها امتا دي ، ولا دا حصل ازاي انا مش فاهمة حاجة
= انتي لسة هترغي ، يلا معندناش وقت ، لمي كل حاجتنا عشان نمشي من هنا
#بقلم : #عمرو راشد
” طبعا كنت بلغت البوليس ان في ناس اتهج*مت علينا وسرقو حاجات من البيت عندي و مراتي ماتت ، طبعا البوليس جه وبعد معاينات وتحقيقات كتير أوي ، لسة هيدورو على اللي عملوها بس انا عارفهم ومش هسيبهم حتى لو فيها مو*تي ، بعد ما خلصت كنت تعبان جدا مش قادر اقف حتى ، مكنس قدامي غير مكان واحد بس اروحه ، تقريبا انا ليا شقة في إسماعيلية ، المهم يكون مكان محدش يعرفني فيه ، روحت بالفعل هناك ووصلت الشقة ، دخلت وقفلت الباب ورايا
يا الف نهار ابيض ، حمدالله على سلامتك يا توتي
” اول ما شوفتها اترميت في حضنها
مالك يا توتي ، ايه اللي حصلك يا حبيبي
= ريهام ماتت يا هند ، ماتت وسابتني
لا حول ولا قوة الا بالله ، والله زعلتني ، ماتت ازاي يا حبيبي
= ناس ولاد كل* هج*مو علينا ، وأنا بتخانق معاهم جت طلقة فيها بالغلط والله بالغلط مكنتش اقصد
طب هدي نفسك يا توتي ، اهدا يا حبيبي عشان ميحصلكش حاجة ، ربنا يرحمها
= ريهام دي حب حياتي ، أكتر واحدة حبيتها في الدنيا دي ، كانت حنينة عليا ، حتى قبل ما تموت كانت برضو واقفة جنبي و بتاخدلي حقي من بنت الكل* اللي اسمها اسماء
يالهوي ، مالها اسماء هي كمان ، اوعا تقول ما*تت
= لا لسة بس قريب
و دي عملتلك ايه
= كانت بتخوني مع اخويا
شوف البت ، اهه يا بنت الفاج*رة
= بس والله ما هسيبها
كلهم خانوك الا انا يا توتي ، كلام بلاط مشقق الا سيراميك ملمع
= هند عشان خاطري انا مش ناقص رغي النسوان دا ، روحي شوفي بتعملي ايه
هعمل ايه! ، بقا دي كلمة تقولهالي برضو يا توتي ، هو انا عندي اهم منك
= طب معلش سبيني لوحدي دلوقتي
بقولك ايه طيب موحشكش كوباية الشاي بالنعناع من ايد هند حبييتك
= لا مليش نفس
” ب غمزة ” طب تحب ارقصلك
= هند انا مش ناقص ، انا فيا اللي مكفيني
طب ما تسيبلي وانا هخليك تقضي ليلة مش هتعرف تنساها طول حياتك ، انت واحشني اوي على فكرة ، اديني 5 دقايق بس وهخرج اخليك تنسا الدنيا باللي فيها
” دخلت اوضتها وعدا ربع ساعة بالظبط وخرجت ، كانت لابسة قميص قصير جدا لونه اسود ، حاطة ميكب ، لما قربت مني وشميت ريحتها انا كنت تايه في عالم تاني ، بعدها شغلت المزيكا وبدأت ترقص ، شكل الشيطان هيكون تالتنا ولا ايه ، قربت مني وهي بترقص ولمست شفايفي ب شفايفها و سرحت معاها في جمالها ، بعدت عنها وبدأت اقل*ع هدومي
اسبقيني على الأوضة
” دخلت وراها الأوضة وقفلت الباب….
انت مطمن بقا للمكان دا
= اهو اي حاجة نستخبا فيها ونبقا بعيد عن عين يوسف
وانت تفتكر انه هيسيبنا
= خافي على نفسك أنتي ، دا معاه فيديو ليكي وأنتي…
وانا ايه يا حسن
= وانتي مع العيال اللي اتهج*مو عليكي
اكيد الفيديو كان باين فيه انه مش بإرادتي واني مغصوبة على اللي حصل دا
= مش يمكن انتي بتحبي العن*ف
حسن انت بتقول
= انا بتوقع يعني كل الاحتمالات
طب تقدر تقولي احنا هنعمل ايه دلوقتي
= مش عارف والفلوس اللي معانا قربت تخلص
هننزل نشتغل يعني
= نشتغل ايه يا هبلة انتي ، هو حد فينا كان اشتغل قبل كدا
امال هنعمل ايه يعني ، اكيد مش هنشحت
” قعدت افكر كتير ، كتير أوي ومش لاقي حل بس المشكلة اني كنت بفكر في الموضوع من ناحيتي انا بس لكن مفكرتش من ناحية اسماء لكن لما فكرت من ناحيتها لقيت مليون طريقة تجيبلنا فلوس وجاتلي الفكرة بالفعل
بت يا اسماء ، عندك قمصان نوم؟
= نعم!! ، هو دا وقته يا حسن
ردي بس ، عندك ولا لا
= اكيد عندي
لا ماهو أنتي تفهمي ، انا عايز حاجات حلوة كدا ، حاجات مبتسترش
= اشمعنا
عشان نجهز للشغل الجديد
= وهو ايه الشغل اللي بيحتاج قمصان نوم دا
بصي بقا و ركزي معايا ، أنتي هتلبسي طقم شيك ويكون ضيق ، انا عايز كل تفصيلة في جسمك تبان ، متقلقيش احنا كل دا بنستدرج الزبون ، وطبعا مع شوية مكياچ هتبقي بطل الأبطال ، هتقفي في الشارع بكل احترامك والراجل هيجيلك لحد عندك ، هيعاكسك في الأول بس انتي ترفضي ، خليكي تقيلة لكن هو مش هيعرف يقاوم الحلاوة دي كلها ، هيحاول يجر معاكي كلام لحد ما تديله ريق حلو وتمشي معاه على البيت
= نهارك اسود يا حسن ، عايز تبيعني للرجالة
متبقيش حمارة بقا ، هكون انا وراكو ومراقبك لحد ما تطلعي معاه بيته ، تدخلي تغيري هدومك وتلبسي حاجة حلوة كدا وقبل ما يلمس أي حتة منك ، تكوني انتي حطيتي المنوم في اي حاجة هتشربوها ، وبعد ما ينام هتكلميني اطلع و نسرق الشقة ونجري سوا ، ايه رأيك
= بس انا خايفة يا حسن ، خايفة ملحقش احط المنوم ويحصل حاجة
أنتي وشطارتك بقا
” اتعدلت وقومت من على السرير
مالك ، هو انا مش عجباك ولا ايه
= دا أنتي قمر يا بت ، انا بس هدخل اشم شوية هوا
يا توتي خلاص بقا ، كل دا يعني عشان ريهام
= صعبانة عليا من اللي حصل فيها ، نفسي اجيب العيال دي من تحت الأرض
طب واللي يجيبهم ليك
= اعمله كل اللي هو عايزه
خلاص سيب الموضوع دا عليا
= هتعملي ايه طيب
يا توتي هو انا قليلة ولا ايه ، دا انا كنت رقاصة مجاش زيها بس نقول ايه بقا ، اصل انا احب الاستقرار هيهيهيهيهيي
” بعد مرور 5 أشهر
توتي يا توتي ، يا قلب هند من جوا
= في ايه
جيبتلك اللي انت عايزه يا قلب هند
= لقتيهم؟
ايوا يا قلبي لقيتهم
= فين
لقيتهم عند واحدة صاحبتي في الهرم ، اصل صاحبتي دي عندها كباريه ، لما وصتها تدورلي عليهم قالتلي على اتنين عندها بنفس المواصفات ، اسماء اللي أنت بتدور عليها دي غيرت اسمها وبقا اسمها سوسو و وبقت رقاصة مهمة أوي ، طوابير بتقف عليها ، يعني مبقتش زي الاول
= طب وحسن
مدير أعمالها واللي ماسك شغلها كله ، وعرفت كمان منها انها بتروح تقضي ليالي مع الزباين
= حلو أوي كدا ، سبيني بقا وانا هتعامل معاهم
لا يا توتي لازم نهدا شوية ، مينفعش تبقا عصبي كدا ، أولا العيال دي مبقتش سهلة خالص ، لازم تهدا شوية
= يعني عايزاني اشوفهم قدامي واقعد ساكت
لا طبعا متسكتش بس بالعقل
= يعني ايه
البت دي هتقضي ليلة معاك و اول ما تبقا في ايدك ، اعمل فيها اللي انت عايزه
” وفعلا هند كلمت صاحبتها واتفقت معاها انها تبعت اسماء على شقتي ، ماهو انا نزلت القاهرة تاني و أاجرت شقة مفروش عشان أقضي فيها الليلة دي ، وبالفعل دخلت الأوضة استناها وسيبتلها باب الشقة مفتوح ، بعد ساعة تحديدا ، سمعت صوتها من برا
يا استاذ ، ياللي هنا ، هو مفيش حد هنا ولا ايه
= افتحي باب الأوضة و ادخلي
دا انت نوع غريب اوي ، شكلك هتتعبني من اولها
” باب الأوضة اتفتح
بقولك ايه انا باخد فلوسي مقدم قبل اي حاجة
= هتاخديها يا اسماء متقلقيش
” كنت واقف قدام الشباك وباصص على الشارع ، لفيت وشي ليها
ازيك يا سمسم ، بقالنا كتير متقابلناش
= يوسف!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق