روايات كاملة

رواية صعيدي معكي للنهاية الفصل التاسع 9 بقلم سلمى إبراهيم

رواية صعيدي معكي للنهاية الفصل التاسع 9 بقلم سلمى إبراهيم

رواية صعيدي معكي للنهاية البارت التاسع

رواية صعيدي معكي للنهاية الجزء التاسع

رواية صعيدي معكي للنهاية كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سلمى إبراهيم
رواية صعيدي معكي للنهاية كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سلمى إبراهيم

رواية صعيدي معكي للنهاية الحلقة التاسعة

 

زيدان عرف ان بناتو خرجو من البيت بسبب اخوهم حسن…..
زيدان..اخرج من هنا يحسن انت وثروت اقلبو البلد عليها واطيها وهاتولي البنتين دول من تحت الارض…فاهمني
حسن..حاضر يبوي…بيدي دي هق.تلهم عشان هيركبونا العا.ر
ثروت..وبنتك هكتب عليها يعمي اول ما تيجي
زيدان..الاقيهم بس الاقيهم…………..
مريم،.اي رايكم نلعب لعبه……..
ليله..بطفوله..اه بالله عليكم من زمان ملعبتش…..
احمد وزين بصو لبعض كدا انهم عاوزين كبار عيلة رضوان يلعبو فضحكو هما الاتنين….
مريم..اي بتضحكو علي اي يخفيف انت وهو
ليله..اه بجد بتضحكو علي
زين..لا مفيش مفيش…نلعب اي طيب
ليله..هنلعب لعبة الازازه دي اللي هي اسئله وكدا…..
احمد..اه الاسئله المحرجه وكدا
مريم بضحكه..اه …هقوم اجيب ازازه…….وجابتها وبدأو يلفوها وجات ف الاول ان ليله تسأل زين……
ليله..بص هسالك سؤال عادي يعني مش محرج اوي ..هو سؤال سهل مش صعب اوي وسؤال……..
زين..اييييي…متسالي اخلصي
ليله بسرعه..حبيت قبل كدا………سكت زين وفضلو باصين في عيون بعض شويه واحمد ومريم بيضحكو شويه لان مشاعرهم فضحاهم
زين ولسه باصص في عيونها اوي وهادي جدا ..بصراحه محبتش قبل كدا…بس شكلي كدا خلاص وقعت …..
ليله بكسوف شديد..طب وبنت عمك مكنتش بتحبها قبل كدا
زين..هي مش اللعبه دي سؤال واحد
بصتلو ليله بمضايقه كداولفت الازازه طلع ان احمد يسأل زين…..
احمد..هعمل معاكي واجب معاكي يليله….بتحب مين دلوقتي…….
مريم..اوووووووو….لازم تجاوب
ضحك زين كدا ..ماشي ياابن الك.لب لما نروح…….
احمد..جاااوب
لسه جاي زين يتكلم رن تليفون ليله وبصت لقت اخوها حسن…قامت وقفت ليله وهي في منتهي رعبها
ليله برعب وتوتر شديد..الحقيني يمريم…….اخوكي بيرن
مريم برعب..يلهوي هنعمل اي …..وقعت ليله من طولها جري عليها زين
زين بقلق شديد..هاتيليها ميه بسرعه يمريم……..جريت مريم جابتلها ميه وحطو شويه علي وشها وبدأت تفوق….
ليله..هنعمل اي يمريم
مريم ومسكت ايد احمد..أقف جنبي يااحمد
احمد..هي دي اول مره يعني..انا مش عارف انتو خايفين اوي كدا لي
ليله بدموع..انت لو اخدت ضر.ب شبه اللي احنا بناخده…مش هتقول كدا…
زين بصلها بزعل وكان عاوز يحضنها اوي زي ما احمد حاضن مريم.. متقلقوش احنا هنقف جنبكم
مريم في حضن احمد..ازاي بقا…….
احمد..احنا كنا خاطفينكم عشان اللي ليله عملتو…متخافيش بقا يبت……
زين..اهو ….بس اهدو بقا….
هديت ليله ومريم خالص……..واطمنو اوي………..
زين..بس عاوزه تتظبط يا احمد…..
احمد..بص احنا هنديهم قلمين ونحطهم في شوال ونجرهم من شعرهم في الشارع..ولا لا مينفعش شعرهم يبان
زين..اه فكره حلوه
مريم بصوت عالي..اييييييييييي انتو هتعملو كدا بجد…….
احمد وزين بضحكه..لا بنهزر يبنتي
زين..بس لازم حتي تبانو انكم متبهدلين شويه …..وفضلو يفكرو شويه وجهزو……
كان قاعد زيدان بغضب شديد ودخل حسن ليه…..
حسن..مش لاقيلهم اي أثر في البلد ولا حتي بيردو عالتليفون
زيدان..ولا انت يثروت…..
ثروت..لا يعمي…..شويه ووصل احمد وزين وجارين وراهم ليله ومريم وباين عليهم البهدله وبيعيطو اوي بدموع فيك ورموهم عالارض
زين بقوه..بنتك لما ضر،بتني بالقلم في وسط الخلق انا معملتلهاش حاجه وبردو ممدتش ايدي عليهم خليت بنات شبهم هما اللي يعملو معاهم الصح
احمد..ونت يحسن انت وولاد عمك الاتنين ثروت وايمن حسابكم معانا بعدين…دوركم جاي علي اللي عملتوه في اخويا غدر….سكتو عيلة الشريف كلهم لان في الحقيقه ان عيلة رضوان اقوي وسابوهم ومشيو …..
مريم بتعب..احنا اتمرمطنا يبوي
زيدان بغضب..خشو جوه انتو الاتنين…خشو…….
حسن..هنسيبهم يعلمو علينا كدا يبوي…….فضل يفكر زين و………
بعدها ب٣ ايام كان ايمن وثروت قاعدين مع زيدان
زيدان..الشاي يمريم……ودخلت مريم تعمل الشاي وخارجه
ايمن ..انا عاوز اكتب علي مريم يوم كتب كتاب ثروت وليله
وقعت مريم صنيه الشاي من ايديها بصدمه ووووووو……

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق