روايات كاملة

رواية خيانه زوجيه الفصل السادس 6 بقلم عمرو راشد

رواية خيانه زوجيه الفصل السادس 6 بقلم عمرو راشد

رواية خيانة زوجية الجزء السادس

رواية خيانة زوجية البارت السادس

رواية خيانة زوجيه كامله (جميع فصول الروايه) بقلم عمرو راشد
رواية خيانة زوجيه كامله (جميع فصول الروايه) بقلم عمرو راشد

رواية خيانة زوجية الحلقه السادسه

بقولك ايه انا باخد فلوسي مقدم قبل اي حاجة
وافرضي معجبتنيش
= يبقا شكلك متعرفش سوسو كويس يا استاذ ، روح اسأل عني ، مفيش راجل متبسطش معايا ، بس المهم ااخد فلوسي مقدم وكاش اهم حاجة
= هتاخديها يا اسماء متقلقيش
” كنت واقف قدام الشباك وباصص على الشارع ، لفيت وشي ليها
ازيك يا سمسم ، بقالنا كتير متقابلناش
= يوسف!!
بقالنا كتير متقابلناش صح ولا ايه
= انت عرفت طريقي منين
اوعي تكوني فاكرة يا بت عشان غيرتي اسمك ولبستي لبس نضيف يبقا انا كدا مش هعرفك
= لا هعرفك برضو و حياتك ، من ريحة النجا*سة اللي مالية جسمك ، بس قوليلي الاول هو حسن مش مكفيكي ولا ايه
بقولك ايه يا يوسف ، انت فاكر يا اخويا جاي تعمل عليا الشويتين دول وفاكرني هخاف منك واقولك ابوس ايدك ارحمني ، فووق يا حبيبي انا مش اسماء بتاعت زمان ، يعني انا اقدر اردلك اي حاجة هتعملها أضعاف اضعافها
= عارف يا سوسو ، عارف ان بقا عندك علاقات كتير ب رجال اعمال كبار ، عارف انك رخيصة يا سمسم ومش من دلوقتي بس ، لا دا من زمان ، ولا نسيتي حسن
اسمع يا يوسف ، اخرك معايا تاخد قرشين وتخلع ومشوفش وشك دا تاني ، كفاية يا اخويا الايام السودا اللي انا عيشتها معاك
= قرشين!! ، تصدقي أنتي كدا عملتي الواجب و زيادة كمان ، طب بالنسبة ل ريهام ، دي كمان تمنها ايه
مش ذنبي يا حبيبي ، روح ل حسن خد حقك منه اما انا اياك تقربلي مرة….
” كانت بتتكلم بغرور وكأنها مش هاممها اي حد ، طريقتها خليتني خرجت عن شعوري وقاطعتها في الكلام و…
بقولك ايه يا مراااا ، سواء كنتي او حسن انتو الاتنين هتحاسبو على المشاريب ، حقي وحق ريهام مش هيروح
= انت تاعب نفسك على الفاضي والله ، ريهام ماتت يا حبيبي يعني انت مش هتستفاد حاجة لما تمو*تني انا كمان ، فكر معايا كدا براحة وهتعرف انك مش مستفيد حاجة إنما لو خدت الفلوس اللي هعرضها عليك هتستفيد وتريح نفسك وتريحنا معاك ، قولت ايه
موافق بس بشرط
= ايه هو
” قربت منها و ثواني كنت ضار*بها بالقلم ، ساعتها بصتلي وعنيها كلها غضب
دا حقي على فكرة ، انا مش مفتري
= حيث كدا يبقا مش هتطول مني ولا مليم يا يوسف ووريني هتعمل ايه
” مكنتش عايز استعمله بس اعتقد مفيش وقت احسن من كدا عشان يظهر فيه وبالفعل طلعته من جنبي ووجهته ناحيتها
طب وكدا ، هتعملي اللي هقولك عليه بالذوق ولا تعمليه برضو بس بطريقة صعبة
= هيههيهي انت فاكر انك كدا هتخوفني
انا قولت برضو انه مش هينفع معاكي
” لفيت وشي الناحية التانية و مسكت ضهر المس*دس وفي لحظة لفيت وشي ليها وضر*تها على دماغها بيه ، وقعت في الأرض والد*م سايل منها ، كنت مجهز حبل ، جبته و ربطتها في الكرسي ، بعد ساعة بالظبط فاقت ، كانت بتتألم من شدة الضر*بة
هو انا مش قولتلك وحذرتك قبل كدا ، ليه مسمعتيش كلامي ، عاجبك يعني اللي احنا فيه دلوقتي
= انت مش قد اللي انت بتعمله دا ، صدقني هتندم والله
مانا يااما ندمت ، ايه الجديد يعني
= عايز ايه مني يا يوسف
” قربت منها وحطيت المس*دس في وشها
روحك
= طب نزل البتاع دا و هعملك اللي انت عايزه
كدا انتي تعجبيني
” طلعت تليفونها من شنطتها ، فتحته بعد ما عرفت منها الباسورد بتاعه
مين يعرف مكان فلوسك
” سكتت ومردتش عليا
انطقي يإما هخلص عليكي حالا
= حسن ، حسن هو اللي يعرف
هتكلميه دلوقتي وتطلبي منه انا يجهز 8 مليون جنيه
= لا دا كتير أوي ، احنا مش معانا المبلغ دا أصلا
أنتي جاية تشتغليني يابت ولا ايه ، انا عارف اللي فيها من قبل ما تشتغلي رقاصة
= الفلوس اللي معايا متكملش المبلغ دا
ومالو اطلبي من حسن ، شوفي انتي معاكي كام وخلي حسن يزودلك ، هو ابن حلال و يستاهل برضو
” اتصلت على حسن وخليتها هي اللي تكلمه
ايوا يا حسن
= انتي فين يا سمسم ، بقالك اكتر من ساعة عند الزبون اللي معاكي دا ، انجزي الدنيا هنا واقفة
لا دا ، دا انا شكلي هبات هنا
= باين عليه تقيل
اه تقيل ، المهم انا عايزاك تجهزلي 8 مليون جنيه
= ايه! 8 مليون مرة واحدة ، عايزاهم ف ايه دول
اسمع اللي بقولك عليه ، جهزهم و هبعتلك عنوان تروح عليه عشان تسلمه الفلوس
= هو مين دا اللي هسلمه الفلوس ، وهو عايز الفلوس ف ايه اصلا
مصلحة جديدة يا حسن ، يلا بس عشان مفيش وقت ، جهزهم وانا هبعتلك العنوان حالا ، متتأخرش ، ولو الفلوس مش مكملة كملهم من عندك وانا هبقا اردهملك
= لا كدا الكلام اختلف يا سمسم
اخلص بقا يا حسن الزبون هيطير
= أنتي متأكدة يعني من المصلحة دي
متأكدة اه
= وانا هعرف الراجل اللي هياخدهم مني دا ازاي
هو هيعرفك لوحده ، يلا بس بسرعة
” قفلت المكالمة
برافو يا اسماء ، لا بجد عجبتيني ، بحبك وأنتي سامعة الكلام كدا
= فكني بقا ، انا عملتلك كل اللي انت عايزه اهو
لا افكك ايه ، خلي حسن هو اللي يفكك
= حسن ايه ، دا مكنش اتفاقنا
انا مبتفقش مع رقاصات يا اسماء
= يعني ايه
يعني أنتي هتفضلي هنا لحد ما استلم الفلوس و بعد كدا حسن هييجي يفكك
” مسكت تليفونها وبعت ل حسن العنوان
اعتقد أني لازم امشي دلوقتي
= يوسف متسبنيش لوحدي هنا
خايفة ولا ايه
= فكني وخرجني من هنا يوسف ابوس ايدك
استفدتي ايه يا اسماء ، استفدتي ايه لما عملتي كل دا ، هو دا حسن اللي أنتي خونتيني عشانه ، هو دا الراجل انتي عايزاه ، هو دا فتى احلامك ، كنتي عايشة معايا ومحافظ عليكي و بتصرفي زي ما انتي عايزة ومن غير ما حد يلمسك ولا ترقصي قدام الناس ، بيعتي نفسك بالرخيص اوي يا اسماء ، حتى حسن ، مش حسن دا يبقا اخويا ، لكنه او*طى خلق الله وهيبيعك ، لما ميلاقيش من وراكي مصلحة هيبيعك ، تقدري تقوليلي استفادتي من دا كله ، ولا اي حاجة
” مشيت وهي كانت بتصرخ وتنادي عليا ، مهتمتش بيها وكملت طريقي ، روحت على العنوان اللي هستنا فيه حسن ، شوية و ظهر ، كنت واقف بالعربية في اول الشارع وشايفه ، حطيت رجلي على البنزين وسوقت بسرعة لدرجة اني كنت هخبطه بالعربية ، بس دوست فرامل بسرعة ووقفت قدامه
ازيك يا حسن
= يوسف ، هو انت..
ايوا انا ، انا الزبون التقيل ، هات الفلوس عشان مستعجل
= اسماء فين
هات الفلوس يا حسن
= مش هتاخد حاجة غير لما تقولي اسماء فين وعملت فيها ايه
اسماء كويسة ، هات الفلوس وانا هقولك مكانها
” خدتها منه وانا بضحك في وشه ب استهزاء ، ومشيت بالعربية…. ، كان بيجري ورايا زي المجنون لإني مقولتش على مكانها ، بس بعد شوية بعتله مكانها ، كملت طريقي و روحت البيت
” كنت بنادي على اي حد يمكن حد يسمعني وييجي يفكني ، عدا ساعة والتانية وانا لسة في مكاني لدرجة اني حاسة ان دماغي بقت تقيلة جدا ، حاسة اني هيغمى عليا ، عنيا مش قادرة افتحها لحد ما حسيت باللي بيفتح الباب وبينادي
اسماء ، اسماء انتي فين
” دا كان حسن ، صرخت بأعلى صوتي
الحقني يا حسن ، انا هنا
#بقلم : #عمرو راشد
” باب الأوضة اتفتح ودخل حسن اللي اتصدم اول ما شاف شكلي ، هدومي مبهدلة والد*م نازل على وشي
يا ابن الكل* يا يوسف ، وحياه امي ما هسيبك
” بدأ يفك ايدي و يسندني عشان اقوم ، مشينا من الشقة ، نزلت على السلم بصعوبة جدا لاني مكنتش قادرة اتحرك ولا حتى قادرة اقف لحد ما وصلت العربية ، ركبت و روحنا البيت ، بدأ يطهرلي الجر*ح ، بعدها اتصل ب الدكتور
ازاي مقولتليش وانتي بتكلميني في التليفون يا اسماء ، ازاي سبتيه يعمل فيكي كدا اصلا
= معرفتش اقاوم ، و بعدين كان معاه سلا*ح يعني لو كنت قولتلك في التليفون كان هيقت*لني
ف تديله الفلوس بسهولة كدا
= انت كل اللي همك الفلوس بس ، مش همك اني كنت همو*ت
بعد الشر عليكي يا حبيبتي ، والله هاخدلك حقك والفلوس اللي هو خدها دي هترجع
= يوسف دا بقا موضوعي انا ، انا اللي هاخد حقي وبنفسي
طب هدي نفسك ، خلينا نتكلم بعد ما نطمن عليكي
” بعد شوية الدكتور وصل وربط على الجر*ح ، بعدها كنت محتاجة انام لإني كنت تعبانة جدا وفعلا نمت….
هند ، يا نودي
= ايه يا توتي ، انت جيت؟
لا لسة ، ابقي اتصلي اطمني عليا
= طب اقعد وقولي عملت ايه
كل اللي احنا عايزينه حصل
= خدت الفلوس منهم؟
طبعا ، امال أنتي فاكرة ايه
= اصل العيال دي مش سهلة وأكيد مش هتاخد منهم جنيه بسهولة كدا
لا ماهو انا مخدتش منهم جنيه ، انا خدت 8 مليون جنيه
= يالهوي ، 8 ايه
8 مليون يا حبيبتي
= يالهوي يا يوسف ، دا احنا اتفقنا على مليون ولا اتنين مش اكتر
مليون ولا اتنين دول يعملو ايه في الايام دي وبعدين بيني وبينك كدا لقيت الفلوس خسارة فيهم قولت انا أولى بيها
= طب وريني بسرعة ، عايزة اتمتع بشكلهم ، عايزة اتدفى بيهم
طب ما ادفيكي انا بدالهم
= لا عايزة حقي الاول عشان اعرف اتدفى
حق ايه
= حقي يا يوسف ، حقي الفلوس دي
ومين قالك انك هتاخدي منهم حاجة
= نعم!! ، امال انا مش هاخد ولا ايه
لا مش هتاخدي طبعا ، كنتي عملتي ايه أنتي عشان تاخدي
= انا اللي خططت لكل دا ، انا اللي وصلتك ليهم اساسا ، انت من غيري كان زمانك لسة قاعد حاطط ايدك على خدك زي النسوان
نسوان! ، اما انتي مراا بنت وس** متربتيش صحيح
” ضرب*تها بالقلم و مسكتها من شعرها
بعد كدا لما تتكلمي مع جوزك تتكلمي ب ادب يا حبيبتي ، فاهمة ولا مش فاهمة
= انت اتجننت ولا ايه ، شكلك نسيت انا مين يا يوسف ، نسيت انا ممكن اعمل فيك ايه
تصدقي نسيت ، ما توريني هتعملي ايه وانا هحمسك أكتر عشان توريني
” ضرب*تها بالبوكس بكل قوتي
بقا بتعمل معايا انا كدا يا يوسف ، ماشي انا هوريك و ابقا وريني هتعمل دكر ازاي ساعتها
= دكر غصب عنك وعن اهلك كمان ، ايه رأيك بقا
هنشوف يا دكر
” دخلت لمت هدومها ومشيت ، اول ما مشيت خدت الفلوس في حضني ونمت مكاني على الكنبة
” صحيت من النوم لقيته داخل الأوضة وجايب معاه فطار ليا
صباح الورد على الراقصة الأولى في مصر والشرق الأوسط
= راقصة ايه بقا بعد اللي حصل في وشي دا
هترجعي ، وحياتك هترجعي
= عايزاك تلغي كل الحفلات ، انا عايزة اجازة شهر لحد ما الجرح دا يخف تماما
عنيا يا سمسم ، مش هتفطري بقا؟
= هو انا هيبقا ليا نفس ااكل بعد اللي حصل امبارح
بكرا اجيبه قدامك وتحت رجليكي يتمنى رضاكي
= نفسي ، نفسي اوي وساعتها هقت*له ب ايدي
كله هيحصل يا حبيبتى ، روقي دماغك أنتي و افطري و ليكي عليا هقلب عليه الدنيا لحد ما اجيبه
” سمعت جرس الباب بيرن ، حسن قام فتح ، شوية ولقيته داخل عليا ب واحدة معرفهاش
مين دي يا حسن
= انا اللي هساعدك ترجعي فلوسك من يوسف ، وهخليكي تخلصي عليه كمان
هو مين حضرتك وتعرفي يوسف منين
= سوري نسيت اعرفك بنفسي ، انا ابقا هند مرات حسن التالتة!!

لقراءة باقي فصول الروايه أضغط على (رواية خيانة زوجية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق